الحوار المتمدن - موبايل


الرأسمالية تُخرب وتنتهك إنسانيتنا .

سامى لبيب

2021 / 4 / 19
الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع


لا أعتني فى هذا المقال بتناول الآثار المُخربة للرأسمالية على مستوي الإقتصاد وحقوق الشغيلة المهدرة ومص دماء الشعوب فقد تم الإستفاضة فى هذا المنحي كثيراً , ليعنيني تناول تخريب الرأسمالية للإنسانية وتشويه الإنسان والمجتمع من خلال أداء ونهج الرأسمالية الذي تحط من كرامة الإنسان وتحضره .
أنثر هنا بعض تأملاتي وخواطري عن التأثير المُخرب والمُدمر للرأسمالية على المجتمع والإنسان وهي بمثابة رؤوس مواضيع تستحق من الجميع المزيد من الإهتمام والإستفاضة والتحليل .

- التنافس الذي يسحق الآخرين .
تفتخر الرأسمالية أنها تطلق التنافس بين البشر وتعتبر هذا سر تقدمها وتفوقها , بينما التنافس مُختل وغير متكافئ ويسحق الآخرين فلا يمنحهم أي فرصة للصمود والبقاء , كما أن التنافس في مجتمع الرأسمالية يتم بتكسير العظام فلا تكون هناك فائمة للضعفاء أمام الأقوياء , فماذا تفعل شركة محدودة الإمكانيات أمام شركات عملاقة سوى أن تكون تابعة لها بالضرورة .
لقد تم تحوير فلسفة نيتشه التي تعتبر القوة هي سر تقدم الإنسان , فنتشه يري أن الإنسان القوي الذي لا يسلم مصيره للخرافات ليواجه الواقع بقوة هو الجدير بالحياة والتفوق , بينما تري الرأسمالية أن إمتلاك القوة المادية وسحق الآخرين أمامها هو سبيل التفوق .

- العمل كنشاط إنساني وحاجة لإثبات الوجود .
العمل قيمة إنسانية وتعبير عن نشاط وحراك إنساني بغية إثبات وجوده وحراكه وقيمته , فهكذا يكون العمل لنتلمسه فى بدايات عمل الشباب والشابات , ولكن هذا المعنى والفكر النبيل يتم سحقه وتشويهه على يد الرأسمالية التي إستمدت فكرة العمل من لعنة الإله للإنسان بالشقاء فى العمل , ولكنها أضافت إليها ورسخت فكرة أن العمل للحصول على المال وأنه وسيلة للثراء ليتكالب البشر على العمل ليس حباً في تحقيق إنسانيتهم وحراكهم وقيمتهم ووجودهم بل من أجل المال فقط .
أدي هذا النهج الرأسمالي إلى تحويل الإنسان إلى آلة وسلعة يبيع فيها مجهوده وقوته الفيزيائية والفكرية فداء المال ولا مكان لإثبات وجوده وحراكه وقيمته .
تدمر الرأسمالية مفهوم العمل النبيل لتثير سعار المال والثراء فقط , فتروج لأحلام الثراء السريع عن طريق اليانصيب والمراهنات والجوائز ليصير المال والثراء غاية وليذهب الجهد والإبداع البشري للجحيم .

- تمجيد القوة المفرطة .
نهجت الرأسمالية سبيل تمجيد وتعظيم القوة المفرطة الفيزيائية فيتم تعظيم أصحاب المال والنفوذ والقوي الجسدية ليحظوا على المزيد من الميديا والتقدير بينما يتواري أصحاب القوة الناعمة المتمثلة فى الفنانين وأصحاب المشاعر والفكر فهم لا يقدمون إثارة تفتن البشر , لذا من يريد منهم الحضور فعليهم تقديم نماذج للقوة المفرطة , فتنهج السينما الأمريكية مثلاً نحو تقديم أفلام الإثارة والأكشن لنماذج بطولية ذات قدرات مميزة حتى ولو كانت خيالية , فلا يكون الفن تعبير عن معاني نبيلة بل تمجيد للقوة المفرطة .

- التلاعب والإستثمار فى إثارة الغرائز .
الرأسمالية في سبيلها للربح تستثمر في إثارة الغرائز وتصعيدها , فنري الإعتناء والتكالب على إنتاج الأفلام الجنسية الأباحية فهي ساحة لتحقيق أرباح خيالية لدرجة أن إنتاج الأفلام الأباحية يفوق إنتاج الأفلام السينمائية العادية ليكون إنتشارها وجمهورها هائل خاصة عبر شبكة الإنترنت ولتحقق لأصحابها ولكل المشاركين فى إنتاجها وترويجها أرباح هائلة .
الرأسمالية تعرف كيف تؤكل الكتف فهى تتلاعب وتثير الغريزة الجنسية وتفتح الآفاق لحضورها وإنتشارها وشذوذها ,فلا تكتفي بالإستثمار فى بيوت الدعارة بل تقتحم كل بيت لتروج لمنتجاتها الأباحية .. لقد تحول الجنس الذى هو غريزة وإحتياج إنساني على يد الرأسماليين إلى سلعة وإستثمار وشبق وتطرف بلا حدود بغية الربح والمكسب .
يتلاعب الرأسماليين بغريزة الجنس لينزعوا عنها العاطفة ليضعوا الشراسة والشذوذ والقوة المفرطة , فيتم تمجيد وتعظيم القوة والقدرات المُفرطة والممارسات الشبقة الشاذة , لتجد أفلام الشذوذ بين الذكور وبعضهم وبين الإناث وبعضهن حضوراً , كما تحظي الممارسات الجنسية مع الفتيات الصغيرات على حضور أيضاً , ولمزيد من الإثارة وتأجيج الغريزة يتم التعاطي مع الممارسات الجنسية العنيفة فلا مانع من تقديم أفلام عن الإغتصاب القهري .
لنا ان تنوقف هنا عند منتج من منتجات الرأسمالية التي تخرب وتدمر الإنسان وتشوه حاجة جنسية طبيعية لتقدمها وتغلفها بالشذوذ والعنف فلا يعنيها هذا بل كل إعتناءها هو تحقيق مكاسب وأرباح هائلة بالمليارات والملايين من الدولارات من الإثارة المجنونة .

- التلذذ بالعنف والوحشية .
مشهد آخر لا يقل فجاجة وقبح يتمثل فيما يقال عنه بمصارعة المحترفين الحرة والتي يطلقون عليها رياضة وماهي إلا تنفيس العنف والوحشية داخل الإنسان وتمجيدها .
صار للوحشية والعنف الغير مُنظم فى مصارعة المحترفين حضور قوي في العالم وصار لها عشاق لرموز ونجوم العنف والوحشية , وكلما كان بطل المصارعة مفرطاً فى القوة الجسدية والوحشية نال حب وإستحسان الجماهير !
لقد أدركت الرأسمالية النهمة للربح أن الإنسان فى داخله طاقة عنف تحت الجلد بحكم إنحداره من مملكة الحيوان , وأن الحضارة الإنسانية إستطاعت تقليل منسوب هذا العنف إلى أقل منسوب له وهذا سر تطور الإنسان وتحضره , لتقوم الرأسمالية بتصعيد هذا العنف ثانية بدلا من تقليم أظافره ليجد حضوراً في الممارسة أو فى الإستمتاع بمشاهدته على أقل تقدير .

- "من كل حسب طاقته لكل حسب حاجته " أمل الإنسانية القادم فى عالم متحرر من الأنانية والظلم والجشع .
يفتني هذا الشعار وأجده يحقق أعلى درجات إنسانية الإنسان ليحرره من الجشع والطمع والأنانية والظلم وتضخم الأنا , فأنا أعمل بكل طاقتي وخبرتي لأحصل على ما يكفيني لحياة كريمة فقط بينما هناك آخرون يعملون بكل طاقتهم ولكن نظراً لقدراتهم وإمكانيتهم المحدودة فما يحصلون عليه ليس كافيا لإحتياجاتهم وهذا ظلم بَين , فهم لم يصنعوا ظروفهم وقدراتهم , وللمثال فالأب ينفق على أبناءه لعدم قدرتهم على الإنتاج لتدور الدوائر ليقوم الأبناء بالإنفاق على الأباء عند زوال طاقتهم .
المجتمع الرأسمالي لا يؤمن بهذا الشعار الماركسي الجميل فأنا أعمل بكل طاقتى للحصول على المزيد من المال وليذهب أصحاب القدرات والإمكانيات الضعيفة للجحيم .

- شراهة الإستهلاك والرغبات المجنونة فى التمايز .
لا تقوم للراسمالية وجود دون أن تصعد الرغبة فى الإستهلاك لأعلي مستوي ليصير هناك هوس الإستهلاك بين البشر بغية ترويج منتجاتها بغض النظر عن أن تلك الرغبات مُصطنعة وغير أساسية لتصير مع الميديا والإعلان اللحوح ذات حضور ورغبات ملحة.
هناك علاقة جدلية بين شراهة الإستهلاك والرغبة في التمايز الطبقي , فالإستهلاك هو السبيل فى نظر الكثيرين للتمايز الطبقي والتمايز الطبقي لن يكون إلا بالتمايز فى الإستهلاك .
لا معنى لدي الرأسمالية بحصول الإنسان على إحتياجاته الأساسية للوصول لحياة كريمة بل الحياة هي أن تستهلك بشراهة في أشياء غير مُلحة بغية التمايز عن الآخرين ولتجلب الأرباح والأموال لهم .

دمتم بخير.
"من كل حسب طاقته لكل حسب حاجته " أمل الإنسانية القادم فى عالم متحرر من الأنانية والظلم والجشع








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - أيديولوجيا المباراة الراسمالية شر مطلق
محمد بن زكري ( 2021 / 4 / 20 - 01:48 )
الراسمالية أيديولوجيا متوحشة ، منزوعة الإنسانية ، تحكمها مباراة المنافسة ، مغالبةً ، و كسرَ عظام ، و قتلاً اقتصاديا ، للاستحواذ على الثروة ، بإلغاء كليّ لمبدأ التعاون ، ؛ منافسة بين الراسماليين الأفراد ، فمنافسة بين الشركات ، فمنافسة بين الدول ، فمنافسة بين التكتلات الاقتصادية ، فمنافسة بين الاحتكارات العابرة للقوميات و القارات . القوي يسحق الضعيف و يلتهمه بكل راحة ضمير و بدم بارد .
و الراسمالية تشيء الإنسان و تسلعه ، فتجعل من جهده سلعة تخضع لقوانين السوق . و الأشد تأذيا هن النساء ؛ ففي (سوق العمل) ، تتحول الأنثى إلى سلعة جنسية ، سواء في دور البغاء ، أم في أفلام البورنو ، أم في الإعلانات الترويجية للسلع . و إمعانا في الاستغلال البشع للنساء الفقيرات ، يجعلون من الدعارة (مهنة حرة) و عملا كغيرها من الاعمال ، فيطلقون على المعَهّرة إسم (عاملة جنس !)
ليست المصارعة الحرة أو الملاكمة فقط ، استثمارا راسماليا للتنفيس عن العنف المتراكم - جراء الاستغلال - في نفوس المقهورين ، تصريفا له في الحلبة ، بدلا من توجههه إلى قوى الاستغلال الراسمالي ، بل أيضا (مباريات) كرة القدم ، تصب في نفس الاتجاه .


2 - السلطة والمال والجنس
nasha ( 2021 / 4 / 20 - 02:02 )
شكرا اخي سامي على هذا المقال المهم جداً
نعم البشرية تتجه اتجاه خطير , تتجه باتجاه الاستبداد الراسمالي والاستبداد السياسي .
انها خلطة سامة ستؤدي الى تحويل البشرية باجمعها كقطيع غنم يحكمه اصحاب الاموال الفاسدين
بالتعاون مع الطبقة السياسية المنافقة المتطفلة وراء مصالح خاصة بها.

نعم وكما كتبت في اول فقرة
لا أعتني فى هذا المقال بتناول الآثار المُخربة للرأسمالية على مستوي الإقتصاد وحقوق الشغيلة المهدرة ومص دماء الشعوب فقد تم الإستفاضة فى هذا المنحي كثيراً , ليعنيني تناول تخريب الرأسمالية للإنسانية وتشويه الإنسان والمجتمع من خلال أداء ونهج الرأسمالية الذي تحط من كرامة الإنسان وتحضره .
اؤيدك بشدة ان ما وصلت له الرأسمالية هو الحط من قيمة الانسان وكرامته.

