الحوار المتمدن - موبايل


صديقي القديم/47

مراد سليمان علو

2020 / 7 / 13
الادب والفن


(47)
بنينا بيوتنا على الشواطئ، غير آبهين بالأمواج العالية والرمال الرخوة، وحين تعاقب المدّ والجزر، وارتفاع الأمواج، دعانا صديقنا للخروج من تلك البيوت الآيلة للسقوط إلى أعالي الجبال؛ لنعانق الجذور الأولى..

عندها يا صديقتي أخرجتِ دفتركِ، ونقشتِ على أوراقه قصص أحزاننا كلها..

بيد أن كلّ حبّة رمل احتفظت لنفسها بذكرى طيبة، لن تزيلها الأمواج الهائجة والريح العاتية!
***








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. فيلم Mortal Kombat الجديد. كثير من العنف كثير من الدم.


.. نمشي ونحكي | حلقة جديدة مع الفنان السعودي خالد عبدالرحمن


.. الممثلة اللبنانية #إلسا_زغيب تفوز على #أمل_طالب في حلقة قوية




.. يوميات رمضان من القاهرة مع الفنان التشكيلي محمد عبلة..


.. إيرادات السينما العالمية تنخفض بـ80 بالمئة جراء إجراءات كورو