الحوار المتمدن - موبايل


الرامايانا: ملحة الإله راما

وديع بكيطة
كاتب وباحث

(Bekkita Ouadie)

2021 / 6 / 10
دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات


تعتبر "الرامايانا" أشهر الملاحم الهندية بعد المهابهاراتا وقد شبهت الأخيرة بالإلياذة بينما شبهت الرامايانا بالأوديسة، إذ أنها تشبهها من حيث أنها تصف الأهوال والمخاطر التي مر بها أحد أمراء الهند أثناء رحلته بعد نفيه من موطنه في أثناء بحثه بعد ذلك عن زوجته التي اختطفها بعض الأعداء، وهي تعطي مثلها مثل المهابهاراتا صورة واضحة ومتكاملة عن الثقافة والحضارة الهندوسية وعن الحياة السياسية والاجتماعية وعن الدين والفكر في الهند القديمة.
وقد كتبت هي أيضا باللغة السنسكريتية في القرن الخامس قبل الميلاد، أي بعد مرور ما يقرب من ألف سنة على حدوثها، إذ كانت السنسكريتية في ذلك الحين هي اللغة الأدبية والرسمية، وهي تصور شطرا من الحياة الاجتماعية والسياسية والثقافية من هذه الفترة.
تكونت الرامايانا عبر قرون طويلة وإن كانت الصياغة الأخيرة لها من عمل شخص واحد أو عقل واحد، أي أن لها مؤلفا معروفا هو الشاعر فالميكي، الذي يعتبر أول شاعر ملحمي في تاريخ الهند، كما أن الملحمة ذاتها كانت أفضل مثال يمكن أن يحاكيه ويقلده الشعراء اللاحقون الذين جاءوا بعد ذلك، إذ كانت مصدرا هاما لغيرها من الأعمال الشعرية العظيمة مثل بعض الملاحم الأقل شأنا وشهرة كالملحمة المعروفة باسم عائلة داغو أو الراغوفامسا، التي وضعها الشاعر كاليداس، وذلك إلى جانب بعض الأعمال الشعرية الدرامية الأخرى، التي نهجت نهج الرامايانا في الأسلوب والمعالجة، إذ للرامايانا بالذات تأثير قوي على الإنتاج الأدبي والفكر الديني والاجتماعي في المجتمع الهندوسي.
ظهرت الرامايانا في مملكة كوسالا القديمة التي تقع في الشمال الشرقي لنهر الغانج والتي تقابل المنطقة المعروفة باسم أُوْدَهْ، وثمة ما يشير في الملحمة ذاتها إلى أن الرامايانا نشأت في الإقليم الذي كان عاصمة آيودهيا التي كانت هي المقر الملكي للسلالة المعروفة باسم "ايكشفاكو" وكانت تتقاسم النفوذ في الشمال الشرقي من الهند مع أسرة الفيديها الذين كانوا يقيمون في شمال بيهار وهما من الشعوب التي عرفت برجة عالية من الثقافة والحكمة، والشجاعة والإقدام، وكلها صفات كانت تتمثل بوجه خاص في الأسرتين الحاكمتين.
إن الجو العام الذي يحيط بالملحمة كلها هو جو يطبعه الاحترام والتقديس والإجلال بالماضي وبكل ما هو حق وإبراز كل ما من شأنه أن يرتفع ويسمو بشخصية الإنسان وينآى بها عن الصغائر والدنايا. ولا تزال جوانب المحبة والحنو التي تسيطر على الملحمة إلى الان لدى الهندوس.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الرئيس التونسي: لا أحد فوق القانون وما يحدث الآن غير مقبول


.. الجزائر.. الناخبون يدلون بأصواتهم لانتخاب برلمان جديد | #مرا


.. دوالي الساقين السطحية والعميقة وأسبابها الغامضة | #التشخيص




.. الادعاء التركي يحرك دعوى جديدة لحظر حزب -الشعوب الديمقراطي-


.. العراق.. تراجع جديد للدينار أمام الدولار بإقليم كردستان | #م