العالم بحاجة الى الرجوع الى ثورة فكرية اخلاقية تلتزم القيم والاخلاق الرفيعة وليس ما يبث في اجهزة الاعلام من انفلات جنسي ومالي وتشجيع الشذود بحجة الحرية الفردية
الحرية لها حدود , الحرية ليس معناها تدمير العائلة بتشجيع الشذوذ والتسلط بتشجيع وتمجيد القوة الفردية.
تحياتي وتقديري


3 - الرأسمالية كانت ثورة فصارت عائقا لابد من تخطيه
حميد فكري ( 2021 / 4 / 20 - 15:23 )
تحية للجميع
أجل ،إن الرأسمالية نظام قاس وحشي لايعترف بغير القوة وسيلة للحياة والوجود .فالغاية تبرر الوسلية ،والغاية طبعا هي تحقيق أعلى مستوى من الربح ،وعلى هذا الأساس فكل شيء ممكن ومباح .
الرأسمالية ،كانت مرحلة ضرورية في تاريخ البشرية ،إنتقلت بالإنسانية الى مستوى أعلى في التطور ،فقد حررت قوى الإنتاج( الفلاحين ) المقيدة بسبب أنظمة وبنيات إجتماعية واقتصادية عتيقة ومهترئة ،سادت لحقب طويلة من التاريخ .وهذا بحد ذاته شيء إيجابي ،لايمكن نكرانه أبدا.
لكنها في المقابل ،قيدت قوى الإنتاج الحديثة ،الطبقة العاملة ،سواء أكانوا عمال يدويين ،ينتجون بسواعدهم الثروة ،أم كانوا عمال ذهنيين ،ينتجونها بعقولهم .
فالكل تحت رحمة وسلطة الرأسمال ،فالرأسمال لايشتغل إلا في ما يدر عليه من أرباح ،ولهذا هو لا يكثرت بما يحقق للإنسان من كرامة وإنسانية .
من هنا ،تأتي الضرورة في ضرورة تخطي هذا النظام الرأسمالي ،فإما نحو نظام يحترم ويقدس إنسانية الإنسان ،_ لايهم الإسم بل المحتوى _أو البقاء في هذا النظام والقبول بكل كوارثه .
تحية خاصة للسيد سامي على هذا الموضوع ،فهو الموضوع الذي يحتوي كل المواضيع


4 - المرأة فى المجتمع الرأسمالي سلعة للجنس والإثارة
سامى لبيب ( 2021 / 4 / 20 - 17:30 )
أهلا أستاذ محمد بن زكري وممنون لحضورك
تأملاتي فى النظام الرأسمالي ممتدة لعقود لأتحدث هنا عن وضع ورؤية الرأسمالية للمرأة التى لا تعدو سوى أن تكون سلعة جنسية.
لفت إنتباهي الإعلانات فى المجتمع الرأسمالي فلابد من وجود إمرأة فاتنة مثيرة لأستغرب عن علاقة إعلان للصابون بفتاة مثيرة عارية الساقين وجزء من النهدين.
أتأمل فى موضوع الموضة والملابس المثيرة لمفاتن المرأة فالتلاعب هنا يتم على ذهنية المرأة التى ترى أن جسدها هو موضع الفتنة والإثارة الذي تريد تصديره للرجال.
لا أتحدث بمنظور ديني بالطبع فلها كل الحرية أن ترتدي ما تشاء ولكن هى تريد أن تجذب الرجال وتثيرهم فهذا يمتعها ولا يعني هذا أنها ستقدم جسدها للمعجبين..هنا تشوه ذهنية ونفسية المرأة بإيمانها أن تكون مثيرة.
كذا العهر فهو إبتذال فج فى المجتمع الرأسمالي بالرغم أننى غير متحفظ على التصريح بالبغاء ولكن ليس بهذه الصورة المبتذلة والرخيصة.
الجنس تشوه فى المجتمع الرأسمالي فصار أنانيا باحثا عن المتعة والشبق لتتواري المشاعر وتقتصر الأمور على الفعل الميكانيكي ويترسخ أهميةالقوة الجسدية ومفهوم قوة وطول العضو الذكري ليسري هوس الرجال نحو التكبير والإطالة!


5 - بعد أن حلت الرأسمالية بروسيا صار أكبر سوق للعاهرات
سامى لبيب ( 2021 / 4 / 20 - 19:36 )
شكرا أخ nashaعلى الحضور فى هذا المقال وإتفاقك مع أفكاري
صدقا لم أتوقع حضورك فى هذا المقال او للدقة كنت أتوقع أن تنهج نهجا آخر بالإنصراف عن ما أثرته والإتجاه نحو تقبيح المجتمعات الشيوعية.
يرجع حدسي وظنى هذا إلى أننى أراك يمينيا بل صقر من صقور اليمين فى مواجهة اليسار ولكن خاب حدسي لأراك موضوعيا فى هذا الموضوع.
كنت أجهز حالي لتناول السلوكيات فى المجتمع الشيوعي والذي لا أعتبره مثاليا ولكنه أفضل بمراحل من المجتمع الرأسمالي,فمثلا لم توجد فى الإتحاد السوفيتى السابق عاهرة واحدة ولا بيوت للدعارة فلا يكون هذا من منطلق ديني,فالسائد علاقات جنسية حرة أما الآن بعد أن غزت الرأسمالية المجتمع الروسي فقد صار أكبر مصدر للعاهرات فى العالم!
تقول:(العالم بحاجة الى الرجوع الى ثورة فكرية اخلاقية تلتزم القيم والاخلاق الرفيعة)
أرجو أن لا يكون منظورك ديني فى طرحك لفكرة ثورة فكرية أخلاقية ,فالأخلاق هى منتج إنساني إجتماعي يعبر عن فكر الطبقات السائدة وعلاقات الإنتاج فيها فكل القيم الأخلاقية فى الأديان مثلا هى تعبير عن مجتمع السادة ورؤيتهم.
إذا أردنا تطوير الأخلاق فعلينا تطوير علاقات الإنتاج والإنحياز لطبقة معينة.


6 - مقال تحليلي مهم
صباح كنجي ( 2021 / 4 / 21 - 09:02 )
مقال تحليلي في غاية الأهمية لبعض مظاهر الرأسمالية وتحولاتها الخطيرة في هذه المرحلة توضح طبيعة الاستغلال والحط من قيمة الانسان وسحقه بتحويله الى سلعة ناهيك عما ورد فيها من تشخيص دقيق للمتغيرات التي شملت حتى المفاهيم الانسانية يمكن استكمال البحث والتقصي فيه للمزيد من المعرفة في مجالات الاستغلال البشعة التي يجري تغليفها وتحتاج للتعرية في الصناعات الدوائية والأغذية غير الصالحة للاستخدام البشري والحيواني المشبعة بالهورمونات ناهيك عن انتاج الملابس البلاستيكية التي بدأت تغزو الاسواق وغيرها من الوسائل والمنتوجات التي باتت تفسد وتخرب الحياة وتنتج الأمراض والسرطانات المتفشية في المجتمعات الاستهلاكية التي تسعى لتحويل الانسان الى كتلة صماء فاقدة لردود الفعل والتضامن الاجتماعي.. وهذا يستدعي بالضرورة .. ليس التعمق في البحث والحليل فقط.. بل ايجاد واكتشاف وسائل التغيير الممكنة ..شكرا سامي


7 - تحياتي
عبدالرحمن مصطفى ( 2021 / 4 / 21 - 12:19 )
تحياتي سامي لبيب
مقال موفق ،الراسمالية في بداياتها كانت ثورية ،لاقترانها مع نظام انتاجي حديث (الصناعة) الذي تطور من النمط التجاري وما أعقب ذلك من نشوء للمدن الساحلية وظهور طبقة حديثة حملت تطلعات سياسية واجتماعية حديثة مغايرة للنمط القديم وهذا ما اشار اليه ماركس في البيان الشيوعي،لكن الراسمالية اليوم تحولت الى الأمولة أو طغيان الأنشطة المالية (من استثمارات غير مباشرة في الأوراق المالية) وفي الدول الهامشية أو الطرفية الوضع أسوأ ،فالأنظمة الطرفية في معظمها ليست الا أسواقا لتصريف السلع أو أسواق مالية يلعب فيها المضاربون ويجنون منها مايشاءون وعلى حساب الشعوب ،لهذا الراسمالية الطرفية تعيد انتاج التخلف فهي ليست قائمة على مشروع انتاجي ، فالراسمالية الطرفية تشجع الإبتذال والاستثمار في العادات الأكثر تخلفا ومع نشر النمط الاستهلاكي السائد ،فالراسمالية الآن قابلة للتكيف مع كل البيئات المتخلفة (القبلية و الدينية المتشددة) فظهور الراسمالي في المجتمعات الهامشية لايقترن مع بزوغ مشروع سياسي وثقافي جديد كما كان عليه الحال في الغرب ،بل الراسمالي الآن يتكيف مع أي بيئة متخلفة ويعيد انتاجها ويكرس هيمنتها


8 - قضية للنقاش:هل يمكن أن تنهار الرأسمالية من بشاعتها
سامى لبيب ( 2021 / 4 / 21 - 13:30 )
أهلا أستاذ حميد فكري
نعم الرأسمالية أو للدقة البرجوازية كانت مرحلة ثورية في تاريخ تطور البشرية لتبني نفسها على أنقاض طبقة الإقطاع الرجعية ليصاحب هذا التطور تقديم منظومة إجتماعية جديدة تتمثل فى الحريات لتجذب الجماهير إليها.
أنا أعرض عليك وعلي كل الزملاء نظرية جديدة قد يراها البعض مثالية ولكن لدي مايدعمها.
أقول لماذا لا تنهار الرأسمالية من داخلها ليس لصعود طبقات إجتماعية ثورية تتناقض معها ولكن لكون الرأسمالية بلغت من البشاعة والشراسة حدا يثير إستياء ورفض الجماهير أى أن التغيير يأتى إنسانيا.
أدعم نظريتى هذه من مشهد سقوط الإتحاد السوفيتي ودول المنظومة الإشتراكية الدامي فلم يكن هناك قوي إجتماعية تذكر تأمل فى الثورة والتغيير بل جاء الإنهيار من إنصراف الجماهيرعن الدفاع والحفاظ على الثورة الإشتراكية يتقدم هذا العمال والفلاحين وكوادر الحزب الشيوعي ليأتى الإنهيار دراميا سريعا مأساويا.
إنصراف الجماهير عن الدفاع والحفاظ على الشيوعية جاء من آمال فى الحريات والرفاهية.
هنا هل يمكن أن تنهار الرأسمالية كونها منظومة بشعة قميئة بدون وجود منظومة وطبقة ثورية بديلة هنا يتطلب وعي الجماهير وقدرتها على الفعل


9 - توضيح
على سالم ( 2021 / 4 / 21 - 16:15 )
الاستاذ سامى , نعم انا اتفق معك تماما ان الرأسماليه الان اصبحت شر وخراب مستعجل وظلم فادح لقطاع عريض من الناس العاملين والدول الضعيفه الفقيره , الملايين من العاملين هنا اصبحوا لقمه سائغه لاارباب الاعمال الجشعين الطماعين وبدون حمايه او ضمان , الحزب الجمهورى هنا فاسد ويأخذ جانب اصحاب الاعمال والشركات التى كل همها هو الارباح حتى ولو كانت خراب مستعجل للغالبيه , الرأسماليه هنا تطورت قليلا قليلا حتى اصبحت وحش كاسر كل همه هو الارباح والارباح والمزيد من الارباح ومص دم الفقراء والمعدمين , هذا ايضا يحدث بين الدول , اصبحت الدول الفقيره الضعيفه هدف لهذا النظام العالمى المرعب , لااحد يعرف كيف ستنتهى هذه المنظومه المتوحشه , نحن فى مفترق طرق صعب , من الشيوعيه الفاشله الى الرأسماليه المتوحشه , هل من الممكن ان يظهر نظام عالمى جديد رحيم وعادل ؟


10 - للأسف هناك جماهير تعايشت وإنسجمت مع الرأسمالية
سامى لبيب ( 2021 / 4 / 21 - 18:34 )
رائع حضورك على صفحتي أستاذ صباح كنجي وممنون لتقديرك
مازلت طارحا لنطريتي القائلة أنه بالمكان إنهيار الرأسمالية كونها منظومة بشعة تتصادم مع إنسانية وتحضرالإنسان.
ذكرت مثال منظومة الإتحاد السوفيتي التي إنهارت من إنصراف الجماهير عن الدفاع عنها كونها تصادمت مع مفاهيم الحرية والديمقراطية.
أذكر مثال آخر فى التغيير الذي يأتي من التصادم مع المنظومات البشعة فهناك شرائح من المسلمين إنصرفت عن الإسلام للادينية والإلحاد والمسيحية بعد أن تلمست عنف وشراسة الإسلام.
النقطة التي تعوق تحقيق نظريتي بالثورة الفكرية على الرأسمالية هي فى وعي وذهنية الجماهير فهناك جماهير عريضة تأقلمت وإنسجمت وتعايشت مع همجية ووحشية الرأسمالية ليصير منهج حياتها فتحتفي بنظرية العنف والقوة المفرطة وتتبني حلم الثروة الطائلة وبأي طريقة وليذهب الجميع للجحيم إضافة لمفاهيم الأنانية والجشع وتضخم الأنا.
هذا يشبه حال الأسلاميين الأصوليين فكما هناك شرائح إنصرفت عن الإسلام لهمجيته فهناك شرائح تحتفي بالإسلام كونه عنيفا.
من الأهمية بمكان توعية الجماهير ببشاعة النهج والنموذج الرأسمالي فى الحياة وتناقضها معه كما يلزم تقديم نموذج مغاير ليحتذي.


