الحوار المتمدن - موبايل


أكذوبة وأد العرب للبنات

سامح عسكر

2020 / 8 / 23
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


خطأ شائع في تفسير كلمة "الموءودة" في القرآن (بالأنثى)

الحقيقة: أن فعل (الوأد) أي قتل الأطفال عند العرب كان شائعا (للذكور والإناث) بدليل قوله تعالى "ولا تقتلوا أولادكم من إملاق نحن نرزقكم وإياهم" [الأنعام : 151]

"ولا تقتلوا أولادكم خشية إملاق نحن نرزقهم وإياكم إن قتلهم كان خطءا كبيرا" [الإسراء : 31]

"وكذلك زين لكثير من المشركين قتل أولادهم " [الأنعام : 137]

" قد خسر الذين قتلوا أولادهم سفها بغير علم وحرموا ما رزقهم الله" [الأنعام : 140]

"يا أيها النبي إذا جاءك المؤمنات يبايعنك على أن لا يشركن بالله شيئا ولا يسرقن ولا يزنين ولا يقتلن أولادهن " [الممتحنة : 12]

القرآن يقول بوضوح أن العرب في عصر التنزيل كانوا يقتلون أولادهم من الفقر والعبودية بمبرر أخلاقي أن حياة هؤلاء الأطفال في كِبَرهم ستُصبح جحيما، ولن يَحيوا حياةً كريمة..فأجازوا لأنفسهم هذا العمل خشية ما هو أشرّ منه..

ولفظ "الأولاد" من وَلَد أي كل ما هو مولود ذكراً وأنثى

أما "الموءودة" فمن وَأَد أي كل ما وُئِدَ ذكراً وأنثى

والتاء المربوطة ليست علامة تأنيث، بل هي من قبيل كلمة (جثة) تطلق على الذكور والإناث، فتقول دفنت الجثة لا يعني أنها أنثى، فالجثة تطلق على الموتى الذكور أيضا..

أما دفن البنات حيّة دون الذكور فهو سلوك لم يعرفه العرب بالجاهلية، وذكر متأخرا عن طريق بعض روايات المحدثين (سنةً وشيعة)، برغم أن القرآن يقول أيضا أن العربي كان عندما يُبشّر بالأنثى لا يقتلها بل يحزن فقط ويعتزل الناس اجتماعيا:

أما قوله تعالى "وإذا بشر أحدهم بالأنثى ظل وجهه مسودا وهو كظيم، يتوارى من القوم من سوء ما بشر به أيمسكه على هون أم يدسه في التراب ألا ساء ما يحكمون" [النحل 58: 59]

فهو مصدر تخصيص الوأد فقط للبنات وتفسير الموءودة بالأنثى، برغم أن الآية تقول أن العربي لم يكن يقتل بناته بل كان يفكر ويضعه مجرد احتمال، ولو فعل ذلك العربي قديما لذكره القرآن لتصبح الآية كالتالي " وإذا بشر أحدهم بالأنثى قتلها ألا ساء ما يحكمون"..برغم أن كلمة يدسّه في التراب هذه حُمِلَت في بعض التفاسير على المعنى وليس المادة، يعني الدس ليس للأنثى ولكن لإسمها وأن لا يذكرها في المجتمع..

وكلمة التراب في القرآن سبق القول فيها أنها دلالة على (الرُخص والعَدم) ضمن دراستنا منذ سنوات بعنوان "خلق الإنسان من تراب" وفيها أن الإنسان لم يُخلق من طين وتراب وصلصال مادي، بل جاءت كل آيات الخلق في سياق مقارنات بين الرُخص المادي والفعل الشرير للإنسان..مما يعني أنها تذكيرا للأشرار بأن أصلهم كان عَدَماَ رخيصا، وحكمة لفظ التراب عن غيره لرُخصه ووفرته عن غيره.

وبالتالي قوله " أم يدسه في التراب" تعني إهمالها كأنها عَدَم رخيص لا يذكرها ولا يتشرف بها، ليس بمعنى قتلها حية ودفنها بعد الولادة..ولولا جهل المفسرين والعرب بفضيلة التدبر والعقل في النصوص واعتمادهم فقط على التفسير بالرواية ما قَبِلوا هذه الأكذوبة أن العربي كان يقتل بناته أحياء وهم أطفال.

