الحوار المتمدن - موبايل


الكرد والثورة في سوريا

كامل عباس

2020 / 11 / 3
القضية الكردية


الكرد والثورة في سوريا *
مقدمة :
لشرق المتوسط  حضارات عريقة في التاريخ أهمها أربعة حضارات هي الحضارة العربية والحضارة الكردية والحضارة التركية والحضارة الفارسية.ولكن وبكل أسف أعاد الغرب -  بعد انتصاره  على الأمبراطورية العثمانية في الحرب العالمية الأولى-  تشكيل دول المنطقة بما يتناسب مع انتدابه ومصالحه فحرم الكرد من دولة خاصة بهم بعد اتفاقية سايكس بيكو . لم تشأ إرادة المستعمر أن تعطي للحضارة الكردية دولة بل وزّعتها ضمن أربعة دول هي تركيا وايران والعراق وسوريا , ومنذ ذلك التاريخ والكرد يناضلون من اجل دولة كردية لها مقومات القومية التي لم تندثر حتى الآن في وجدان الأكراد .
ليس الكرد وحدهم المظلومون في التاريخ بل إنّ مكره أزال حضارات كثيرة أخرى سادت ثم بادت ومن مكره ايضا ان أمريكا التي تشّكلت حديثا من مجموعة من المهاجرين وليس لها تاريخ حضاري عريق مثل التاريخ الحضاري للكرد تقف في طليعة الدول على المستوى الاقتصادي والسياسي والاجتماعي والعسكري . الأهم من هذا ان تطور الحضارة أوصلنا الى قرية كونية لها سوق واحدة جميعنا نتحرك فيها بوصفنا بشر بغض النظر عن لون بشرتنا وديننا وقوميتنا. هذا يعني بالنسبة لنا ان سمة عصرنا هو إعلاء العنصر الإنساني على القومي او الطبقي . إن  حضارة وثقافة الدول والأمم وحتى الأشخاص أصبحت تقاس في عصرنا بمقدار الاعتماد على الحوار السلمي الديمقراطي للوصول الى حلول للمشاكل المعقدة التي تواجهنا  بدلا من الاعتماد على العنف .     
الأكراد في سوريا والقومية الكردية .
 ان تجمعات الكرد في المنطقة موزعة ضمن أربعة دول هي العراق وايران وتركيا وسوريا , وقد لاقوا ومازالوا يلاقون الكثير من الاضطهاد لأنهم ما زالوا يحلمون بدولة كردية لها كيانها المستقل وثقافتها وحضارتها , لكن والحق يقال : الكرد السوريين هم الأقل عددا بين الأكراد في الدول الأربعة وان كان لهم تجمع أساسي في محافظة الحسكة فان كثيرا منهم بالمقابل موزعون على مساحة سوريا كلها من الحسكة الى ركن الدين في دمشق مما جعلهم جزءا من النسيج المجتمعي السوري أكثر مما هم أكراد .
الأكراد في سوريا والثورة :
 بعد عشر سنوات على انطلاقتها أصبح  كل شيء واضح ليس في سوريا فقط بل وفي قريتنا الكونية بأكملها- من هو مع الشعوب ومن هو مع الديكتاتوريات,  من هو مع استبداد ديني بديل في سوريا ومن هو مع دولة مدنية تقوم ديمقراطيتها على المواطنة.
ان جذوة الثورة لم تخمد بعد وهو ما يستدعي تشكل معارضة جديدة ومن الداخل السوري تساندها بعدما لعبت المعارضة القديمة الى جانب الفاسدين في المجتمع الدولي دورا سلبيا فيها . من اجل ذلك كانت هذه الوثيقة عن الأكراد .
ما من شك لدينا ان الكرد اضطهدوا قوميا في سوريا من قبل الأحزاب القومية العربية وفي مقدمتها حزب البعث , لقد عانوا من اضطهاد مركب وكلنا يذكر ما جرى لهم في سوريا منذ انقلاب البعث عام 1962، وما قامت به الحكومة السورية بعد ذلك على سبيل المثال لا الحصر .
-       الإحصاء السكاني التي استبعدت منه الكرد مما نتج عنه بطاقات الهوية الحمراء التي منحتها لهم ومكتوب عليها – مكتومي القيد –
-       اعادة توطين العرب على طول الحدود بين ايران والعراق وتركيا في أراض كردية بعد تهجيرهم من أراضيهم ليشكلوا ما سموه  - الحزام العربي –