11 - الداء لا يمكن ان يكون هو الدواء
nasha ( 2021 / 4 / 22 - 02:44 )
في مداخلة رقم 10 جاء:

مثال آخر فى التغيير الذي يأتي من التصادم مع المنظومات البشعة فهناك شرائح من المسلمين إنصرفت عن الإسلام للادينية والإلحاد والمسيحية بعد أن تلمست عنف وشراسة الإسلام.
الاخ سامي العزيز :
لماذا لم تذكر الماركسية ضمن الشرائح التي ذكرتها مع المنظومات البشعة؟
هل نسيت ان الجماهير تصادمت مع الماركسية ايضا ولا زالت؟

هل تعتقد ان نجاح (الصين الماركسية) الاقتصادي جاء من النظام الماركسي ام من تطبيق النظام الرأسمالي الاميركي؟

النجاح والفشل ليس نتيجة للنظم الاقتصادية ابدا, النجاح والفشل يتعلق بالحرية الفكرية الفردية
والقيم الاخلاقية الرفيعة المتوازنة الطوعية
الماركسية فكر سياسي شمولي حاله حال الاسلام السياسي وحال اي نظام قومي فاشي اخر مثل النازية او العصمنلية .

الرأسمالية دون اسس اخلاقية ستؤدي حتما الى الانفلات الاخلاقي .
هل تعتقد ان روسيا (الشيوعية سابقا) او السعودية الاسلامية او الصين او كوبا خالية من العاهرات والشذوذ الجنسي؟
لا يا استاذ ابحث عن سبب اخر ولا توهم نفسك! الاخلاق الرفيعة والقيم الحضارية لا تفرض بالقوة وليست من شؤون الدولة, هذه شؤون اجتماعية من مهمة المثقفين


12 - ربما
حميد فكري ( 2021 / 4 / 22 - 03:50 )
ربما !!!

والأكيد هو أن النظام الرأسمالي سائر إلى زوال هذا أمر حتمي ,فكل شيء في حركة وتغير .
لكن كيف هذا أمر معقد ,قد تتداخل فيه عوامل متعددة .
تحياتي


13 - الطبقة وعلاقات الإنتاج تخلق الأخلاقيات والسلوكيات
سامى لبيب ( 2021 / 4 / 22 - 12:19 )
أهلا أستاذ عبدالرحمن مصطفى على صفحتي
نعم الرأسمالية فى مهدها كانت حركة ثورية لأضيف أنها أبهرت الجماهير بما قدمته من مشاريع للحرية والديمقراطية إضافة إلي زرع الحلم بالثراء والثروة والشهرة وقد حققت فى ذلك نجاحات على أرض الواقع حينها بتقديم الحلم الأمريكي مثلا فى الثراء فيمكن لعصامي مجتهد أن ينجح وينتشر كمجموعة ماكدندولز ألخ.
الرأسمالية فى بدايتها ساهمت فى التقدم التكنولوجي والإرتفاع بدخل الفرد ولكن كل هذه الأمور تقلصت مع الإمبريالية لتنحو الأمور نحو الإحتكار وتفرد الشركات الكبري.
الطبقة وعلاقات الإنتاج هي التي تخلق الأخلاقيات والسلوكيات وذلك ردا على من يروج أن الأخلاق منفصلة عن طبيعة العلاقات الإنتاجية,فالرأسمالية روجت لسلوكيات ترسخت فى المجتمعات الرأسمالية كالإحتفاء والإنبهار بالقوة والثروة كذا الإيمان بالحلول الذاتية والأنانية وأنا ومن بعدي الطوفان,والمنافسة لا تتقيد بأى حدود,وصار للنهم والجشع مكان فى العقليات تحت شعار الطموح والمنافسة..ومن هنا نشير إلى الآثار المدمرة للإنسانية.
أعجبني قولك:(الراسمالي الآن يتكيف مع أي بيئة متخلفة ويعيد انتاجها ويكرس هيمنتها)فهذا تشخيص حقيقي لمجتمعاتنا


14 - مداخلة لعبد الله أغونان
سامى لبيب ( 2021 / 4 / 22 - 14:14 )
هذه مداخلة للأخ عبد الله أغونان وردت فى بريدي محذوفة برغم عدم الإشارة في صفحتي على حذفها وهذا قد يعني وجود تحفظات أو عقوبات من الموقع تجاهه رغم من نشر مداخلات أخرى له.. أنشرها من باب حرية التعبير والنقد .
المداخلة بعنوان :والشيوعية خربت وانتهكت انسانيتنا.
======
ومن لايعرف هذا حتى في البلدان التي طبقت أنظمتها الشيوعية
وتخلصت منها
======


15 - ليس بالامكان خير مما هو كائن حاليا
طفيل عمرو ( 2021 / 4 / 22 - 14:49 )
لطالما تساءلت دوما لما لا يعطى الحكم في شكل مجلس كمجلس الأمن مثلا في الأمم المتحدة للمفكرين والفلاسفة والعلماء من أرقى جامعات العالم مشهود لهم باخلاصهم في خدمة البشرية بدلا من هؤلاء الحكام التابعين للشركات العابرة للقارات وبورصات وأسواق المال العالمية وندخل في نظام عالمي جديد .غير أن الأمر ليس كما نتمناه نحن بل بما تفرضه الطبيعة من قوانينها الممجدة للقوة والتطور وأعتقد لو سلم الحكم لمجموعة كالتي أشرت اليها سابقا لفسد الأمر مهما كانت
النوايا طيبة لمذا لأنها خالفت سنن الطبيعة وداروين


16 - تنظيرات وتطييقات الماركسيين أضرت الماركسية
سامى لبيب ( 2021 / 4 / 22 - 18:11 )
الأخ ناشا
أنت محق فى نقدك لي بأنني لم أتعرض للأنظمة الشيوعية كونها منظومات بشعة فبالفعل هى منظومات قميئة ويمكن أن أزيدك من الشعر أبيات كثيرة كتلهف المواطنين فى الدول الشيوعية للهجرة للغرب الرأسمالي علاوة على إنهيار الدول الشيوعية كقطع الدومينو فى ليلة وضحاها.
ولكنى أتحفظ على خلط التجارب الماركسية مع الماركسية وإعتبارها شيئا واحدا لذا فلتقرأ الماركسية كفلسفة مادية جدلية وتاريخية فلن تجد فيها تعاليم بالشمولية وديكتاتورية البروليتاريا فهى تنظيرات وتطبيقات لقادة شيوعيين كلينين وستالين وماو.
من هنا أنا لي توقفات وتحفظات على التجارب الشيوعية وبمكن التطوير والتعديل مع العلم أن الشيوعية لم تطبق فى أى بلد ماركسي.
أتحفظ على قولك:(النجاح والفشل ليس نتيجة للنظم الاقتصادية ابدا,النجاح والفشل يتعلق بالحرية الفكرية الفرديةوالقيم الاخلاقيةالرفيعة المتوازنةالطوعية)
شوف مفيش حاجة إسمها قيم اخلاقية رفيعة متوازنة طوعية,فالأخلاق ليست وحي أو إلهام أو تابو بل هى إنتاج المجتمع وشكل وطبيعة علاقات الإنتاج فيه والطبقة الرائدة والمهيمنة فمجتمع الأسياد والعبيد سيفرز أخلاقه كذا ينتج المجتمع الإقطاعي والصناعي سلوكه


17 - لا ضمان
ايدن حسين ( 2021 / 4 / 22 - 19:26 )
نعم التغير هو روح الوجود
لكن لا ضمان .. لهذا التغير ان يسير الى الافضل او الاصلح
بل التغير موجود .. لكن يمكن ان يسير من سيء الى اسوأ
الراسمالية لا يمكن ان تزول الا اذا اوجدوا نظاما ابشع منها
نظام اخر يستفيدون بوساطته اكثر مما يستفيدون من الراسمالية
احترامي
..


18 - لا نسبي دون مطلق
nasha ( 2021 / 4 / 23 - 03:36 )
مفهوم كلمة التطور عند الماديين مفهوم ثابت مقدس مطلق. بالضبط كمفهوم الاله المطلق المقدس الذي لا يتغيرعند المثاليين .
وفي كلتا الحالتين المسألة هي ذاتها , فالملحد مؤمن باتجاه والمثالي مؤمن بالاتجاه العكسي
وبما ان الايمان مُعرَف بانه ممارسة دينية حصراً

اذن الالحاد بالقطع دين , او واحد الاديان , دين قديم قدم الانسان , ودين لا يتطور ويخالف المفهوم الذي يبني عليه الملحدين المعاصرين اساس دينهم والذين يقدسون فيه عملية التطور كمنهج مقدس.
يقول الاخ سامي في تعليقه16 : (ولكنى أتحفظ على خلط التجارب الماركسية مع الماركسية)
اليس هذا يا اخي سامي تقديس وتأليه لشخص او لعقيدة اسمها الماركسية؟
اليس هذا ايمان بالمطلق الذي تنكر وجوده وتعتبره وهم؟
لماذا المطلق صحيح في نظرك عندما انت تستخدمه وخطأ عندما غيرك يستخدمه؟
التطور عملية معقولة ولكن لا ادري لماذا دائما باتجاه واحد؟ لماذا دائما التطور هو للاحسن وليس للاسوأ؟
لماذا لا يوجد تطور عكسي نحو الاسوأ اي لماذا لا يمكن ان نجد احافير لانسان متراجع يتغير الى شبه قرد؟ ما المانع؟ هل الطبيعة المادية واعية يا اخ سامي؟ ما هو المعيار الثابت الذي لا يتغير؟



19 - المستقبل مفتوح على إمكانات
حميد فكري ( 2021 / 4 / 23 - 04:18 )
السيد أيدن حسين
أتفق معك في قولك ,إنه لاضمانة في أن يسير هذا التغير نحو الأفضل والأصلح ,وهذا ما تقوله فعلا الماركسية المادية الجدلية وليس كتلك المادية الميكانيكية المبتذلة الفيورباخية ,التي أُسقطت على الماركسية إسقاطاً.
لكنني - ومن نفس الماركسية المادية الجدلية - لا أتفق معك في قولك الثاني(الراسمالية لا يمكن ان تزول الا اذا اوجدوا نظاما ابشع منها)

فأنت بهذا القول أصدرت حكما مسبقا على التاريخ ,بأن لا نظام إجتماعي في الأفق أفضل من الرأسمالية الحالية .
وهذا بنظري لا يختلف إطلاقا عن القول القائل ,بأن الشيوعية هي مرحلة حتمية في تاريخ البشرية أتِيَّتٌ لاريب فيها.

التاريخ ,بمعناه الجدلي ,حركة تغير وتطور مفتوحة على إمكانات واحتمالات .
ومن يدري ياترى لو إنمحت الحياة على الأرض بسبب إرتطام نيزك بالأرض؟
تحياتي


20 - الحل فى الديمقراطية مع وجود فكر وجماهير ناضجة
سامى لبيب ( 2021 / 4 / 23 - 13:28 )
أهلا أستاذ علي سالم
تطرح بسؤالك الإشكالية طالبا الحل فتقول:( لااحد يعرف كيف ستنتهى هذه المنظومه المتوحشه ,نحن فى مفترق طرق صعب ,من الشيوعيه الفاشله الى الرأسماليه المتوحشه)
الحل يأتى من وعي الجماهير لتتبني شرائح إجتماعية وفكرية إظهار المشاكل والحلول مع وجود طبقة إجتماعية قادرة على التفعيل والتغيير.
أري أهمية تطوير الفكر الشيوعي ليتواكب مع متطلبات الإنسان والعصر متجاوزا تجارب الماضي,ولا أري اى إمكانية لتطوير الرأسمالية فلن يتخلي الرأسماليون عن دولار من مكاسبهم.
أميل لفكرة الإشتراكيون الديمقراطيون ليس بصورتها الحالية التى تعتبر غطاء لتمرير الرأسمالية بل من منطلق أن الإشتراكية لا تُفرض بالقوة والقهر فلا مكان للفرض حتى وإن جاءت بثورة,فالديمقراطية هى التى تصون التجارب من التحجر والشمولية لتفرز التجارب الديمقراطية الأصلح والأقوي والجدير بالريادة.
هذه الرؤية لن تنجح بسهولة فالمخاطر والتحديات المحيطة بها كثيرة فلا أحد ينكر الديمقراطية فى أمريكا ولكنها بين حزبين ذو أيدلوجية واحدة,كما أن المتربصين والمعرقلين سيكونوا كُثر لذا يلزم نضوج وعي الجماهير والطبقات لإحداث التغيير..الأمور جد صعبة.
سلامي.


