الحوار المتمدن - موبايل


يَوْمَ التقى القلبان...

كريمة مكي

2021 / 4 / 8
الادب والفن


كنتُ هنا...و كان هناك،
و كأنّني من كنتُ هناك...و كأنّه من كان هنا.
يَوْمِ التقى القلبان، رآني الذي لم يكن، من قبلي، يرى!
اهتزّ و دَنَا...
أبصرني و بَكَى...
أبصرني "المعرّي"،
و بكى "أبو العلاء"!
أضحكني الذي لم يكن يُحبّ الدّنيا و لم يكن يرى فيها النّساء!!
و هل نحن ما نشاء؟
و هل نحن إلاّ حُزْنًا... بيد السّماء!
كم كان غريبا ذلك القريب،
كم كان عنيدا ككلّ الجهلاء!
و جاءني بعد ألف عام،
جاء يمشي على استحياء...
و كان بيننا لقاء.
كان بيننا صمت و صلاة،
كان بيننا بُكاء.
قرأني، أخيرا، كما قرأته...
عرفني، أخيرا، كما عرفته...
و بكاني كثيرا، كما كنت، في حلكة العمر، يوما بكيته.
أكنتُ عينه أم كان دمعي يوم التقاني، في عُقر حزنه،،، و التقيته؟؟؟








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مي زيادة.. فراشة الأدب التي انتهت إلى مشفى المجانين


.. نمشي ونحكي | حلقة جديدة مع الشاعر السعودي ناصر الفراعنة


.. بيت القصيد | الشاعرة اللبنانية سارة الزين | 2021-04-17




.. الليلة ليلتك: بيار شاماسيان قبل المسرح وين كان؟ وشو بيعرفوا


.. نكهة الشرق العربي.. في الأكل والسياحة والسينما