الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


رقصة ...

صالح محمود

2021 / 6 / 17
الادب والفن


إن ظهر العدد في الصفر أعني الكوكب ،
كوسموس ، جاذبية و شعاع ، رقصة ...
سيكون رسما سابحا في الملكوت ،
صقلا ، نحتا ، حفرا ، هيروغليفيا ،
سيكون بريقا خاطف ، يذوي في السرعة ، و يتبدد ،
لن يكون لانهائي ، و لن يدرك الكمال ،
حتى و إن كان جوهرا ...
هذا لا يعني إدراك الصفر ،
بيد إننا نتحدث عن الحلول ، عن الملكوت ، عن الكوكب ،
أعني إحالة على الكوسموس ،
فهل يظل العدد تعبيرا عن الحضور ،
أعني كلمة في العمق ، و إن كان ترجمة و تكثيف ...
نهائي في اللانهائي ،
هل يظل جاذبية و شعاع ، رقصة دائرية ضبابية و ملتبسة ،
غيابا في الحضور ،
ألا تظهر الكلمة في الصفر ، كشف السرمدية في بابلون ،
الشعور في اللاشعور ، خلاص ،
الذات في الموضوع ، حلول ،
الكل في الجزء ، كوكب ، كوسموس ، كريستال ...
ففي النهاية ماهي مستندات العدد في الحلول ،
أعني ماذا عن الملكوت ، أيظل مجرد رواية ،
تُروى في الشريعة و تابوت العهد ، في كتاب الموتى ...
و رغم ذلك إدراك الشعور صفر ليس الصفر ،
ما ينتظر الذات ، أي الصفر في العدد ،
أي تحقق العدد ، كوكب ، كوسموس ، كريستال رغم ذلك ،
أعني اللانهاية ، أي البداية ، الحضور ،
لنتكلم بهدوء رجاء و نتجاوز هذا الإرباك ،
هل يطرح العدد في الصفر ،
اعني هل يطرح الموضوع في الذات ،
هل يطرح اللاشعور في الشعور ،
يحيلنا هذا ، على الحضور ، على الكل ...
ليطرح الصفر في العدد ، ليس قبل العدد في الصفر ،
أعني الشعور ، الكلمة ، الحلول ،
أعني كيف يظهر الشعور في اللاشعور ،
أشير إلى الخلاص بالتحديد ،
و لا أعني الحلول طبعا ، فذلك لا يعني الذات ...
ففي الموضوع كيف يتحقق الخلاص ،
إن تغافلنا عن ظهور الشعور في اللاشعور ،
أعني الصفر في العدد ، بيت القصيد ، البدء و المنطلق ...
و حتى لو افترضنا السؤال حول الموضوع ،
هل يظهر في الصفر ، سنجيب حتما ، بالإيجاب ،
لنقع ضحايا سحر السحرة ،
و روايتهم لقصة الخلق ، وفق الإحالالات و الإستعارات ،
إذ الحضور يعني الحلول في الصفر ، صفر ،
ألا يمثل ذلك خطيئة السجناء المتحصنين بالهرم ،
الباحثين عن المسيح في الهيأة و الملامح ،
المنتظرين له في اللاشعور ،
بعد أن جردوه في أكليل الشوك و الصليب ،
و قد كان إشارة على الدوام ...
و لم يمثل المركز قط ،








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مفيد فوزي كان البوصلة بالنسبة لينا.. الشاعر جمال بخيت والكات


.. النائب محمود بدر بعض حالات فيلم لحظة تحول بين الألم والأمل ت




.. كلمة أخيرة - مفيد فوزي كان نفسه يشوف حفيده شريف على المسرح..


.. كارلا حداد تسأل في #المسرح: هل خبر محاولة تسميم الشحرورة صبا




.. الحكي سوري - مقابلة مع الموسيقي السوري العالمي كنان العظمة