21 - لم تجرؤ على نقد الرأسمالية فالإسلام رأسمالي الفكر
سامى لبيب ( 2021 / 4 / 23 - 15:37 )
الأخ عبد الله أغونان
تقول فى مداخلتك المحذوفة:(والشيوعية خربت وانتهكت انسانيتنا ومن لايعرف هذا حتى في البلدان التي طبقت أنظمتها الشيوعية وتخلصت منها)
بداية : المقال يتناول الرأسمالية فكان حري أن تعطي رأيك فيها.
ثانيا : هذه عادة ونهج الإسلاميين المفلسة فى التلطيش فى أى إتجاه بغية صرف النظر عن الإسلام فعندما يتم نقد الإسلام نجد الردود فى نقد المسيحية والإلحاد.
ثالثا : لم ننتظرك لتنقد الشيوعية فكل مداخلاتي وكتاباتي ناقدة للشمولية وكبت الحريات فى الدول الشيوعية.
رابعا: أنت لم تجرؤ على نقد الرأسمالية لأن نهج الإسلام رأسمالي الفكر والهوي.


22 - خطأ القول : ليس بالامكان خير مما هو كائن حاليا
سامى لبيب ( 2021 / 4 / 23 - 19:31 )
أهلا أستاذ طفيل عمرو على صفحتي
تقدم فكرة مثالية فتقول بإعطاء الحكم في شكل مجلس كمجلس الأمن مثلا في الأمم المتحدة للمفكرين والفلاسفة والعلماء من أرقى جامعات العالم مشهود لهم باخلاصهم في خدمة البشرية بدلا من هؤلاء الحكام التابعين للشركات العابرة للقارات.
جيد أنك تراجعت عن تلك الفكرة المثالية فالعلماء والفلاسفة ليسوا من طينة أخري ولن يحققوا النزاهة والحيادية بل سيكونوا أدوات فى يد الطبقات الحاكمة كما يحدث الآن.
أختلف معك وأتحفظ على قولك :( ليس بالامكان خير مما هو كائن حاليا) فهذا القول يدعو للإحباط واليأس ويخالف طبيعة وتطور الحياة , فالتطور والتقدم هو الحادث فمن مجتمع العبودية إلى مجتمع الإقطاع إلى المجتمع الرأسمالي والأمثلة عديدة .
مسار ومنحني التطور فى تصاعد ولكن قد يحدث بعض التردي واللولبية فى المنحني ولكن هذا مؤقت ليكون المنحني دوما فى تصاعد .
سلامي .


23 - سؤال لمن يهمه الأمر
حميد فكري ( 2021 / 4 / 24 - 02:42 )
أستاذ سامي
جيد أنك وجهت نقداً لعبد الله أغونان وكل نقدك في محله ,وأضيف سؤال لعل صاحبنا يتجرئ ويجيبنا عنه .
السؤال : متى وُجدت الشيوعية في بلداننا حتى يحق لك القول بأنها خربت وانتهكت إنسانيتنا؟

طبعا ,لن تجد جوابا يسعفك في إتباث إدعاءك .
إضافة بسيطة , هل تعلم أن الشيوعية لم توجد قط في البلدان التي سميت بها .كل تلك البلدان - باستثناء الإتحاد السوفييتي الذي بالكاد شرع في البناء الإشتراكي - ,لم تتجاوز عتبة مرحلة الثورة الشعبية الوطنية.


24 - تردي التطور للأسوأ هى محاولة طبقة للمراوغة للبقاء
سامى لبيب ( 2021 / 4 / 24 - 12:52 )
أهلا أستاذ أيدن حسين
مداخلتك متصادمة مع المعلوم وتدعو للإحباط واليأس بالرغم أنها منطقية حين تقول: (نعم التغير هو روح الوجود لكن لا ضمان لهذا التغير ان يسير الى الافضل او الاصلح بل التغير موجود لكن يمكن ان يسير من سيء الى اسوأ الراسمالية لا يمكن ان تزول الا اذا اوجدوا نظاما ابشع منها)
كلامك صحيح فيمكن أن يكون تطور الشعوب مترديا لولبيا ولكن فى المجمل سيكون التطور إيجابيا تصاعديا .
أعزي التردي إلى الأسوأ إلى محاولة الطبقة المهيمنة كالرأسمالية مثلا إلى إلهاء الشعوب عن تطورها وصراعها بتصعيد الأديان والفكر الديني مستغلة العاطفة الدينية وذلك للإبتعاد عن إدراك التناقض والصراع بل مناصرة الحالة الرأسمالية بحكم إنحياز الأديان للملكية , لنحظي على حالة إحياء وإنتشار للفكر الديني الرجعي كما نري فى إحياء الحالة الإسلامية التى ستجلب المزيد من التردي والإنتكاسة.
هذا التردي للأسوأ هو تكتيك الطبقات المهيمنة للتواجد ولكنه إلى حين فهذا مخالف للتطور الطبيعيي لذا مصيره للإضمحلال لينتصر التطور الطبيعي للأفضل فى النهاية .


25 - اذا لم يكن الوعي مادة فما هو؟
nasha ( 2021 / 4 / 24 - 15:57 )
يقول الاخ سامي لبيب في تعليق 24:

كلامك صحيح فيمكن أن يكون تطور الشعوب مترديا لولبيا ولكن فى المجمل سيكون التطور إيجابيا تصاعديا .

كيف عرفت؟ هل انت من يقرر كيف تتطور الشعوب يا سامي؟ هل أنت الاله؟
المفروض كنت تحترم المادة الازلية الميتة لتقول ختاما لجملتك هذه : وكلامك صحيح فيمكن أن يكون تطور الشعوب مترديا لولبيا ولكن فى المجمل سيكون التطور إيجابيا تصاعديا والمادة ورسولها سامي لبيب اعلم.

ارجو ان لا تأخذ تعليقي كأستفزاز.
تحياتي



26 - لا تجتر الأفكار وتعيدها وتكررها وتتهرب من الردود
سامى لبيب ( 2021 / 4 / 24 - 18:04 )
الأخ ناشا
الحوار معك بلا جدوي فأنت ما تلبث أت تتهرب من الحوار عندما أزنقك وأفضح تنافضاتك والمقال السابق مثال.
لكن الغريب فيك أنك تعيد وتكرر نفس الأفكار التي قمت بردي عليها وتفنيدها كزعمك بوجود الروح وأن الوعي هو الروح وإلهك المطلق والمادة والوعي فكل هذه الإشكاليات رددت عليك لأجد الإنصراف ثم معاودتك السؤال ثانية!!
سأبدأ بمداخلتك الأخيرة وقولك:(كيف عرفت؟هل انت من يقرر كيف تتطور الشعوب ياسامي؟هل أنت الاله؟)
دعك من الطرح والأسئلة الطفولية فأنا لست إله ولا قديس ,فأطرح رؤيتى من منطلق رصدي للحياة والتطور وأن الإنسان كائن ذو تاريخ فمسيرة الإنسان التطورية تصاعدية ماثلة لعين الأحمق فإنسان اليوم أكثر تطورا من إنسان الأزمنة الماضية,
أسألك بالمرة هل تعتقد بالتطور بإعتبارك رجل علم فقد سألتك سابقا فتهربت.
تحاول أن تجعل لخرافاتك وجود بإعتبارك أن التطور فى رؤي الملحدين مفهوم ثابت مقدس مطلق فما هذا الهراء,وما تعريفك للمطلق..الملحدون يفهمون التطور والحركة كماهية المادة وطبيعتها بعيدا عن فهمك المقدس الثابت المطلق فلا تخلط الأوراق ولترجع لحواري وأسئلتي عن إلهك وكيف تثبت وجوده وإطلاقه طالما أنك رجل علم.


27 - وجهان لعملة واحدة
حميد فكري ( 2021 / 4 / 25 - 04:13 )
ناشا يقول لسامي لبيب (كيف عرفت؟ هل انت من يقرر كيف تتطور الشعوب يا سامي؟ هل أنت الاله؟)

أسألك ياناشا ,هل فعلا التطور يقوده الإله ؟ إن كان الأمركذلك فيالسخافة عقلك.

إسأل عبد الله أغونان سيجيبك بنفس الكلام ,أنتما إذن وجهان لعملة واحدة ,حتى لو تظاهرتما بالإختلاف والتناقض .
إذا كان (مثقفونا) يفكرون بهذه العقلية الميتافزيقية البدائية ,فعلى مجتمعاتنا السلام.هههههه
تحياتي للعقلاء


28 - نعم التطور الطبيعي سينتصر في النهاية
ايدن حسين ( 2021 / 4 / 25 - 09:37 )
استاذ سامي
و لكن .. انظر الى الفهود و النمور و الاسود و العقارب و الافاعي
التطور لا يعني التوجه الى السلام
التطور كل يوم و كل سنة يجعل من الاسود و الافاعي مثلا اكثر فتكا
فاذا كنت تعتبر الراسمالية بشعة .. فالتطور قد تعني زيادة شراسة الراسمالية و ليس اختفاء انيابها
المشكلة ان هناك فرقا بين التطور الطبيعي و التطور الانساني
مع انهما في بعض الحالات يتطابقان .. و لكن في بعض المرات ايضا يختلفان
الانسان هوائي بطبعه
فاليوم قد يكون همه جمع المال مهما كلفه ذلك من ظلم الغير و استغلال الغير .. لكنه في يوم اخر تراه قد دفع ما جمعه طوال سنوات طويلة من الجشع .. تراه يصرف كل هذه الاموال في فتح مستشفى مجاني يستفيد منه الفقراء و المحتاجون
لطالما اندهشت و استغربت من هذا الامر .. مثلا عندما كنت اراجع شركة ما لكي اتوظف فيها .. نراهم يحددون رواتب المنتسبين فيها بالقطارة .. لكن عندما يقومون بدفع تبرعات .. فليس عندهم حينها حدود يتوقفون عندها بل يتبرعون ببذخ غريب
قد نقول .. ان منتسبك اولى بهذه الاموال .. لكن مع الاسف ليس هناك شركة واحدة يمكن ان تفكر بهذا الشكل
و احترامي
..


29 - الى حميد فكري
nasha ( 2021 / 4 / 25 - 10:42 )
كتب حميد في اخر تعليق رقم 27 ما يلي
أسألك ياناشا ,هل فعلا التطور يقوده الإله ؟ إن كان الأمركذلك فيالسخافة عقلك.

بدلا من ان تستسخف عقلي يا حميد نوره بنور الماركسية وساكون تابعاً لك ولماركسيتك

لا تزايد عليَّ بالعلوم ولا بالفلسفة يا حميد , اقنعني بدلاً من ان تزايد عليّ

لا تضحك على نفسك ولا على القارئ بقولك :إسأل عبد الله أغونان سيجيبك بنفس الكلام ,أنتما إذن وجهان لعملة واحدة ,حتى لو تظاهرتما بالإختلاف والتناقض .
انا لا اعرف عبدالله اغونان ولا اعرفك انت ولا اعرف اقرب الناس لي, انا لا اعرف ماذا يدور في عقل اي قطة صغيرة في هذا الكون. انا اعرف نفسي فقط.

يقول سامي لبيب ويكرر ان الوعي نتائج لتفاعلات كيميائية .... الخ الخ الخ
الكلام يقود الى اعتبار ان الانسان مادة او ناتج عرضي للمادة epiphenomenon وهذا )معناه بالضبط لا شيئ(اي معناه هلوسة واوهام
اذن الوعي وهم وهلوسة تحدث في الدماغ

فاذا كنت انت وسامي تهلوسان وتنطقان اوهام فلماذا وعيك ووعي سامي علوم وآداب وفنون ووعي اللآخرين خرافة ؟؟
لماذا وعي ماركس وانجلز عدالة وحق وما على الناس الاّ اتباعهما دون سؤال؟

بماذا تتميز انت عن غيرك؟؟


30 - هناك فرق بين التطور البيلوجي والتطور الإجتماعي
سامى لبيب ( 2021 / 4 / 25 - 14:22 )
تحياتي أستاذ ايدن حسين مجددا
هناك فرق بين التطور البيلوجي الطبيعي والتطور الإجتماعي فالأول يخضع للطبيعة والظروف المادية والطفرات فى الجينات والإنتخاب الطبيعي بدون تدخل من أحد .
أما التطور الإجتماعي ففيه عامل مهم يتمثل فى الصراع الإنساني .. صراع المصالح والغايات والإرادات ,فالأسياد لن يسلموا السلطة والنظام للعبيد والإقطاع لن يسلم مصالحه للفلاحين وهكذا لتمارس القوة المهبمنة صراع ومقاومة وتكتيكات للحيلولة دون خروجها عن المشهد .
وطالما نتحدث عن الأديان فأقول أن الدين جاء لخدمة مصالح طبقة معينة بدءا وأساسا لطبقة الأسياد فى مواجهة العبيد إلى إستغلال الدين دوما لتثبيت أركان طبقة الإقطاع والرأسمالية .
أتفق معك فى أن التغيير قد يؤدي إلى نظام أكثر شراسة من الرأسمالية ,فمراحل تطور الرأسمالية نفسها شاهد على ذلك فقد بدأت بالبرجوزاية كحركة ثورية داعية للحرية والتنافس والتقدم ليكون إشكاليتها هى التصادم مع حقوق العمال ثم تطورت البرجوازية إلى الرأسمالية الشرسة وها نحن نشهد مرحلة الإمبريالية .
كل هذا التردي والإخفاقات والإنتكاسات والجمود لن يمنع التطور الإجتماعي الذي يقوم على الصراع أن يصل للأفضل .


