الحوار المتمدن - موبايل


‎كيف يُبنى البيت الجديد ؟

شيري باترك
كاتبة / باحثة نفسية ( مسجلة دكتوراه بعلم النفس )

2020 / 9 / 19
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


يُبنى البيت علي التفهم والقبول والنضوج نضوج العقول لا الأجساد فحسب.. عفوًا الزواج لا يُبنى علي نضوج الأجساد و كَبر النهدين والخصري والكثير من الحيوانات المنوية والعَضلات الضخمة إنما نضوج العقول نحو تحمل المسئولية والإعتناء .. نضوج الأرواح وتفهمها نحو إسعاد الشريك/ ة.. يُبنى البيت علي الصخر صخرة العطاء والتضحية دون طَلب.. لأنك تُحب ستعطي دون النظر إلي المقابل، ينبغي أن تموت الأنا ويحيا الجميع معًا ..

عفوًا البيت لا يُبنى علي الحُب وحده، ليس بالحُب وحده يحيا الإنسان، فالحُب لا يدوم.الحُب نجمة رائعة .. لامعة .. مضيئة في السماء ولكنها سرعان ما تختفي.. سرعان ما تختفي بعيدا .. الحُب بذرة قوة تحتاج دوما لمزارع بارع يَهتم بها يعتني دوما دون ملل، دون ضجر يعتني .. يعطي .. يروى .. يلاحظ .. يسند .. يضمد جراح الماضي بدلًا من إظهار العيوب والنواقص ، الحُب شمس تشرق لكن الكوكب صار ملبدًا بالغيوم حقًا الحُب وحده لا يكفي لتَبنى بيتًا جديدًا تشعر فيه بالسعادة.

وليس بالمال وحده يحيا الشريكين فالبيتُ الجديد أو المبنى منذ سنوات أو عقود لا يُبنى علي المال، الصخرة الحقيقة التي يُبنى عليها البيت هي عَقل المرأة .. عقل المرأة يحافظ لك علي كل شيءٍ يعطي للحياة بهجة.. تميز.. تفرد.. قوة .. عزيزي الشاب جسدها ليست أرضًا ستمتلكها بأموال الأرض ستضعف يومًا ما وإن وَجدت الثرى يمكن أن تتركك ستكون أنت مجرد بنكًا.. وجسدها يا عزيزي ليس مكانًا مناسب للتخلص مِن حيواناتك المنوية.. جسدها وطنك الأول والأخير وطنك الذي سيرمم ضعفك ويضمد جراحك ويدفعك نحو الإبداع والتميز.. يا عزيزي أ رأيت وطنًا يَقتل ابنه البار به هكذا هي وطنك ومسكنك وأرض ميلادك فلا تكن لها تاجرًا يهوى شراء الكنوز التى لا تقدر بأثمان وكن لها محبًا حنونًا عطوفًا.. تكن لك النعيم وليكن بعلمك أن المرأة التي تختارة من أَجل مالك فقط ليس امرأة وستقوده نحو الجحيم كل لحظة ترفض لها طلبًا .. وأنت يا عزيزتي حينما حينما يتشاجر الشباب عليكِ ليفوز واحد منهم بكِ لأنكِ تمتلكين جسدًا ساخنًا كالغابات الاستوائية وتفرحين تتباهي بجسدكِ وبنهديكِ ستكوني كراقصة التعري ؟ كيف تثقي بشاب أختار جسدك فقط فما الحب إذ أصابكِ المرض هل سيعتني بكِ ؟! أما سيطلقك ؟! أختاري سندك مدى الدهر التي لستُ لِمن دَفع أكثر. لستِ للبيع.

يُبنى البيت علي ما تَعلمه أنتَ من منبع القوة ( أَبيك ) وما زُرع بقلبك من مشاعر رقيقة مُنحة لك من مصدر الحنان ( أُمك ) فأنتَ بذرة تنمو وتصير شجرة كبيرة وسيستظل تحتها كثيرين أبنائكم فلو تعلمتَ المسؤلية والعمل ستكون شجرة حياتك قوية مغروسة وكل ما تَصنعه سوف ينجح لأنك تحاول أن تَبنى بيتك بالحكمة والمحبة التي عشت من خلالهم في بيتك الأول ولكن لو لم تتعلم شيء ولم يُزرع بقلبك إلا القسوة حتما سيكون بيتك الجديدة مجرد مبنى جديد لا روح فيه وسرعان ما ينهار .. أَما أنتِ يا عزيزتي فسيُبني بيتكِ علي صخرة عقلك لا نهديكِ.. وأيضًا سيُبنى بيتكِ على حكمتك وليس لون عينيكِ.. علي احتوائكِ وليس استغلالك.. علي مهارات عقلك وليس مهارات يديكِ لأنه مَن امتلكت مهارات عقلية امتلكت كل شيءٍ..
كيف سيُبنى البيت الجديد ؟
سيُبنى بيتكم مع أزمة تمر بكما تجد حكمتكِ مع قوته متحدين .. سيُبنى مع كل لحظة يُعطي لبعضكم البعض أكثر ما تأخذ .. سيُبنى مع لمس احتياجاتكم بعضكم ببعض ومحاولة تسديدها دون ملل .. سيُبنى مع الإعتراف بالأخطاء والإعتذار عنها ..








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. قناة الانسان


.. نشرة الرابعة | تعرف على مهام موظفات المسجد الحرام


.. باكستان تطالب الغرب بتجريم اهانة النبي محمد ومتظاهرون يحتجزو




.. فيديوهات فض اعتصامات الإخوان في مصر تعود للواجهة بعد مسلسل #


.. من الخراب للعمار.. ماذا حدث في ميدان النهضة بعد سنوات من احت