علما بأن آيات قتل الأولاد فوق يمكن تفسيرها (بالإجهاض) أي كان العرب يُجهِضون زوجاتهم خشية الفقر والعبودية والظلم الطبقي، وفي القِدم لم يكن أحد يعرف هوية الجنين سوى بعد الولادة أي أن القتل هنا لا يميز بين ذكر وأنثى، فمن يُجهِض يُجهِض لأنه يرفض أي مولودٍ كان دون تمييز..

أختم بأن دوافع القول بقتل البنات دون الذكور حدثت لسببين اثنين، الأول: إسلامي عام والثاني: مذهبي خاص:

الأول: إسلامي لإيجاد الفارق الكبير بين الإسلام وما قبله في الأخلاق، فلم يكتفِ واضعي الحديث بأن قتل الأولاد كان سلوكا شائعا للعرب، بل أضافوا أنهم كانوا يقتلون البنت بالذات لضعفها، والعربي أخلاقه لا تسمح بقتل الضعفاء إذا وضع في خيار بين ثنائية (قوي وضعيف) لكنه كان يقتل إذا كان الخيار لديه واحد لمبدأ القتل نفسه، فهو مثلما كان يقتل أولاده الصغار كان يقتل الكبار أيضا لأتفه الأسباب.

الثاني: مذهبي خاص بالشيعة الإمامية وهو ربط هذه الظاهرة بسلوك الصحابي "عمر بن الخطاب" الذي اشتهر أنه كان يأد بناته، مما يعني أن وضع أحاديث ما يسمى ب "وأد البنات" كان مصدره الشيعة الأوائل..وبرغم ضعف الأدلة التي تؤكد ذلك لكنه مجرد احتمال..

أما أكذوبة وأد البنات فهي لم تنتشر سوى بخرافات المحدثين، والقرآن ضدها تماما، والعالم قديما وحديثا عرف ما فعله العرب بقتل الأولاد خشية الفقر خصوصا في المجاعات والفتن والحروب..وفي سلوكيات القرابين والتضحية البشرية في تسمية علمية عرفت ب Infanticide أي قتل الصغار الرُضّع وقد عرفت هذا السلوك حضارات كثيرة كاليونان والرومان وفينقيا والهنود الحُمر واليابان والصين..وغيرهم، بل هناك أدلة على هذا القتل منذ العصر الحجري.

وفي تقديري أن الدين المصري القديم هو أول من نهى عن قتل الصغار ثم أخذت منه اليهودية هذه الفضيلة، وانتقلت لسائر الأديان الإبراهيمية ، وعن طريق اليهودية والمسيحية والإسلام انتقلت البشرية لسلوك معتدل يكون فيه الصغير محميّا سواء من عادات التضحية البشرية أو قتل الصغار في المجاعات والفتن..

أما وأد البنات العربية فهناك رأي محترم يقول أنه صحيح فعلا وليس غريبا على مجتمعات آسيا، فالعرب استوردوه من الصين والهند وهذين البلدين قديما كانوا يقتلون البنات الصغار دونا عن الذكور ، قلت: أن ثقافة العرب القديمة لها شقين اثنين:

الأول عقائدي: وهذا كان تابع لأي حضور أجنبي وافد عليهم، أو ضيوف ومهاجرين أعاجم كقصة عمرو بن لُحيّ في نقله لأصنام آلهة الشام كالثلاثي الأنثوي "مناة واللات والعزى" فوارد أن يأخذوا من معتقدات الهند والتاريخ ينقل أن هناك تشابها بين طقوس الدين العربي القديم وبين طقوس الهندوسية..

الثاني: عادات اجتماعية، وقصة وأد البنات ليست عقائدية بل عادة اجتماعية وعُرف قبلي اشتهروا به حسب الروايات، والإنسان في عاداته يكون جزء من المحيط الجغرافي والسياسي وبالتالي لكي تثبت أن العرب وأدوا بناتهم عليك أن تُثبت أن حضارات (مصر والعراق واليمن والشام والحبشة) فعلوا ذلك..وفي الحقيقة أن التاريخ يؤكد بأن عادة وأد البنات مصدرها في الشرق الأقصى لا في الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا..