31 - أين الجواب ياعبقري كل الأزمان
حميد فكري ( 2021 / 4 / 25 - 17:59 )
ناشا
سألتك ,هل فعلا التطور يقوده الإله ؟
فماكان جوابك . لاشيئ .!!!!!
كعادتك تتهرب وتراوغ كالحرباء ,لأنك عاجز وعجزك ليس لضألة ثقافتك بل ,لنوعية ثقافتك وفكرك .
هذا هو داؤك المستعصي ,ولن ينفع معه شيئ حتى لو قرأت كل كتب الدنيا .
وبخصوص مسألة الوعي كما يشرحها الزميل سامي لبيب ,فاقول للأسف أنت تعتدي بفجاجة - ربما عن قصد أكثر منه عن جهل - على كلامه ,بتأويلك إياه على غير ما يقول .

أكتفي بهذا ,رغم أن هناك الكثير مما يدعو لفضح جهلك .
تقبل تحياتي


32 - الى حميد فكري
nasha ( 2021 / 4 / 26 - 05:39 )
تقول:
سألتك ,هل فعلا التطور يقوده الإله ؟
فماكان جوابك . لاشيئ .!!!!!
اتعرف لماذا يا حميد؟ لأن عقلك متحجر وفكرك ملوث. اجبتك على الفيس بوك واجبت سابقا مرات ومرات دون فائدة لان مدى تفكيرك لا يتعدى ارنبة انفك ههههههههههه

تقول:
أكتفي بهذا ,رغم أن هناك الكثير مما يدعو لفضح جهلك .
تقبل تحياتي
اولا تحيتك مقبولة , واشكرك عليها بشرط ان لا تكتفي بفضح جهلي . هذه المرة لن اتركك الى ان تقدح الشرارة في عقلك وتتخلص من الدوغمائية التي حجرت تفكيرك ههههههه
ارجوك تابعني على الفيس بوك لان عدد الكلمات محدود هنا .
لا تعتقد يا حميد اني اكرهك او اتكبر عليك ولا على الاخ سامي بل بالعكس انا احبكما واقدركما لاني اعلم علم اليقين ان دوفعكما انسانية بحتة ولا تحبان الا كل الخير للجميع.

الى الفيس بوك رجاءً


33 - أنت متناقض متخبط وعندما نواجهك تهرب
سامى لبيب ( 2021 / 4 / 26 - 14:39 )
الأخ ناشا
عذرا أنت متناقض متخبط تعلن بعناد عن ميتافزيقيتك وعندما نواجهك نجدك تتهرب.
سأعلن فى هذا المداخلة عن تناقضاتك وتخباطاتك لاستعير مداخلتى الأخيرة والتى تهربت من الرد عليها.
تقول:(اما موقفي انا فهو:علميا لا يمكن للمادة ان تفنى او تستحدث من لا شيئ)
إذن نحن نتفق على هذا ولك أن تفكر قليلا فهذا يعنى أن المادة أزلية لا يمكن إستحداثها من لا شئ لتتبدد تخاريف الخلق والعدم.
لا تحافظ على مفاهيمك العلمية لتبددها فداء الخرافة فتقول:(اما عقليا او فلسفيا فان الكون لا بد وان له مصدر غير مادي.(خارج نطاق فهمي انا) واعتقد انه خارج نطاق فهم كل البشرية منذ ظهورها في الوجود الى يومنا هذا)
هذا هو الهراء بعينه فالعقل والفلسفة لا يقولا ضرورة مصدر غير مادي فهذا من إختراعك والدليل إقرارك بأن علميا لا يمكن للمادة ان تفنى او تستحدث من لا شيئ.
كما عبثية وهراء قولك الميتافزيقي المراوغ :(اعتقد انه خارج نطاق فهم كل البشرية منذ ظهورها في الوجود الى يومنا هذا)فكيف توصلت له حضرتك؟!
لاحظ هنا تخبطك وتناقضك فبإعتبارك رجل علمي تقر بأن المادة لا تستحدث ولا تفني ثم ترمي هذا فى صندوق القمامة فداء خرافاتك.
رد وهناك المزيد


34 - خرافات علمية
nasha ( 2021 / 4 / 26 - 15:45 )
الاخ سامي
لماذا تحور كلامي؟
تقول: لا تحافظ على مفاهيمك العلمية لتبددها فداء الخرافة فتقول ...
لماذا تخلط بين المفاهيم العلمية مع المفاهيم الفلسفية؟
هل نظرية الانفجار هي نظريتي انا؟
نظرية الانفجار ومبدأ حفظ المادة والطاقة كلاهما نظريتين علميتين .
هل هذا ذنبي انا؟
وكذلك الوعي فلسفيا (وليس علميا) يعتبر منتج ثانوي لا مادي فهل انا اخترعت هذا الكلام؟
لا يوجد اي تناقض في كلامي .
خرافاتي ليست من عندياتي يا اخي! انا مالي انا
انت اللي عليك تشوفلك حل.
شكرا على المتابعة




35 - إفهموا بقى : نظرية التطور تنفي فعل وخلق الإله
سامى لبيب ( 2021 / 4 / 26 - 18:48 )
الأخ ناشا
ماهذه المراوغة الساذجة لتدخلنا بأن قانون حفظ المادة نظرية علمية وليست نظريتك ولكننا يا مقدس نعتني بما تقره فتقول بعظمة لسانك :(اما موقفي انا فهو:علميا لا يمكن للمادة ان تفنى او تستحدث من لا شيئ)
فأنت هنا أعلنت عن موقفك لتلغي كلامك وتتناقض بعد ذلك.
لن أترك هذه المداخلة لهذا النقد فقط لأتناول تعاملك مع نظرية التطور فقد جرك الأستاذ حميد لتورط نفسك لتقول:التطور يحتاج الى توجيه وقيادة والا لماذا دائما له اتجاه سواء الى الاحسن او الى الاسوأ في رأيي عملية القيادة والتحكم عملية تحتاج الى عقل يقررها والا لن تنجح وستبقى عشوائية غير مفهومة ولن يحدث اي تطور او تدهور ولن يكون بالامكان تكون اي كائن حي ولو من خلية حية واحدة)
قبل أن أسألك من أين أتبت بإستنتاجك هذا فنظرية التطور لم تذكر قصة المتحكم والقائد لأسألك بداية هل حضرتك تعتقد بحدوث التطور أم لا ,فلا تهمل هذا السؤال.
وفقا لإيمانك فنظرية التطور مخالفة لإيمانك فالله خلق خلقا مستقلا وفق الكتاب المقدس وأيام الخلق فلا معنى لإدعائك بأن التطور كان تحت السيطرة والتحكم والقيادة كما أن هناك عشرات الأسباب فى التطور تنفي وجود وفعل الإله المزعوم .


36 - كيف تفسر لنا التطور في مجال التاريخ الإنساني؟
حميد فكري ( 2021 / 4 / 27 - 02:51 )
ناشا
إذا كان بحسب زعمك (التطور يحتاج الى توجيه وقيادة والا لماذا دائما له اتجاه سواء الى الاحسن او الى الاسوأ في رأيي عملية القيادة والتحكم عملية تحتاج الى عقل يقررها والا لن تنجح وستبقى عشوائية غير مفهومة ولن يحدث اي تطور او تدهور ولن يكون بالامكان تكون اي كائن حي ولو من خلية حية واحدة)

فكيف تفسر لنا التطور في مجال التاريخ الإنساني وهو كله صراع دموي (حروب غزوات إستعمار ...) ,هل تمة عقل يوجهه ويقوده؟
ثم لماذا يوجه هذا العقل (الإله) التطور نحو الأسوء ,أليس هو العقل الأسمى الكامل المطلق؟
أما عن حكاية قولك(لا تعتقد يا حميد اني اكرهك او اتكبر عليك ولا على الاخ سامي بل بالعكس انا احبكما واقدركما)
فللأسف أقول أنت لست صادقا فيما تقول .
تحياتي


37 - الداء لا يمكن ان يكون هو الدواء
nasha ( 2021 / 4 / 27 - 06:33 )
اخي العزيز سامي:
عنوان مقالك/ الرأسمالية تخرب تنتهك انسانيتنا
على ماذا استندت في هذا العنوان؟ نظرية التطور لا علاقة لها لا بالانسان ولا بالانسانية!
عملية التطور ( بدون سيطرة عاقلة) عملية مادية عمياء لا اخلاقية ولا تمت للاخلاق بصلة.


ايماني تصنيفه ليس كتاب علوم مادية , كتابي تصنيفه يقع ضمن تصنيف العلوم الادبية والفلسفية.
هل ادعى احد ان الكتاب المقدس كتاب علوم؟
هذا يسمى يا اخي العزيز خطأ فئوي A category mistake
في هذه الحالة كل كتب الادب وكل كتب القوانين والاحكام القضائية وكل الفنون المسرحية والسينمائية ....الخ كلها يجب ان تُكَذّب ويجب التخلص منها.
نظرية التطور تقول وتدفع باتجاه البقاء للاقوى ومبدأ التطور يبرر الوسيلة مهما كانت .
التطور المادي لا علاقة له بتطوير المجتمع بل بالعكس نظرية التطور تنفي الاخلاق والقيم المجتمعية.


38 - الى حميد فكري
nasha ( 2021 / 4 / 27 - 07:03 )

(ما كنت اتوقع ان اقرأ هذه الجملة تصدر منك يا حميد:(أقول أنت لست صادقا فيما تقو

تسألني:لماذا يوجه هذا العقل (الإله) التطور نحو الأسوء ,أليس هو العقل الأسمى الكامل المطلق؟

قبل ان تسألني هذا السؤال يا حميد كان يجب عليك ان لا تخوض في موضوع الاخلاق والانسانية والصراع الطبقي والاشتراكية والعدالة الاجتماعية اصلا ! لان نظرية التطور هي تماما عكس ما تقول. عملية التطور المادية العمياء ليست المستند الذي تستند عليه.

عليك ان تزيل التناقض القاتل من خطابك. فاما ان تسكت وتخرج عن الموضوع ولا تتدخل في ما لا يعنيك . او يجب عليك الاعتراف بان عملية التطور المادية موجهة وبهذا لك كل الحق في التدخل في الاخلاق والقيم الانسانية

ما هذه الزئبقية يا ملحدين؟ ما هذا الخلط؟ ما هذا التناقض؟ هل انت فيلسوف واديب ام عالم بيولوجيا مادي؟

عندما تُزيل التناقض سأجيب على سؤالك وبكل سهولة وبكل منطقية. لا تعتقد ابدا انا اتهرب من السؤال
لن اسمح لك بابتزاز القارئ بخطأك المنطقي.
لا تبني حقا على باطل يا حميد. بناء افكارك غير موضوعي البتة . انسانيتك مبنية على وهم وعلى كذبة تقحمها بناء على مصلحتك الذاتية
اشكرك


39 - مداخلتى المحذوفة 39..فيها إيه ياحضرة المراقب!!
سامى لبيب ( 2021 / 4 / 27 - 14:04 )
الأخ ناشا
أنت دائم الشطط فى مداخلاتك بعيدا عن محتوي المقال لتتناول أمور شتي كالإله المطلق والمادة والوعي والتطور ألخ وعندما نوجه لك أسئلة ونقدا لما تطرحه نجدك تتهرب وتسارع لفتح مواضيع جانبية.
لن انصرف عن نقدي لك وفضح تناقضاتك فأنت لم تحل تناقضك:(اما موقفي انا فهو:علميا لا يمكن للمادة ان تفنى او تستحدث من لا شيئ)ثم تراجعك عن هذا الفهم
تتكلم عن نظرية التطور ليخيل أنك تعتمدها لأوجه لك سؤالا لم تجب عليه بهل تعتقد بالتطور مع العلم أن التطور يبدد قصة الخلق المستقل وفق إيمانك
نجدك تخترع قصة ان التطور تم بتحكم وقيادة الإله فمن أتيت بهذا فلتقرأ نظرية التطور,ثم تعلن أن التطور الى الأحسن او الى الاسوأ فهل إلهك عاجز عن أن يجعله إلى الأحسن.
تثير اللغط حول المادة والوعي وتوؤل الأمور وفق مزاجك لأقول لك:لا أعرف ماهي الصعوبة واللغز فى فهم كلامي عن أن الوعي هو نتاج حالة مادية فأنا أتكلم فى بديهيات,فالأفكار والخيالات والفنون الإبداعية نتاج تفاعلات كيميائيةوعصبيةوكهربية فى الدماع فأنا أرسم مثلا نتاج حالة عصبية مميزة.
سألتك أريد منك تفسير لعملية الوعي وكيف نشأ ويتكون ويتم بعيدا عن شرحي هذا فلم تجيب!
سلامي


40 - لافائدة من سوفسطائيتك
حميد فكري ( 2021 / 4 / 28 - 02:06 )
ناشا
دعك من السوفسطائية واللعب على اللغة ,فلن يسعفك هذا أبداً.
لا يصاح ,لاوجود لأي تناقض في كلامي ,بل المشكل في فهمك الضيق .
تقول (قبل ان تسألني هذا السؤال يا حميد كان يجب عليك ان لا تخوض في موضوع الاخلاق والانسانية والصراع الطبقي والاشتراكية والعدالة الاجتماعية اصلا ! لان نظرية التطور هي تماما عكس ما تقول. عملية التطور المادية العمياء ليست المستند الذي تستند عليه.)

