الحوار المتمدن - موبايل


إحدى حكايات الديانات المُنحظة : التعميد المسيحي

عادل الخياط

2021 / 2 / 10
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


لنقرأ الــــــــــــخبر التـــــــــــالي :
تعميد طفل في أسبوعه السادس يؤدي إلى وفاته ويثير جدلا في رومانيا :
دفعت وفاة رضيع يبلغ من العمر ستة أسابيع بعد ساعات من مراسم التعميد في رومانيا كبير الأساقفة الأرثوذكس إلى الحديث عن ضرورة إعادة النظر في ممارسة تلك الطقوس لتجنب المزيد من المآسي.
أصيب الطفل بنوبة قلبية بعد أن غُمد ثلاث مرات في الماء المقدس وبين تشريح الجثة أنه اختنق وأن في الرئتين كمية من الماء.
ووقع 60 ألفا على عريضة يطالبون فيها بالتغيير.
وتعهد كبير الأساقفة بمراجعة ممارسة غمر الطفل بالماء وبحث القرار الأنسب لاحترام الطقوس وتجنب الحوادث في الوقت نفسه.
وفتحت النيابة تحقيقا في القتل غير العمد مع القس الذي أجرى المعمودية في مدينة سوتشافا الشمالية الشرقية "

تلك بديهة , والبديهة لا تُثير الغرابة , كل شيء يصدر عن الديانات لا يُثير الغرابة فقط إنما السخرية بجميع تلاوينها ..
المُتفحص للتاريخ يعلم بيقين ان الديانات هي إختراع بشري , إختراع حاول من خلاله لجم وازع الخوف الذي ينتابه من جبروت الطبيعة المُدمر , ومن ثم أتت الديانات المتأخرة لتزيد الطين بلة كما يقول المثل مثل اليهودية والمسيحية والإسلام , رغم ان الأقوام الغابرة التي عبدت الشمس والقمر والعواصف ربما كانت أكثر قناعة في المفهوم من تلك التي تُسمى : ديانات سماوية , فتلك القديمة على الأقل تعبد شيئا ملموسا , والأخرى المُسماة سماوية تجدها خارج إطار الملموس .. عموما : الديانات كلها تطيح على بعضها في الإنسداد .. هي أشبه بفيروس كورونا الداعي للغلق والإنغلاق ..
تلك فكرة , وهنا ليس الرصد عن فكرة الديانات , فقد صارت واقعا يتوغل في ملايين البشر .. الرصد هو : الكفاح ضد عبودية الفكر الديني الذي قتل الرضيع الروماني وينذر الضحايا على المدار مثل سياسية هندية هندوسية تقول : انها شفيت من مرض السرطان بعد شربها لـ بول البقر هههههههههه !








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الشريعة والحياة - هذه أوجه إعجاز القرآن ومناهج تفسيره


.. شاهد: مواجهات في القدس الشرقية احتجاجا على إخلاء منازل فلسطي


.. دمهم عند بعض حلال??.. الجماعة التكفيرية كان هدفها تسيطر على




.. شيخ الأزهر يثير نقاشا حول تجديد الخطاب الديني.. وتفاعل واسع


.. بانوراما | احتمالية سيطرة حركة طالبان على الأوضاع في أفغانست