الحوار المتمدن - موبايل


أبو موسى الحريري (الأب جوزف قزي): الأديان من صنع الإنسان، والله لم يبعث رسلا ولم ينزل كتبا

سامي الذيب
(Sami Aldeeb)

2020 / 8 / 7
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


يعتقد اليهود بأن النبي موسى استلم الشريعة شفهيا وكتابة من الله بينما كان على جبل سينا (أنظر خروج الفصول 19-31). وتؤكد التوراة على ذلك بقولها: "ولما انتهى الله من مخاطبة موسى على جبل سيناء، سلمه لوحي الشهادة، لوحين من حجر، مكتوبين بإصبع الله" (الخروج 18:31).
وتفرض التوراة تطبيق الشريعة في كل مكان وزمان:
بكل ما أنا آمركم به تحرصون أن تعملوه، لا تزد عليه ولا تنقص منه (التثنية 13 : 1).
الخفايا للرب إلهنا، والمعلنات لنا ولبنينا للأبد، لكي نعمل بجميع كلمات هذه الشريعة (التثنية 29 : 28).
فريضة أبدية مدى أجيالكم في جميع مساكنكم (اللاويون 23 : 14).
وقد علق الحاخام والفيلسوف اليهودي موسى ابن ميمون (توفى عام 1204) على هذه الآيات قائلا بأن الشريعة ملزمة إلى أبد الآبدين، دون أي تغيير أو انتقاص أو تكميل. والذي يدعي خلاف ذلك ينبغي أن ينفذ فيه حكم الإعدام خنقا، وهذه العقوبة تنفذ أيضا في كل من يلغي أي من الوصايا التي تلقيناها من التقليد الشفهي أو يعطي تفسيرا مختلفا عن التفسير التقليدي، حتى ولو قام بمعجزة تثبت إنه نبي أرسله الله.

وهلوسة اليهود نقلها لنا القرآن الذي يقول بان الله هو مصدر الشريعة التي أعطاها لموسى:
وكلم الله موسى تكليما (4: 164)
وكتبنا له في الالواح من كل شيء موعظة وتفصيلا لكل شيء (7: 150)
والمسلمون يطلقون على موسى لقب كليم الله

وهذه الهلوسة اليهودية انتقلت إلى المسلمين الذين يعتقدون بأن الشريعة منزلة على النبي محمد من عند الله على جبل حراء، وأن على المسلمين تطبيق ما جاء في القرآن والاحتذاء بسنة النبي محمد. وآيات القرآن التي تدل على ذلك كثيرة نذكر منها على سبيل المثال:
وأنزلنا اليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه فاحكم بينهم بما انزل الله ولا تتبع أهواءهم عما جاءك من الحق (48:5).
اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا (5: 3)
ان الدين عند الله الاسلام (3: 19)
ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين (3: 85)
ويطلب القرآن الخضوع لشريعة الله في شقيها كلام الله وسنة محمد
يا أيها الذين امنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم فان تنازعتم في شيء فردوه الى الله والرسول ان كنتم تؤمنون بالله واليوم الأخر ذلك خير وأحسن تاويلا (59:4).
فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما (65:4).
إنما كان قول المؤمنين إذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا واطعنا وأولئك هم المفلحون (51:24).

والمسلمون يعتقدون بأن الله أنزل الإنجيل على السيد المسيح متضمنا شريعة الله التي يجب على المسيحيين تطبيقها. فالقرآن يستعمل نفس الفعل نزل لكل من التوارة والإنجيل والقرآن
نزل عليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه وانزل التوراة والانجيل (3: 3)
وليحكم اهل الانجيل بما انزل الله فيه ومن لم يحكم بما انزل الله فاولئك هم الفاسقون (5: 47)

وللمسيحيين موقف مضطرب من التوارة والإنجيل. فهل هما كلام الله؟ ولكن بصورة عامة هم يفرقون بين الوحي والإلهام. أي ان التوارة والإنجيل كتبت من بشر بكلام بشري ولكن بإلهام من الروح القدس. إلا أن المسيحيين يكررون في كنائسهم عبارة "هذا كلام الله" بعد قراءة نص من الإنجيل. والقنوات التبشيرية تعرض بيد القرآن وبيد آخرى الكتاب المقدس بجزئيه اليهودي والمسيحي، منكرة بأن يكون القرآن كلام الله، بينما تعتبر الكتاب المقدس هو كلام الله. ويجب علينا هنا أن نقول بأن تعاليم المسيح لا تتضمن إلا قدر قليل جدا من النظم القانونية، خلافا للتوراة والقرآن.

وقد استوقفني موقف خاص من الأب جوزف قزي، المعروف تحت اسم أبو موسى الحريري، مؤلف عدد كبير من الكتب، لعل أشهرها كتاب قس ونبي.
والأب جوزف قزي هو استاذ الفلسفة والإسلاميات سابقا في جامعة الكسليك، والتي تسمى جامعة الروح القدس وتشرف عليها الرهبنانية اللبنانية المارونية.
وللأب قزي صفحة في الحوار المتمدن http://www.ahewar.org/m.asp?i=8937 وقد قدمت كتابين من كتبه لمتابعي في مقالات في الحوار المتمدن وفي قناتي وهما كتاب تبرئة الله وكتاب نظرة مسيحية في الإسلام.

ففي مقال له بتاريخ 12 ابريل 2019 تحت عنوان "حرروا الإنسان وانقذوا الله، هذا رابطه
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=633990
يقول الأب جوزف قزي بصريح العبارة
ليس الله هو الذي صنع الأديان، ووضع القوانين، وسنّ الشرائع. وليس هو الذي عيّن أنبياء، وبعث رسلاً، ونزّل كتباً ورسائل، وحدّد للإنسان سلوكَه، فقيّده. فالله لم يقيّد حرّيّة إنسان.

وأرى هنا ضرورة نقل مقاله كاملا حتى لا أخون فكره ولا يتهمني البعض بالتزوير:

مقال الأب جوزق قزي: حرّروا الإنسان... وأنقذوا الله
----------------------------------
حرّروا الإنسان... وأنقذوا الله