أنت بهذا الكلام الضائع إنما تتبث بأنك ضائع فعلا ,ولاتملك أية بوصلة توجهك.
سؤال عن أي نظرية تطور تتكلم ؟
ولأساعدك ,أبسط السؤال أكثر ,هل تتكلم عن نظرية التطور الداروينية في البيولوجيا ؟
أم عن النظرية الماركسية في التطور الإجتماعي التاريخي ؟
حدِّد أولا المرمى ثم صوِّب سهمك ,هذا إن كان لك أصلا سهم .
تحياتي






41 - التطور
ايدن حسين ( 2021 / 4 / 28 - 07:41 )
الاخ ناشا .. تحية
تبخر الماء لا يمكن ان يتطور .. فحتى بعد مليارات السنوات .. فان تسخين الماء سيؤدي الى تبخره
لكن الفهد يمكن ان يتطور .. قد يغير نوع غذائه بدلا ان كان يصطاد الارانب يبدا بصيد الغزلان مثلا
الانسان كذلك يمكن ان يتطور فيمكن ان لا يفترس بعض الحيوانات الضعيفة ( رحمة بها ) او رغبة في الحيلولة دون انقراض هذا النوع او ذاك
الاخ ناشا
قل لي رجاءا .. هل المؤمنون مهتمون بعدم انقراض انواع من الحيوانات
ام .. العلماء الملحدون هم المهتمون بالعمل في الحيلولة دون انقراض بعض الحيوانات
هل رأيت يوما داعية اسلامي .. او راهب او قس مسيحي يدعو الى عدم صيد بعض الحيوانات و اقامة محميات صناعية او طبيعية لهذه الحيوانات
مشكلتك يا اخ ناشا .. انك تظن ان مصدر الاخلاق هو الدين
لن تجد مؤمنا نباتيا الا نادرا
لكن ستجد الكثير الكثير من الملحدين نباتيين
احترامي لك و لكل الحضور الكرام
..


42 - الى حميد فكري وآيدن حسين
nasha ( 2021 / 4 / 28 - 11:16 )
الرجاء قراءة الرد على 41 و 42 في الفيس بوك لان الرد هنا مقيد ب 1000 حرف فقط
شكرا


43 - الاخ الكاتب سامي لبيب
nasha ( 2021 / 4 / 28 - 11:47 )
تقول:نت دائم الشطط فى مداخلاتك بعيدا عن محتوي المقال

ما هو معنى هذه العبارة (محتوى المقال) وما هو الفرق بينها وبين ما الهدف من المقال؟
هدف مقالك هو مهاجمة الرأسمالية بحجة الدفاع عن القيم والاخلاق الأنسانية نصرة لاهدافك الفلسفية والسياسية.
محتوى المقال هو تأطير للهدف. اي ومحاولة لاقناع القارئ بوجهة نظرك
انا اناقش (الغاية) او (الهدف ) دوغري واهاجم المعطيات الاساسية التي تستند عليها مباشرة لاني اعرفك واعرف مناوراتك بدقة.
هدف الماركسية كحركة سياسية شمولية هو الاستحواذ على السلطة بأي وسيلة كانت ودون اي تحفظ اخلاقي بما فيه استخدام القوة ومصادرة الحريات الفردية وتدمير الموروث الاجتماعي والتظاهر والزعم بالمحافظة على الاخلاق والقيم.
جاوبتك على كل اسئلتك مرات عديدة وفي كل مرة تتظاهر وتقول هذا شطط ههههه
نظرية الانفجار تقول ان المادة ليست ازلية وانت تصر انها ازلية هههههه
تقول لا وجود الا للمادة وتقول ان الوعي من المادة.
طيب يا اخي الوعي من المادة موافق. اذا كان من المادة فهو اما مادة او لاشيئ
ااثبت ان الوعي مادة او
اذا كان الوعي لا شيئ من فين جت الفلسفة والعلوم اذن؟ممكن تجاوبني من فضلك
تحية


44 - أنت تتخبط تتناقض تغرق تتهرب
سامى لبيب ( 2021 / 4 / 28 - 13:04 )
الأخ ناشا
أنت فى حالة يرثي لها فتتخبط تتناقض تغرق تتهرب وهذا لايعني إنصرافي عنك بل مزيد من الفضح.
تردعلى مداخلتي35برد مراوغ متهرب فأنت قلت بعظمة لسانك :(اما موقفي انا فهو:علميا لا يمكن للمادة أن تفنى او تستحدث من لا شيئ)ثم تراجعت عن موقفك العلمي هذا الذى يعني أزلية المادة لتنفيها بعد ذلك معلنا عن المحدث وفهمك التحويري المراوغ بقولك نظرية الانفجار تقول ان المادة ليست ازلية فلتقرأ نظرية الإنفجار الكبير ومداخلات الأخ شمعة1ولأسالك هل هذا يعني نشأة المادة من العدم بالرغم موقفك السابق.
ردك على التطور متهرب فلم تقترب من سؤالي هل أنت تؤمن بالتطور ولا لنقدي لإدعائك بأن الله هو المتحكم والقائد للتطور فمن أتيت بهذا,وأهملت عمدا سؤالنا عن قولك التطور يمكن أن يكون للأسوء فهل إلهك عاجز أن يجعله إلى الأحسن!
تتهرب لتعلن عن أن الكتاب المقدس ليس كتاب علوم بل كتاب فلسفة فهذه مراوغة وإحتيال فالذي يحشر نفسه فى العلم والطبيعة ليروج عن الخلق المستقل وعشرات الخرافات(راجع سلسلة مقالاتي مائة خرافة مقدسة)فهل هو يهذي؟!
تراوغ عن قصد أو جهل فتخلط بين التطور الطبيعي والإجتماعي فراجع ماقلناه وبماذا تفسر تطور المجتعات!


45 - اخي العزيز سامي
nasha ( 2021 / 4 / 28 - 13:37 )
تقول:أنت فى حالة يرثي لها فتتخبط تتناقض تغرق تتهرب وهذا لايعني إنصرافي عنك بل مزيد من الفضح.
خذ راحت افضحني الى يوم (احدنا يغادر الحياة ويغيب قسرا لا طوعا ) ولا يهمك
يا سامي يا اخي ارجوك افهم ! نحن نتناقش بموضوعين اثنين العلوم الطبيعية والفلسفة
عندما اقول :(اما موقفي انا فهو:علميا لا يمكن للمادة أن تفنى او تستحدث من لا شيئ)

هذا موقفي العلمي وليس موقفي الفلسفي. لان العلم هو علم المادة والطاقة
العلم يقول المادة طارئة ويبدا من نقطة الصفر لحظة الانفجار الكبير. هذه حدود العلم انتهى.

اما الموقف الفلسفي فهو مفتوح ولذلك: اما المادة مخلوقة من عدم او المادة هي بناء عقلاني
وهمي متجسد بشكل مادة .
لماذا تستبعد ان المادة هي الوهم والوعي هو الحقيقة؟ لما لا؟
اما التطور . التطور كلمة تستخدم للفاعل العاقل وليس للمادة الصماء, المادة الصماء لا تفنى ولا تستحدث! فكيف ستطور الى مادة حية؟
هذه فرضية علمية لا يوجد اي دليل عليها.
الاف التجارب اجريت على المواد الحمضية ولم تنجح.
خلاف هذا لياخذ علماء البيولوجيا خلية وحيدة كاملة ميتة ويعيدو لها الحياة لترجع تنقسم وتتكاثر من جديدهل فعلها احد؟.
مستحيل


46 - العزيز سامي 2
nasha ( 2021 / 4 / 28 - 14:17 )
تقول:تتهرب لتعلن عن أن الكتاب المقدس ليس كتاب علوم بل كتاب فلسفة فهذه مراوغة وإحتيال فالذي يحشر نفسه فى العلم

كيف اتهرب يا اخي ؟ ولماذا اتهرب؟ ولماذا احتال؟ هل الكتاب المقدس كتاب بايولوجيا؟ اكيد لا
من اقنعك ان الدين افيون الشعوب هو المذنب ولست انت
الدين فلسفة وطريقة لحل لغز الوجود وبنفس الوقت هو وسيلة فعالة للتكاتف بين اعضاء المجتمع ومن الطبيعي ان يستخدم سياسيا لانه العامل المشترك المتفق عليه بين الناس. فصل الدين عن السياسة هراء لا معنى له !
ماذا فعل ماركس؟ حذف الدين واتى بدين جديد اسمه الالحاد!
اليس الالحاد موقف فلسفي؟ هل الالحاد علم؟ هل لمجرد ان تنكر وجود اله هذا يعتبر علم وعدم ايمان؟ هل انت عالم بكل شيئ؟ لا طبعا
اذن انت تؤمن بالعلم وكذلك انا اؤمن بالعلم. ما الفرق؟
انت ايضا تؤمن بالمادة كأله ازلي . هل تعرف ما هي المادة بالرغم من انك متجسد كمادة؟ لا !طبعا ولا انا اعرف ماهي ولا العلم بذاته يعرف ما هي !
هل العلم يعرف كيف يتولد الوعي من المادة؟ بالتاكيد لا. هل لمجرد القول عمليات كيميائية خلاص اتحلت المشكلة؟
هل يمكن خلق خلية واحدة حية في المختبر ؟ استحالة
الوجود لغز وسيبقى لغز
تحياتي


47 - الفلسفة عندما تتصادم مع العلم فهي هراء وسفسطة
سامى لبيب ( 2021 / 4 / 28 - 16:10 )
أخي ناشا
تحاول الخروج من مطب تناقضك فى موضوع المادة هل هي محدثة أم لا ,بالقول أنك تؤمن بعدم حداثة المادة وفناءها علميا ولكنك تؤمن فلسفيا بأن المادة مخلوقة لاسألك أولا هل تعتمد العلم فى فهمك كرجل علمي أي هل تذهب للطبيب للعلاج أم تذهب لفيلسوف,ثم كيف تحمل هذا التناقض فى داخلك فالمادة لا تستحدث ولا تخلق من عدم في قول,وفى قول آخر تخلق من عدم!!
أقول لك أن الفلسفة إذا كانت تتصادم وتتناقض مع العلم فهى الهراء والسفسطة بعينها فلا مكان لفلسفة تتدعي أشياء تتصادم مع العلم ليحق لها أن تتناول الأمور المجهولة فقط لذا تبقي الفلسفة المادية التى تكرهها هي الفلسفة الوحيدةالحقيقية.
لتصحيح فهمك فنظرية الإنفجار الكبير تنفي وجود المادة من العدم كما تنفي حداثتها فهي تفسر نشأة الكون فقط.
بالنسبة للكتاب المقدس كونه كتاب لفلسفةالحياة فلا بأس ولكن كل ماذكر فيه ويتعارض مع العلم فما موقفك منه هل تعتبره هذيان أم ماذا؟
لم تجاوبني عن موقفك من التطور؟ومن أين جئت بأنه تحت تحكم الإله وكيف يعجز الإله عن خلق الأحسن
تقدم أسئلة عن التطور والمادةالحية لأحيلك لرحلة فى الذاكرة التى تقدم فيديوهات رائعة يمكن أن أقدمها لاحقا
سلامي


48 - انكسار زجاج شباكنا
ايدن حسين ( 2021 / 4 / 28 - 16:35 )
الاخ ناشا
هل اذا لم نعلم ما هي المادة .. فلن نوبخ من كسر زجاج نافذتنا
ما الذي تريده بالتحديد
طيب
انت مؤمن بالمسيحية مثلا .. حط خط تحت كلمة مثلا
اما سامي لبيب فمؤمن بالمادة و هو ملحد مثلا ايضا
ما الذي تريده اذن
هذا مؤمن بشيء و هذا مؤمن بشيء اخر .. اين المشكلة و لماذا كل هذا النقاش يا ترى
الرجاء الاجابة بصورة موجزة و قصيرة
تقول في تعليقك الاخير هل يمكن خلق خلية واحدة في المختبر
طيب تعال و اجمع جميع العلماء و المهندسين .. و لينشؤوا لنا هرما مثل هرم خوفو .. لاحظ ان هذا الهرم ليست خلية حية
تحياتي
..


