الحوار المتمدن - موبايل


الى التي لا أعرفها ..؟!

سيمون خوري

2021 / 2 / 23
الادب والفن


الى التي لا اعرفها ..!؟
سيمون خوري :
انتظرت حضورك في الحلم ...
وتكرر انتظاري ..
رسمتك كزهرة عباد الشمس ، أو توليب إقحوانية معتقة
من زمن عشتار وأزوريس وأفروذيتي..
قلت ربما أنت الربيع ... وتأخر موسم الحصاد .
بيد أني ، ولدت أيضا في موسم الربيع ؟
كنت معي ولست معي ، وفي حينها شعرت، أو ربما
شممت رائحة ثيابك والحناء ، أثناء غفوتي فوق راحة يديك .
أنت ... أم لست أنت ..؟!
انتظرتك .. وطال أنتظاري .
وعندما طال غيابك .. هربت الى منافي تمسح عن وجهي
غبار الشوارع الكئيبة ، المتشحة بالسواد.وطعم العلقم
وكلما هطل الحزن ..
غمر قلبي بياضاً ، وسحاباً مزركشاً.
واخاطب نفسي ...باحثا عن عذر مقبول ..
آه... ربما تأخرت أنا عن الحضور... لكن لا صورة لك في ذاكرتي..؟
صورتك الوحيدة ، رائحة الحناء واكمام فستانك .
ولهذا تسلقت مثل السنونو، خيوط السماء .
وغردت لقبر، تحول الى قمراً.
وكلما حل المساء..
تنام النجوم في عيوني .
وأسبح باحثا عن وجه إمرأة
نصفها قمر، والنصف الآخر شمساً .

سيمون خوري _ أثينا
21 – 2 – 21








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - كلمة إلى سيمون
غسان صابور ( 2021 / 2 / 23 - 16:59 )
سـيـمـون خـــوري... أيها الإنسان الكامل.
مهما صغت كلماتي كالعادة.. لا يمكنني هذه المرة أن أجد النعوت العربية.. لوصف كلماتك الرائعة الروح... أنت سماوي دائما.. وأنا باق على الأرض.. عاجز.. بلا أجنحة مثلك... كم أتمنى يا صديقي.. أن نلتقي ساعة واحدة.. بأثينا أو في ليون.. لنشرب معا كأس أوزو.. أو كأس نبيذ أحمر فرنسي.. لأفرغ ما بجعبتي وافكاري وروحي المتعبة.. من كلمات..مع أخ وصديق وزميل.. يفهم آلامي وغضبي.. دون تكرار كلمة واحدة...
وحتى نلتقي... لك ديمومة مودتي وصداقتي واحترامي...
غـسـان صــابــور ــ لـيـون فـــرنـــســـا


2 - تحية لك
سيمون خوري ( 2021 / 2 / 24 - 09:42 )
اخي العزيز غسان ايها السوري الحر شكرا لك من امثالك والعديد من الاصدقاء في موقع الحوار المتمدن نتعلم المزيد من المعرفة . اتمنى فعلا ان نلتقي قبل فوات الاوان على الاقل بالنسبة لي . وايا كان بصحتك كاس من الشبرو الكريتي وهو اقوى وافضل من الاوزو مع المحبة


3 - تحية لك
سيمون خوري ( 2021 / 2 / 25 - 10:35 )
الاخت العزيزة عبلة تحية لك وشكرا على مرورك وتعليقك الجميل دائما نحن بانتظار جديدك لك وللعائلة الكريمة اطيب التحيات.

اخر الافلام

.. مراسم افتتاح شارع الفنان محمود ياسين فى بور سعيد تخليدا لذكر


.. تونس: مسرحية تلقي الضوء على معاناة المتحولين جنسيًا في مجتمع


.. تونس: مسرحية تعرض معاناة المتحولين جنسيا




.. بتوقيت مصر : جدل حول استخدام اللغة القبطية في الصلوات


.. قصته أشبه بأفلام هوليوود.. كيف ساعد شلومو هليل آلاف اليهود ع