الحوار المتمدن - موبايل


مشكلة في سورة الزخرف الآية 45

سامي الذيب
(Sami Aldeeb)

2020 / 7 / 15
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


أحد متابعي حلقاتي باللغة التركية حول الأخطاء اللغوية في القرآن
طرح خلال حلقاتي عدة مرات سؤال استفساري حول الآية 45 من سورة الزخرف التي تقول:
وَاسْأَلْ مَنْ أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رُسُلِنَا أَجَعَلْنَا مِنْ دُونِ الرَّحْمَانِ آَلِهَةً يُعْبَدُونَ
متابعي لا يفهم العربية وقد قرأ هذه الآية من ترجمة تركية وترجمتي الفرنسية للقرآن

وبما أني تأخرت في الرد عليه، اتصل بي بالصوت والصورة مكررا سؤاله، موضحا المشكلة التي يواجهها مع هذه الآية
وكان لا مفر من الرد عليه. وكانت مناسبة لكي اتعمق في فهم هذه الآية
فرجعت لطبعتي العربية للقرآن لأرى ما ذكرته في هامش هذه الآية. فوجدت ما يلي:
وَاسْأَلْ الذين أَرْسَلْنَا إليهم قَبْلِكَ رُسُلَنَا
وَاسْأَلْ الذي أَرْسَلْنَا إليهم قَبْلِكَ رُسُلَنَا
سَلْ الذين أَرْسَلْنَا إليهم قَبْلِكَ رُسُلَنَا
وَاسْأَلْ مَنْ أَرْسَلْنَا إليهم رسلنا من قَبْلِكَ
وَاسْأَلْ الذين يقرؤون الكتاب من قبل مؤمني أهل الكتاب
وَاسْأَلْ الذين أَرْسَلْنَا إليهم رسلنا قَبْلِكَ
وَاسْأَلْ الذين أَرْسَلْنَا إليهم قَبْلِكَ مِنْ رُسُلِنَا
سَلْ الذين يقرؤون الكتاب مِنْ قَبْلِكَ

ووجود قراءات مختلفة يعني ان المسلمين ليسوا متفقين على الفاظ هذه الآية ولا على معناها. فالفرق شاسع بين الآية والقراءات. فالمتكلم (وهو الله) يطلب من المخاطب (وهو محمد) أن يسأل الرسل الذين ارسلهم (الله) قبله. بينما في القراءات
الأخرى فهو يطلب منه أن يسأل من ارسل لهم الرسل قبله، وتوضح قراءات بأنه يعني مؤمني أهل الكتاب، أو من يقرؤون الكتاب من قبلك. ومن غير الواضح عن أي كتاب يتكلم. فلو ابقينا الآية كما هي لأشتبه الأمر. فكيف يمكن لمحمد أن يسأل من سبقه من الرسل. فجاءت القراءات المختلفة لتصحيح الآية. وقد قام تفسير الأزهر (المنتخب) بتصحيح الآية: "وانظر فى شرائع من أرسلنا من قبلك من رسلنا". فهذا الشرح حل إشكالية الآية. ويقول الزمخشري: ليس المراد بسؤال الرسل حقيقة السؤال لإحالته، ولكنه مجاز عن النظر في أديانهم والفحص عن مللهم. ويقول البيضاوي: أي واسأل أممهم وعلماء دينهم. وقد أشار الطبري للمشكلة. فهو يقول:
اختلف أهل التأويل في معنى قوله: { واسئلْ مَنْ أرْسَلْنا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رُسُلِنا } ومن الذين أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بمسألتهم ذلك

فقال بعضهم الذين أُمر بمسألتهم ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم، مؤمنو أهل الكتابين: التوراة، والإنجيل ... ومن يفهمون هذا المعنى يعتمدون على القراءات المختلفة.

