الحوار المتمدن - موبايل


حبك عمري

نورالهدى احسان

2021 / 2 / 22
الادب والفن


الحب الذي يستقر في القلب برضى العقل لايمكن ان ينتزعة شي ولا حتى الف حب بعده ، تماما مثلك حين اخترقتني وتجاوزت حدود مملكتي تلك التي لم اسمح لغيرك ان يتربع على عرشها مملكة قلبي التي توجتك فيها ملك الى الابد ،
مابك هجرت مملكتك !!
يا صاح حبك اهلكني للحد الذي ضجرت به من قلبي تمنيت لو انتزعه من صدري حتى اتخلص منك ومن الم حبك .
اشتهي طريقا يأخذني اليك .....
بعد فترة فراق طويلة مرت بيننا ، التقينا وكأنها المرة الاولى التي اراك فيها !
كما انت ، مازال يربكني وجودك وان وددت تجاذب اطراف الحديث معك تهت وتاهت حروفي ،
مازلت بنفس العبثيه التي احببتها فيك .
كنت تنظر الي وكأنك تراني للمرة الاولى تسألني كيف حالي ولا اجد ردا مناسبا لسؤالك ، كأنك تسأل مريضا عن العافية!
احببتك بمشاعر تكفي عشاق الارض ، احببتك بصدق كالاطفال ،
بكل مره اقرأ بعينيك الشوق ممتزجا برائحة الرحيل ، لا يمكنني تجاوز حبك ابدا فانا احببتك طفلة و جعلتني مراهقة ثمه ناضجه ثم رحلت وودعتني تاركا خيوط الفضة بين خصلات شعري ، عشت معك العمر كله فهل يمكن للانسان التخلى عن عمره!!!








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مراسم افتتاح شارع الفنان محمود ياسين فى بور سعيد تخليدا لذكر


.. تونس: مسرحية تلقي الضوء على معاناة المتحولين جنسيًا في مجتمع


.. تونس: مسرحية تعرض معاناة المتحولين جنسيا




.. بتوقيت مصر : جدل حول استخدام اللغة القبطية في الصلوات


.. قصته أشبه بأفلام هوليوود.. كيف ساعد شلومو هليل آلاف اليهود ع