الحوار المتمدن - موبايل


الرواية الثالثة حول مسألة إعدام وزير الصحة العراقي الدكتور رياض الحاج حسين (2) مع الملحق

خسرو حميد عثمان
كاتب

(Khasrow Hamid Othman)

2021 / 2 / 12
دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات


بسبب حصول خطأ في نشر المقال، وجدنا من الضروري إعادة نشرها مع الملحق :
قبل أن أبدأ بسرد ما حصل في التحقيق الذي ورد ذكره في الحلقة السابقة سألخص ما توصَلتُ إليه نتيجة دراسة مستفيضة ومتأنية لمعظم ما نُشر في الشبكة العنكبوتية التى لخصها هادي حسن عليوى في مقاله الموسوم"رياض إبراهيم حسين العاني الذي قتلته جرأته"* المنشور في موقع كتابات بتأريخ 21أذار 2020 وما سَمَعْتُه في سياق حوار بين مدير عام صحة أربيل وعدد من الأطباء الإختصاصين خلال زيارتهم التفقدية لمشروع مستشفى 400 سرير أواسط عام 1984وقتها كنت مهندسا مشرفا على المشروع الذي كان في طور التأثيث والتجهيز، سُمى عند الافتتاح ب" مستشفى صدام التعليمي" بأن الدكتور رياض أصبح ضحية حوار حول المحلول المركز بين صدام حسين شخصياً أثناء زيارته للمصاب الذي أشير اليه في بعض الشهادات وعدد من الأطباء الذين كانوا متواجدين في غرفة المريض عند الزيارة. وبعد إن إطلعت على مجمل التعليقات التي اضيفت الى الفقرة التي نشرها موقع "أطباء العراق"** مجموعة من صور الدكتور رياض ابراھيم العاني تحت عنوان: "المرحوم الدكتور رياض ابراھيم حسين العاني وزير صحة عراقي سابق استاذ مادة الانسجة في كلية الطب جامعة بغداد حصل على شھادة الدكتوراه في الانسجة من جامعة لندن عام 1972". من دون إضافات أخرى، إلا أن الصور أثارت العديد من الذكريات، التعليقات والمداخلات من قبل زملاءه من الاطباء، أولھا كان في 19أب 2011 وأخرھا كان بتأريخ 18تشرين الثاني2013 , إخترت ستة عشرة مداخلة من بين عدد كبير من التعليقات* بسبب توضيح أصحابھا من الأطباء الذين عاصروه، تقييمھم الموضوعي لشخصية الدكتور رياض. يُستشف من التعليق رقم 16 بأن صاحبه لديه معلومات لا يريد الخوض فيها؟
يتوضح من مجمل هذه الشهادات بأن الدكتور رياض كان يتصرف بمهنية دون تمييز للعاملين معه في الدوائر التي رأسها وكذلك عندما شغل منصب وزير الصحة، جريئا في إبداء الرأي ومهتماً بنهوض القطاع الصحي العام في العراق. لم يذكر أحد التاريخ الدقيق لإعفائه من المنصب بإستثناء (حزيران 1982) مع العلم تم توزير خلفه صادق علوش يوم 27 تموز 1982.
إن الإشاعة التي انتشرت، لربما حتى قبل صدور قرار الاعفاء، بصدد تنازل صدام حسين عن الحكم موقتاً بالتوازي مع موضوع كلوريد الكالسيوم المركز تُظهر بأن مؤامرة مركبة حِيكتْ مسبقاً ضد الدكتور رياض، إحتمال نتيجة تهاون "جماعة الشياطين" الذين يُشير اليهم ولمؤامراتهم الخبيثة الدكتور علاء بشير في كتابه الموسوم "كنت طبيبا لصدام"* ومجموعة من الموظفي المتعشعشين في وزارة الصحة الذين كان الدكتور رياض حجر عثرة أمامهم أو كان ضمن منهاجه إبعادهم عن وزارة الصحة لأن الملفت للنظر بأن صدام حسين تكلم عن ثلاثة مواضيع في أن واحد وبشكل متداخل: (1- عقاب طبيب كان وزير يوما ما في الدولة العراقية 2-حول توسط أعضاء من مجلس قيادة الثورة لشفاعة من أسماهم بالخونة والمجرمين من "قادة الحزب الشيوعي - القيادة المركزية- جماعة عزيز الحاج"3- معلومة سمعها ولم يقرأها عن تكليف المخابرات الغربية أحد عملائها مسؤول في وزارة التجارة السوفياتية بمهمة واحدة فقط وهي إجراء التنقلات بين الموظفين الرئيسيين من موقع الى أخر لكي لا تتراكم لديهم الخبرات التي بحاجة الى الزمن.