الحوار المتمدن - موبايل


يتبع القطيع Herd Instinct

جمشيد ابراهيم

2020 / 12 / 16
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


يجب عليك - ينبغي - انت مضطر ان تدخل الجنة - لا يمكن - لا يسمح لك ان تختار شيئا اخر - ترجع و تقول اتركني لحالي لا اريد الجنة - لا يتركك و شأنك يستمر في ملاحقتك - الان تستطيع ان تقيس على هذا المنوال هذا التدخل الاسلامي الدكتاتوري في جميع نواحي الحياة - يتدخل في اكلك و شربك و حياتك الجنسية و زواجك لا بل يفرض عليك كيف تموت و تدفن اي انت تخضع كليا او بعبارة اخرى انت عبد خادم من المهد الى اللحد.

ترى الدعاية الاسلامية ان من حقها نشر ما تريد على مواقع التواصل الاجتماعي الغربي لفرض العقلية الاسلامية في كل مكان و زمان و في نفس الوقت ترفض حتى الانتقادات و هذا يعني عقلية شمولية دكتاتورية تحتكر الحقيقة المطلقة و هذا يتضمن ايضا فقدان هويتك و حريتك و عقلك حتى بعد الموت.

تراهن هذه العقيدة الدينية على الخوف و الذنب و هذا يتبين من توسلات استغفر الله في الحياة و المغفور له في الممات و دعاء الله يرحمه و يغفر له ذنوبه بعد الموت و الى الجهنم و بئس المصير و المشكلة هنا وجود اكثرية غبية تتبع و لكن الدعايات التجارية كشفت لنا سهولة تضليل الانسان فهو يتبع القطيع كما تقول الالمانية في Herdentrieb او الانجليزية في herd instinct








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - انما يأكل الذئب من الغنم القاصية
عبد الله اغونان ( 2020 / 12 / 16 - 19:22 )
تشبه المجتمعات بالقطيع وهو تشبيه قاصر وقياس فاسد
من حق المقتنع بدينه أن يسأل عن كل شيئ
أما من هو غي مقتنع فهو كما قيل الشاة الشاردة عن القطيع تون فريسة للذئب = الشيطان


2 - شئ عجيب
على سالم ( 2020 / 12 / 17 - 02:13 )
تلقيت تعليق على تعليق كتبته على مقال بشأن الاسلام ومحمد اشرف الخلق , تعليقى كان ناقدا للاسلام جمله وتفصيلا , كان الرد على تعليقى من احد الاسلامجيه وهو ان الفيلسوف الانجليزى برنارد شو كان يمدح الاسلام ويعتبر ان محمد رسول الاسلام هو من عظماء العالم , انا من طرفى رديت عليه قائلا اذا كان برنارد شو يعتبر ان محمد كان من العظماء هذا يرجع للااساس الى التراث الاسلامى المزور والمزيف والبعيد عن الحقيقه الذى اطلع عليه برنارد شو الذى لايعرف العربيه , اذا كان برنارد شو يعتبر محمد عظيم فهو كون رأيه بناء على الترجمه المزوره والدعايه المزيفه التى تقوم بها السعوديه عن الاسلام ومحمد والصحابه العصابه , السعوديه تريد ان تعرف العالم ان الاسلام هو اطهر ديانه ومحمد هو اعظم العظماء ووكيل الله على الارض وتصرف على ذلك مليارات الدولارات كل عام , نحن الان نعيش فى قريه صغيره واكاذيب السعوديه لن يصدقها احد بعد الان


3 - نحو ملياري مُسلم حول العالَم
سالم علي تركي ( 2020 / 12 / 18 - 05:13 )
نحو ملياري مُسلم حول العالَم، أغلبهم ضدّ السعودية وداعش والصهيونية وتستفزّ غيرتهم على هويتهم تعليق فاقع، جاهل بطبيعة النفس البشرية المعتزة بكرامة هويتها الإنسانية.