-       عدم السماح لهم في التكلم بلغتهم الكردية ولا الاحتفال بأعيادهم القومية  .سلوك الحكومة السورية جعل النار كامنة تحت الرماد حتى انفجرت في انتفاضة 12 آذار عام 2004 اثر مباراة رياضية جرت في القامشلي بين فريقين احدهما كردي والآخر عربي قام فيها الأكراد بعد ذلك بحرق مقر حزب البعث في محافظة الحسكة وإسقاط تمثال حافظ الأسد  مما استدعى تدخل أجهزة الأمن السورية واعتقال أكثر من مائتي كردي ,توالت بعد ذلك المظاهرات الكردية في الشمال السوري مثل المظاهرة التي جرت في حزيران 2005 اثر مقتل الشيخ معشوق الخزنوي وفي آذار 2008 فتحت قوات الأمن النار على تجمع كردي كان يحتفل بعيد النيروز عيد رأس السنة الكردية .
وعندما اندلعت الثورة السورية في بداية عام 2011 أصبحت القامشلي واحدة من ساحات الاحتجاج وسّيرت العديد من المظاهرات هي والحسكة واغلب تجمعات الكرد نصرة لدرعا ولحمص الثائرتان . لكن مع كل أسف بعد تتالي الأحداث جرى للثوار الأكراد في الشمال السوري ما جرى لأشقائهم في المعارضة السورية .
كان من المفروض إكمال طريق اعلان دمشق الذي خطا خطوة كبيرة في سوريا قبل اندلاع الثورة , اذ ضّم مجلسه الوطني ممثلين عن الكرد والإخوان المسلمين واليسار الشيوعي والقومي وجلسوا جميعا في قاعة واحدة لكل منهم صوته المستقل حتى عن حزبه الذي أرسله الى القاعة ومحركه الأساسي في كل التصويتات هو ضميره ووعيه وقناعاته السياسية الشخصية . أعلن المجتمعون بوضوح ان الاستبداد أخطر على شعبنا من الأمبريالية والصهيونية وان سوريا تحتاج الى انتقال سلمي وهادئ وتدريجي نحو دولة الحق والقانون لا يستثني احد منه بمن فيه من يرغب من أهل النظام . لكن بعد مجيء الثورة خطا اعلان دمشق خطوتان الى الوراء اثر موافقته على تشكيل المجلس الوطني من الدوحة ,تتحمل  قيادة الاعلان المسؤولية الأساسية عن ذلك التراجع بانحرافها عن خط الاعلان القائل بانتقال سلمي وتدريجي وعدم دعوتها الى مؤتمر  تشرح فيه مبرراتها للعودة الى الخط الكلاسيكي االقديم التمحور حول استلام السلطة أولا , كانت الموافقة على تشكيل المجلس الوطني من الدوحة وليس من دمشق أول مسمار في نعش اعلان دمشق .وكرّت السبحة بعد ذلك لترسوا سفن المعارضة أخيرا على ائتلاف موجود في حضن الدولة التركية وهيئة عليا فيها منصات تنطلق من مصالح منصة كل دولة تشكلت فيها أكثر من مصالح الشعب السوري , الى أن تعسكرت وتأسلمت الثورة  حتى وصلنا الى  مناطق محررة تدار بطريقة ربما أسوأ من ادارة مناطق النظام السوري والى جيش وطني سوري يرسل سوريين للقتال في ليبيا وناغورني كارباخ استجابة لطلب الدولة التركية .
جرى للكرد ما جرى للائتلاف وللهيئة العليا مع كل أسف وهنا بيت القصيد في هذه الدراسة المتواضعة  .
انحرف الأكراد عن سكة الثورة كما انحرف قبلهم اعلان دمشق وما تلاه من تشكيلات سورية معارضة واذا كان وراء انحراف المعارضة الكلاسيكية دغدغة الفاسدين أحلامها في الوصول الى السلطة فقد كان وراء انحراف الكرد  طموحهم القومي الكردي المشابه لطموح البعثيين العربي , كان من المؤمل ان يستّمر الثوار الأكراد في تظاهراتهم السلمية من اجل انتقال سياسي في سوريا يعيدها الى ما كانت عليه قبل استلام البعث في انقلابه المشؤوم عام 1963 ليعودوا ويعملوا مع إخوتهم السوريين - كما عمل ابراهيم هنانو ويوسف العظمة وشكري القوتلي والكثير من الأكراد الذين وصلوا الى المراتب العليا في الدولة السورية