49 - فلتشرح ماهية الوعي بعيدا عن كونه منتج الدماغ
سامى لبيب ( 2021 / 4 / 28 - 17:45 )
الأخ ناشا
إستكمالا للإشكاليات التى تطرحها فياريت تحدثنا عن المادة والوعي .
قلت فى مداخلة سابقة أنك تثير اللغط حول المادة والوعي وتوؤل الأمور وفق مزاجك لأقول لك: لا أعرف ماهي الصعوبة واللغز فى فهم كلامي عن أن الوعي هو نتاج حالة مادية فأنا أتكلم فى بديهيات ,فالأفكار والخيالات والفنون الإبداعية نتاج تفاعلات كيميائية وعصبية وكهربية فى الدماغ فأنا أرسم مثلا نتاج حالة عصبية مميزة.
لأسألك وأطلب منك تفسير لعملية الوعي وكيف نشأ ويتكون ويتم , بعيدا عن شرحي هذا فلم تجب فهل حان وقت إجابتك.
كذلك موضوع المادة والوعي وأيهما أسبق لأقول لو أحضرت طفل حديث العهد وسألته هل تكونت لديك فكرة التفاحة قبل أن تشاهدها فسيجيبك بالنفي , فما هي وجهة نظرك وموقفك ؟
أريد إجابة فى ذات الأسئلة بعيد عن الشطط وذم المادية والماديين .
المايك معاك .


50 - خير الكلام ما قل ودل
Candle 1 ( 2021 / 4 / 28 - 19:40 )
تحية للجميع
يقول ناشا التطور يحتاج الى توجيه وقيادة وعملية القيادة والتحكم تحتاج الى عقل يقررها.
. ويسأل لماذا لا يوجد حياة على سطح المريخ ؟ لماذالم تتطور مادة المريخ ذاتها وانتجت وعي؟
طيب بما ان المادة لا تنتج وعي ؟ فلماذا لا تشرع هذه القيادة وتنتج وعي في المريخ وفي مليارات الكواكب في درب التبانه ؟ ام ان هذه القيادة والتحكم سلطتها بالارض ولا تتعدى حدودها.؟
ولماذا خلق مليارات المجرات والكواكب والنجوم ولا يشرع بانتاج الوعي فيها ؟

ويعتقد ناشا بان الانسان ومنذ الاف السنين يبحث عن لغز الوجود .
ولماذا هو لغز عند ناشا ؟ لان ناشا حل اللغز وحله هو الايمان بوجود ذكاء خارق غير محدود في الكون .
ولا ادري لماذا يكره القيادة بقوله انا انسان حر لا اقبل ان يقودني ماركس او اينشتاين او هيجل. وكان هؤلاء العلماء والفلاسفة ارادوا ان يقودا ناشا وغيره؟ .
الذكاء يختلف من شخص لاخر فما المانع من ان نتعلم من الاخر ويقودنا ؟؟ الا يقود المعلم التلاميذ .في الصف؟ وقيل من علمني حرفا ملكني عبدا. وهل يوجد راعي بلا رعية؟
الم يقد المسيح اتباعه ؟ وكذلك الانبياء
فقليل من التواضع لا يضر
محبتنا




51 - ايدن حسين
nasha ( 2021 / 4 / 29 - 07:54 )
تسأل : هذا مؤمن بشيء و هذا مؤمن بشيء اخر .. اين المشكلة و لماذا كل هذا النقاش يا ترى

انا اناقش الاخ سامي منذ مدة طويلة وانت تسألني لماذا هذا النقاش !!غريب هذا السؤال
اذا كنت لم تفهم ما سبب النقاش , فما هو سبب تدخلك في النقاش وأبداء رأيك اذن؟
كيف تبدي رأيك وانت لا تعرف ما هو سبب النقاش؟
تعليقك هذا اغرب من تعليقك السابق!
يا سيد آيدن سبب النقاش ليس كما تتخيل انت , لكل انسان معتقد وله الحق ان يعبر عنه وهذا يسمى ( حق التعبير عن الرأي)
اين المشكلة؟
المشكلة يا آيدن هناك فرق كبير بين ما يريد ان يحققه الاخ سامي وما اريد انا تحقيقه
الاخ سامي يدافع عن ايديولوجيا شمولية عنيفة لا تسمح بحرية الرأي
بينما انا ادافع عن حرية الرأي بعيداً عن كل الآيديولوجيات بما فيها الآيديولوجيات الدينية والقومية
اذا استولىت اي مجموعة سياسية شمولية كالماركسيين او الاسلاميين أو القوميين على السلطة فهذا يعني ( حق حرية الرأي سيصادر حتما)
هل فهمت الان ما سبب النقاش؟؟
شكرا


52 - أنت مخطأ بكوني أدافع عن الشمولية وحجب الحريات
سامى لبيب ( 2021 / 4 / 29 - 12:09 )
الأخ ناشا
بداية أري أنك إنصرفت عن التعليق والحوار على آخر مداخلتين لي لتعتني بالتعليق على مداخلة الأخ أيدن حسين.
أختلف مع طرح الأستاذ ايدن بشأن جدوي الحوار بيننا وإن كان يقصد ما جدوي الحوار لك أنت شخصيا.
أنا أحاورك ليس من باب تعديل أفكارك لتتوافق مع أفكاري ولكن من باب الصراع مع الفكر الميتافزيقي الديني بثوبه الجديد وفضح تناقضاته وهشاشته أمام جموع القراء.
غاية حوارك خاطئة أو أنك تشوه أفكاري وتوجهاتي عندما تعلن أنك تتحاور وتتصارع كوني أدافع عن ايديولوجيا شمولية عنيفة لاتسمح بحرية الرأي.
أنت مخطأ فى فهمك لدماغي ولا أريد القول أنك تريد التشويه فأنا أتبنى الفلسفة المادية فكريا وفلسفيا ولي مؤاخذات على الشمولية وديكتاتورية البروليتاريا وحجب حرية التعبير وقد أعلنت هذا كثيرا فى مقالاتي وحواراتي.
حري بك إذا كنت تريد التحاور مع سامي لبيب أن تحاوره فى فكره وفلسفته المادية ولتلاحظ أن كل حواراتنا إقتصرت على هذا الجانب ولم نتناول تقييم التجارب الإشتراكية السابقة والتى كان لي عليها تحفظات قبل إنهيارها.
حري بك أن ترجع لحوارنا وترد على نقدي لما تطرحه من أفكار ميتافزيقية..أنتظر الرد والمايك معاك.
سلامي


53 - الاخ العزيز سامي
nasha ( 2021 / 4 / 29 - 14:23 )
اشكرك على هذا الرد
مع الاحترام الكامل للمتحاورين جميعا دون استثناء ولكن
تعليق الاخ آيدن وللمرة الثانية غير مريح , استشف من تعليقاته تلميحات مبطنة (ربما انا مخطئ) ولكن هذا حدسي.
لا اعرف لماذا هو منزعج ولماذا يقول:(لماذا كل هذا النقاش يا ترى) وكانه مجبر على المشاركة
عبارة (يا تُرى) لها دلالة عدم الرضا
......
اما الانصراف عن التعليق على مداخلاتك . فانا لم انصرف ولكني انتظر رد فعل جدي وليس فقط اسئلة مكررة أجبت عليها مرارا وتكرارا.
لا اريد ان يكون الحوار مملاً سخيفا.
تقول:غاية حوارك خاطئة أو أنك تشوه أفكاري وتوجهاتي
لا يا عزيزي , غاية حواري قبل كل شيئ هي فلسفية بالرغم من اقحام العلوم المادية في موضوع الحوار.
اقحام العلوم في الفلسفة مباشرة والخلط بينهما هي طريقة ابتزاز الطرف الآخر المتحاور
وهذه استخدمها ماركس ذاته: ما معنى الشيوعية العلمية ؟ او الاشتراكية العلمية؟
العلم مجهود انساني مشترك وليس ( خاص بالماركسيين الملحدين)
كيف فهمت اني شوهت افكارك؟ هل النقد تفهمه كتشويه لتوجهاتك؟
ومن الذي ادعى ان التراث الديني كله خرافة وخزعبلات؟ ومن الذي وصف الدين بافيون الشعوب يا اخي العزيز؟
تابعني


54 - الى الاخ سامي 2
nasha ( 2021 / 4 / 29 - 14:25 )
من الذي شوه ولا يزال يشوه التراث القديم؟
اليست كل الحركات السياسية الشمولية هي التي تَجُبُ ما قبلها وتمحيه وتستسخفه؟
لاحظ 1-أردوغان العصمنلي(السياسي القومي الديني) ومحاولة محي تاريخ اسيا الصفرى الروماني اليوناني المسيحي.
2- الاسلام السياسي بكل فروعه (كفكر سياسي ديني) ومحاولة السيطرة على العالم بالقوة وفرض التراث الاسلامي على العالم اجمع.
3- اما الماركسية فلا تختلف ابدا فهي (حركة سياسية اممية عالمية شمولية) لا غبار عليها . اليست ثورة مسلحة وأرهاب مسلح وتكميم افواه؟
تقول: ولي مؤاخذات على الشمولية وديكتاتورية البروليتاريا
في هذه الحالة انت لست ماركسياً . هذه فكرة جديدة غير مطروقة
هذا تناقض فكري اخر يا اخي العزيز


55 - مازال الحوار قائم وأنت لم تجب على أسئلتي وتوقفاتي
سامى لبيب ( 2021 / 4 / 29 - 19:15 )
أخي ناشا
للأستاذ حميد مداخلة محذوفة جاء فيها:(ناشا, انت مجرد سفسطائي فارغ .والحوار معك مضيعة للوقت ولا فائدة ترجى منه.تحياتي) فلا تجعلني أنهج نهجه.
بداية مازال الحوار قائما وأنت لم تجب على أسئلتي وتوقفاتي بالرغم أني أعدتها فلا تقل:(فانا لم انصرف ولكني انتظر رد فعل جدي وليس فقط اسئلة مكررة أجبت عليها مرارا وتكرارا) فحضرتك لم تجب على شئ وأنتظر منك الإجابة.
توقفاتك غريبة وعجيبة فما الذي يزعجك من تبني الماركسية للعلم كمنهج رئيسي فهل تبني العلم شئ يؤخذ عليها أم تريدها تبني الميتافزيقا والخرافة.
أنت غريب بحق فأنت تعقب على قولي: لي مؤاخذات على الشمولية وديكتاتورية البروليتاريا بقولك:في هذه الحالة انت لست ماركسياً .هذه فكرة جديدة غير مطروقة هذا تناقض فكري اخر يا اخي العزيز.
ماهذا الكلام فأنت وضعت التجارب الماركسية السياسية كمقياس لصحة الأفكار وأنا أتبع صلب وجوهر الفلسفة المادية,فلا يوجد فيها شمولية ولا دكتاتورية ولا مصادرة حرية التعبير بل هي تطبيقات أراها خاطئة ,ثم يا أخي ألا توجد مذاهب عديدة فى المسيحية شديدة الإختلاف بالرغم أن الكتاب المقدس واحد.
هاأنا عقبت على مداخلتيك فلنرجع لموضوعنا.
سلام


56 - الاخ ناشا
ايدن حسين ( 2021 / 4 / 29 - 22:24 )
عزيزي
تقول على تعليقاتي انها غريبة
و ماذا افعل .. و انت ادخلتنا في متاهات لا اول لها و لا اخر
قلت انك مسيحي لان لديك براهين علمية و رياضية .. ثم قلت ان سرعة الضوء لا تعني سرعة .. بل انها سرعة السببية
ثم ادخلتنا في فيزياء الكم .. و في الاخير انكرت انك قلت كل هذا و ارجعتنا الى نقطة الصفر بدون خفي حنين
و قبل كل ذلك كانت لك تعليقات تتهم البعض فيها بالدوغمائية الخ
تقول في تعليقك الاخير ان سامي لبيب شمولي و يصادر حق الغير في التعبير
طيب .. و ماذا عنك انت
لا تزعل فانا اريد ان افهم ماذا تريد
انا يعجبني ال .. لا أدرية
ف .. اغلب ما يمكن ان نعرفه اننا لا ندري اي شيء
ان كان هناك حق حقا .. هو ان تكون لا ادريا حيال كل ما هو غامض و غير مفهوم .. هذا هو الحق
احترامي
..


57 - ايدن حسين
على سالم ( 2021 / 4 / 30 - 01:52 )
رائع جدا , اخيرا انت اعترفت بالاادريه كمنهاج عقلانى فى تفسير الامور الكونيه , انا دائما اميل الى الاعتقاد باللاادريه منذ الطفوله , لااحد يعرف كيف تواجدنا هنا وما هو الهدف من وجودنا وايضا ماهو سر هذا الوجود الغامض المحير


58 - الى الأخ الكاتب والأخوة المعلقين
nasha ( 2021 / 4 / 30 - 04:36 )
الاخ علي سالم تعليقي الاخير نشرته على الفيس بوك لانه طويل . كتبته دون ان ارى تعليقك الاخير رقم 58
تعليقك ممتاز ومعقول جدا ولكنه لا يحل مشكلة الوجود. تحياتي.