الأكثر شيوعا بالفعل هو قتل الإناث في التاريخ إضافة لأولاد الخطيئة، ولا يزال الثاني يُمارَس بشكل كبير، لكن وأد البنات شبه مختفي لتطور البشرية في المساواه بين الجنسين، فقديما كان يُنظَر للأنثى على أنها (عالَة) و (كائن غير منتِج) فكانوا إما يقتلوها أو يبيعوها كجواري وعاهرات، ولم تتوقف هذه الآفة إلا في مرحلة ما بعد الحرب لنقص شديد في أعداد الذكور فيقرر الإنسان رحمة الأنثى حتى تلد ذكورا لتعويض الفاقد..

وأكبر دليل على ذلك أن حقوق النساء بشكل فعلي لم تُطبّق سوى بعد الحرب العالمية الثانية، قبلها كان حق الأنثى مجرد نظرية فكرية وفلسفية لكن لم يكن لها قبول شعبي وحقوقي وقانوني، والسر في أن نقص الذكور بعد الحرب مع ظهور تلك النظريات الحقوقية شجّع المسئولين على التقرّب لشعوبهم عن طريق رفع هذا الشعار من ناحية يكسب أصوات ودعم النساء..ومن ناحية أخرى يُعوّض فارق السكان الذي تضاءل بموت الذكور..








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - أكذوبة وأد العرب للبنات
مروان سعيد ( 2020 / 8 / 23 - 06:22 )
تحية للاستاذ سامح عسكر وتحيتي للجميع
فعلا لايمكن للعرب ان يؤدوا اولادهم وهذه اكذوبة لكي يتميز الاسلام يمكن عدة اشخاص مهابيل عملوا هذا العمل فهي ليست قاعدة
اما الوئد الحقيقي للبنات ان يستعبدوا منذ الصغر جنسيا واجتماعيا تصور استاذ ان تؤخذ الصغيرة بنت 6 سنوات من حضن امها وتغتصب بحجة عقد نكاح وبعدها تستخدم كعبدة تخدم زوجها وبيت الاحمى وتضرب وتمنع من الخروج لزيارة اهلها اليس هذا اصعب من الوئد
الاديان تكبر كل المواضيع مثلا مسيلمة عملوه كذاب وشرشحوه ولو كان هو الفائز لكان الاخر سمي بالكذاب
والختان للاناث اليس وئد وباحاديث نبوية مثل اذا تلاقى الختانان وجب الغسل
مسكينة البنت التي تاتي في بيت مسلم متخلف وعزرا من المنورين لقد شاهدت الكثير من البنات الصغار محجبات وهم بعمر السادسة ويمشي والدها جانبها مثل الببغل لقد هممت بصفعه من كثرة غضبي ويمكن لو اتى واحد خليجي لباعها مثل ما بيعت عائشة المسكينة
ومودة وشكر لحضرتك لتنوير العقول المظلمة


2 - سيد مروان
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 23 - 12:31 )
اولا تم الرد عليك في المقالة السابقة حتى تتذكر ان يرد عليك
ثانيا
لا يوجد احاديث صحيحة في الختام كلها ضعيفة
اما حديث اذا تلاقى الختانان وجب الغسل ليس امر بالختام وانما ذكر ضرورة الأحداث
بالعامية اذا كفر الانسان وجبت عليه التوبة
اذا سرق رجل وجت عليه اعادة ما سرقه
اذا لمست نجس وجب الوضوء
وهكذا فهذا تذكرحالة امراة اختتنت لاي سبب كان مع العلم ان من عادة العرب قبل الاسلام ختن البنات
ونزيد على ذلك طبعا ان الختان قد يكون مفيد في بعض الضرورات الطبية
اي بعض الحالات
مثل ان اليد قد تقطع اذا اصيبت بالغرغرينة وهكذا
ثالث عائشة لم تبع يا هذا
اولا مريم العذراء حسب الموسوعة المسيحية الكاثوليكية خطبت النجار وعمرها 11 سنة
ثانيا عائشة كانت مخطوبة وهي عمرها 6 سنوات قبل مجيئ النبي
ثالثا عادة الزواج عند العرب صفر السن
وخالة النبي تزوجت قبل الاسلام على عمر ال 10 سنوات
رابعا عادة الزمن الماضي كان زواج الصغير
خامسا في الولايات المتحدة الامريكية قبل مئتي عام سن قانون منع زواج البنت قبل العاشرة
بالعامية مسموح كان الزواج قبل العاشرة
سادسا عيب عليك هيك تحكي عن الخلايجة