1 . ليس لديّ دليل على أنّ الله هو الذي صنع الأديان، ووضع قوانين للإنسان، وسنّ له شرائع وفرائض، ليسير الإنسانُ بموجبها. لقد خلق الله الإنسان حرّاً، يتميّز بهذه الحرّيّة عن الكائنات كلّها، ولم يقيّد الله نفسه، ولا الإنسان، بدين أو بناموس.
2 . فالذي يشترع للإنسان هو الإنسان نفسه، أو هو المجتمع الذي ينتمي إليه ويعيش فيه. وهذا المجتمع متغيّر متطوّر، وعلى الإنسان أن يواكبه في تطوّره وتغيّره.
3 . هذا المجتمع الذي يشترع للإنسان هو : إمّا هيئة الأمم المتحدة، أو الدولة، أو الكنيسة، أو الحزب، أو الجمعيّة، أو القبيلة... هذه جميعها تتولّى شؤون الإنسان وتعمل على رقيّه ومواكبته في تطوّره وتغيّره في جميع مراحل حياته...
4 . هذا يعني أنّ ما يُسمَّى أديانًا سماويّة لا يمكن أن تواكب الإنسان في تطوّره، ولا أن تجاري العلم ومتغيّرات الكون والحياة... تعاليم هذه الأديان هي تعاليم ثابتة لا تتغيّر ولا تتطوّر ولا تعنيها ثقافات البشر وحضاراتهم وعاداتهم وتقاليدهم...
5 . فيما هدف هذه الأديان هو أن تقدّم للإنسان كلّ ما يعود إلى خلاصه وسعادته الأبديّة، وأن تساعده على معرفة الله ومحبته،ؤ ونيل القيم الروحيّة والماورائيّة... ولا شأن لهذه الأديان في مسيرة الإنسان الدنيويّة ولا في قوننة حياته وتنظيم أعماله...
6 . ليس الله هو الذي صنع الأديان، ووضع القوانين، وسنّ الشرائع. وليس هو الذي عيّن أنبياء، وبعث رسلاً، ونزّل كتباً ورسائل، وحدّد للإنسان سلوكَه، فقيّده. فالله لم يقيّد حرّيّة إنسان.
7 . وأخشى فوق هذا كلّه، أن يقول المؤمنون المطمئنّون بأنّهم يدركون مشيئةَ الله، ويعرفون هويّتَه، ويحدّدون كمالاته وصفاته، ويُخضعونه لبراهينهم العقليّة، وأدلّتهم المنطقيّة. فاللّه هو الكائنَ المطلق، الكلّي الكمال، الذي لا يطاله عقلُ إنسان...
8 . وإنّي أخشى أيضاً أن يغيب عن بالنا كلامُ يسوع الذي قال: "قيل لكم... أمّا أنا فأقول لكم".. والذي قال أيضاً: "لا أحد يعرف الآب إلاّ الابن"؛ أي إنّ الإنسان المحدود في الزمان والمكان لا يمكنه أن يعرف اللهَ اللامحدود واللامتناهي..
9 . فما بال "رجال الدين" يتّهمون الله بصنع أديان، وسنّ شرائع، وتنزيل كتبٍ؛ ويدّعون معرفةَ الله كما هو، ويطمئنّون إليه وإلى ما جاء به السَلَف، فيقيّدونه بمنطقهم وبمقولاتهم...ونسأل: هل لغير الله يستطيع أن يقول شيئاً عن الله؟!
❊❊❊

1 . يهمّنا من هذه الأديان، التي اتَّهمنا الله بصنعها تلك الأديان المسمّاة "سماويّة" أو "توحيديّة"، كاليهوديّة، والمسيحيّة، والإسلام؛ لأنّها تعنينا، وتشغل حياتَنا، وتملأ عقلَنا، ونعيش معها. وهي أيضاً تدّعي معرفة الله وكنهَ سرّه.
2 . أنا لا أدعو إلى إلغاء ما قدّمتْه الأديان للبشريّة من حضارات وثقافات وعلوم وفنون؛ بل أدعو إلى تبرئة الله من هذه الأديان، من معتقداتها، وتعاليمها، وشرائعها، وقوانينها، وكتبها، ورسلها، وأنبيائها... فليس الله هو الذي صنعها، وقيّد البشر بها.
3 . ما من عاقلٍ يقول إن الله أعطى هذا الدّين لهذا الإنسان وذاك الدّين لذاك الإنسان، واختار شعباً من دون شعوب الأرض، وأوحى لهؤلاء ولم يوحِ لأولئك، فميّز النّاس بعضهم عن بعض، فاختلفوا بسببه، وتقاتلوا من أجله...
4 . إذا كان الله هو الذي أوحى بهذه الأديان المختلفة، فيكون هو نفسه الذي شاء للبشر أن يختلفوا ويتقاتلوا. فيكون الله بذلك غيرَ عادل، لا يعرف الرحمة ولا المحبّة، بل هو إله شرّير. وإذا كان ثمّة شيطانٌ، فهو هو الشيطان الرجيم.
5 . ثمّ إنّ رسلاً وأنبياء كثيرين قالوا إنّ الله هو الذي بعث بهم، وأوحى إليهم بهذه الأديان، وزوّدهم بشرائع وتعاليم أزليّة أبديّة، ثابتة لا تتغيّر. هؤلاء أشرار، مثل إلههم، عمّقوا الإختلاف، ودعوا إلى اقتتال الناس بعضهم مع بعض.
6 . هذه حالٌ لا يقبل بها إنسان. ولهذا، رفضها كثيرون وأنكروها، وحرّروا الله والإنسان منها. ولهذا أيضاً اعتُبروا ملحدين وكافرين. وبسبب إنكارهم لهذه الأديان، أنكروا الله نفسه. وكان سبب إنكارهم الله لا عدم معرفتهم له فحسب، بل اطمئنانهم.
7 . يشجّعني على هذا الكلام يسوعُ نفسه، الذي كان أول من تجرّأ على تبرئة الله مّما قيل بقوله: "قيل لكم، أمّا أنا فأقول لكم..."، ومن التقاليد الموروثة، ومن الشرائع السماويّة الجامدة، ومن التعاليم اليهوديّة الثابتة، ومن رجال الدين: فرّيسيّين وكتبة وأحبار ورؤساء... هؤلاء هم الذين صلبوا يسوع، بحقّ، لأنّه لم يترك عليهم ستراً؛ حتّى إنّه هاجمهم في عقائدهم الدينيّة وممارساتهم التقويّة، مثل الختان، ورجم الزانية، وحرمة يوم السبت...
8 . لقد كان يسوع، حقّاً، أعظم ثائر في التاريخ، لا على الحكّام الظالمين فحسب، بل على الله نفسه، الذي اتُّهم ظلماً بأنّه هو الذي صنع أدياناً ومذاهب، وسنّ شرائع وقوانين باسم الله... وهو بهذه الثورة على الله، فتح يسوعُ الباب واسعاً للملحدين. فإذا به كان هو رأس الملحدين، وأوّل الرافضين، وأعظم الثائرين من أجل حريّة الإنسان وكرامته وتطوّره.
9 . وإذا كان ثمّة من يقول بأنّ هذه الأديان هي من صنع الله، فيجب ألاّ تختلف مع بعضها، لأنّها من مصدر واحد... والحال إنّها تختلف ، وتتباغض، وتتناحر، وتتقاتل، وتتحارب، لأنّ كلّ دين يدّعي امتلاك الحقيقة من دون سواه. فيما الله وحده يملك الحقيقة كاملةً...
10 . هذا علماً بأنّ الله خلق الناس إخوةً بعضهم لبعض، وأبناء له، خلقهم بمحبّةٍ إلهيّة متساوية ، غير محدودة. وهو يشاء خلاص الجميع بمحبّة إلهيّة متساوية وغير محدودة... هذا الخلاص لا يحرم الله منه أحداً، لأنّه هو الذي خلق كلّ أحدٍ. وسوف يخلّص أيضاً كلّ أحد. لهذا فهو بريء من هذه الأديان المختلفة والمتناقضة والمتقاتلة جميعها، ولا يدَ له فيها.
11 . المسيحيّون وحدهم يستطيعون اليوم القول بتبرئة الله من هذه الأديان السماوية، ومن الكتب المنزلة، والقول أيضاً بتحرير الإنسان من الناموس والشرائع التي اتَّهمنا اللهَ بتقييد البشر بها. يسوع كان مثال الثائرين على كلّ ما قيّد الإنسان به نفسه باسم الله.
12 . فالإنسان حرّ، وهذه هي عظمته وكرامته. هكذا خلقه الله، وهذه هي أيضاً عظمة الله، فلا الله يتخلّى عن عظمته هذه؛ ولا يُخلي الإنسانَ من حرّيته؛ ولا الإنسان يتخلّى عن كرامته وعن حريّته... لن يتخلّى الإنسان عن حريّته، والله لن يرجعه إلى العدم بسبب عصيانه.
13 . الدين، إذاً، كما أفهمه، يطعن في الله وفي الإنسان معاً. لهذا يجب أن أعمل على تبرئة الله والإنسان منه، مهما كلّف الأمر. بذلك تسلم البشريّة ويسلم الإنسان، ويسلم الله، ويتقدّم العالم نحو كماله، وتنجلي صورة الله الحقيقيّة الرائعة في الكون.
14. يسوع، في المسيحيّة، إذاً، ليس مؤسّس دين، ولا راباناً يهوديّاً، ولا كاتب إنجيل، ولا باعث رسائل، وليس حكيماً كالحكماء، ولا زعيماً كالزعماء، ولا قائد حركة سياسيّة أو اجتماعيّة، ولا واضع قوانين وشرائع، ولا مرسِلاً رسلاً وأنبياء... إنّما يسوع هو مُخلِّصُ الإنسان ومحرِّرُه. هكذا يعني اسمُه. وهذه هي مهمّته ورسالته.
15 . يسوع هو مخلّص الإنسان، لا من خطيئة آدم، كما تقول الأديان؛ بل هو مخلِّص الإنسان من شرائعَ وعقائدَ ومحرّماتٍ وممنوعاتٍ، قيّد الإنسانُ بها نفسه باسم الله، فقيّد بها الله وحرّيّتَه. لهذا جاء يسوعُ ليخلّص الإنسان ويحرّره.

