الحوار المتمدن - موبايل


دعوة الى الخبر الاسود المصري

جمشيد ابراهيم

2020 / 12 / 8
الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع


يبحث الانسان بصورة عامة عن السعادة و السلام و الثروة و المال و الصحة و الفوز يعتقد ان مع العسر يسرا و ينسى ان هناك ايضا مع اليسر عسرا و لكن فقط 20 سنة من السلام و الرخاء و السعادة كما نجده في اوربا الغربية كفيل بان ينسي الانسان الجانب الاخر من الحياة و يتعود على الكسل و السعادة و الازدهار و الانتصار لدرجة لا يستطيع قبول الهزيمة و اذا خسر مثلا في المباراة في لعبة ما فانه يقول بانه سيتدرب و يتمرن لاجل ان يفوز في المرة القادمة لانه برمج اصلا على الفوز الدائمي لا يستطيع ان يقول: شوف هذه هي القاعدة لا بد ان هناك من يخسر لكي يفوز الاخر.

لقد تم برمجة عقلية الرجل الشرقي على الفوز و الانتصار و القوة رغم انه لم يعش فترة طويلة في السلام و الرخاء كالرجل في الغرب - لا يستطيع الانسان الشرقي ان يتقبل الخسارة و الضعف او الهزيمة و اذا انهزم يفسره انتصارا – يفقده الى الان تقبل - يا خبر اسود (المصري).

بالطبع عقلية الفوز و الانتصار محرك لتطور الانسان و لكنه تعود على التفاؤل و عقلية انشاءالله ستتحسن الامور و انشاء الله تتحرر فلسطين في السنة القادمة لكي ينسى الواقع المر - هذه العقلية التفاؤلية كانت و لاتزال عقلية خاسرة مخزية – هذه العقلية في عدم تقبل الواقع المر تتفشى ايضا في الحلقات او المجموعات الصغيرة - عقلية المستقبل الزاهر رغم حدود الموت يحرم الانسان من حاضر واقعي ببياضه و سواده.
www.jamshid-ibrahim.net








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - انتظر مُعلِّق يُفسر قولك بأن الإنسان الشَّرقي
سالم علي تركي ( 2020 / 12 / 8 - 20:01 )
انتظر مُعلِّق مُبرمَج يُفسر قولك بأن الإنسان الشَّرقي الشَّر _ قي= فقط العربيّ المُسلم لا غير !..

لقد تم برمجة عقلية الرجل الشرقي على الفوز و الانتصار و القوة رغم انه لم يعش فترة طويلة في السلام و الرخاء كالرجل في الغرب - لا يستطيع الانسان الشرقي ان يتقبل الخسارة و الضعف او الهزيمة و اذا انهزم يفسره انتصارا.


2 - تفائلوا بالخير تجدووووه
عبد الله اغونان ( 2020 / 12 / 8 - 21:05 )
بمشيئة الله التفاؤل لايحتاج الا الى الصبر والعمل
وما نوى أحد خيرا وعمل به وصبر الا ونجح ولو بعد حين
لم تتحرر فلسطين كلها لكن جزءا منها تحرر تحررا نسبيا
المشكلة ندنا في الشرق في حكام مستبدين تابعين للغرب ولايملكون حريةا لقرار
والنضال مازال مستمرا


3 - تعليق الأخ المحترم عبد الله اغوتان
Salam Moh ( 2020 / 12 / 9 - 14:10 )
التفاؤل أمر حسن، أما -الافراط- فيه قبضة ريح ! للتنبؤ بالخمسين سنة القادمة مثلا، علينا الرجوع إلى الخمسين المنصرمة..سنرى( وننفجر غيظا) بإن كل المعطيات،الدلائل و المؤشرات غير حسنة (نتحاشى كلمة سوداء)المنظومة الفكرية المهيمنة تعطل و تعيق التطور نحو الافضل.. نواسي أنفسنا: .. البشرية كلها على هذا النهج كما يبدو.. تحياتي

اخر الافلام

.. أيمن الرقب: أعتقد أن هذا الاجتماع يأتي في سياق بيانات الشجب


.. فلسطين وإسرائيل.. اجتماع للمجلس الأمني المصغر بإسرائيل لبحث


.. استشهاد 42 فلسطينيا وجرح أكثر من 50 في غارات إسرائيلية على غ




.. العثور على عشر جثث في منزل شرطي سابق في السلفادور


.. كلمة وزير الخارجية الأردني أمام مجلس الأمن