تعليقي على اخي العزيز سامي واخي العزيز آيدن على الفيس بوك.
اعتذر على استخدام الفيس بوك مرغما لتفادي تقطيع الفكرة
شكراً جزيلاً للجميع


59 - الاخ ناشا مرة اخرى
ايدن حسين ( 2021 / 4 / 30 - 05:04 )
كيف عرفت بوجود اشخاص اخرين
فنحن نستطيع التيقن فقط من وجودنا نحن .. اي .. انا متيقن من وجودي انا فقط .. و انت .. ان كنت موجودا اساسا .. و لست وهما اتوهمه انا .. انت متيقن من وجودك وحدك فقط
اما الوعي الكوني او الاله .. فانها فرضية فقط افترضه انا او تفترضه انت .. و لا يمكن باي شكل التيقن من وجود الاله
بمعنى .. ان كان الله .. او سمه ما شئت .. يمكن ان يوجد بدون اله يخلقه .. فما المانع من وجودي انا بدون خالق يخلقني
ثم قل لي .. لماذا الاستدلال على الاله يتطلب كل هذا العناء و يكتنفه كل هذا الغموض
ماذا يعني كل هذا الغموض و كل هذا الشك و عدم التيقن في الطريق الى الاله
هل وجود كل هذا الغموض .. يجعلنا اقرب الى الـ لاأدرية .. ام يجب ان يجعلنا اقرب الى اليقين
لماذا عدم الايمان بهذا يجعلنا نتعذب بعد الموت
الحقيقة الوحيدة التي يمكن التيقن منها عندي هو وجودي انا
الباقي مجرد افتراضات و احتمالات يمكن ترجيح بعضها بدون امكانية التيقن الكامل
مثلا هل هناك حياة بعد الموت
طالما هناك حياة قبل الموت .. فلا مانع من وجود حياة بعد الموت
ما تحقق مرة يمكن ان يتحقق مرات اخرى
و لكنه احتمال و ليس يقين
احترامي
..


60 - الاخ ايدن
nasha ( 2021 / 4 / 30 - 06:59 )
تقول:كيف عرفت بوجود اشخاص اخرين

هذه متاهة اخرى ولكنها معلومة في الفلسفة
هذه تسمى الsolipsism

ترجمتها بالعربية: (لأنانة ) وهي نظرية تؤمن بالأنا فقط

هذا تطرف من نوع اخر هذه الحالة اتهم بها رينيه ديكارت ذاته من قبل الفلاسفة الماديين وخصوصا ساتر الاحول .Jean-Paul Sartre

انا لا اريد ان اكون لوحدي انا احب زوجتي وأطفالي كنفسي لا اريد ان اعتبرهم وهم وخيال وهذا على الاقل لان هنالك ناس مهمين اخرين بالنسبة لي احبهم كذلك .

تقول:الباقي مجرد افتراضات و احتمالات يمكن ترجيح بعضها بدون امكانية التيقن الكامل

نعم صحيح ولهذا في الاديان يوجد مصطلح الايمان الذي يتخبل ويطلع من طوره عندما يسمعه (محمد البدري ) وحتى الأخ سامي لبيب ولذلك يستهزؤن بالايمان الديني مع العلم هم يمارسون نفس الممارسة.

phenomenonأما العلوم المادية فتستخدم كلمة الظاهرة الطبيعية وليس الحقيقة الطبيعية
هنالك مصطلح فلسفي استخدمه ايمانويل كانط يسمى
noumenon
اي الحقيقة كما هي لا كما تظهر لحواسنا

شكرا على المتابعة وعلى الرد


61 - برجاء نشر مداخلتك بالفيس على صفحة تعليقات الحوار
سامى لبيب ( 2021 / 4 / 30 - 16:56 )
الأخ ناشا
ذكرت ان هناك رد لك على مداخلاتي بالفيس بوك.
للأسف لم تفتح صفحة تعليقات الفيس بوك معي هذا اليوم ولا أعرف سر هذا الخلل.
برجاء نشر مداخلتك بالفيس على صفحة تعليقات الحوار المتمدن ولا مانع من إختصارها فسأفهم ماذا تريد أن تقول .
شكراً.


62 - الاخ العزيز سامي
nasha ( 2021 / 5 / 1 - 04:08 )
يظهر ان تعليقات الفيس بوك كانت( معطلة وخارج الخدمة) يوم 30 ابريل

لقد عادت للعمل اليوم , يمكنك قراءة التعليقات بدون عناء.

قرأت موضوعك الجديد ( مبروك عليك 10 مليون قراءة)

ساعلق على موضوعك الجديد بعد ابداء رد فعلك على تعليقاتي الاخيرة على هذا الموضوع.

لا اريد تكرير نفس الافكار في كل مواضيعك. تجنبا للملل الذي يُصاب به القارئ .

تكرير نفس الافكار يتحول الى صلاة ببغائية لا معنى لها.

الانتقاد المتكرر لنفس الفكرة هو نفسه عملية صلاة.

شكرً على الاهتمام والمتابعة


63 - الفرضيات والتخيلات تتناسل عندك لتزيد من إشكالياتك
سامى لبيب ( 2021 / 5 / 1 - 15:35 )
هاقد عادت خدمة الفيسبوك وشكرا أخ ناشا على مباركتك لي على تمام ال10مليون قراءة.
طرحت عليك إشكاليات وأسئلة عديدة عن المادة هل هي مستحدثة أم لا,كذا عن التطور وقبلها عن ماهية الروح والوعي والمطلق فلم تتطرق إلا عن المادة والوعي ولم تجاوب علي سؤالي ماهو تفسيرك لعملية الوعي وكيف نشأ ويتكون ويتم,بعيدا عن شرحي
للأسف الفرضيات والظنون والإدعاءات تتناسل عندك لتزيد إشكالياتك فأنت تقول:محاولة رفض وجود الأله(الوعي الكوني)مستحيلة)فبداية من أين أتيت بهذه الفكرة,فهل الكون له وعي وهو الإله!
تقول أيضا:(محاولة رفض وجود الميتافيزيقيا(الوعي البشري)مستحيل اخر)فما معني هذا الكلام فهل تعرف معنى كلمة ميتافزيقا وكيف تعتبر الميتاقزيقا هى الوعي البشري!!مهلك وأنت تكتب!
شئ غريب فأنت تعتبر تعريفي للوعي كتفاعلات كيمياويةوشحنات كهربائية في الجهاز العصبي أن هذا تعبير فلسفي فماهو تعريفك العلمي؟!
تقول:(الظاهرة الفوقية المرافقة لهذه الظواهر الكيمياوية الكهربائية.
ماهي الظاهرة الفوقية؟(هنا المعضلة !! )هذه الظاهرة هي ظاهرة لا مادية انها تسمية مجردة لظاهرة لا يمكن تفسيرها علميا ومادي)
ماهذا الكلام ومن أين أتيت به وكيف عرفته!


64 - الاخ العزيز سامي
nasha ( 2021 / 5 / 1 - 16:33 )
لقد اجبت بدقة على اسئلتك كلها ! ولاكن ليس لك الرغبة في التركيز ولو قليلا

عليك ان تعرف علمياً لا يوجد شيئ اسمه حقيقة بما فيه حقيقة المادة ذاتها.

العلم لا يبحث عن جوهر المادة . العلم يصف المادة وحركتها وتفاعلاتها . دراسة جوهر المادة هو فلسفة المادة وعلاقتها مع العقل (الوعي) البشري .
في العلوم نحن ندرس الظواهر الطبيعية المادية فقط.

اللغة بحد ذاتها فلسفة. (في البدء كان الكلمة)

لاحظ التسمية فلسفيا وكيفية تصنيفها

noumenon / المادة كما هي
phenomenon/ المادة كما تظهر لحواسنا ( لنا نحن البشر )
epiphenomenon/ ما فوق الظواهر الطبيعية

الوعي هو ما فوق الظاهرة الطبيعية
اقرأ التعريف على الفيس بوك

كلمة ميتافيزيقيا هي ما وراء او مافوق الطبيعة metaphysics
اذا كان الوعي ليس ظاهرة مادية ) phenomenon(فما هو اذن
جاوب على السؤال انت
هذا الكلام ليس من جيبي انا
تحياتي والمايك معاك


65 - هنعيد تاني علشان الحلوين فأرجو التركيز
سامى لبيب ( 2021 / 5 / 1 - 17:59 )
الأخ ناشا
تقول:(لقد اجبت بدقة على اسئلتك كلها!ولكن ليس لك الرغبة في التركيز ولو قليلا)
ماهذا الكلام هل هو لإنهاء الحوار أم ماذا,فمذ عرفتك لم تجاوب على أى سؤال وإشكالية طرحتها عليك!
لن أنصرف عن طرح الأسئلة حتى تجاوب عليها بدقة:
-أنت أعلنت أن المادة لا تفني ولا تستحدث من العدم ولا يوجد شئ اسمه عدم ثم فى مداخلة أخري أعلنت أنها تستحدث من العدم
-أعلنت أن التطور تحت سيطرة وتحكم الإله فسألتك من أين جئت بهذا الزعم ثم أليس التطور ينفي الخلق المستقل مع العلم لا يوجد شئ إسمه خلق.
سألتك عن ماهية الروح وكيف تستدل عليها فلم تجيب!
-سألك عن ماهية الوعي وهل يمكن أن تكون فكرة وتصور عن التفاحة قبل رؤيتها
سألتك:أريد منك تفسير لعملية الوعي وكيف نشأ ويتكون ويتم بعيدا عن شرحي فلم تجيب!-
-سألتك ماهو التفسير العلمي للوعي طالما قولي هو نتاج تفاعلات كيميائية وعصبية وكهربية لم تعجبك لتراه تعريف فلسفي!
-سألتك عن قولك أن الله هو الوعي فى موضع وفي موضع آخر الله هو الوعي الكوني فكيف تقول أن الكون ذو وعي إلهي ومن أين أتيت بها!
-تكرر كثيرا ان هناك ظواهر لا يمكن تفسيرها ماديا وعلميا فكيف توصلت لهذا وهل يعني إدراكك لها


66 - الاخ العزيز سامي
nasha ( 2021 / 5 / 2 - 03:02 )
تقول :هناك ظواهر لا يمكن تفسيرها ماديا وعلميا فكيف توصلت لهذا وهل يعني إدراكك لها

نعم صحيح وهذه ليست مشكلتي وأنما مشكلتك انت ايضا ومشكلة العلوم المادية او بالاحرى مشكلة عامة عالمية.

لماذا تطلب مني لبن العصافير ؟
ختاما اليك هذه الروابط الثلاثة ادناه تعترف بالمشكلة.
اعتقد انت وصلت الى طريق مسدود وما عنادك الا تحدي اجوف.
الموضوع مطروح على الانترنيت وبأمكان اي انسان مادي ملحد يتبع الماركسية والمادية والالحاد ان يفند عكس ما فهمه ناشا(العبد الضعيف)
تفضلو يا اخواننا الملحدين هاتو البديل
تحياتي للجميع
ساعلق على موضوعك الجديد اليوم
تحية خاصة للعزيز سامي

https://youtu.be/qjfaoe847qQ

https://youtu.be/_2DyvF03isM

https://youtu.be/oYp5XuGYqqY





67 - الجهل والتجهيل مدد وزخم ودعم الحالة الإيمانية
سامى لبيب ( 2021 / 5 / 2 - 14:16 )
الأخ ناشا
يبدو أن الحوار بيننا قد إنتهي فقد نقدت إشكالياتك من خلال أطروحاتك نفسها لأحددها فى أسئلة مباشرة فى مداخلتي الأخيرة فلم أجد أي إجابة سوي قولك:لماذا تطلب مني لبن العصافير.
لم أطلب منك لبن العصافير بل ناقشت ما تطرحه من أقوال وفرضيات وظنون.
الطريف هو عنادك وتكبرك لتدعي أننى عنيد ومتحدي أجوف لأراك متعجرف عنيد مفلس مسفسط لا تملك أي قدرة على التحدي والدفاع عن فرضياتك.
ألخص الحالة التى أنت فيها من أول سطر فى مداخلتك بإدعاءك أن هناك أمور لايمكن تفسيرها علميا وماديا فمن أين أتبت بهذه الرؤية وما هو الحل والتفسير بعيدا عن التفكير العلمي المادي!
أنتم تقتاطون من الجهل والتجهيل لتجترون الجهل,فمنه يسمح لكم بتبنى الحلول الخرافية الوهمية فهو سلواكم وكما ذكرت فى إحدي تأملاتي:أنا أجهل سبب هذا المشهد إذن الله موجود!
قد نجهل بعض الأمور ولكن لن تكون الخرافة والميتافزيقا هي الحل بل بالمثابرة فى البحث العلمي المادي,ولنلحظ أن مربعات تواجد الإله تقلصت كثيرا بعد أن كنا نعزي جهلنا لوجوده.
أخيرا راجع نفسك وفكر بطريقة موضوعية حيادية ودع عقلك يفكر ويتأمل بحرية بعيدا عن الدوغما.
شكرا وأنتظر حوارك فى مقالاتي

اخر الافلام

.. الاختيار2 بالصدارة وانسحاب من مشاهدة -موسى-.. دراما رمضان 20


.. وفد أمني مصري يصل إلى قطاع غزة في مسعى للتهدئة


.. عاجل | كلمة للرئيس الفلسطيني محمود عباس#




.. دمار كبير يلحق بالمنشآت المدنية والأبراج السكنية جراء القصف


.. مراسـلة آر تي: حشـود عسـكـرية بـرية إسرائيلية كبيرة على حدود