الحوار المتمدن - موبايل


رسالتي الكونية التي غيّرت مسار التأريخ

عزيز الخزرجي

2020 / 5 / 14
الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع


رسالتي الكونية التي غيّرت العالم:


في عام 1999م أرسلت عدّة رسائل و بيانات لرئيس هيئة الأمم المتحدة والرئيس الأمريكي و رؤوساء المنظمات الدولية؛ بوجوب إنتخاب نموذج صالح للحكم و تعميمه على دول العالم و حكوماتها و حتى رؤساء الجامعات, و بيّنت لهم ؛ المصائب و الحروب و القتل و التهجير التي ألمّت بالعالم و سبّبت الفقر و الجوع و الأمراض و الأوبئة بسبب نهج الحكومات و فساد الأحزاب الحاكمة .. و لا بد من إيجاد حلّ وإلا فإن شعوب العالم ستُدمّر .. و النتائج ستكون كارثية و ختمتها بآلقول:

[أنني لم أجد حكومة عادلة كحكومة عليّ بن أبي طالب كمثال كوني للنظام العادل الذي تساوى بظلّه العامل مع الرئيس و الضابط مع الجندي و الوزير مع الموظف في الحقوق و الرواتب و الأمكانات و الفرص ؛ بحيث أن الأمام (ع) كان راتبه كراتب أي فقير بل كراتب أيّ يهودي أو مسيحي أو كافر ضمن حدود الأمبراطورية الأسلامية التي شملت 12 دولة في وقتها و عرضت لهم بيانات و توضيحات و وثائق]!

بعد مرور 3 سنوات أي عام 2002م و بعد دراسات متخصصة من قبل هيئآت (اليونسيف) و اللجان العلمية؛ أصدر (كوفي عنان) بياناً و عممه على كل حكومات العالم يؤكد لهم وجود تطبيق نظام حكومة الأمام عليّ(ع) كأفضل و أعدل حكومة في التأريخ على الأطلاق, و كتبتُ بعدها دراسة أخرى عن الموضوع و نشرتها و أعدّت نشرها .. لحقتها دراسات من قبل الكثير من الكتاب العراقيين و الاجانب .. لكن ولا واحد من هؤلاء الكتاب ذكر أصل القصة و بدايتها بنزاهة و امانة ربما بسبب الحسد ..

و هذا الأجحاف لا يهمّني .. لأنني على الأقل عرضت مكانة و مظلومية العليّ الأعلى, بينما المسلمين و في مقدمتهم (الشيعة) لبسوا ثوبه لسرقة الناس و السنة بآلمقابل بدؤوا يذبحون الناس .. و لكن عما قريب سيُطبق العالم منهجه إن شاء الله .. و آلعراق للأسف لا يليق به على ما يبدو .. إلا الظلم و الأنتهازية و هضم حقوق الفقراء و المستحقين من قبل الحكومات, وهذا ما عشته بنفسي على مدى 7 عقود منذ الحكم الملكي ثم الجمهوري ثم البعثي ثم التحاصصي و الله الأعلم.
حكمة كونية: [عليٌّ يريد منكم آلصّدق وآلسّعي لإحقاق الحقّ و لا يريد بكاؤكم الذي يزيده ألماً].
ألفيلسوف ألكوني عزيز الخزرجي
رابط كتاب (ألفلسفة الكونيّة ألعزيزية):
https://www.noor-book.com/%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8-%D9%81%D9%84%D8%B3%D9%81%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%84%D8%B3%D9%81%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D9%86%D9%8A-%D9%87-pdf








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. فلسطين وإسرائيل.. أبرز المواقف الدولية والإقليمية


.. طهران تؤكد ضرورة الاتفاق على كل الملفات العالقة


.. فلسطين وإسرائيل ..197 قتيلا فلسطينيا وعشرات الجرحى بغارات إس




.. إلى أين يتجه التصعيد في الاراضي الفلسطينية وإسرائيل؟ |#نيران


.. حمد بن جاسم يكشف أن تطبيع دول عربية مع تل أبيب تسبب بالتصعيد