رابط الفيديو https://youtu.be/Ho1JRoYxDL0 ) بالاضافة الى أن خطط الدكتور رياض كانت تستهدف تطوير القطاعي الصحي العام الى مستوى من التطور يتجاوز قدرة المستشفيات الخاصة لمنافستها. واذا لم تكن الاصابع الخفية موجودة خلف الستار، كما كان موجودا في الاتحاد السوفياتي -عهد ستالين***، والتنافس بين شركات الادوية العالمية للهيمنة على سوق مثل العراق خصوصاً كانت الحرب الطاحنة مع إيران تدور رحاها تُدار بالوكالة. كل الدلائل تشير الى أن الدكتور رياض كان رقما مهماً وصعباً، في تقديري، في مشروع وطني لتحويل حلمٍ الى حقيقة، الى واقع تعتبر اللبنة الأساسية الأولى بالتوازي مع التعليم الجيد أساس كل مشروع نهضوي لإلحاق الشعوب المتأخرة الى ركب الحضارة، لربما كان هذا الحُلْمْ حُلْمَ صدام حسين أيضاً، ولكن عند التمعن في قراءة نص المقطع الذي ورد في كتاب الدكتور منير بشير****:
(( في عام 1985 أتي إليّ برزان في مستشفي الواسطي لأجري له عملية بسيطة، وبعد ذلك تحدثنا سويا لبعض الوقت. أشرت إلي الأجهزة الحديثة في غرفة العمليات. قلت إن الفضل في حصولي علي هذه الأجهزة يرجع إلي الدكتور إبراهيم.
أجاب برزان: «كان إعدامه خطأ فادحا وجريمة وخسارة كبيرة للحزب والعراق». لكن أخا صدام غير الشقيق لم يكن يرغب في الحديث أكثر من ذلك عن هذه القضية. وظل الأمر كذلك في جميع أحاديثنا الطويلة التي جمعتنا بعد.))
تكون لدينا مؤشر قوي بأن دموع صدام حسين عند إستقباله لعائلة الدكتور رياض، الذي أُنْهىَ حياته بطريقة همجيه إن كانت بيده أو بأمر منه في 10 تشرين الثاني 1982، لم تكن دموع تماسيح.....
ومن بين التعليقات في موقع "أطباء العراق" توقفت كثيراً عند التعليق 15:
‏{ 15- Talabani Naz بلد يأكل عقول اذكياءه حتى يتوقف التفكير الكل تكون صم بكم لا يتكلم ،،،الله يرحم كل العقول العراقيه التي أهدرت لا لشئون ومنهم والدي وقره عيني اغتيل في باب الدار لا لشي سوى انه كان ذو عقليه ونابغه في مجاله الشهداء فًي منزله الصديقين. November 1, 2013 }
"لا يعرف الشوق إلا من يكابده" https://youtu.be/xnIsxtvgxy4
وأقول ل(ناز طالباني) والدك، ومثله كثيرون اصبحوا ضحايا أحلامهم في وادي الرافدين:
1- أصبحت الآله السومرية عشتار( Innina, Ishtar) ضحية حلمها لترأس بقية الألهة، لأجل ذلك نزلت الى العالم السفلي الذي كان تحت سيطرة أختها الكبيرة" ارشكيجال" للسيطرة عليه لكنها فشلت وقُتلتْ من قبل الحكام السبعة للعام السفلي.
2- أصبح عبدالمحسن السعدون ضحية حلمه بالمزيد من الاستقلال للعراق عند رفضه للتوقيع على اتفاقية 1922.
3-اصبحت العائلة الهاشمية( العائلة المالكة في العراق) ضحية حلمها لبناء دولة حقيقية على ركائز متينة في العراق بخطوات هادئة وحثيثة.
