الحوار المتمدن - موبايل


الاسلام عرض و تعليق .. الاسلام و شهوة النساء

عبد الرافع كمال

2021 / 4 / 19
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


العرض
ذين للناس حب الشهوات من النساء و البنين و القناطير المقنطرة من الذهب و الفضة و الخيل المسومة و الانعام و الحرث ""
.
التعليق
نلاحظ ان النساء تم ادراجهن ضمن الشهوات ، و اذا طرحنا تساؤلا منطقيا
الا يعد الرجل في حد ذاته شهوة من ضمن الشهوات
من المعلوم ان النساء يشتهين الرجال ، و هذا امر ثابت بشهادة القرأن نفسه
ف اشتهاء زليخا امرأة العزيز ل يوسف في سورة يوسف هو اكبر دليل علي ذلك .
و كذلك المثليين و الذين يعتبرون الرجال من اطيب انواع الشهوات
و تشير بعض الدراسات الي ان شهوة النساء للرجال اكثر بأضعاف من شهوة الرجال للنساء .
و هنا نورد تساؤلا منطقيا ،
لماذا لم يتم ادراج الرجال ضمن الشهوات
الاجابة تكمن في ان مجتمع المدينة هو مجتمع زكوري لا يضع للمرأة و شهواتها اي اعتبار كما يضع اي اعتبار للمثليين و حقوقهم الجنسية .
و هذه النظرة الذكورية باتت عماد المنظور الاسلامي اليوم .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. ماذا تعرف عن أمانة سوريا الواحدة؟.. ولماذا يراها كثيرون أداة


.. محب الله شريف: اليوم نجد اعترافا رسميا بوجود اشتباكات في الج


.. في هذه الأيام يتحرى المسلمون رؤية الهلال




.. ناصيف نصار: مفهوم الدولة المدنية غامض والعلمانية شرط للديموق


.. إسماعيل هنية: على نتانياهو -ألا يلعب بالنار والمسجد الأقصى خ