كتب الأب جوزف قزي
---------------
أصدر الأب جوزف قزي سلسلتين من الكتب بعضها ليست بقلمه، وبعضها يحمل اسمه الحقيقي: جوزف قزي، وبعضها يحمل إسم أبو موسى الحريري، أو حامد بن سيرين، أو أنور ياسين
سلسلة الحقيقة الصعبة: وتتضمن 22 كتابا هذه عناوينها
١ قس ونبي
٢ نبي الرحمة
٣ عالم المعجزات
٤ أعربي هو
٥ العلويون النصيريون
٦ بين العقل والنبي
٧ رسائل الحكمة في ثلاث أجزاء
٨ مصادر العقيدة الدرزية
٩ السلوك الدرزي
١٠ مذبحة الجبل
١١ المسيحية في ميزان المسلمين
١٢ نزعنا القناع
١٣ رغبات النفس والجسد
١٤ موازين الحقيقة الصعبة
١٥ نصارى القرآن ومسيحيوه في جزئين
١٦ المسيحية في ردود المسلمين في جزئين
١٧ مسيح القرآن ومسيح المسلمين
١٨ بين المسيحية والإسلام
١٩ هذا هو الإسلام
٢٠ الشيعة الإثناعشرية
21- محنتي مع القرآن ومع الله في القرآن
22- تبرئة الله
سلسلة الأديان السرية: وتتضمن 11 كتابا هذه عناوينها
١ العقيدة الدرزية
٢ تعليم الدين الدرزي
٣ النبي محمد في العقيدة الدرزية
٤ العجل والشيصبان
٥ رسالة درزية الى النصيريين
٦ تعليم الدين العلوي
٧ كتاب الباكورة
٨ نظرة مسيحية في الإسلام
٩ مذهب اليزيدية
١٠ مذهب الصابئة
١١ الشبك

ولصعوبة الحصول على هذه الكتب ورقيا أو من خلال الإنتيرنيت، أذن لي بنشرها كاملة بصورة مجانية برسالة تحمل توقيعه بتاريخ 29. 7. 2020
وقد جاء فيها ما يلي: أنا الأب جوزف قزي، الموقع أدنا، اسمح للدكتور سامي الذيب نشر كتبي بالطريقة التي يراها ليتم توزيعها مجانا، وهذه الكتب ليس عليها حق مؤلف ولا حق ناشر
وتجدوها في موقعي https://www.sami-aldeeb.com/livres-books
وفي موقع https://sami-aldeeb.academia.edu/SamiAldeeb

--------
مدير مركز القانون العربي والإسلامي http://www.sami-aldeeb.com
طبعتي العربية وترجمتي الفرنسية والإنكليزية والإيطالية للقرآن بالتسلسل التاريخي وكتابي الأخطاء اللغوية في القرآن وكتبي الأخرى: https://www.sami-aldeeb.com/livres-books








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - شريط المقال https://youtu.be/TFvlCuotkZY
سامي الذيب ( 2020 / 8 / 7 - 08:56 )
شريط المقال https://youtu.be/TFvlCuotkZY


2 - التقية في اجمل صورها
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 7 - 17:50 )
طبعا السيد زكريا بطرس روج لاسم ابو موسى الحريري وكتابه قس ونبي في سلسلة الحقيقة الصعبة على انه كاتب مسلم وكتاب اسلامي ومن اسبقية مسلمة
والحقيقة ان كاتبه قسيس لبناني اسمه جوزيف قزي
شكرا يا سيد سامي ذيب على ايقاظ المغيبين ولو مو عن قصد


3 - ملاحظة اخرى
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 7 - 18:04 )
يا سيد سامي ذيب
الاب جوزف قذي رجل دين مسيحي ومبشر مسيحي ولكن بطريقة أخرى
والقارئ لكتبه يعلم ذلك
بل حتى في مقالاته بل كلامه هنا تبشير مبطن
!!!!!!
ملاحظة أخرى : الكثير من المسيحين وهذا يشمل كهنة ورجال دين لا يعتبرون المسيحية ديانة ومن هنا عندما يهاجمون الأديان يستثنون منها المسيحية لأن المسيحية في وجهة نظرهم او بالنسبة لهم ليست ديانة
وضحت ولا اوضح أكثر
اتمنى تكون وصلت الرسالة سيد سامي ذيب