4-أصبح حميد عثمان ضحية حلمه لإعادة تنظيم تشكيلات الحزب الشيوعي العراقي على أسس جديدة بعد هروبه من سجن بعقوبة وكانت كافة سجلات تنظيمات الحزب الشيوعي العراقي أصبحت بيد الشرطة، بكل تفاصيلها الدقيقة، خلال عمليتي القاء القبض على بهاءالدين نوري سكرتير الحزب و ناصر عبود مسؤول تنظيمات بغداد في الوقت الذي كان مدير الامن العام بهجت العطية على بعد خطوات قليلة لإنجاز مشروعه المذكور في (طرق محاربة الشيوعية)(+) الذي بدأ بتنفيذه في منتصف عام 1949 وأنجزه بجدارة مقتدرة النظير "كش ملك" في حزيران 1955، خلال هذه السنوات الست برهن بهجت العطية بأنه لاعب شطرنج بارع عرف كيف ومتى يُحرك أحجاره داخل الحزب الشيوعي العراقي بتأني وصمت، خطوة بعد خطوة نحو تحويل الحزب الشيوعي من حزب فعال ثوري يسعى الى إقامة نظام جمهوري في العراق بدءًا من السجن الصحراوي في نقرة السلمان الى حزب كلمات وشعارات سخي التضحيات، عديمة المكاسب على أرض الواقع.
(+)العراق- الكتاب الثاني، الحزب الشيوعي العراقي تأليف حنا بطاطو ترجمة عفيف الرزاز ص265 و 371
https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=659910
5-جواد سليم نتيجة الضغوطات التي تعرض لها أثناء تنفيذ حلمه في اكمال نصب الحرية في ساحة التحرير ليعبر عن نضالات الشعب العراقي فقط من دون تمجيد أحد.
6- رئيس الوزراء عبدالرحمن البزاز بالدرجة الأولى و ملا مصطفى البارزاني، الذي كان يحمل السلاح بوجه الحكومات العراقيه المتعاقبة، بدرجة ثانية نتيجة صدور الإعلان المعروف ب"بيان 29حزيران 1966"، ثمرة لمفاوضات سرية غير مباشرة عن طريق "جندى مجهول"# كان البارزاني يجتمع به بعد منتصف الليل في مَخْدَع نومه بعيداً عن الأعين التي كانت تحيط به. شَكَلَ هذا البيان المفاجئ صدمة لدى الآسرائليين والإيرانيين التى آختصرها شلومو نكديمون بسطرين: "خيل للإسرائيليين في لحظة ما ان البازاني لم يعد يعلمهم بجميع اتصالاته مع العراق، كما طرأ تغيير فجائي على التصلب الايراني تجاه الاكراد"##، ولكن خطوط التأمر والمغامرون من الجانبين لم يفقدوا الأمل وكانوا على المرصاد لوأد هذا الحلم الشريف الذي كانت الخطوه الأولى لإنهاء القتال نهائيا، نحو الخلاص من حكم العسكر وبناء حكم مدني، ووقوف جميع العسكريين الذين استأثروا بالسلطة في العراق أمام المحاكم حسب الوعد الذي قطعه عبدالرحمن البزاز همساً في اذن الجندي المجهول: (ساعدوني سأقدم جميع العسكريين الذين استأثروا بالسلطة الى المحاكم). ولكن البزاز لم يُعمر طويلا في مركزه وأصبح ضحية حلمه.....
‏# https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=543090
## ص172 من كتاب: الموساد في العراق- انهيار الأمال الاسرائيلية والكردية. تأليف شلومو نكديمون ترجمة: بدر عقيلي
6- كاد حلم جاسم الحياني في تحويل عدد من الابنية من مخلفات حلف بغداد في تل محمد الي كلية للهندسة الصناعية توفر القسم الداخلي للطلاب والوجبات طيلة أيام الأسبوع، إعارة الطلاب جميع الكتب المتعلقة بالمنهج طوال العام الدراسي وكانت الدراسة فيها خمسة سنوات، بهذا خَلَقَ الظروف حتى لأبناء العوائل الفقيرة و المعدمة لكي يصبح مهندسا، كنت أحدهم، ان اجتهد بدون أن يُحّمِل العائلة نفقات تُذكر، بعد أن كان تحقيق حلمه في ذروته في زمن حكم الأخوين عارف من شباط 1963- تموز 1968 وتخرجت ثلاثة وجبات من الخريجين (مهندسين).تغير الحكم في بغداد وبقى جاسم الحياني بدون ظهير مقابل منافسيه جماعة كلية الهندسة في جامعة بغداد…لمعرفة تفاصيل ماحدث بعدئذ اضغط على الرابط:
