الحوار المتمدن - موبايل


دروب العقل

علي موللا نعسان
شاعر و كاتب و مترجم

(Ali Molla Nasan)

2020 / 9 / 22
الادب والفن


حاسَ القلوبَ دموعٌ صبَّها البشرُ
على شغافِ كرومٍ جاسها الخطرُ

و الفكرُ ناشدَ في الأجواءِ مسألةً
تسبي الرياحينَ عطراً جادهُ المطرُ

و الهمُّ شلّ دروبَ العقل معترشاً
كما الشتاءُ المعنَّى رابهُ القدَرُ

و الروح راحتْ تناجي غيمةً عبرتْ
فاجتاحها في سُدى ليلِ النهى الخَدَرُ

وعبرَ خوضِ العبابِ المجتبى تَثِبُ
على سهولٍ خيولٌ زادُها الفِكَرُ

تصارعُ النفسَ و الأهواءَ في شممٍ
يعاضِدُ المنتهى إن عادهُ الشذرُ

و الكربُ قفَّى ضميرَ القلب مرتقباً
كما الظلام المسجى وشّهُ الشجرُ

جدالُ كبحِ النوى أضنى حمى دعةٍ
و القلبُ يُضفي المنى إنْ جاءهُ الكدرُ

أخفى اللثامُ وجوهَ الحقِ في سخمٍ
و غاب عن عزمِ مطمارِ المنى الظفرُ

و الليلُ انجابَ في ترنيمةٍ صمَتَتْ
على شغافِ المدى إذْ هاجهُ القمرُ

و الأرضُ من رقصةِ الأقدارِ باسمةٌ
يطغى عليها الندى المزدانُ و النَّضَرُ

والعزفُ في حضرةِ الأوتارِ مُعْتَبَرُ
كما حنينُ الشَّذى للوردِ يعتصَرُ

و الشَّوقُ مُسْتعتبٌ من فرحةٍ هجرتْ
و الصَّبرُ تصقلهُ الأيامُ و العِبَرُ

مـاذا أقـولُ و قد حامتْ بنا هممٌ
و حلَّقتْ في السما ترجو هدى يَقِرُ

فجاوزت لوعةً تقتادُ وجهتَها
في لثمِ أفئدةٍ يجتاحُها الضررُ

وكـلُّ جهد سقاهُ العقلُ مـجتهدٌ
وكـلُّ ذنبٍ على الأصقاعِ مغتفرُ

إذا الجراحُ سعتْ في غمرةٍ تَعِبُ
جنى الفؤادِ و ما يرنو لها الظفرُ

لا يُفقَدُ الشرفُ المقدامُ في كبدٍ
إن ساقه أملٌ فيما يقي النَّظرُ

عهدُ الوئامِ سعى في مهجةٍ شغفاً
حيثُ الودادُ بدا يشتاقهُ الخبرُ

نَّ الصلاحَ سبيلٌ قد زادَهُ أملٌ
و إنَّ حقلَ الورى قد عزَّه الثَّمرُ

عاتي الضغينةِ لا يحتاجُ مأثرةً
على متونِ الرضى إنْ عابهُ الشَّرَرُ

فقلبهُ جزعٌ من هولِ معتركٍ
قدْ جابهَ الفكرَ و الغاياتُ تبتدرُ

مَن زعزعَ الناسَ عن مضمارِ مكرمةٍ
من الخصالِ و سابى الوجد يحتضر ُ

فصاحب الجود لا يسعى إلى عِلَلٍ
و ليس فـيـهِ مـن الإجحافِ ما يزِرُ

فمنْ تجافى و أردى العقلَ في ترفٍ
و عاشرَ النَّذْلَ فيما رامَ لا يقرُ

إن العقولَ حقولٌ سادها شَجَرُ
و إنَّ نبعَ الرؤى قد حابهُ المطرُ

فالبأسُ مُستطردٌ من عبرةٍ ذُرِفَتْ
و القلبُ تلقُنُهُ العثراتُ و الحذرُ

إنَّ الحقيقةَ درب ٌحفَّهُ هدفٌ
وليسَ كأسَ الهدى فألٌ بهِ خبرُ

و ما الحياةُ سِوى كدْحٍ تُخالجِهُ
آلامَ قلبٍ معنَّى حاطَهُ الخفَرُ


Oslo 22-9-2020








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الألبوم اللي كان وش السعد على #حكيم??.. واللي عمل بيه نقلة م


.. الفنان سلفادور دالى.. من هو صاحب قناع عصابة البروفيسور


.. فيلم عن قاسم سليماني يثير الغضب بكردستان العراق




.. فنان فيتنامي يحول أوراق اللوتس إلى لوحات فنية


.. تقلا شمعون: فيلم مورين هو فيلم تاريخي و ليس ديني فقط و بطال