ملاحظة أخرى : يسوع نفسه لم ينه ابدا الناموس في اي من كلامه !!!!! لكي يكون هو من حررنا من اوامر الرب بالعهد القديم
واذا كان يسوع هو من الغى الناموس وحررنا من التشريعات الالاهية كما ادعى الاب جوزيف قزي فهو قام بتحريرنا فقط من الشرائع وليس كما قال
-
. لقد كان يسوع، حقّاً، أعظم ثائر في التاريخ، لا على الحكّام الظالمين فحسب، بل على الله نفسه، الذي اتُّهم ظلماً بأنّه هو الذي صنع أدياناً ومذاهب، وسنّ شرائع وقوانين باسم الله.
-
فالمسيح نفسه في الكتاب المقدس
لم ينف ان الله شرع قوانين باسمه !!!!
ولم ينف الأديان ولا الكتب المقدسة بل اكد ان اسفار العهد القديم من الرب


4 - حقيقة السيد جوزيف قزي
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 7 - 18:11 )
السيد جوزيف قزي ليس الا مبشر مسيحي مبطن
بحيث يهاجم الأديان ولكن لا يعلم من يقرأ له بأنه لا يهاجم المسيحية لأن المسيحية ليست دين بالنسبة له
ويقول بان الله لم يضع شرائع وبعدها يتحدث عن اوامر المسيح واوامر الله فاوامر الله في المسيحية ليست شرائع !!!! رغم انها تتشابه مع الشرائع في كل شيء !!!
وانقل لكم جزء من كلامه وهو بوحده يظهر الحقيقة من مقاله له على الحوار المتمدن
-
نّ المسيحيّة، بالمقابل، لا تقوم إلاّ على توفير الخلاص الشامل لجميع البشر في كلّ العالم. أمّا ما يعود إلى تدبير حياة الإنسان وسلوكه فمنوط بالكنيسة التي أوجدها المسيح لتكمّل عمله الخلاصيّ في تنظيم حياة الإنسان وتقويم سلوكه. الكنيسة هي التي تسهر على شؤونه. لهذا نقول إنّ المسيحيّة تقوم على تعاليم الكنيسة لا على تعاليم الدين، أو على تشريعات سماويّة. فالمسيح أسّس كنيسة لا ديناً.
هذا هو الاختلاف الكبير بين الإسلام والمسيحيّة. ولهذا نقول : إنّ المسيحيّة هي هي -دين ودولة- لا الإسلام الذي لا يواكب تطوّر العالم والعلم. المسيحيّة دين بمعنى أنّها تهتمّ بأمور الإنسان الروحية. وهي أيضاً دولة بمعنى أنّها تواكب تطوّر العالم والعلم ورقيّ


5 - الجزء الثاني عن حقيقة السيد حوزيف
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 7 - 18:13 )
-
نّ المسيحيّة، بالمقابل، لا تقوم إلاّ على توفير الخلاص الشامل لجميع البشر في كلّ العالم. أمّا ما يعود إلى تدبير حياة الإنسان وسلوكه فمنوط بالكنيسة التي أوجدها المسيح لتكمّل عمله الخلاصيّ في تنظيم حياة الإنسان وتقويم سلوكه. الكنيسة هي التي تسهر على شؤونه. لهذا نقول إنّ المسيحيّة تقوم على تعاليم الكنيسة لا على تعاليم الدين، أو على تشريعات سماويّة. فالمسيح أسّس كنيسة لا ديناً.
هذا هو الاختلاف الكبير بين الإسلام والمسيحيّة. ولهذا نقول : إنّ المسيحيّة هي هي -دين ودولة- لا الإسلام الذي لا يواكب تطوّر العالم والعلم. المسيحيّة دين بمعنى أنّها تهتمّ بأمور الإنسان الروحية. وهي أيضاً دولة بمعنى أنّها تواكب تطوّر العالم والعلم ورقيَّه.
-
الاقتباس كامل
من مقالته
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=522435
اتوقع وضحت الصورة
للجميع فالسيد جوزيف عندما يقول الله لم يرسل اديان ذلك لان المسيحية في نظره ليست دين
وعندما يقول الله لم يرسل شرائع ذلك لان اوامر المسيح ليست شرائع


6 - اسئلة لقوم يتفكرون
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 7 - 18:15 )
-
15 . يسوع هو مخلّص الإنسان، لا من خطيئة آدم، كما تقول الأديان؛
-
لا يوجد اديان تقول بذلك
هنالك فقط المسيحية
فلا الاسلام ولا اليهودية ولا البوذية ولا الهندوسية ولا السيخية ولا البهائية ولا الزرداشية ولا السامرية
تقول بذلك
فقط المسيحية من تقول بذلك وهي ليست دين في نظره !!!!! ومن هنا لماذا لم يقل المسيحية
ام حتى لا ينتقد المسيحية ولو في ابسط الأمور
!!!!
-
هذا المجتمع الذي يشترع للإنسان هو : إمّا هيئة الأمم المتحدة، أو الدولة، أو الكنيسة، أو الحزب، أو الجمعيّة، أو القبيلة.
-
ركزوا
الكنيسة
ضد الدين والشرائع ووو
وفي نهاية المطاف الكنيسة !!!!!!!!!!!!
اتمنى اجابة الاسئلة


7 - سؤال للسيد سامي ذيب هذه المرة
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 7 - 18:19 )
-
يعتقد اليهود بأن النبي موسى استلم الشريعة شفهيا وكتابة من الله بينما كان على جبل سينا (أنظر خروج الفصول 19-31). وتؤكد التوراة على ذلك بقولها: -ولما انتهى الله من مخاطبة موسى على جبل سيناء، سلمه لوحي الشهادة، لوحين من حجر، مكتوبين بإصبع الله- (الخروج 18:31).
-
هل هذا اعتقاد اليهود ام اليهود والمسيحين
الا يعتقد المسيحين بنفس الشيء وبقدسية العهد القديم
والا يتكون كتابهم المقدس من 46 سفر اي كتاب من العهد القديم وطبعا في حالة البروتستانت 39 كتاب
اتمنى الاجابة وشكرا


8 - الأستاذ الدكتور محمد المزوغي يرد على جوزيف قزي
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 7 - 18:43 )
السيد جوزيف قزي من المقالة
-
هو استاذ الفلسفة والإسلاميات سابقا في جامعة الكسليك، والتي تسمى جامعة الروح القدس وتشرف عليها الرهبنانية اللبنانية المارونية
-
السيد محمد المزوغي وهو صاحب كتاب : -في ضلال الأديان -والذي نشر منه السيد سامي ذيب في مقالاته سابقا على الحوار المتمدن
ان الفلسفة لا يمكن ان تجتمع ابدا مع الدين وان الفلسفة مع العقل اكبر عدوان للدين واكبر قاضي على الدين
والسيد محمد قصد بالدين كل شيء يعتبر دين مثل الاسلام والمسيحية واليهودية
للاسف لا اذكر النص بالزبط ولكن يمكن ان تقرأه في مقالات السيد سامي ذيب عن السيد محمد المزوغي والسيد سامي ذيب اعلم بالنص