4 - وبعدين
احمد علي الجندي ( 2021 / 1 / 6 - 16:54 )
كل ما قلته سيد الكاتب ينطبق ايضا على المسيحية
على الاقل في الاسلام
الانسان مولود نقيا
ولكن الحياة واعماله السئية من تجبره على التوبة
في المسيحية يولد الانسان بالخطية الاصلية
اي بطلان في قلبه
يولد دنس فاسد
ويحتاج المسيح لكي يبعد هذا الدنس
ولديك سر التربة
وضرورة التوبة للرب والخوف من بحيرة الكبريت


5 - حتي لا ينكشف المستور
محمد البدري ( 2021 / 1 / 6 - 19:01 )
عزيزي الفاضل استاذ جمشيد
انه امر طبيعي لحاملي هذا الدين من ملاحقه الفرد من المهد الي اللحد وسد كل السبل امامه حتي ولو كان مسلما. اي سلوك اخر معناه ترك نوافذ او فجوات من الممكن ان يدخل منها بعضا من النور والهواء النقي فينكشف المستور.
تحياتي واحترامي


6 - احمد على الجندي
عبدالجبار ( 2021 / 1 / 6 - 19:28 )
اولا ارجو من الحوار المتمدن نشر تعليقي مقرونا بالشكر
اود او اقول لك با احمد الجندي فانت مولود بالقذارة و تحملها معك ولا تقدر ان تتجاوز قذارتك التي تسبح بها وهذا لاسباب اود ان ابرهنها لك
ما علاقة الموضوع المطروح يا ايها القذر بالمسيحية لكي تتهجم وتطبقها على الاخرين بينما انت تسبح في محيط القذارة
ادعوك ان تحترم الاخرين وتخرج من قذارتك وادعو الحوار المتمدن حضرك


7 - الاستاذ محمد البدري
جمشيد ابراهيم ( 2021 / 1 / 7 - 14:38 )
بالتاكيد عزيزب محمد لا يمكن سد جميع النوافذ و الا فالانسان يختنق و لكن تكفي نافذة صغيرة واحدة
لاستحداث تغيرات كبيرة و جذرية ليضع حدا لهذا التدخل السافر و المزعج
تقبل اجمل التحيات


8 - الاخ احمد الجندي
جمشيد ابراهيم ( 2021 / 1 / 7 - 14:42 )
لا تتدخل المسيحية الغربية التي اعرفها انا في شؤونك فانها تحولت الى مسيحية اسمية و هناك
فرق كببر بين الاسلام و المسيحية في درجة التدخل في الشؤون الشخصية


9 - لم يكن هنالك داعي
احمد علي الجندي ( 2021 / 1 / 9 - 12:58 )
لم يكن هنالك داعي من مراقب التعليقات ان يحذف تعليقاتي الخالية من اي اساءة
اللهم يكمن تعليقي للسيد علي سالم ان يفهم على انه اساءة
ولكن تعليقاتي للسيدين عبد الجبار والسيد جمشيد ابراهيم لم يكن هنالك داعي لحذفهم
الا اذا كان السيد مراقب التعليقات من ماصرين عبد الجبار
على كل حال يذكرنا هذا طبعا بنكتة
حدثت مع مراقب التعليقات
فقام مراقب التعليقات بحذف كل تعليقاتي حتى التي قلت فيها لكاتب المقال
- السلام عليكم -
والغريب انني بعدها تساءلت بتعليق
-
لماذا حذف الحوار المتمدن التعليقات
-
فما كان من مراقب التعليقات الا ان حذف هذا التعليق
على ما يبدو ان السؤال عن عمل مراقب التعليقات ايضا محرم
وطبعا بعدها حرية سقف الحوار المتمدن السماء ومن هذا الحكي
ملاحظة
سأنشر التعليق على الفيسبوك تحسبا للمتوقع

اخر الافلام

.. حملة البطاقة الخضراء: 80 عاماً على ترحيل يهود أجانب من فرنس


.. لحظة انهيار مدرج في كنيس يهودي بمستوطنة جفعات زئيف غرب القدس


.. مقتل شخصين على الأقل وإصابة العشرات بانهيار مدرج داخل كنيس ي




.. ‏تواصل نقل المصابين الإسرائيليين بانهيارالكنيس اليهودي واستن


.. فلسطين