الحوار المتمدن - موبايل


حوار هادئ مع صباح گنجي، الاهم ان يكون بناء

خسرو حميد عثمان
كاتب

(Khasrow Hamid Othman)

2021 / 3 / 31
دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات


آ ـ في نهاية مقالي المعنون " أكراد الامبراطورية العثمانية )(1) وفي حقل التعليقات سألني صباح كنجي ما يلي:
1- صباح كنجي ( 24 /3/ 2021 -20:52) : لماذا بدأت النشر -عزيزي خسرو - من الفصل الرابع؟ ...هل ستلغي الفصول السابقة ام انها ستأتي لاحقاً؟
2- جواب لسؤال صباح كنجي، خسرو حميد عثمان (24 /3/ 2021 - 21:52 ): سأنشر ترجمة للفصل الخامس من الكتاب أيضاً: المعنون - هجوم القوات العسكرية العثمانية على كوردستان. نهاية حكم مير محمد - بصورة موازية مع سلسلة المقالات التي بدأت بها تحت عنوان - حيثيات بيان - إتفاقية 11 آذار 1970 ومألاتها بعد نصف قرن - شكراً على الاهتمام عزيزي صباح كنجي.

ثانياً- عاد صباح كنجي وعلق مرة أخرى على مقالي المعنون " أكراد الإمبراطورية العثمانية " (2) كما يلي.
1 - ختارة او ختاري بالكردية هي التسمية الصحيحة
صباح كنجي ( 2021 / 3 / 29 - 13:53 )
الذي كان على علاقة متينه مع اليزيديين الكفرة)، وردت هذه العبارة من المترجم ويفهم منها انها للدكتور جليلي جليل وحسب معلوماتي انه من الايزيديين الذي عاصروا الفترة السوفيتية .. فهل يمكن ان يطلق على اقربائه تسمية الكفرة؟ ام هناك عدم وضوح في الترجمة وتحتاج للتدقيق .. اما بخصوص ما ورد بهذا المقتطف ( في ربيع 1834, قرر مير محمد الهجوم على اليزيديين (( ناكروا وجود الله)) وإجبارهم ليعتنقوا الدين الاسلامي. في (15) أذار رحل جميع سكان (إيتاري) من بيوتهم في المكان الأكبر لتجمع اليزيديين وتوجهوا الى مدينة (ألقوش) التي هجرها سكانها المدينة أيضاً ) ويقصد به الهجوم على قرية ختاري التي يسكنها الايزيديون لليوم وليس ايتاري فمن المعروف تاريخياً انها تعرضت لابشع عمليات تنكيل وقتل وذبح .. وبعدها حل بالقوش الكلدانية ما حل بختارة ... وعموما الكتاب بهذين الفصلين يمجد بطاغية وقاتل مستبد وهذا من اخطاء الكتاب الكرد في العهد السوفيتي الذين كانوا تحت تأثير المفاهيم القومية المتزمتة ويبررون جرائم الامير الأعور الراوندوزي.. ولا يتحمل المترجم وزرها

التسلسل 2
توضيح حول ما ورد في تعليق السيد صباح كنجي
2021 / 3 / 29 - 18:19
التحكم: الحوار المتمدن: خسرو حميد عثمان
الكتاب الذي نحن بصدده كتاب ذو طابع بحثي في جوهره، حسب تقييمي، إخترته لهذا السبب، ربما كان خطأي كبيراً جداً في عدم تقديري لعمق وتأثير المشاعر الدينية للمؤمنين للأديان ومقدساتهم على حد سواء، لدرجة يجب الانتباه وتحاشي حتى نقل أقوال مضت عليها فترات طويلة من الزمن، نقلها مؤرخون و وثقوها. بسبب تربيتي منذ الصغر، لحسن الحظ، في كنف إمرأة كانت جدتي عائشة جرجيس (أم حميد عثمان) لم تتشكل في أعماقي ما أجده حاضراً عند الكثيرين الذين ترعرعوا في أوضاع عائلية طبيعية: أب، أم، أقرباء درجة أولى، ثانية....عشيرة، أعياد، عيدية، ملابس العيد، واجبات و ممارسات شعائر دينية، والمشاركة في مناسبات دينية جماعية، زيارات للأضرحة ...بدلاً من ذلك كنا نفكر بكيفية استغلال المناسبة لزيارة أحبائنا في السجون والمنافي البعيدة ومن هذه التجربة القصيرة تعلمت إما أن أودي واجبات الرقيب على فكري وعلى ما أنشره أو أتحاشى كلياً الكتابة عن مواضيع تدخل في دائرة التابوهات، هذا ماكنت أمارسه فعلاً في علاقاتي وكتاباتي قبل هذه الترجمة. لهذا أتوقف عن تكملة الموضوع أرجو المعذرة.
(كتب الدكتور جليلي جليل في مقدمة كتابه (ص7):
يتبع
التسلسل: 3
التحكم: الحوار المتمدن: خسرو حميد عثمان
كتب الدكتور جليلي جليل في مقدمة كتابه (ص7):
+ ((حجر الأساس لهذا العمل الذي بين يديك، يتكون من بحث علاقات الإمارات الكوردية مع الحكومة المركزية و محاولات وجهود المسؤولين الأتراك لإزالة ودفن هذه الإمارات.))
+ هامش (39) بالكوردية ص308: (( بێگومان پياوەئاينيە کورت بينەکان بەم جۆرە ناوي براکوردە يەزيدييە کانيان ئە برد)): (بدون شك رجال الدين قصيروا النظر هكذا كانوا يُسَمُونَ إخواننا اليزيديين) تعليق دكتور كاوس قفطان الذي ورد في اعتراضه على وصف ورد في سياق محاولة [ملا يحى المزوري] إقناع [ مير محمد] للثأر من مير بادينان بسبب مقتل قريبه رئيس عشيرة باڵتة.
+ هامش (120, ص134) ملاحظة وردت في نهاية المقطع « في ربيع 1834، ( نُقل الرقم سهواً الصحيح هو 1832- خسرو)، قرر مير محمد الهجوم على اليزيديين .....وإجبارهم.....لغاية والإلتجاء الى جبل (بيت - عدرى)، بسبب كثرة القوات المهاجمة.» منقول من المصدر (120 ص322 ):
120. Scher Addai. Episodes de l’histoire du Kurdistan, - “journal Asia tique “,1410, 10 ser., t. XV

