الحوار المتمدن - موبايل


التعليم الإلكتروني .. ضرورةٌ ليس إلا

حسام محمود فهمي

2021 / 3 / 4
التربية والتعليم والبحث العلمي


‏فرض فيروس كورونا نمطًا جديدا للحياةِ أساسُه التباعدُ، ‏لا سلامَ ولا عناقَ، كله عن بعد. ‏التعليمُ من ‏الأكثرِ تأثرًا بالتباعد؛ محاضراتٌ خلف أبوابٍ مغلقةٍ، لا الاستاذُ يرى الطالبَ ولا الطالبُ يرى الاستاذَ. ‏الاستاذ يكلمُ نفسَه أثناء المحاضرة، من الوارد جدًا أن يتوه ذهنُه ‏لو كان يلقيها غير مسجلةٍ مسبقًا. ‏أما الطالبُ فيغيبُ عنه التزامُ محاضرةٍ المدرجِ، حتى عندما يفتحُ الاستاذُ فرصةَ النقاشِ فما اسهل تجاوزاتِ ‏الطلابِ؛ فرصة، الاستاذُ بعيدٌ ولا يراهم.

‏التعليمُ الإلكتروني لا تواصلَ فيه، جزرٌ منعزلةٌ من أساتذةٍ وطلابٍ. ‏أضفْ إلى ذلك ضعفَ البنيةِ التحتيةِ من شبكة الإنترنت والأجهزةَِ الواصلِ عليها الأساتذةُ والطلابُ. ‏تعليمٌ يصعبُ فيه أن تكونَ المحاضرةُ بالجودةِ المرغوبةِ ويتعذرُ فيه التواصلُ الذي يحققُ التحصيلَ العلمي السليمِ. أما الامتحاناتُ ‏الإلكترونية فنموذجٌ فظٌ للغشِ الجماعي؛ ‏الطلاب يتجمعون ويتبادلون الأجوبةَ مُتجاهلين التباعدَ الاجتماعي الذي يصرخون به زورًا لما تُقررُ الدولةُ إجراءَ امتحاناتِ الجامعاتِ.

‏اما ممارساتُ الجودةِ المُدَعاة فهي مثارُ كلِ التساؤلِ والتندرِ والغضبِ. نموذجٌ للتسطيحِ والإدعاءِ وتشجيعٌ وتحريضٌ للطلابِ على التنمرِ على أعضاءِ هيئةِ التدريس، وهو ما يشيعُِ مانراه من سلوكياتِ التطاولِ السائدةِ على مواقعِ التواصلِ وأخِرُها سبُ المسؤولين لقرارِ إقامةِ الامتحاناتِ.

التباهي بالتعليمِ الإلكتروني طنطنةٌ جوفاءٌ. التعليمُ ‏أولُ مبادئهِ التواصلُ، ‏الاستاذ يحاضرُ لطلابٍ يراهم لا مُكلمًا نفسَه في حجرةٍ مغلقةٍ، ‏والطلابُ يتفاعلون مع المحاضرةِ. ‏

هناك من يروجون للتطورِ لمجردِ اِستخدامِ كلمةِ إلكتروني وكأنها دليلُ ومفتاحُ التقدمِ. مع الأسف خطأٌ متعمدٌ لأغراضٍ فيها التصعيدُ والترقي والظهورِ.

من الآخر، التعليمُ الإلكتروني على كلِ المستوياتِ ضرورةٌ فقط لاغير ...

اللهم لوجهِك نكتبُ علمًا بأن السكوتَ أجلَبُ للراحةِ وللجوائز،،

www.albahary.blogspot.com
Twitter: @albahary








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. ماكرون يزور كنيسة نوتردام التي قضى حريق على جزء منها


.. أين ظهرت فكرة #مدفع_رمضان وكيف تطورت لدى الشعوب العربية؟ |#


.. المحادثات بين إيران والقوى الكبرى تستأنف اليوم بفيينا




.. روسيا والولايات المتحدة.. عقوبات أميركية منتظرة


.. أندريه أونتيكوف: هذه العقوبات يمكن أن تصنف بالعقوبات الرمزية