الحوار المتمدن - موبايل


هل المثلية الجنسية مخيفة؟

منظمة مجتمع الميم في العراق

2020 / 9 / 24
حقوق مثليي الجنس


هومو فوبيا: هو حالةُ خوفٍ من التواجد حول أشخاصٍ مثليين، أو حمل مشاعر كرهٍ أو ازدراءٍ نحوهم من قبل غيريي الجنس.

الكثير يخشى من ان يعرف ان صديقه او صديقته او أحد افراد الاسرة او زميل-ة في العمل، يخشى ان يكون مثليا، وخوفه هذا ناجم عن اشكال التربية المحافظة، ففي هذه المجتمعات لم يتم تجاوز قضية "لباس المرأة" او خروجها او عملها، فكيف بقضية المثلية الجنسية، لهذا فأن هذه المجتمعات تزرع وتنمي داخلها ما يسمى ب "رهاب المثلية" او ما يدعى اصطلاحا "هومو فوبيا"، وهي في الحقيقة نوع من الخوف المفرط تجاه قضية المثلية، وهي في درجة معينة توجه سلبي تجاه الافراد المثليون، بالتالي فهي شرعنة للقمع، وحالة من التمييز.

حتى في الغرب فأن تنمية الخوف هو أحد أسلحة الكنيسة، فقد وصفت المثليون ب "المختلين جوهريا"، وهذه الكلمات هي جزء من حملة يقودها أصحاب الديانات لتعزيز الخوف من المثليين، فهم يرسخوا بين الناس مفاهيم "تدمير العائلة" و "ضياع العادات" و "غضب الاله"، الى غيرها من الكلمات التي تزيد من خوف الناس، وكأن القرون الوسطى قد عادت، لكن ليس على الساحرات هذه المرة، بل على مثليي الجنس.

لا تشير أي من الأبحاث العلمية المختصة بأن المثليين هم افراد "مختلو الصحة النفسية" او "غريبو الاطوار"، بل ان بعض الأبحاث وجدت ان من يعادي المثلية هم بالذات عدوانيون، ويتسمون بصحة نفسية مربكة وقلقة، وتشير بعض تلك الدراسات الى ان هؤلاء العدوانيون تجاه المثلية قد يكونوا هم بالذات من يكبت رغباته المثلية.

قد تكون الثنائية "سوي/منحرف" او "طبيعي/شاذ" هي أحد الدعامات التي يستند عليها كارهي المثلية، وهي التي تعزز خوف المجتمع من المثليين، فأي انسان يتخذ طريق آخر عما ترسمه الديانات او العادات والتقاليد يكون شخصا "غير طبيعي وغير سوي، أي انه شاذ او منحرف، عليه فيجب الخوف وعدم الاقتراب منه، وهذا الفهم يزيد من مشاعر الكره تجاه المثليون.

ان نشر مشاعر الازدراء والكره بين الناس تجاه مثليو الجنس، ما هو الا حالة من القمع تجاه هذه الفئة، فهي تجعل المجتمع يمتلك اليات "دفاع" ضد المثليون، وهو ما يجر الى القبول بقمع المثليين، ان هذا الخوف هو في المحصلة النهائية تشريع لهجوم وقتل للمثليين.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. ...-أنا لاجئ-.. حملة الكترونية تحاكي معاناة اللاجئين السو


.. الرئيس التونسي يشدد على ضرورة مكافحة الفساد داعيًا القضاة إل


.. الشرطة تطوق شارعا خارج مقر الأمم المتحدة و تعتقل رجلا مسلحا




.. مراسل العربية: المسلح أمام مقر الأمم المتحدة مختل عقليا


.. الأمم المتحدة تتحدث للعربية عن الوضع الإنساني في أديس أبابا