3 - الجزء الثاني
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 23 - 12:34 )
-
لصغار محجبات وهم بعمر السادسة ويمشي والدها جانبها مثل الببغل لقد هممت بصفعه من كثرة غضبي ويمكن لو اتى واحد خليجي لباعها مثل ما بيعت عائشة المسكينة
-
لا اعلم لماذا تذكرت قصص باتمات وسوبر مان
والرجل الي بخلي بناته نذر للكنيسة
فبرسلهم للكنيسة وهمه صغار
ويتم منعهم من الزواج وكل شيء ويصحبن فقط خادمات طوال حياتهم في الكنيسة
هل كان برضاهم وكيف يكون برضاهم وهم تم ارسالهم وهم اطفال
البنت الي بتلبس حجاب وعمرها 6 سنوات لما تكبر ويروح عنها ابوها حرة شو تسوي
اما البنت التي تنذر للكنيسة
فطول حياتها بضلها مربوطة بالكنيسة خادمة
اما انك ضربت خليجي وما خليجي فهاي قصص سوبر مان
اما رجل باع بنته
فهل علي ان اقول لك اين تكثر بيع البنات في الشرق الاوسط
اتوقع انك تعلم انه في لبنان


4 - هؤلاء من دمرت طفولتهم
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 23 - 12:37 )
http://saint-adday.com/?p=9110
اما عن واد البنات فالكتاب المقدس يتهم الشعوب التي امر بقتلها بدون اي رحمة بانهم كانوا يحرقون اطفالهم
طبعا واد البنات كذبة
وحرق الاطفال في الكتاب المقدس حفيفة


5 - احمد على الجندى ؟
على سالم ( 2020 / 8 / 23 - 15:19 )
انت دائما تلجأ الى التدليس والتزييف وعدم الامانه وتقدس القبيح وتهلل للبدوى الهمجى الشرس والذى كان يعانى من البيدوفيليا والشذوذ الفكرى , السؤال لك , اهل تنكر ان رسول الله فى عمر الواحد والخمسين خطب الطفله البائسه عائشه ابنه الست سنوات , استمرت الخطوبه ثلاث سنوات , رسول الرحمه البدوى بدأ فى تدريب الطفله على ممارسه الجنس والاستعداد لامور النكاح والليالى الملاح , بدأ بالمفاخذه مع الطفله على مدار ثلاث سنوات ولكن بدون ايلاج ؟ الا تسمى هذا شذوذ ؟


6 - سيد علي سالم
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 23 - 18:31 )
سيد علي سالم
شو رأيك تكتب مقالة تكشف فيها تدلييس
او هون بالتعليقات تكشف تدليسي
اما انا فاطالبك فقط
بان تأتي دليل على هذا الكلام
-
استمرت الخطوبه ثلاث سنوات , رسول الرحمه البدوى بدأ فى تدريب الطفله على ممارسه الجنس والاستعداد لامور النكاح والليالى الملاح , بدأ بالمفاخذه مع الطفله على مدار ثلاث سنوات ولكن بدون ايلاج ؟ الا تسمى هذا شذوذ ؟
-
مصدرك


7 - عيب الأديان حتى وإن صدرت عن رب العالمين
حميد فكري ( 2020 / 8 / 23 - 20:41 )
كلا الديانتين المسيحية والإسلام ،تعكسان واقعهما التاريخي وهذا يتبث أن مصدرهما بشري بامتياز .
ويتضح هذا من خلال نوع الظواهر الإجتماعية المحكي عنها في تلك الديانات،والمثال أمامنا واضح ألا وهو وأد وقتل الأولاد ، كحدث أوظاهرة عرف _ت في تلك الحقب التاريخية ولهذا إنتهى زمنها زمن الأديان طبعا.
الديانتين معا إستهجنا واعترضا [ أخلاقيا ]على فعل قتل الأطفال ،وهذا أمر جيد بحد ذاته لكنهما لم يقدرا على إستأصال جذور هذا الفعل .
فالفقر والعبودية كانا ملازمين لطبيعة تلك المجتمعات ،ولهذا لم تلغ العبودية بالمطلق ،بل تم الحفاظ عليها ،لحاجة الأسياد لقوة عمل العبيد والفقراء كقوة منتجة للقيمة الزائدة .
ولا داعي لأن يقول قائل ،إن الحاجة للفقراء والعبيد في تلك الحقب يسبغ عليها الشرعية .فهذا تبرير للإستغلال وللتفاوت الطبقي والإجتماعي حتى وإن كان مصدره رب العالمين .