9 - الاب جوزيف قزي مسيحي متدين
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 7 - 18:57 )
من يقرأ المقالة بدون تعمق لا يعلم ايمان السيد جوزيف قزي
جوزيف قزي ومن خلال كتاباته ومقالاته مسيحي متدين يؤمن ان الخلاص الوحيد للانسان يكمن في المسيحية ولا يمكن للانسان ان يصل للنجاح او السلام او الملكوت الا من خلال المسيحية واقتبس من كلامه
https://www.youtube.com/watch?v=BxK8ymbldvE&feature=emb_title
وهو اصلا قس واقتبس من كلامه
-
إنّ المسيحيّة، بالمقابل، لا تقوم إلاّ على توفير الخلاص الشامل لجميع البشر في كلّ العالم. أمّا ما يعود إلى تدبير حياة الإنسان وسلوكه فمنوط بالكنيسة التي أوجدها المسيح لتكمّل عمله الخلاصيّ في تنظيم حياة الإنسان وتقويم سلوكه. الكنيسة هي التي تسهر على شؤونه. لهذا نقول إنّ المسيحيّة تقوم على تعاليم الكنيسة لا على تعاليم الدين، أو على تشريعات سماويّة. فالمسيح أسّس كنيسة لا ديناً.
هذا هو الاختلاف الكبير بين الإسلام والمسيحيّة. ولهذا نقول : إنّ المسيحيّة هي هي -دين ودولة- لا الإسلام الذي لا يواكب تطوّر العالم والعلم. المسيحيّة دين بمعنى أنّها تهتمّ بأمور الإنسان الروحية. وهي أيضاً دولة بمعنى أنّها تواكب تطوّر العالم والعلم ورقيَّه.
-
وشكرا


10 - تدليس من السيد جوزيف قزي
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 7 - 19:06 )
في كتابه بين الاسلام والمسيحية وهي من الكتب التي قرأتها له
في باب الميعاد اي النعيم في الأخرة
وللامانة الرجل لديه امانة علمية بالاقتباس والعرض
عند التعرض الى مسألة الولدان المخلدين ولأنه رجل لا يعمل الا ضمن مبدأ ان يذكر شيء وبعدها يذكر دليله من الكتب ومصادرها ولانه يريد ان يثبت ان مهمة الولدان المخلدين هي الجنس في الاخرة
وقع السيد جوزيف قزي بمشكلة كبيرة
وهي عدم وجود مفسرين وكتب اسلامية تقول بذلك
فماذا فعل !!!!
اقتبس من كتاب حديث لشيخ اسمه جلال الدين كشك وهو غير الشيخ المشهور كشك واسم الكتاب
-
خواطر مسلم في المسألة الجنسية
-
المشكلة تكمن في أن هذا الكتاب مرفوض في الاوساط العلمية الاسلامية وصاحب الكتاب اخترع معتقدات وأفكار جديدة لم ترد في اي من تفسيرات القران او تفسيرات المسلمين
الغريب في الموضوع ان السيد جوزيف قزي عنده كثير من الأبحاث عن مسألة الهرطقات وغيرها وكيف اقتبس الاسلام منها وما ترفضه المسيحية
فهل هنا نسي ان يطبق نفس الفهم على الاسلام
ولو اتينا بكتاب كتبه مهرطق مسيحي يدعوا للارهاب هل يجوز الاقتباس منه
يا لها من امانة علمية فعلا


11 - تكملة التدليس
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 7 - 19:19 )
صاحب الكتاب الذي اقتبس منه اسمه هو
محمد جلال كشك وهو شيوعي
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%AC%D9%84%D8%A7%D9%84_%D9%83%D8%B4%D9%83
وليس رجل دين وله عدة كتب اسلامية
مثل
خواطر مسلم في: الجهاد، الأقليات، الأناجيل، 1985.
وفيه ينفي اي علاقة للاسلام بالارهاب
ورغم ذلك عندما يريد السيد قزي ان يقتبس عن الجهاد يقتبس من المفسرين المشهورين امثال الطبري وابن كثير والقرطبي
وغيرهم
ولكن في مسألة الولدان المهلدين اقتبس من هذا الرجل
هل يجوز لنا ان نقتبس عند التحدث عن المسيحية من كاتب شيوعي قال على سبيل المثال ان المسيحية تدعوا للجهاد وقتل الاشرار والحرب
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

طبعا هناك انتقادات اخرى مثل انه عتدما تعرض الى موضوع الجنة في المسيحية لم يتعرض الى الاختلاف الطائفية فيها بين من يقول بان الجنة للروح والجسد
ام هي للروح فقط
فتبن النظرية الأرثذوكسية القائمة على انها للروح فقط لكي يتصدى بها للنظرية الاسلامية
!!!!!
وهنا اكتفي وشكرا


12 - تعقيب
على سالم ( 2020 / 8 / 7 - 22:55 )
الاب جوزيف قذى رجل رائع بلا شك , انه يبدد ظلام الاسلام وينير العقول البدويه المتحجره


13 - سيد علي سالم
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 8 - 00:59 )
ويبشر بالمسيحية من خلال الكلام المبطن والتلاعب بالألفاظ وبعقائد المسيحين انفسها وذكر ما يحب وترك ما لا يحب وطمه في الارض
فيقول الأديان من صنع الانسان لان المسيحية التي يؤمن بها ليست دين من وجهة نظره
ويقول ان الله لم يشرع قوانين ولكن يرى ان الكنيسة لها الحق في تشريع القوانين !!! وان اوامر المسيح التي يجب الالتزام بها ليست تشريعات
ولا اعلم لماذا لم يعتبرها تشريعات


14 - اجابة سؤالي تعليق 7 سيد سامي
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 8 - 15:00 )
سيد سامي ذيب المحترم
استاذنا العظيم تم سؤالك سؤال في تعليق 7 اتمنى الاجابة عليه
وشكرا


15 - الاستاذ احمد علي الجندي المحترم
مروان سعيد ( 2020 / 8 / 8 - 20:26 )
تحية لك وللجميع
هل صدقتني الم اقل لك الحقيقة وبان المسيحية ليست دين
ولكن اضيف ايضا اي تشريعات ماعدى الوصايا العشر هي تشريعات غير صالحة لكل الازمنة
يعني تشريعات العبودية العبد بالعبد والحر بالحر هي تشريعات ارضية مئة بالمئة واي واحد يقول تشريعات الاهية مكانه مشفى الامراض العقلية كما يقول نبينا المحبوب او تشريع قطع الايدي والصلب والتعدد وغيرهم الكثير لاان الانسان في تقدم وتحضر فما هو بالامس مقبول اليوم هو جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية
اليوم شاهدت طفلة بعمر السبع سنوات تقريبا محجبة والحرارة مرتفعة وابوها متفرع وموديرن ولكن سياتي يوم سيعاقب مثل هذا وسيفرض عليه عقوبة
الاسلام اذل المراءة والرجل والحيوان لقد حولهم الى معوقين ومختلين ولايقدرون على تخليق مجتمع مثالي حر
واليهود عرفوا بان اليهودية وشرائع موسى هي لعصرها فقط وقد استندوا على الشرائع المتطورة الا قلة منهم معوقين ومنغلقين على نفسهم
ومودتي للجميع




