الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


حاشية ...

صالح محمود

2020 / 5 / 28
الادب والفن


- سيدي ، السجناء ، اليوم ، يتساءلون :
هل حان الحلول ؟!!! هل أدركنا الصفر ؟!!!
- قل لهم استيقظوا !! ، يا أناندا ، افركوا عيونكم جيدا !!
فالهرم يتفكك أمامكم و يتحلل ، يخسف و يكسف ،
- الهرم لم يكن في حاجة للمعاول أو للمطارق ، سيدي ،
لا لهزة أو لخلخلة حتى ، فهو هرم ،
- الهرم ليس القضية ،
... من يصدق السحرة ، اليوم ، يوهمون السجناء بسحرهم ،
فيتحدثون باستفاضة ، وفق الأسطورة ، عن الطريق المستقيم ،
يتحدثون عن النهاية دون ذكر البداية ...
- هذه القضية ، اللقاء ، ظهور الشعور في اللاشعور ...
- تعني الحلول تم في الأبوكاليبس ،
ليظل ذكرى لدى السجناء ، حلم ...
يفسرونه حلول بدل ذلك ، ابوكاليبس ، بفعل الإستلاب ...
- تعني اللقاء ، فالحلول يتحقق شعور ،
حضور ، كل ، اختفاء الأبعاد ، أعني حضورها ،
أي الكشف في السرمدية ،
أعني الصفر، الهوية ، بصمة و إمضاء ...
- إدراك الصفر ، استحالة ، يعني حضور الكل ،
أخبرني عن الملكوت ، يا أناندا ؟!!!
- أبوكاليبس ، شعور في اللاشعور ، كلمة ،
وقع ، بريق في اللحظة ، ومضة ، صوت عابر ...
إننا نتحدث عن الإلقاء ، التعبير ، الترجمة ، التكثيف ،
إننا نتحدث عن الكوكب ، الكوسموس ، المطلق ،
إننا نتحدث عن الصفر ، الحضور ، الحلول ،
إننا نتحدث عن السجناء في العمى و الصمم ،
إذ لا يرون الكوكب يتكثف في الجاذبية و الشعاع ، كوسموس ،
أعني الإلقاء ، التعبير ، الترجمة ...
لا ينفعلون بالنبوءة و البشرى ،
و لا يستجيبون للإيقاع ،
- هم ليسوا هم بالإستلاب في اللاشعور ،
إذ ينتظرون المسيح في الموضوع ، لكشف الملكوت ،








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. المخرج أحمد نور عملنا على فيلم لحظة تحول بين الألم والأمل بر


.. مفيد فوزي كان البوصلة بالنسبة لينا.. الشاعر جمال بخيت والكات




.. النائب محمود بدر بعض حالات فيلم لحظة تحول بين الألم والأمل ت


.. كلمة أخيرة - مفيد فوزي كان نفسه يشوف حفيده شريف على المسرح..




.. كارلا حداد تسأل في #المسرح: هل خبر محاولة تسميم الشحرورة صبا