8 - احمد على الجندى ؟
على سالم ( 2020 / 8 / 23 - 21:02 )
شوف يا استاذ مشكاح , لابد ان تكون صادقا مع نفسك ومع تراثك الاسلامى البدوى , هل تعتقد اننى اقوم بتاليف هذه الاحداث الاسلاميه واروجها فقط للطعن فى اخلاق اشرف الخلق , كلا والف كلا , كل هذه الاحداث موثقه فى كتب التراث الصلعمى , فقط اذهب الى كتابى البخارى وصحيح مسلم وغيرهما وستجد الكثير والكثير من هذه السرديات حقيقه , كن صريح وصادق مع نفسك ولاتتهم الناس بالباطل , حقيقه انا اراك بطريقه مختلفه تماما , انت مع الاسف فلسطينى خبيث


9 - الاستاذ احمد الجندي الموضوع عن وئد البنات
مروان سعيد ( 2020 / 8 / 23 - 21:18 )
تحية مجددا للجميع
لاتغير الموضوع كعادتك وتدلس كما قال لك الاستاذ علي سالم روح على الموضوع هل يوجد في الجاهلية وئد وهل يوجد في الايلام وئد وهل يوجد كلمة وئد في الانجيل
ام الانجيل قال للرجل احب زوجتك كم احب المسيح الكنيسة
وقال السيد المسيح
3 وقال: «الحق اقول لكم: ان لم ترجعوا وتصيروا مثل الاولاد فلن تدخلوا ملكوت السماوات. 4 فمن وضع نفسه مثل هذا الولد فهو الاعظم في ملكوت السماوات. 5 ومن قبل ولدا واحدا مثل هذا باسمي فقد قبلني. 6 ومن اعثر احد هؤلاء الصغار المؤمنين بي فخير له ان يعلق في عنقه حجر الرحى ويغرق في لجة البحر
وتحريم التبني اكبر وئد للاطفال الذي حرمهم من اجاد اب وام وجعلهم مشردين تائهين جائعين
https://www.youtube.com/watch?v=-c4xrNZg2K4
وليه تحرم عائلة من التبني ومن غريزة الامومة والاهل
وهذه الاحكام سببت بالدعارة حسب الشيخ احمد القبنجي
ولماذ بسبب اشتهائة لمراءة ابنه ولكي ينكحها بدون صداق او بدون مهر او بدون اهل
والمصيبه الله زوجهم واشغل خطاية وباية قرانية
ومودتي للجميع


10 - الرد على مروان سعيد
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 23 - 23:51 )
1
لا لم اغير الموضوع واتحداك ولو مرة واحدة في نقاش معك اني غيرت الموضوع لكي تقول كعادتك
فاين غيرت الموضوع
رددت على تعليقك بالمقاس
2
ولم ادلس وان دلست فحدد
بعكسك عندما نقلت من معجم اللغة
وحذفت اول معنيين وبعكس قناة الحياة التي بدلا من عرض مناظرة انيس شروس كاملة عملت على صنع تمثيلية انتصار
او عندما لم تعرض مناظرة الشيخ جمال مع انيس شروس
3
ما علاقة الانجيل بموضوعنا
بل تتهمني بتغير الموضوع بعدها
وهل انا قلت ان كلمة وأد موجودة في الانجيل
ما قلته ان الكتاب المقدس يتهم شعوب العهد القديم بانها كانت تحرق اطفالها
وانت لا تصدق بوأد البنات ولكن تصدق بحرق الاطفال
4
ما علاقة العدد بالنقاش من الكتاب المقدس
5
الغاء عادة التبني كانت لاختلاط العائلات
ولانه ظلم للاب الاصلي
الاسلام امر بكفالة اليتيم وشبه كافل اليتيم بالنبي بل اعتبره نبي
ولكن لا يجوز ان تغير اسم عائلته واسم والده
هل تقبل ان يغير اسم ابناءك
6
زواج النبي من زينب كان بصداق واهل ومهر
من وين جبت كلامك
7 وزواجه بحسب الاحاديث الصحيحة لم يكن لانه اشتهاها
ما هو الي رباها وزوجها من زيد
8 وما علاقة زواج النبي بالنقاش اصلا
!!!
وكعادتي !!!


