الحوار المتمدن - موبايل


قتلت الزهرة

أماني الراشد

2021 / 4 / 4
حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات


في أحد الأيام المظلمة توقف الزمن سكتت الدقائق واختفت الشمس ورحلت الحياة.
قتلت صديقتي .كانت مُمتلئة بالحنيّة تنطق بعينيها ما لا يُحكى‌. لا تحاول أن تنال محبّة أحد، ولكن كل من يراها لا بد من أن تنبت في صدره محبّتها رغمًا عنه، دون جهد منها أو تعب، دون أن تفعل شيئًا.‏ لها وجه نحتته الملائكة، رقيقة لطيفة كزهرة تشرين. كانت تحب الورد لدرجة الإفراط، إنه أمر منطقي أن يحب كل أحد أبناء جنسه. هي غير قابلة للسرد في نص أو قصيدة. ذنبها الوحيد أن لون الحزن في عينيها يجعلها فاتنة لذا لم يصدق حزنها أحد. سلب منها كل شيء تزوجت وهي قاصر ثم أصبحت أماً ومن ثم قتلت.
حتى بعد موتها لم ينصفها الناس ولم يرحموها. من انكسر على رحيلها كانت أمها العاجزة. أنا أحمل الكثير من الاعتذارات جميعها لها لأنني لم أستطع أن أفعل شيئاً لها. ولأن قانون العائلة وقانون العشيرة لم ينصفها لأنها امرأة فقط. ولأن أكثر النساء ضدها. الأمر الأكثر غرابة أن كل ما يدور بمجالس النساء؛ لماذا جلست مع زوجها تلك الليلة؟ إنه يومها
غير أن القانون والعشيرة والوجوه المهمة في المجتمع ضد المرأة، والمرأة أيضا ضد نفسها.
في جسدي لا توجد لغة منطوقة، اللّغة تحوّلت إلى صمت أيضًا، لا تُوجد في فمِي كلماتٍ أو حروف، لا أقول شيئاً، أتبادلُ الكلمات ظاهراً وباطناً وأنامُ كشجرةٍ بعيدة.
‏حزينة على أمورٍ عدة، على القتل المتكاثر.
لا أملك دموعًا كي أبكيها على من يرحل بصمت.
كل يوم يهدر من دون أن نفعل شيئاً يمنع هذه الهمجية، هو ليس إلّا اعتداءً صارخاً على المرأة،
وكأن قتل المرأة شيء عادي جداً، مثل هواجس النفس وضربة شمس وخدش صغير على الوجه.
لماذا لا أحد يستوعب أن هذه الظواهر المتكاثرة ضد النساء ستدمر مجتمعنا وستمحو هويتنا؟
وكأنه كُتب على الأهوازيات العيش هكذا معلقات في المنتصف لا يحببن ما يحدث ولا يحدث ما يحببن.
والجهل و العرف السلبي في المجتمع يفعل المستحيل لينال منا.
نساء الأهواز بخير لدرجة أنهن سينهرن قريباً. امتلأت أفكارنا بالحذر، لم تعد هناك مساحة آمنة لنا حتى شبعت قلوبنا من الوجع فلم يعد للأمان معنى. فجيلنا يتحطم رويداً رويداً.
رجائي للنساء هو إن لم يستطعن أن يكن عوناً فلا يحاربن ضد أنفسهن فمن المستحيل أن يربحن.
نحن تعثرنا وسقطنا وهُزمنا وقُهرنا وغضبنا وبكينا بما يكفي، وصلنا إلى هذا الثبات وعدم المبالاة بعد ألف كسر وألف معركة. يجب أن يكون السعي ألا نكون نساء مهزومات، هذا الذي يجب أن نموت لأجل ألا يحدث.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الإمام الطيب | قضية سفر المرأة | الحلقة الخامسة والعشرون


.. بعد العثور على قدم صغيرة في معدتها.. علماء يكتشفون أن مومياء


.. فيديو: معركة حقوق المرأة ضد المجتمع الذكوري في كوسوفو




.. عبد الشافى و اوباما يلتقط الصور التذكارية مع الاطفال قبل بدء


.. قلوب عامرة - د. نادية عمارة ترد على سؤال بخصوص زكاة المال: ا