https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=210370
7-الحلم المشترك للسياسين المتواضعين عبدالخالق السامرائي و حميد عثمان بعد أن انحرفت مسار حل المسألة الكوردية عن مساره الصحيح والمفروض باتجاه تحالف ستراتيجي بين الامتين العربية والكوردية الى حلٍ موقت بين طرفين لم يتفقا في الجوهر حتى على تسمية ما توصلا إليه إن كان بياناً أو إتفاقية. وكان مصير حميد عثمان سجن أزادي القريب من الحاج عمران صيف وخريف 1970، ومصير عبدالخالق السامرائي غرفة في سطح عمارة الحياة من عام 1972 لغاية يوم إعدامه لم يُسمح لأحد بمقابلته.
8-أصبح الدكتور رياض الحاج حسين ضحية حلمه أو حُلُمٍ إجتهد لتحقيقه لإرساء قاعدة متينه لتحويل واقع تقديم الخدمات الصحية الحكومية في العراق من مستوى العالم الثالث الى مصاف الدول المتقدمة، يبدو أن هذا الارتقاء لم يكن لصالح المسثمرين في القطاع الصحي الخاص، لربما كان تجاوزاً للسقف المسموح به لبلد مثل العراق أن يصله، وجاءت الضربة القاضية للمشروع من زاوية غير متوقعة، ولم يكن الدكتور رياض وعائلته وأحبائه المتضررين الوحيدين وإنما حلم النهوض بواقع الخدمات الصحية الحكومية في العراق أصبح في خبر كان.
9- حلم صدام حسين في أن يكون إمبراطوراً عظيماً في مملكة عظيمة ذهبت أدراج الرياح نتيجة السير في مسارات حرجة بقرارات فردية ومحيط فاسد لا مجال للتراجع عنها. أود أن أوضح بأن فكرة"حلم امبراطور عظيم" راودتني عندما شاهدت شريط فيديو بعنوان " اللقاء التاريخي النادر - صدام حسين والصحافة الامريكية 1990(النسخة الكاملة)"]https://youtu.be/9EyD62YmUzg
يقول صدام حسين في الدقيقة(41) من الفديو :[ولكن صدام حسين موجود في أية كمية حليب يُعطى للطفل, موجود في أي جاكيت نظيف يلبسه العراقي الذي كان العراقي محروم منه، موجود في أفضل وجبة غذاء الذي كان العراقي لا يتناولها قبل الثورة، موجود في اموال النفط العراقي الذي كان يذهب الى الاجانب، وموجود في كل التسهيلات التي تقدم للمرأة العراقية التي تضع طفلها في مستشفى بينما كانت ترمي طفلها في مزرعة. كل هذا يختلف عن ما في فرنسا ، ايطاليا وفي أمريكا وعندما يختلف الدور والتأثير يختلف التقدير.....]
(يتبع)
الملحق:
نشر موقع "أطباء العراق" مجموعة من صور الدكتور رياض ابراھيم العاني تحت عنوان: "المرحوم الدكتور رياض ابراھيم حسين العاني وزير صحة عراقي سابق استاذ مادة الانسجة في كلية الطب جامعة بغداد حصل على شھادة الدكتوراه في الانسجة من جامعة لندن عام 1972". من دون إضافات أخرى، إلا أن الصور أثارت العديد من الذكريات، التعليقات والمداخلات من قبل زملاءه من الاطباء، أولھا كان في 19أب 2011 وأخرھا كان بتأريخ 18تشرين الثاني2013 , فيما يلي ستة عشرة مداخلة تم إختيارھا بسبب توضيح أصحابھا من الأطباء، الذين عاصروه، تقيمھم الموضوعي للدكتور المغدور،من خلال مداخلاتھم، وما يملكون من معلومات وإنطباعات عن وزير الصحة العراقي الذى
أعدم عام يوم 10تشرين الثاني 1982. ‏