11 - الجزء الثاني في الرد على مروان
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 23 - 23:54 )
واصلا
المقالة نفسها
لم تنف عملية الوأد
وانما نفت ان يكون للبنات من غير الذكر
فالمقالة اكدت ان الوأد كان واقع وحاربه والغاه الاسلام
ولكن لم يكن للاناث من دون الذكور
فاقرأ المقالة بدلا من القول
-
وح على الموضوع هل يوجد في الجاهلية وئد وهل يوجد في الايلام وئد وهل يوجد كلمة وئد في الانجيل
-
والمقالة قالت
-
الحقيقة: أن فعل (الوأد) أي قتل الأطفال عند العرب كان شائعا (للذكور والإناث) بدليل قوله تعالى -ولا تقتلوا أولادكم من إملاق نحن نرزقكم وإياهم- [الأنعام : 151]
-
فالمقالة اكدت فعل الوأد ولكنها نفت ان يكون للاناث من دون الذكور


12 - الرد على علي سالم
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 23 - 23:56 )
-
انت مع الاسف فلسطينى خبيث
-
ما هذه العنصرية
ولك انا فلسطيني او كندي
او هندي او صومالي
ما الك علاقة
وعلى الاقل اصرخ باسمي الحقيقي
وباصلي
وفلسطيني عربي
فخووووووووووووور
مفكرني بكتب باسم مستعار لقومية غير قومتي الاصلية
يا هذا
فما علاقة اني فلسطيني بنقاشنا
عييييب
اما كلامك
فنعم انت تكذب من اجل انتقاد الاسلام
وما زلت عند موقفي
مصدرك رجاء


13 - فعلا الاديان جميعها غير صالحة لهذا الوقت
مروان سعيد ( 2020 / 8 / 24 - 07:12 )
الوئد تعني دفن الوليدة الصغيرة اما الاسلام دفنها صغيرة وكبيرة حتى عند موتها لم يتركها ترتاح فامر بمضاجعة الوداع يعني اغتصابها صغيرة وكبيرة لاان الميتة ليس بارادتها تنكح
وحسب الحديث الشريف وهذا من الشيوخ حتى البرلمان طالبوا فيه وحتى الرسول اتضع مع الميتة
https://www.youtube.com/watch?v=sF_f4MUgv2E
وهذه في البرلمان المصري
https://www.youtube.com/watch?v=MMzTVStnuR0

حتى معالجتها تحرم منها اذا مرضت ولم تقدر القيام بواجبها الاستنكاحي وحتى الكفن شوفوا الوطاوة والجهل
الدين يجب ابعاده عن الساحات ووضعه في متحف ويكتب عليه ممنوع اللمس
اليوم اخذنا واصطفينا ما هو صالح لحياتنا من الاديان والفلاسفة والعلماء وصنعنا حقوق الانسان والقوانين العادلة ويكفينا دوخان حول الاديان
ومودتي للجميع


14 - تغير الموضوع
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 24 - 10:31 )
يقول السيد مروان سعيد
-
لاتغير الموضوع كعادتك وتدلس كما قال لك الاستاذ علي سالم روح على الموضوع هل يوجد في الجاهلية وئد وهل يوجد في الايلام وئد وهل يوجد كلمة وئد في الانجيل
-
وبعدها يقول
تعليق 13
فمن غير الموضوع

اولا الوأد يعني قتل الاطفال بلغة العرب وهو ما اكده السيد سامح عسكر لو قرأت المقالة
ثانيا
اي حديث قال نكاح الوداع
اتحداك نصه
الفيديوهين ما قالوا نص حديث لكي تقول
-
وحسب الحديث الشريف وهذا من الشيوخ حتى البرلمان طالبوا فيه وحتى الرسول اتضع مع الميتة
-
ومن الشيوخ الي طالبوا
وما علاقة البرلمان بالاسلام
اما الحديث الذي تقول عنه
-
وحتى الرسول اتضع مع الميتة
-
فهذا نص الجديث
-
واضطجع معها في قبرها حين وضعت فقيل له: صنعت يا رسول الله بها صنعا لم تصنع بأحد! قال: إنما كفنتها في قميصي ليدخلها الله الرحمة ويغفر لها، واضطجعت في قبرها ليخفف الله عنها بذلك) ( كنز العمال )
-
1 الحديث ضعيف
2
اضطجع معناها استلقى ولا تعني ابدا الجنس
3
هذا من الكتاب المقدس