16 - وهذا شاهد من اهله
مروان سعيد ( 2020 / 8 / 8 - 21:29 )
انه مسلم سني يشهد عن انسانية القران
https://www.youtube.com/watch?v=oKO6m6CgeQ
ويفند كلام الدكتور عبد الله رشدي تعرفون انه دكتور بماذا
ومودتي


17 - سيد مروان من تخدع
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 8 - 23:11 )
السيد جوزيف قزي يقول لا رسل
والمقصود بالرسل انبياء
هل كذب الكتاب المقدس عندما قال هنالك انبياء ورسل
ثانيا
ليس السيد جوزيف قزي من يحدد المسيحية دين ام لاء
من يحدد ذلك هو معنى كلمة دين والكتاب المقدس نفسه والذي قال بما هو واضح وصريح عن ان المسيحية دين واليهودية ايضا دين واذا بدك نصوص بعطيك
ثالثا
لا اليهود لم يفهموا ذلك اليهود يؤمنون بان اوامر العهد القديم لكل زمان ومكان ففرق بين العلمانيين والمؤمنين
رابعا
وماذا عن هذا التعليم
-أَيُّهَا الْعَبِيدُ، أَطِيعُوا سَادَتَكُمْ حَسَبَ الْجَسَدِ بِخَوْفٍ وَرِعْدَةٍ، فِي بَسَاطَةِ قُلُوبِكُمْ كَمَا لِلْمَسِيحِ- (أف 6: 5)
خامسا
وتقول الشريعة فقط الوصايا العشرة
وهذا العدد
وأما أنا فأقول لكم أن مَنْ طَلَّق امرأته إلا لعلة الزنى يجعلها تزني- (متى 32:5)
مو شريعة
سادسا
والاهم من ذلك كله نقطة مهمة جدا
وهي
ان السيد جوزيف قزي نفى ان يكون الرب امر باي تشريعات
وانت هنا قلت الشريعة الوحيدة هي الوصايا العشرة
!!! فعلى من نرد
مع العلم ان اوامر الكنيسة والوصايا العشرة ليست تشريعات عند الاب جوزيف قزي ولو تتشابه مع التشريعات في كل شيء
!!


18 - ملاحظة عن تعليق 16
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 9 - 03:55 )
اسطتيع ان اتي بشهادة اكثر من مئة مسيحي على ان الكتاب المقدس ليس كلام الله
هل هذا اسلوب نقاش او طريقة حوار
لكي تأتي لي برابط للعلم لا ينفع ويقول شهد شاهد من اهلها
ملاحظة
راجع ردودي عليك في مقالة السيد سامح عسكر


19 - ملاحظة للمعلقين
سامي الذيب ( 2020 / 8 / 9 - 04:11 )
ككاتب للمقال، أظن ان دوري انتهى بكتابته
ويبدأ بعده حق المعلقين في ابداء رأيهم
وأنا لا اتدخل في حذف ونشر التعليقات، فهذا عمل الإداره
وليس علي أن ارد على كل تعليق، اتفقت أو اختلفت معه


20 - تحياتي سيد سامي
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 9 - 04:16 )
عن تعليق 18
البعض لديه اسئلة لك واستفسارات
اليس هذا حق مشروع ؟؟؟
سألت سؤال واضح وصريح اجابته اقل من سطر واحد وهو
-
-
يعتقد اليهود بأن النبي موسى استلم الشريعة شفهيا وكتابة من الله بينما كان على جبل سينا (أنظر خروج الفصول 19-31). وتؤكد التوراة على ذلك بقولها: -ولما انتهى الله من مخاطبة موسى على جبل سيناء، سلمه لوحي الشهادة، لوحين من حجر، مكتوبين بإصبع الله- (الخروج 18:31).
-
هل هذا اعتقاد اليهود ام اليهود والمسيحين
الا يعتقد المسيحين بنفس الشيء وبقدسية العهد القديم
والا يتكون كتابهم المقدس من 46 سفر اي كتاب من العهد القديم وطبعا في حالة البروتستانت 39 كتاب
اتمنى الاجابة وشكرا
-
تعليق 7 كاملا
!!!
سيد سامي ذيب طبعا انت لديك الحرية المطلق في الاجابة او عدمها
ولكن اليس من الطيب ان يجيب الأستاذ على أسئلة طلابه
خاصة الحرجة والتي لها أهمية كبيرة
وشكرا


21 - رد للاستاذ احمد علي الجندي
مروان سعيد ( 2020 / 8 / 9 - 07:37 )
تحية صباحية للجميع
لايوجد شيئ نزل من السماء استغفلوكن وقالوا انه منزل امعقول ان الله ينزل ما هو ركيك ومخربط ومليئ بالاخطاء
امعقول يقول لك ليس على فريد الاطرش حرج ولا على الاعمى حرج ان تاكلو في بيوتكم وفي بيوت ابائكم
اين عقولكم نسي ان يقول ان تاكلوا شاورما وكباب لاانه لايعرف انه سياتي يوم الناس ستاكل في المطاعم وفي الفنادق
ومن اجل الانبياء يوجد الكثير من الانبياء الكذبة ومنهم لوط ومنهم ذو القرنين وصالح
ومن نقول عنهم انبياء هم مصلحين ولايوجد نبي مرسل من الله غير موسى لاانه كتب العهد القديم
والباقي مصلحين وملوك مثل داود وسليمان هذا مسيحيا
اما اسلاميا فمحمد لاانكم صنعتموه انتم فهو قائد جيش وملك وكان من الهجريين اتباع بحيرة وورقة الهاجريين النصارى وبعدها وعند موتهم انقلب عليهم والاكثرية اصبحوا مسلمين فاتحين للبلاد وللنسوان
اقراء التاريخ جيدا وهذا جزء من الحقيقة للاستاذ ايلال رشيد
https://www.youtube.com/watch?v=9g9_ThUq7HM
ملايين القتلى على يد المسلمين وذلك من اجل النسوان المغربيات البيض والجميلات
والاموال هذه شهادة مسلم ولازال مسلم ويريد الاعتراف بالحق
ومودتي


22 - وشهد شاهد من اهله العياسيين صنعوا الاسلام
مروان سعيد ( 2020 / 8 / 9 - 08:33 )
هذا التاريخ الصحيح والاف المنقوشات تثبت هذا شوف هذا الفيديوا للاخر
https://www.youtube.com/watch?v=rteTdzXxVgs&t=540s
انه يوسف تيكطاك
اول مرة ظهر اسم محمد بشمال ايران
وافضل شوفوا الحقيقة والاثباتات
ومودتي للجميع


