الحوار المتمدن - موبايل


من أعلام من كرميان 2020/3

احمد الحمد المندلاوي

2020 / 11 / 21
القضية الكردية


# هو الوزير جلال بابان ،من مواليد مدينة الكوت لعام 1893 م ،وينتمي إلى الأسرة البابانية العريقة بكورديتها، حيث أكمل الكلية الحربية في استنبول - تركيا سنة 1912 م،و شارك في معركة - جناقلعة - كضابط مع الجيش العثماني ضد الحلفاء ، وصل إلى رتبة "نقيب" في الجيش العثماني ، وعندما رجع إلى العراق شارك في تأسيس "جمعية حرس الإستقلال " ،تسلم مناصب إدارية ووزارية عديدة ، نذكر منها:
- قائمقاماً لقضاء خانقين و مندلي، ومتصرفاً في كربلاء والناصرية و أربيل،ثم أصبح وزيراً للإقتصاد والمواصلات عام 1932م.
- إنتخب نائباً عن مدينة أربيل عام 1933م،ثم أصبح وزيراً للدفاع في نفس العام. وتم إختياره أكثر من مرة عضواً في مجلس الأعيان.
- سنة 1936 أصبح وزيراً للأشغال والمواصلات ووكيلاً لوزير المالية
- سنة 1942 أصبح وزيراً للمالية، وفي سنة 1948 أصبح وزيراً للأشغال والمواصلات.
كان يملك مكتبة عامرة باللغات العربية والتركية والإنكليزية والكوردية
جلال بابان وهو سياسي عراقي شغل منصب وزير الدفاع في فترة 20 مارس 1933 إلى 28 أكتوبر 1933.
كما شغل منصب متصرف لواء كربلاء عام 1930 لمدة سنة واحدة.
وشغل منصب وزير المواصلات والأشغال عام 1948.
كما شغل منصب عضو في مجلس الإعمار للفترة منذ عام 1950 حتى عام 1958م،عندما قامت ثورة 14 تموز التي أطاحت بالنظام الملكي في العراق، فغادر إلى لبنان ليستقر فيها حتى وفاته عام 1970.
توفي جلال بابان في بيروت، في محلة رأس بيروت في 23/10/1970م. وقد أوصى بدفنه بجوار ابن عمه جمال بابان، فدفن في المقبرة الإسلامية في بيروت بناءً على وصيته، كما أقيم له قبر رمزي في المقبرة الإسلامية في بغداد في جانب الكرخ من قبل عميد الاسرة البابانية السابق نجيب جميل بابان
شخصيات من الذاكرة الكوردية :








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. آلاف الفرنسيين يتظاهرون ضد قانون الأمن الشامل


.. كرم المصري.. صحفي سوري تعرض للتعذيب على يد النظام وداعش


.. دعوة أممية لدعم السودان بملف تدفق اللاجئين




.. السودان: الهلال الأحمر يوفر الإغاثة الأساسية في مخيم أم راكو


.. اليمن: تأثر أكثر من 9 ملايين شخص بسبب تقليص عمل منظمات الإغا