دون ان يحاسبهم أحد كونهم أكراد -  بدلا من ذلك استندوا الى حزب هو بحق حزب البعث الكردي , النسخة الأكثر شمولية وتطرفا من كل الأحزاب الماركسية اللينينية , لم يستوعب هذا الحزب الدرس حتى الآن مما جرى لأشقائه في ماسمي سابقا المعسكر الاشتراكي وما زال يصر على نهجه السابق نهج الكفاح المسلح بعد ان غربت شمسه في العالم لتشرق شمس النضال الجماهيري السلمي الديمقراطي . ان اصرارهم على نهجهم السابق الذي بيّنت الحياة عدم صحته  يفسر لنا رفع صورة عبدا الله اوجلان في الرقة ودير الزور عداك عن مناطق الادارة الذاتية الكردية مثل رفع البعثيين لصور زعيمهم الخالد الى الأبد , ما الفرق بين صور اوجلان وصور حافظ الأسد ؟! اليس ذلك دليل على التمسك بالماضي ماضي القائد الضرورة !! ألا يفسر لنا ذلك التمسك بالماضي  عسكرة الأطفال في مناطق الادارة الذاتية والمناهح التعليمية في مناطق الادارة الذاتية ؟ كان من المؤمل من الإخوة الأكرد استمرار نهجهم ودعاوتهم لخدمة الثورة بروحها القائل بانتقال سياسي من فضاء الاستبداد الى فضاء الديمقراطية بدلا من استحضار تجارب يسارية سياسية وفاشلة أيضا في ادارة المجتمعات  بدءا من الأحياء وصولا إلى الدولة .
 من لا يعمل لا يخطئ وتجربة الادارة الذاتية جديرة بالمراجعة واستخلاص الدروس منها واذا قرأ الثوار الأكراد  تجربتهم من جديد بدلالة الديمقراطية وليس القومية سيكون لهم دور رئيسي ومكانة مرموقة في المستقبل السوري.
ان سوريا الآن بكل مكوناتها تحتاج الى انتقال سياسي يجعل من مرحلة الشرعية الثورية الاستثناء لتعود الى القاعدة قاعدة الشرعية الدستورية التي سادت في الخمسينات , ومع ان روح العصر تلح على ذلك الا انه لن يتم في سوريا بدون مساعدة المجتمع الدولي التي بدأت في جنيف وأجهضتها روسيا , لكن بعد فشلها المريع في طريق إستانا بدلا من جنيف وانسداد الأفق أمام حّلها العسكري  تلوح إمكانية العودة الى مسار جنيف وتشكيل حكومة انتقالية كاملة الصلاحيات تجري انتخابات نيابية ينتج عنها عقد اجتماعي جديد .
 نعتقد جازمين ان طرح الكرد لمطالبهم من مثل اللامركزية او الفدرالية اوالادارة الذاتية سيحقق الكثير من مطالبهم المشروعة آنذاك  أكثر مما يحقق لهم الرقص الحالي على الحبال بين النظام وروسيا وأمريكا.
هيئة العمل اللبرالي في اللاذقية  :  تشرين الثاني 2020
............................................
* - هذه هي الوثيقة السابعة الصادرة عن الهيئة سبقتها الوثائق التالية
1- من أجل لاذقية يتكامل فيها الريف مع المدينة ..... أواخر تشرين الثاني 2011.
 
2-  التوظيف السياسي للعلويين وأي مستقبل ينتظرهم ؟ ... كانون أول 2015  .
3-  رؤية لجنة اعلان دمشق في اللاذقية لسورية الجديدة .... تشرين الثاني 2016   
         4-هيئة الأمم المتحدة والثورة السورية  .....................      ايلول 2017
5-    كيف نفهم اللبرالية؟ .....................................أوائل عام 2019
6-  المسار السوري بين الإصلاح والثورة ...........  حزيران 2020



 
 
 








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الأمم المتحدة تحذر من -نزاع شامل- في ميانمار


.. إدانة لاعتقال إسرائيل مرشحا للتشريعي


.. اعتقال محافظ بابل بقضايا فساد




.. عناصر شرطة بورميين لاجئون في الهند بعد رفضهم قمع الاحتجاجات


.. كاميرات الشرطة تظهر محاولة اعتقال وإطلاق نار في مينيسوتا