الحوار المتمدن - موبايل


شخصيات تاريخية ..نامق مصطفى باشا

مختار فاتح بيديلي
طبيب -باحث في الشأن التركي و أوراسيا

(Dr.mukhtar Beydili)

2021 / 3 / 4
دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات


عفرين هذه المدينة الحديثة التي تأسست كمركز منطقة في عشرينيات القرن الماضي على يد الجد المرحوم نامق مصطفى باشا اول مدير منطقة في عفرين وفي اعزاز .
بعد أن أكمل التحصيل في مدرسة الفنون الحربية صار ضابطا ، وبالنظر لذكائه واستعداده قطع عدة مراتب في مدة قليلة ، ثم صار ياورا عند السلطان عبد الحميد ، ثم قائد فرقة ، وعيّن عضوا في مجلس التفتيش العسكري العمومي ، وبعد حصوله على عدة مناصب في ديوان السلطنة ارسل الىولاية حلب وعين قائمقاما فيها وبحكم ولادته في قرية طاشلي هيوك التابعة الان لمنطقة جرابلس في الشمال السوري وبمعرفته للشمال السوري اوكل له بتطوير المنطقة من الناحية الزراعية والخدمية في فترة استلامه للمهمة كان له الفضل في تأسيس مدن وقرى الشمال مثل مدينة اعزاز وعفرين والراعي . حيث امر بزراعة اشجار الزيتون والفستق في المنطقة وعمل على ادراة مدينة اعزاز وكان له الفضل الاكبر في تحويل مدينة عفرين من قرية صغيرة الى مدينة وقائمقامية كبيرة بمخطط ذات شوارع وابنية معاصرة الى اليوم ,حيث اهتم بتوسيع الجادات وافتتاح الشوارع العريضة وخاصة في مدينة عفرين واعزاز والراعي وكذلك في القرىى والنواحي الكبيرة مثل معبطلي وغيرها .
ومن جملة مزاياه أنه واضع الحجر الأول في أساس المعارف في هذه الديار من المدارس العلمية والمكاتب الابتدائية.
قبل تأسيس هذه المكاتب كان العارفون بالقراءة والكتابة قليلين جدا إذ لم يكن في ريف ولاية حلب سوى كتاتيب قليلة في الزوايا والمساجد المهجورة ، يعلم الأطفال الكتابة والقراءة والخط وشيئا من مبادي الحساب والفقه.
ومن أعماله الجليلة التي قام بها الراحل نامق مصطفى باشا ترميمه لكثير من المساجد والجوامع بعد أن كادت تشرف على الخراب وصارت تقام فيها الصلوات بعد أن كانت مهملة منها.
ومن مزاياه ايضا أنه كان كثير العطف على الأوساط والضعفاء يعاملهم بالشفقة والحنان والرأفة فتراهم راضين عنه وهو راض عنهم ، ويعامل الأغنياء والوجهاء بالشدة ويضايقهم كثيرا في دفع ما عليهم من المرتبات الأميرية بخلاف الولاة الذين كانوا قبله ، ومع هذا فإنه لم يخل من الطمع النفسي والنفع الذاتي. كان رحمه‌الله عظيم الهيبة كثير الوقار سديد الرأي حسن الإدارة لشؤون الرعية ساهرا على ما فيه راحتها ،في مدة ولايته كانت المنطقة آمنة مطمئنة وأمنت السبل في جميع معاملات في شمال ولاية حلب .
https://www.yenisafak.com








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. حفل خاص للإعلان عن إطلاق الحلّة الجديدة لأخبار الآن


.. أخبار الآن تنطلق في حلّة جديدة تحت شعار لكلٍ منا قصة | المزي


.. الاحتفالات والتحضيرات لاستقبال شهر رمضان في دول العالم.. فكي




.. كيف تؤدي أزمة #كورونا إلى الإنهاك الإداري؟.. وكيف يمكن تجنب


.. فوضى الفتاوى |#كانك_تعيش_أبدا الحلقة الثالثة