‏1- Mohammed Tariq Mohammed: أتذكر حضرت ندوه في اخر ايامه كان يتحدث حول النقص الشديد في الاطباء والسسترات والاسرة الله يرحمه. ‏October 26, 2011
‏2 Abdul Jabbar: يرحمه الله كان طبيبا اختصاصيا بارعا مخلص عمل المستحيل لتطوير المؤسسات الصحية وهو الذي اختارني رئيسا لصحة ذي قار عام 1976 بعدها ارسلني في زمالة الى هولندا للحصول على الماجستير صحة عامة وبعد عودتي للعراق عينني رئيسا لصحة الانبار خلال عملي معه رافقته في.
February 11, 2013
3- ‏Majid Ahmed Alabd: من آنبل ما عرفت من الناس عنوانه التواضع وحب واحترام الجميع فقده العراق كواحد من أخلص أبناءه.... مات مظلوماً وأعتبره شهيدا. 11 شباط 2013
‏Emad Rushdi -4 : قمة الاخلاق والتفاني بالعمل العلمي المدروس...ونموذج للعمل الدؤوب,,وقد عملت معه رئيسا لصحة الانبار..وكان حريصا جدا عى تطوير المؤسسات الصحية من اجل تقديم افضل الخدمات للمواطنين..وكان مثالا للتواضع والتسامح‏ June 2, 2013  · 
‏ 5- Zayed Selman : الله يرحمه رأيته في التلفزيون اثناء نقاش مايسمى بورقة العمل مع صدام حسين في الثمانيات عندما كانت الشكوى من خدمة الاطباء وسأله صدام حسين لماذا الاطباء والطب في العراق متخلفون وان احد الجراحين نسى كوز كما قال احد أقربائه وكان جواب الدكتور رياض كالاتي "...
June 3, 2013
‏Wassan Talib Al-atiaa - 6 : الله يرحمك يا انبل انسان.....اني داومت بمستشفى ابن النفيس نهايات التسعينات... وكانوا كل مايستعملون جهاز او غرف للعمليات يتذكرون د. رياض لان هو من جهز هذه المستشفى الي انقذت الملايين والكل كان يترحم عايه باسف و الم..... ا لف رحمه عليك
‏September 29, 2013
‏Drtareef Alghuriry - 7 : كان انسانا وطبيبا لم انس ما حييت مقابلتي له عندما كان وزيرا للصحة للمناقشه في احد التقارير الطبية العدلية بعد ان احيل اليه من جهات عليا قال قبل اي كلمة صدرت مني يا دكتور طريف انت الصح في كل ما توصلت اليه من تشخيص الحالة والبقية ......... اجبنوا في كشف الحقيقة واستطرد قائلا هذه زمالة دراسية هدية ليس مني وانما من الذين انصفتهم في تقريرك. رحم الله استاذنا الفقيد الذي ظل ذكراه مختوما في ذهن كل طبيب عاصر فترته الذهبيهSeptember 29, 2013
‏ 8 - Intisar Mizhir Alshawi: التقيت بيه عندما كنا بالطبيه وكانت خطيبته الجميله تأتي لزيارته ودعانا الي حفل نادي الاطباء ببغداد 1976? انا واخي دكتور رياض الشاوي وكان فاهم وحريص وجدي بعمله وبسيط ويحترم ومع الاسف صدام كان يغار ويهاب من هيج شخصيات فقتله وقتل اخويه هم الله انتقم والايام ماتنسي الله يرحمهمOctober 6, 2013
‏9 - Abdul Ridha Al Abbasi: لم ينصف الاطباء وزيرٌ مثله في كل تاريخ وزارة الصحة, ادب جم, وحب واحترام للطب والاطباء, ولن انس دعمه لي ولغيري للسفر ونيل الشهادات العليا رغم عرقلة وامتناع مرؤوسيه في الوزارة, راح ضحية الطيش الاعمى, تغمده الله برحمته الواسعة واحسن اليه. October 30, 2013
‏Emad Rushdi -10 : صحيح مات مظلوم نتيجة حقد شخصي..كان مثال الطبيب الناجح المحب لمهنته..ومن انجح وزراء الصحةOctober 6, 2013