23 - سيد مروان سعيد
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 9 - 14:02 )
ان تكذب على الاسلام امر عادي ومتوقع ولكن ان تكذب على معتقدك المسيحية هذه مصيبة
فاذا لم تقرأ كتابك المقدس
مشكلتك
-
ومن نقول عنهم انبياء هم مصلحين ولايوجد نبي مرسل من الله غير موسى لاانه كتب العهد القديم
والباقي مصلحين وملوك مثل داود وسليمان هذا مسيحيا
-
وهنا اربعة اكاذيب وهي
1 قولك لا يوجد نبي مرسل
في المسيحية هناك اكثر من نبي مرسل واذا لم اخطئ قرابة ال 47 في العهد القديم بل هنالك ايضا 7 نبيات
2 موسى كاتب العهد القديم
وهذه كذبة اخرى فموسى لم يكتب كل العهد القديم فنشيد الانشاد يقال مع وجود اختلاف ان كاتبه سالمون فموسى لم يكتب كل العهد القديم كما ادعيت وانما كتب اسفار محددة
3 وانكم تسمونهم انبياء لانهم مصلحين
وهذه كذبة فاسمهم انبياء لانهم مرسلين من الرب ولديهم قدرة التنبؤ بالمستقبل وغيرها
4 وان داوود وسليمان ملوك
وهذه كذبة أخرى
فداوود بينما هو ملك هو نبي في الكتاب المقدس

يتبع في الجزء الثاني


24 - الجزء الثاني
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 9 - 14:06 )
-
ومن نقول عنهم انبياء هم مصلحين ولايوجد نبي مرسل من الله غير موسى لاانه كتب العهد القديم
والباقي مصلحين وملوك مثل داود وسليمان هذا مسيحيا
-
من الصادق ومن الكذاب
مروان سعيد ام الكتاب المقدس
تفضلوا واحكموا بعقولكم لا بقلوبكم
29. أيها الإخوة، يجوز أن أقول لكم صراحة: إن أبانا داود مات ودفن، وقبره عندنا إلى هذا اليوم.
30. على أنه كان نبيا وعالما بأن الله أقسم له يمينا ليقيمن ثمرا من صلبه على عرشه،
31. فرأى من قبل قيامة المسيح وتكلم عليها فقال: لم يترك في مثوى الأموات، ولا نال من جسده الفساد.
سفر اعمال الرسل
اصحاح 2
من عدد 29 الى 31
http://www.arabchurch.com/ArabicBible/jab/Acts/2
اذن داوود باعتراف الكتاب المقدس نفسه نبي
!!!!
وابراهيم في الكتاب المقدس نبي
7. والآن، رد آمرأة الرجل، فإنه نبي وهو يدعو لك فتحيا، وإن لم تردها فاعلم أنك موتا تموت أنت وجميع من لك )).
سفر التكوين اصحاح 20 عدد 7
http://www.arabchurch.com/ArabicBible/jab/Genesis/20


25 - ابن ادم نبي في المسيحية
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 9 - 14:31 )
طبعا لكي لا ننس قول السيد مروان سعيد
-
ومن اجل الانبياء يوجد الكثير من الانبياء الكذبة ومنهم لوط ومنهم ذو القرنين وصالح
ومن نقول عنهم انبياء هم مصلحين ولايوجد نبي مرسل من الله غير موسى لاانه كتب العهد القديم
والباقي مصلحين وملوك مثل داود وسليمان هذا مسيحيا
-
طبعا لا يوجد اي نبي في المسيحية ومن يسمونهم بالانبياء هم فقط مصلحين وداوود وسليمان ملوك
وهنا نذكر فقط اضافة الى ان التعليق السابق الذي اثبت ان داوود نبي في الكتاب المقدس
ان ابن ادم في الكتاب المقدس ايضا نبي
وبشهادة يسوع نفسه وليس انا يسوع
50. حتى يطالب هذا الجيل بدم جميع الأنبياء الذي سفك منذ إنشاء العالم،
51. من دم هابيل إلى دم زكريا الذي هلك بين المذبح والهيكل. أقول لكم: أجل، إنه سيطالب به هذا الجيل .
انجيل لوقا اصحاح 11 عدد 50 و 51
http://www.arabchurch.com/ArabicBible/jab/Luke/11
نعم ابن ادم نبي على لسان يسوع وهو هابيل والسيد مروان سعيد يقول لا انبياء في المسيحية مرسلين


26 - هل سليمان نبي في المسيحية
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 9 - 14:40 )
-
ومن نقول عنهم انبياء هم مصلحين ولايوجد نبي مرسل من الله غير موسى لاانه كتب العهد القديم
والباقي مصلحين وملوك مثل داود وسليمان هذا مسيحيا
-
بينت سابقا الأخطاء التي وقع بها السيد مروان سعيد في تعليقاته
من مسألة هل تؤمن المسيحية بانبياء مرسلين ام لاء
ومعنى نبي في المسيحية
وهل داوود نبي ام لا
واثبت بنصوص الكتاب المقدس ان الله يرسل انبياء وان داوود وابراهيم بل وابن ادم هابيل انبياء
هنا يتكون سؤال وهو هل سليمان نبي في المسيحية
الحقيقة ان اليهودية تؤمن بانه نبي فهو من أنبياء التلمود ال 48 ولكن هل تؤمن المسيحية بانه نبي
الاجابة هي
:
لا يوجد في الكتاب المقدس ذكر بان سليمان نبي اي تصريح بالقول ان سليمان نبي
ولكن هناك عدة شخصيات في الكتاب المقدس تعد نبية وهي لم ينص الكتاب بصريح القول انها نبية
هنا نعود للتقليد الكنسي الأرثذوكسي ونجد ان لقب سليمان
- In the Eastern Orthodox Church, Solomon is commemorated as a saint, with the title of -Righteous Prophet and King.-
اسمه في الكنيسة الارثذوكسية
الملك والنبي الصالح
ركز
والنبي


