الحوار المتمدن - موبايل


بين السادات والامارات

حيدر الكفائي
كاتب

(Hider Yahya)

2020 / 10 / 3
مواضيع وابحاث سياسية


فرق كبير بين سلام شجعان وسلام قطعان . فرق كبير بين السادات والامارات . وفرق اكبر بين من يقف العالم لأجله وبين من يركله برجله.محمد انور السادات كان واضحا بأعلانه عن التسوية مع اسرائيل ، كان كل العالم ينتظر تلك اللحظة ، فلم تبق صحيفة ولا اذاعة ولا اي قناة تلفزيونية في ذلك اليوم الا وتسابقت على اقتناص لحظة التصافح والجلوس بين بيغن والسادات والرئيس الامريكي جيمي كارتر ، لم ينم تلك الليلة صحفي او مراسل الا ويحلم بأقتناص واستحواذ فرصة لسؤال او أخذ صورة مع الرؤساء الثلاث . كارتر وبيغن شخصان حصلا على جائزة نوبل للسلام رغم انهما لا يصلحان لذلك في الواقع والمنطق ، والسادات كان شخصا مرموقا واضحا وصريحا رغم اتفاق السلام وهوانه ... تحدث العالم بأسره في ذلك الحدث لأيام وشهور بل لسنين .....!
واليوم يأتي من لا شأن له بالصراع مع العدو الصهيوني ومن لا يعرف مرارة الحروب ليصنع لنفسه تاريخا كله زيف وخيال . فرق بين عبد الله بن زايد الصبي الذي لا يعرف خارطة فلسطين ولا يعي تاريخها وبين من خاض حربا شرسة مع العدو الاسرائيلي .
في محفل يهودي جرى ذلك التوقيع المذل للصبيين ، لم يدم ذلك اليوم الا عند عتبة الشرفة التي طل منها رئيس مهدد بالطرد من بيته الأبيض ورئيس وزراء لم يجد سندا له الا عند اللوبي اليهودي في واشنطن فهو الخاسر الذي تنتظره ملفات فساد كبيرة على قارعة درب ليس بالبعيد من مقابر ومكبات رؤساء الوزارات الصهيونية .
كل شيء اصبح واضحا أن هذا التطبيع هو تقطيع لأمة هي مقطعة بالأساس ، أمة صارت أداة بيد المغتصب .
تطبيع أُريد منه كسب الأصوات لأنتخابات رئيسيين فاشلين ترامب وبنيامين ، تطبيع لا يتعدى كونه دعاية انتخابية مجانية من قبل اذلاء العرب وصبيانهم.
لم تتناول الCNN ولا كبريات الفضائيات العالمية هذا الحدث الا كأي خبر عادي حتى انه لم يجر الحديث عنه ولم تستضف التلفزة خبراء ولا محللين سياسيين في تناول هذا الحدث العابر .
تاريخ اسود للعرب لم يلمعه البيت الأبيض بل زاده سواد في سواد








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. ارتفاع اسعار الطماطة والمواد الغذائية في كربلاء


.. أزمة لبنان.. انهيار يهدد بانفجار -الأمن غذائي- | #غرفة_الأخب


.. بايدن يشكل لجنة خبراء لإصلاح المحكمة العليا | #غرفة_الأخبار




.. نشرة الصباح | التحالف: تدمير مسيّرة مفخخة أطلقتها الميليشيات


.. فيديو: هكذا كشفت مصر النقاب عن مدينة الحرفيين التي يفوق عمره