15 - مروان سعيد بين الكتاب المقدس وظلم الاسلام
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 24 - 10:44 )
ركزوا فقط في تعليق
13
-
وحسب الحديث الشريف وهذا من الشيوخ حتى البرلمان طالبوا فيه وحتى الرسول اتضع مع الميتة
-
طبعا لا حديث شريف الا هذا
-
ا: «دعا رسول الله أسامة بن زيدٍ، وأبا أيوب الأنصاري، وعمر بن الخطاب، وغلامًا أسود يحفرون فحفروا قبرها، فلما بلغوا اللحد حفره رسول الله بيده، وأخرج ترابه بيده، فلما فرغ دخل رسول الله : فاضطجع فيه، وقال الله الذي يحيي ويميت وهو حي لا يموت اغفر لأمي فاطمة بنت أسد ولقنها حجتها ووسع عليها مدخلها بحق نبيك والأنبياء الذين من قبلي فإنك أرحم الراحمين ثم كبر عليها أربعا ثم أدخلوها القبر هو والعباس وأبو بكر الصديق رضي الله عنهم ».. وهي أقوى الروايات مع ضعفها جميعًا.
-
اما الكتاب المقدس فيقول
-
-وَاضْطَجَعَ دَاوُدُ مَعَ آبَائِهِ، وَدُفِنَ فِي مَدِينَةِ دَاوُدَ.- (1 مل 2: 10)
-
https://st-takla.org/Bibles/BibleSearch/showVerses.php?book=11&chapter=2&vmin=10&vmax=10
طبعا السيد مروان يفهم الاولى غلط والثانية صح


16 - الخاتمة
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 24 - 10:45 )
-
تى معالجتها تحرم منها اذا مرضت ولم تقدر القيام بواجبها الاستنكاحي وحتى الكفن شوفوا الوطاوة والجهل
الدين يجب ابعاده عن الساحات ووضعه في متحف ويكتب عليه ممنوع اللمس
اليوم اخذنا واصطفينا ما هو صالح لحياتنا من الاديان والفلاسفة والعلماء وصنعنا حقوق الانسان والقوانين العادلة ويكفينا دوخان حول الاديان
ومودتي للجميع
-
الخاتمة هي انك ناقللي فتواى شيوخ هبايل
وبعض المسائل الضعيفة التي يتم القضاء عليها
وبعدها معممها على الاسلام
طبعا كلامك عن الأديان لا يشمل المسيحية
لان المسحيية ليست دين وهي الحل الوحيد
ونفسي اعرف متى انا ذكرت الأديان في تعليقي
ولكن سياسة تغير الموضوع خير من النقاش


17 - الاستاذ احمد الجندي المحترم
مروان سعيد ( 2020 / 8 / 24 - 16:13 )
طيب قل لي على ماذا يستندون الشيوخ وهذا البرلماني والذين كتبوا في صحف مصر وهذه حلقة طرح فيها عن وداع الزوجة الميتة
https://www.youtube.com/watch?v=sEsQOZIT4tc
انا عارف كل شيئ غير حقيقي وعارف ان اكثر اعداء الاسلام هم الفقه والشيوخ والمسلمين
ومعك الحق بانهم شيوخ شاذين وهذا سيؤدي انه ليس هناك دين اسلامي من الاساس لاانه القران ايضا مليئ بتشويه صورة الرسول اذا كان هناك رسول وتشويه صورة الله ايضا جعله صاحب كبريه خمور ونساء كاعبات ابكار ودحما دحما
وفي القران يذهب لزيد ويشلحه زوجته ويلغي التبني اكبر جريمة في الدنيا انها وائد للطفولة الى الابد ساعد على تزايد المشردين والشحاتين والسارقين وجميع الشرور
مليون طفل مشرد في القاهرة وحدها
اليس هذا وئد للطفولة بتشريع الاهي
ومودتي للجميع