‏Asal Izzidien Al-Samarr 11 :قام الدكتور الراحل رياض الحاج حسين بزيارة لكلية طب الموصل وجائني الدكتور عطا الجماس راجيا عدم الشكوى عن نواقص غرفة العمليات وساجلب لك ما تريد وحاء الوزير الى صالة العمليات فاخبرته بالنقص الشديد في الخيوط الجراحية وردائةالاثاث وانبرى عطا الجماس لقد كتبت...June 2, 2013
‏12 - Sameer Habana الاخ الدكتور عبد الرضا شكرا على ردك واحب ان اضيف للامانة التاريخية ان د, رياض كان شجاعا وجريئا وتذكر في الندوة الشهيرة التي كان الصنم حاضرا انه انتقد قيام الدولة بارسال اناس الى الخارج للعلاج من غير ضرورة (مثل مدرسة تعاني وجعا في اصبعها) وامتدح الطبيب ...
November 1, 2013
‏Abdul Ridha Al Abbas - 13: لم ينصف الاطباء وزيرٌ مثله في كل تاريخ وزارة الصحة, ادب جم, وحب واحترام للطب والاطباء, ولن انس دعمه لي ولغيري للسفر ونيل الشهادات العليا رغم عرقلة وامتناع مرؤوسيه في الوزارة, راح ضحية الطيش الاعمى, تغمده الله برحمته الواسعة واحسن اليه.October 30, 2013
‏14- Sameer Habana الاخ الدكتور عبد الرضا شكرا على ردك واحب ان اضيف للامانة التاريخية ان د, رياض كان شجاعا وجريئا وتذكر في الندوة الشهيرة التي كان الصنم حاضرا انه انتقد قيام الدولة بارسال اناس الى الخارج للعلاج من غير ضرورة (مثل مدرسة تعاني وجعا في اصبعها) وامتدح الطبيب ...oreNovember 1, 2013
‏15- Talabani Naz بلد يأكل عقول اذكياءه حتى يتوقف التفكير الكل تكون صم بكم لا يتكلم ،،،الله يرحم كل العقول العراقيه التي أهدرت لا لشئون ومنهم والدي وقره عيني اغتيل في باب الدار لا لشي سوى انه كان ذو عقليه ونابغه في مجاله الشهداء فًي منزله الصديقين. November 1, 2013
‏Basim Mohamad Alwan -16 : لاستشهاد دكتور رياض قصة لها علاقة بواقع حقبة تأريخيه مر بها العراق لا اريد الخوض بها لان شخوصها انتقلوا للرفيق الاعلى ولكن جوهرها ان هذا الرجل دفع ثمن صدقه ومهنيته وشرف المسؤوليه في زمان كانت الكلمة الصادقة والرأي الشجاع له ثمن يدفعه اصحاب القيم ودكتور رياض احدهم وهم قليل ، رحمه الله شهيدا واسكنه الجنة.November 28, 2013
*رابط مقال هادي حسن عليوي في موقع كتابات:
https://kitabat.com/2020/03/21/%D8%B1%D9%8A%D8
**رابط موقع "اطباء العراق"
https://doctorsiraqi.blogspot.com/2015/02/1972.html
***رابط المقال الذي يوضح ما حصل ل(ستالين في أيامه الأخيرة):
https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=618360
****رابط تصريح الدكتور علاء بشير في جريدة الشرق الأوسط:
https://archive.aawsat.com/details.asp?article=233302&issueno=9296#.YCQjQy14WhA
رابط كتاب الدكتور علاء بشير " كنت طبيباً لصدام":
https://books-library.online/files/elebda3.net-gh-409.pdf








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - تصحيح تأريخ
خسرو حميد عثمان ( 2021 / 2 / 13 - 12:54 )
. ومصير عبدالخالق السامرائي غرفة في سطح عمارة الحياة من عام 1972
التاريخ الصحيح هو عام 1973

اخر الافلام

.. نسبة متابعة المسلسلات الدرامية على شاشات التلفزيون في تراجع؟


.. جلال الدين الرومي.. سلطان العارفين وزعيم المولوية


.. البث المباشر لقناة RT Arabic




.. -أحبك-.. رسالة وداع تركتها الملكة إليزابيث على نعش الأمير في


.. تفاعلكم | النجم أحمد سعد في حوار صريح