الحوار المتمدن - موبايل


هل هناك مايسمى بالطب النبوي؟

حسن نبو

2020 / 11 / 24
دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات


وهل ارسل الله الرسل والانبياء كمبشرين وهداة ونُذر ، ام كأطباء وصيادلة ؟
لا أعتقد ان هناك عاقل في الدنيا يمكن أن يؤمن بمقولة ان كل رسول هو طبيب وصيدلاني ايضا .

ارسل الله الرسل ليقولوا للناس ان ثمة اله واحد ، وهو الذي خلقكم ، وهو الذي يميتكم ، وان هذا الاله يأمركم بتوحيده وعبادته، وأنه سيحاسبكم على اعمالكم في يوم الحساب وفق الضوابط التي بينها لكم .
واما القول بأن الانبياء كانوا اطباء وصيادلة ايضا ، فهذا خرافة وتحميل الرسالات والرسل والانبياء مالا علاقة لهم به .
لذلك فمن الخطأ القول ان هناك طب نبوي/ نسبة الى النبي محمد ، وطب عيسوي وطب موسوي وطب ابراهيمي ...الخ .
الطب النبوي مثلا وكما يقول المروجون له او المؤمنون به يعتمد في إشفاء المريض على العسل والتمر والحبة السوداء، والحجامة وما إلى ذلك. اضافة الى الرقى والتعاويذ والأذكار والأوراد .

هل يمكن مثلا اجراء عملية فتح قلب او تغيير الكلية او اي عملية اخرى كالتي تجري في ايامنا هذه والتي تتم من خلال معدات طبية حديثة ، هل يمكن اجراءها من خلال العسل او الحجامة او التعاويذ والرقى والاذكار ..؟
بالتأكيد لا ؟

العلاج بالتمر والعسل وحليب الناقة والحجامة والرقى والاذكار كان وسائل العرب ماقبل الاسلام لمعالجة الامراض التي تصيبهم ، نظرا لعدم قدرتهم على اختراع ادوات طبية وادوية كالتي توجد في عصرنا الحالي ، وهذا يعني ان الطب المسمى بالطب النبوي لم يكن خاصا بالنبي فقط ، بل كان العرب قبل الاسلام هم ايضا يستخدمون هذا الطب ، اي يتعالجون به .
في العقود والقرون اللاحقة لوفاة النبي ظهر اطباء لهم شهرتهم في تلك الأوقات كابن سينا وابو بكر الرازي وابو القاسم الزهراوي وحنين بن اسحق وغيرهم ، وتم تأليف كتب ضخمة ، في مجال الطب والصيدلية ، كما تمت ترجمة الكثير من كتب الطب عن اللغة الفارسية واللغات الاخرى .
ولكن لايمكن ربط ماورد ذكرهم على سبيل المثال بالطب النبوي ، فهؤلاء كان لهم طريقتهم الخاصة في معالجة المرضى وكان بعضهم مجتهدا بمقياس ذلك الزمان في مجال الجراحة والتشريح كأبي القاسم الزهراوي ..








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - اكاذيب خلقتها التحزبات.
سمير آل طوق البحراني ( 2020 / 11 / 24 - 10:48 )
كل من يقرا كتب التاريخ الاسلامي والحديث وغيره بتجرد يصل الى نتيجة ان ما وصلنا لا يصدق لان يد السياسة والتحزبات والمصالح والابتزار وتدجين العقول واضحة فيه ومن السخف الادعاء ان كل الاديان نسخت بدين الاسلام الذي ظهر في بلاد الحجاز ونجد ودخل البلدان الاخرى عن طريق القوة وليس الاقناع. هناك الكثير الكثير من الاكاذيب التي نسبت للصحابة والتابعين عن لسان محمد لاجل اضفاء التقديس حتى بعضها جعلتهم ملائكة ومقدسين وتاريخهم ينبئ انهم مجرمون والدليل الحروب التي دارت بينهم. اخي الكريم اي طب نبوي يتكلمون عنه؟؟. لوكان هناك طب نبوي لكانت نجد والحجاز الجهة التي يؤمها المرضى للشفاء وليس لدول الغرب. اخي الكريم من يصدق روايات معنعنة عن احداث ارخت بعد 250 سنة من حدوثها ان حدثت والمسلمون انقسموا الى احزاب متناحرة والكل يجر النار الى قرصه.ان اكثر ما جآءنا هو هرآء في هرآء والعقل ونتآئج الفعل هي الحكم.

اخر الافلام

.. -فرنسا نشرت الأمية في الجزائر-.. توتر جديد في العلاقات الفرن


.. بسبب جرأة مشاهده.. تحقيق عاجل مع صناع مسلسل الطاووس | #منصات


.. طهران: مفاوضات فيينا تمضي في الطريق الصحيح | #رادار




.. الاتحاد الأوروبي: نحمل روسيا مسؤولية السلامة الجسدية للمعارض


.. هبوط اضطراري لطائرة على سطح البحر أثناء عرض جوي في فلوريدا