التسلسل: 4 العدد: 837778 - العزيز خسرو
2021 / 3 / 30 - 11:29
التحكم: الحوار المتمدن: صباح كنجي
العزيز خسرو ترجمتك للكتاب لا تحملك مسؤولية ما فيه من آراء سواء اتفقنا معها ام عارضناها فانت لست مسؤولا عما كتبه المؤلف جليلي جليل وتقييمه لشخصية الأمير الأعور.. و مداخلتي تتمحور في تنبيه قراء الحوار المتمدن الى الوجه الاخر الذي اخفاه جليلي جليل في بحثه هذا عن القراء بحكم الزاوية التي نظر اليها لهذه الشخصية واعتبرها جزء من حركة تحرر الهدف منها الاستقلال عن الدولة العثمانية.. في حين كان تابعا ذليلا لهذه الدولة بحكم قناعاته الدينية المتطرفة وحقده على الآخرين ممن هم خارج الدائرة الاسلامية حينما زحفت قواته لترتكب ابشع الجرائم بحق الآخرين.. هذه الجرائم التي بدأت اول ما بدأت بالقاءه لطفل رضيع لأخيه مع مهده من سطح منزلهم ليلا الى وادي راوندوز العميق بسبب بكاء الرضيع.. هذه هي شخصية الأمير الأعور الحقيقية فكيف يكون حاملا لرسالة تحرر واستقلال؟.. هذه هي اوهام جليلي جليل وجيل من الكتاب القوميين الذين مجدوا هذا المستبد والقاتل.. وأرجو ان تواصل ترجمة بقية فصول الكتاب بلا تردد لأننا لا نختلف في الرؤية للموضوع وتقييم الاحداث.. وبامكانك ان تشير في الهوامش الى هذا كلما تطلبت منك الترجمة مع مودتي ..
ثالثاً - حفزني تعليق صباح كنجي تسلسل (1) - ختارة او ختاري بالكردية هي التسمية الصحيحة المؤرخ ( 2021 / 3 / 29 ) أن أعود الى الموضوع كقارئ لأكتشف أخطائي أولاً لأنني أقرُ بانني لست مترجماً محترفا والنص مزدحم بالاسماء المتشابهة، وبعض المعلومات المتناقضة أنقل نصين متعارضين كما وردا في الكتاب المترجم الى الكوردية:
ص ( 151): )) هە ستي دوژمنايەتي نيوان[ عەلي به گي سەرەکي کوردە يە زيديەکان] و [ عەلي ئاغاي سەرەکي خێڵي باڵتە تەواو تيە بوو.] {ملاحظة في هذا المقطع على بگ رئيس اليزيديين، علي أغا رئييس عشيرة باڵتە}
[ باش ئەوەش عەلي ئاغا سەري لە عەلي بەگ دايەوە. بەلام عەلي بەگ بەهانداني …..عەلي ئاغاي کوشت.]
{ في هذا المقطع قتل علي بەگ علي أغا}

ص ( 153) [ عەلي ئاغاي سەرەکي يە زيدييەکان برياري دا بکەوێتە گفتو گۆوە….]، [ عەلي ئاغا بە دەست و ديارييەکي زۆرەوە چوو بەپير مير موحەمەدەوە. بەڵام هەر لە بەر ئەوەندەي رازي نە بوو ببێت بە موسڵمان، گيراو بە دەست بە سەري نێردرايە رەواندوز ما وەکي درێژ لە وێ مايەوە]
{علي أغا رئيس اليزيديين في هذين المقطعين}
إنني أختلف مع صباح كنجي في تقييمه ل جليلي جليل و وجدته مؤرخ موضوعي بمعناه العلمي، وأنوي الاستشهاد بتجرده من العواطف وتأثير المشاعر المؤلمة وإبتعاده عن اللجوء الى العبارات الجارحة المباشره وغيرها عندما أصل، من خلال هذه السلسلة من المقالات، الى التطرق الى كتاب مسعود البارزاني" البارزاني والحركة التحررية الكردية " و مذكرات " مام جەلال، ديداري تەمەن" جزئين.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. نجمة برامج التوك شو المذيعة المصرية -ريهام إبراهيم- ضيفة مرا


.. ريتا أغنى فاشينيستا عربية على انستجرام ?? انصدمت


.. التصعيد الإسرائيلي الفلسطيني: تواصل الضربات واستمرار التحركا




.. كيف أثرت السيارات على تصميم المدن؟ هكذا قد يكون المستقبل بسي


.. البيت الأبيض: منخرطون في دبلوماسية هادئة من أجل خفض التصعيد