الحوار المتمدن - موبايل


تأملات في الجن

جمشيد ابراهيم

2020 / 7 / 4
دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات


يعتقد ان المعني الاولي للجن هو التغطية و الاخفاء (وراء ستار) و الاختباء (اجننت الشيء في صدري). لا يستعمل الجان كجمع للجن الذي يقابل الانس بل ليوافق من ناحية القافية كلمة انسان. يعتقد ايضا ان الجان يشير الى نوع معين من (حية بيضاء) لربما لان الحية تختفي من ناحية و شريرة من ناحية اخرى و لان الجن يعتبر كائنات او ارواح عادة شريرة لا تظهر للعيان او كما في كلمة الجني كائنات تخدم و تحقق احلام الانسان اذا تحررت و هذا يتفق مع المعنى الاصلي لكلمة الجن التي تشير الى التغطية و الاختفاء و الجنان هو نوع من الكساء لتغطية البدن.

و هذا يعني ان كلمات اخرى مثل الجنين و الجنة تعتمد على المعني الاصلي ايضا فبالنسبة للجنين تعتبر مسألة الاختفاء واضحة اما مسألة الجنة الاسلامية فانها بالتاكيد تشير الى مكان مختفي او مكان يحاط او يغطى بنباتات و اشجار. هذه الارواح الشريرة و معنى الاختفاء يجعل المجنون نقيض المعقول و العاقل. يعتقد ان استعمال كلمة الجنة كمرادف للفردوس ( جنت النباتات اي نمت و اصبحث كثيفة مغطية) قارن ايضا (جنان معلقة) لربما جاء تحت تأثير السريانية و يعتقد ايضا بانه ليست هناك علاقة مع اللاتينية (genius)

لربما اعتبرت الخرافات العربية الكورد من احفاد الجن بغية تشويه سمعتهم و اعتبارهم من الارواح الشريرة التي تختفي في الجبال. وفق القرآن خلق الجن من النار و للنار طبعا ضوء و هذا يتناقض مع الاعتقاد السائد بان الجن كائنات لا تظهر للعيان و صفة الشرير تتناقض ايضا مع ما يقول القرأن في سورة الجن (قل اوحي الي انه استمع نفر من الجن فقالوا انا سمعنا قرلآنا عجبا يهدي الى الرشد..).
www.jamshid-ibahim.net








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. نجمة برامج التوك شو المذيعة المصرية -ريهام إبراهيم- ضيفة مرا


.. ريتا أغنى فاشينيستا عربية على انستجرام ?? انصدمت


.. التصعيد الإسرائيلي الفلسطيني: تواصل الضربات واستمرار التحركا




.. كيف أثرت السيارات على تصميم المدن؟ هكذا قد يكون المستقبل بسي


.. البيت الأبيض: منخرطون في دبلوماسية هادئة من أجل خفض التصعيد