27 - الخلاصة
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 9 - 14:44 )
1
المسيحية تؤمن بانبياء ارسلهم الرب اي مرسلين ولم يسموا انبياء لانهم مصلحين كما ادعيت
وهذا بشهادة الكتاب المقدس ومفسريه والمسيحين كلهم ولو واحد فقط كان لديه رأيك اعطني اسمه
فقط واحد
2
غريب ان تقول فقط موسى نبي في المسيحية لانه كتب العهد القديم فرغم انه لم يكن الوحيد الذي كتب العهد القديم ولم يكتب العهد القديم كاملا الا ان الاب جوزف قذي نفى تماما ان يكون الله ارسل اي نبي
تماما
وانت هنا تقول موسى
اذن انت تكذب الاب جوزف قزي ولا تتفق معه
3
تهرب الى الاسلاميات لكي تهرب من نقاطي واسئلتي
لن اتحدث او اناقشك بالاسلاميات لانها ليست الا محاولة متعمدة ومكررة منك شخصيا لتغير الموضوع وتحريفه
وهو دائما ما تفعله لانك لا يمكن ان تجاري اسئلة خصمك
4
وعلى خطى تحريفك لكلام السيد محمد شحرور تحرف كلام الاخ ايلال رشيد
مو عيب
الاخ ايلال يفرق بين الاسلام والمسلمين وفي اكثر من فيديو اكد براءة الاسلام من هذه الأعمال وان التراث الاسلامي وتاريخ المسلمين غير مقدس وظلم الاسلام
فكيف تحرف رسالته
بتروح تحضر فيديو واحد له وتبني كلامك عليه
ويا ريت حضرته
روح اقرا رسالته وشاهد اكثر من فيديو له


28 - رد على الاستاذ احمد علي الجندي
مروان سعيد ( 2020 / 8 / 9 - 17:23 )
الله يسامحك تتهمني بالكذب لاانك لاتفرق بين نبي ومرسل ورسول وقديس ورجل الله
يعني كله عنك نبي

يا احمد الرسول هو من عنده رسالة وكتاب موحى به من الله الاه الحقيقي وليس المضل والماكر هذا شيطان رجيم
النبي هو من يتنبئ على المستقبل ومؤيد بمعجزات والقديس هو عاش بتولا يصلي ويتنسك وعند موته باسمه وبقدرة الرب يسوع المسيح يصنع المعجزات والشفائات فيقرروا الفاتيغان وبعد التاكد من هذه المعجزات الكثيرة يعطوهشهادة القداسة
فموسى رسول ونبي والباقي موحى لهم من الله بماذا سيفعلوا او يوجهوا رساله انذار بدون تشريعات فقط انذارات بالتوبة والرجوع لللاب
ومثل اشعيا وايليا واليشع يونان ودانييل هولاء يقولون عنهم انبياء ولكنهم مصلحين اكثر لاانه ليس لديهم كتاب وتشريعات بل انذارات وبعض النبؤات
وبعدين كل انسان بما يعتقد وربنا خلقنا مختلفين
وشوف القديسين الذين يصنعون المعجزات مثل امنا مريم العزراء والقديس جاورجيوس والقديس شربل انهم من اعظم القديسين واسرعهم استجابة حتى المسلمين يشفون
https://www.youtube.com/watch?v=PPjWybC3HKg&t=4413s
هؤلاء ثلاثة من خلفيات دينية مختلفة يعترفون بالاعاجيب لشربل
ومودتي للج


29 - كم مرة قلت لك انا لاانتمي لدين ولا لرجال دين
مروان سعيد ( 2020 / 8 / 9 - 21:53 )
في حياتي لن اضع راسي في صندوق ما *الله خلقني حر وعندي عقل اذا وجدت انسان مصلح لااقول عنه نبي ويمكن ان اسميه نبي لكي يفهمه غيري ونصل لبعضنا ولكن هنا افهمك انه يوجد فرق بين نبي وملك وقديس ويوجد رسل مثل يونان الله ارسله لنينوى فغيري يسميه نبي مشكلته وهو حر انا انا اسميه مرسل لكي يصلح احوال الشعب هناك
انصحك لتفهم اخرج راسك من صندوق الاسلام واذهب على الحياد مثل المتفرج على لاعبين شترنج فهو يرى الاخطاء افضل من الاثنين
فانا متفق معك مثلا بالقليل ةمختلف معك بالكثير وهكذا رجال الدين ومؤسسي الكنيسة حتى البابا
افهمتني الان
وممكن اكون على خطئ وبعد ذلك اغير فكري ولا اتشنج مثلك
دائما ترجع لكتب المفكرين وكانها منزلة وجميع الكتب تحتمل الخطئ
حتى النبي سامي الذيب ممكن ان يكون على خطء
ومودتي للجميع


30 - يكفى هذا
على سالم ( 2020 / 8 / 9 - 23:02 )
هذا جدال ونقاش عقيم طويل وزاد عن الحد جدا , الا يكفى هذا ؟


31 - الجزء الثاني
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 19 - 04:03 )
تعريفك لنبي ورسول هو التعريف الاسلامي
وليس التعريف المسيحي
اطعني دليل ان هذا التعريف مسيحي
من وين جبته
بالله عليك ما هو من موقع اسلامي
فميز بين التعريف الاسلامي والمسيحي
-
ومثل اشعيا وايليا واليشع يونان ودانييل هولاء يقولون عنهم انبياء ولكنهم مصلحين اكثر لاانه ليس لديهم كتاب وتشريعات بل انذارات وبعض النبؤات
-
هؤلاء انبياء والذي يقول عنهم نبي هو الكتاب المقدس وليس انا
وجميع المسيحين
واما مسألة الكتاب والتشريعات فهذا فكر اسلامي ولا يشترط في المسيحية لكي يكون الانسان نبي ان يكون لديه تشريعات وكتاب تفضل
https://st-takla.org/.FreeCopticBooks.25_N/N_020.html
الخلاصة
:
1 من يقول انهم انبياء هو الكتاب المقدس
مرة اخرى الكتاب المقدس وليس الناس
2 لا يشترط في المسيحية ان يكون النبي له كتاب وشريعة
هذا فكر اسلامي
3 تعريفك للنبي والرسول تعريف اسلامي
روح ادرس المسحيية


32 - الجزء الثالث
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 19 - 04:05 )
29. أيها الإخوة، يجوز أن أقول لكم صراحة: إن أبانا داود مات ودفن، وقبره عندنا إلى هذا اليوم.
30. على أنه كان نبيا وعالما بأن الله أقسم له يمينا ليقيمن ثمرا من صلبه على عرشه،
31. فرأى من قبل قيامة المسيح وتكلم عليها فقال: لم يترك في مثوى الأموات، ولا نال من جسده الفساد.
سفر اعمال الرسل
اصحاح 2
من عدد 29 الى 31
http://www.arabchurch.com/ArabicBible/jab/Acts/2

ليس احمد علي الجندي ولا مروان سعيد ولا الناس ولا انت ولا انا ولا هم ولا احد
الذي قال ان الملك داوود هو نبي الكتاب المقدس
ركز
الكتاب المقدس
وليس انا
!!!!!
اذن الكتاب المقدس كذاب

اخر الافلام

.. أغناهم الله .. و رسوله !! / التوبة 70 - 78/ قناة الانسان / ح


.. إسرائيل.. تصاعد التوتر بين عرب 48 واليهود


.. دعوات للسلام يطلقها عرب ويهود في مدينة الجش داخل إسرائيل




.. الشريعة والحياة - بناء الشخصية المسلمة في ضوء القرآن والسنّة


.. ثمانون عاما على حملة اعتقالات -البطاقة الخضراء- الجماعية بحق