وقال آخرون: بل الذي أمر بمسألتهم ذلك الأنبياء الذين جُمعوا له ليلة أُسري به ببيت المقدس ذكر من قال ذلك: حدثني يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: قال ابن زيد، في قوله: { واسْئَلِ مَنْ أرْسَلْنا مِنْ قَبْلِكَ... } الآية، قال: جمعوا له ليلة أُسري به ببيت المقدس، وصلى بهم، فقال الله له: سلهم، قال: فكان أشدّ إيمانا ويقينا بالله وبما جاءه من الله أن يسألهم، وقرأ { فإنْ كُنْتَ فِي شَكّ مِمَّا أنْزَلْنا إلَيْكَ فاسأَل الَّذِينَ يَقْرَءُونَ الكِتابَ مِنْ قَبْلِكَ } قال: فلم يكن في شكّ، ولم يسأل الأنبياء، ولا الذين يقرأون الكتاب. قال: ونادى جبرائيل صلى الله عليه وسلم، فقلت في نفسي: " الآن يؤمنا أبونا إبراهيم " قال: " فدفع جبرائيل في ظهري " قال: تقدم يا محمد فصلّ، وقرأ{ سُبْحانَ الَّذِي أَسْرَى بعَبْدِهِ لَيْلاً مِنَ المَسْجِدِ الحَرَامِ... } حتى بلغ{ لِنُرِيهُ مِنْ آياتِنا }

رأي الطبري:
وأولى القولين بالصواب في تأويل ذلك، قول من قال: سل مؤمني أهل الكتابين. فإن قال قائل: وكيف يجوز أن يقال: سل الرسل، فيكون معناه: سل المؤمنين بهم وبكتابهم؟ قيل: جاز ذلك من أجل أن المؤمنين بهم وبكتبهم أهل بلاغ عنهم ما أتوهم به عن ربهم، فالخبر عنهم وعما جاؤوا به من ربهم إذا صحّ بمعنى خبرهم، والمسألة عما جاؤوا به بمعنى مسألتهم إذا كان المسؤول من أهل العلم بهم والصدق عليهم، وذلك نظير أمر الله جلّ ثناؤه إيانا بردّ ما تنازعنا فيه إلى الله وإلى الرسول، يقول: { فإنْ تَنازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إلى اللّهِ وَالرَّسُولِ } ، ومعلوم أن معنى ذلك: فردّوه إلى كتاب الله وسنة رسوله، لأن الردّ إلى ذلك ردّ إلى الله والرسول. وكذلك قوله: { وَاسْئَلْ مَنْ أرْسَلْنا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رُسُلِنا } إنما معناه: فاسأل كتب الذين أرسلنا من قبلك من الرسل، فإنك تعلم صحة ذلك من قِبَلِنا، فاستغني بذكر الرسل من ذكر الكتب، إذ كان معلوماً ما معناه

وهناك ملاحظة ثانية تقول:
خطأ: التفات من المتكلم «أَجَعَلْنَا» إلى الغائب «دُونِ الرَّحْمَانِ». وهذه الفقرة من الآية تخلق التباس. فهل الرحمن هو غير الله؟ وهل نصب الله إلها غيره؟

--------
مدير مركز القانون العربي والإسلامي http://www.sami-aldeeb.com
طبعتي العربية وترجمتي الفرنسية والإنكليزية والإيطالية للقرآن بالتسلسل التاريخي وكتابي الأخطاء اللغوية في القرآن وكتبي الأخرى: https://www.sami-aldeeb.com/livres-books








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. دعاء ليلة القدر من داخل المسجد الأقصى


.. اليمن.. أهالي حضرموت يقيمون فعالية -الختايم- الدينية في رمضا


.. مفتي القدس: الاحتلال حول المسجد الأقصى إلى ثكنة عسكرية




.. قوات الاحتلال تطلق الرصاص وقنابل الغاز تجاه فلسطينيين في الق


.. تفاصيل وفاة شاب كفيف حافظ للقرآن الكريم أثناء صلاة العصر بال