18 - احمد على الجندى ؟
على سالم ( 2020 / 8 / 24 - 16:56 )
انا اتعبت منك وقرفت جدا , دائما انت كاذب ومقاوح ومفلس لئيم , مالذى يجب فعله معك ؟ فى حالتك هذه الواجب ان يتم اصلاحك وتأهيلك وتقويمك , الاصلاح هنا هو العقاب والردع والشكم , المفروض ان يتم ضربك علقه ساخنه بالنبوت يوميا لمد اسبوع , اذا لم يكن هناك نتيجه فيجب تكرار الضرب المبرح الى ان تفيق الى نفسك والى اكاذيبك وعروبيتك البدويه المتجذره


19 - أحمد علي الجندي
حميد فكري ( 2020 / 8 / 24 - 18:09 )
يقول
(فالمقالة اكدت ان الوأد كان واقع وحاربه والغاه الاسلام)

لكن المقالة أيضا تقول إن الوأد كان بسبب الخوف من السقوط في الفقر والعبودية .
سؤالي هل الإسلام قضى على الفقر والعبودية حتى يتمكن من القضاء على الوأد ؟

الجواب طبعا لا لماذا ؟
لأن الإسلام لم يقدم حلول عملية مادية ملموسة للفقر والعبودية ,بدليل قول النص القراني ( نحن نرزقكم وأياهم )
هل هذا حل ؟ ألم يكن يرزقهم من قبل ومع ذلك كانوا فقراء وعبيد ؟

على من يزعم أنه من المسلمين التنويريين ,أن لا يبالغ في تقدير عقيدته بل عليه ألتعامل معها بنسبية تاريخية .


20 - للسيد حميد فكري
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 27 - 23:00 )
سيد حميد فكري
قلتها واعيدها واكررها
كل دين أصاب بواحدة وأخطأ بألف والكتب المقدسة ليست كتب كاملة
ومن ظن ان العالم يعتمد عليها او ان العالم يحتاجها لكي ينجح وحدها على الاقل شخص أحمق
وأؤمن بضرورة نقد هذه الكتب وفحصها وتمحيصها
وانما نقاشي مع السيد مروان سعيد بحد ذاته ليس دفاعا عن القران
وانما بسبب تعليقه المستفز لا أكثر ولا اقل وكمية الاساءات التي وجهها وتلاعبه بالحقيقة ويا ريت من اجل الحقيقة
فلو تلاعب بالحقيقة من اجل الحقيقة ولو يبق تدليسا بكون اقل بكثير من تلاعبه بالحقيقة من اجل رفع كلمة الصليب والمسيحية فقط !!!!!!!!!!!!
وكما قلت سيد حميد الفكري
-
على من يزعم أنه من المسلمين التنويريين ,أن لا يبالغ في تقدير عقيدته بل عليه ألتعامل معها بنسبية تاريخية .
-
وشكر
تاخرت بالرد لاني ممنوع من التعليق لمدة ثلاثة ايام


21 - بشأن التعليق 20
محمد البدري ( 2020 / 8 / 28 - 08:02 )
يقول صاحب التعليق: كل دين أصاب بواحدة وأخطأ بألف والكتب المقدسة ليست كتب كاملة
لما يكون عندك كتاب فيه حاجة صح والف حاجة خطا، يكون الحل ان تستدعي بتاع الروبابيكيا للتخلص منه.
انا شخصيا لن استدعي بتاع الروبابيكيا لمثل هذه الكتب لكني استفيد منها كورق تواليت
تحياتي


22 - سيد محمد البدري
احمد علي الجندي ( 2020 / 8 / 28 - 20:08 )
الحكمة تقبل ايا كان مصدرها
تحياتي

اخر الافلام

.. رمضان .. في ضوء الديانة اليهودية !! / قناة الانسان / حلقة 90


.. بيغسلوا دماغهم وبيسبوهم يواجهوا مصيرهم وبيهربوا.. هو ده فكر


.. قتلوا المصريين بالصوت والصورة ويقولوا مش إحنا.. الاختيار2 يُ




.. الشريعة والحياة - حسين السامرائي: الإسلام دين يسر وهذا ما يم


.. قناة الانسان