الحوار المتمدن - موبايل


شذرات من التراث الأيروسي العربي (2)

صلاح زنكنه

2020 / 5 / 5
الادب والفن


السيوطي .. ونواضر الأيك في معرفة النيك

يعد الإمام جلال الدين السيوطي العالم الإسلامي (المصري) المعروف صاحب كتاب (نواضر الأيك في معرفة النيك) واحدا من أشهر الأدباء الذين كتبوا نصوصا إيروسية جنسية صاخبة وفاضحة شعرا ونثرا في الثقافة العربية الإسلامية وأدناه نصان باذخان عارمان له.

1
"يا أيّها النَّاس: انْكَحوا ما طاب لَكُم مِن المِلاح، واقْطَعوا العُمْر في أكْل، وَشُرْب، ونَيْك، وإخراج، فَهنيْئاَ لمَن غلَّب مَحبَّة البَنات على البَنين، وجوَّد وهزَّ اللهو على الكسّ المقبب السمين. وطوبى لمَن لمَس خَداً أسيلاً، وَغازل طَرْفاً كَحيلاً، وَضَمَّ خصْراً نَحيلاً، وَرَكبَ رِدْفاً ثقيلاً. واعلموا أن مَن جَلَس على أطْراف قَدمَيْه، وَطَعنَ بأيْره قلَب الكسّ، وأحْسَن التَجْويد عَليه، وَأسْرع في انْزال عُسيْلة المَرأة، مالَت النِّساء الَيْه، فاغْتَنموا هذه العشْرة، وَغرّقوه الى الشعْرة"

2
لما تركت النيك حتى ضممتني = إليك إلى أن يلتقي النهد بالنهد
و دحرجتني حتى تهيج غليمتي = و تذهب عني وحشة البعد بالود
و لاعبتني حتى تراخت مفاصلي = بألطف ملعوب من الهزل و الجد
كعضي و قرصي في رقيق خواصري = و قلبي و إقعادي سريعا على الفخذ
و فركي على فرشي و فرك أطارفي = و خلع ردائي واللباس مع العقد
و بطحي وفشخي و افتراشك فقحتي = و تعليق أردافي بقائم مُمْتَد
و تنظُر ما حازَ اللباسُ و ما حَوَى = من الرَدفِ كالقطنِ الملَّففِ بالوردِ
و كالفهدِ غضبانٍ تدلت شفاهُهُ = مربرب منتوفٍ مسطح كالمهدِ
يَفيضُ على الكفين حين تضمهُ = و داخله نار تَضَرًّمُ بالوقدِ
على عمد الساقين حين علوتها = طري مَجَسٍّ ناعم الشحم كالزُّبدِ
يَعَضُّ إذا أولَجْتَهُ عَضَّ مُشْفِقٍ = و يمتصه في السَّلِّ كالطفل للنهدِ
فَجسَّ و مَلّس فوق قُبَّة سَطْحِهِ = وَ طَقْطقْ على الأعكان و البطن و الفخذِ
إذا قام كالمتراسِ و الزندِ والعصا = وإنْ هدَّم الأركان خَرَّت من الهَدِّ
و تخنقه حتى تبين ضلوعه = و تخشى عليه الشقَّ و القدَّ بالقَدِّ
فـَنَقِّر شِفَارِ الكُسِّ بالرأس نقرةً = تيسر بالإيلاج و الرهزِ من بعدِ
و تَفَرُجُ ما بين المشافِرِ فُرْجَةً = وَتَصْقِلها حَكًّا بمزور مُعْتَدِّ
و صَلْعتهُ أعْرُكها وَ حَرِّك شفَاهَهُ = و أعتابه انْحَتها و لا تَخَشَّ من هَدِّ
وَمَكِّن بباب الُكسِّ كمرتَهُ وَقُم = فَأوْلِجُهُ إيلاجَ المُهَنَّد في الغمدِ
وأطبِقْهُ لي شيئًا فشيئًا يَسُرُّني = و في صَدرِهِ سَكِّنْهُ أبلُغْ به قَصْدِي
و مِنْ بَعْدِ ذا زَحْزَحْ وَحَرِّك متابعًا = و أَكْثِر منْ الرَّهْزِ الموافِقِ للجَبْد
و طَرِّق طَرْطقْه وأَذل و دُكَّهُ = و قل شق قح على الشفر بالجدِّ
و فَشِّخْهُ وانْحَتُهُ و لَطِّم جِداره = و بالنحرِ فالحَقْ ثم فادلُك على الجلد








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. فيلم Mortal Kombat الجديد. كثير من العنف كثير من الدم.


.. نمشي ونحكي | حلقة جديدة مع الفنان السعودي خالد عبدالرحمن


.. الممثلة اللبنانية #إلسا_زغيب تفوز على #أمل_طالب في حلقة قوية




.. يوميات رمضان من القاهرة مع الفنان التشكيلي محمد عبلة..


.. إيرادات السينما العالمية تنخفض بـ80 بالمئة جراء إجراءات كورو