الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


خطأ أمريكا والعالم محاربة الإرهابيين وليس الإرهاب

مصطفي راشد

2021 / 10 / 9
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


خطأ امريكا والعالم محاربة الإرهابيين وليس الإرهاب
---------------------------------------------------------------
هل تدرك الحكومة الامريكية وحكومات العالم أن ماتفعله ومايفعله دول العالم من تحرك وقتال للإرهابيين سوف يقضي علي الإرهاب أم سيكون سببا في زيادة الإرهاب ؟ وللإجابة علي السؤال عليهم أولا أن يفهموا نفسية وثقافة الإرهابيين؛ فأذا كانوا مسلمين يجب دراسة هذه الثقافة الخاصة بالمجتمعات الإسلامية لمعرفة كيف يفكر هؤلاء ومعرفة المعتقدات والعادات والتعاليم الدينية لهؤلاء ؛ وعليهم أن يستعينوا بمفكرين مسلمين علمانيين ليبراليين متخصصين في محاربة الإرهاب فهم افضل من يشرح لهم كيف يفكر هؤلاء لأن الخطر علي الجميع؛ فأكثر من 90% من ضحايا الإرهاب الإسلامي هم من المسلمين وكي يوضح لهم المتخصص أسباب الإرهاب وأفضل الطرق للتعامل معه وكيفية القضاء عليه؛ فالأمر ليس صعبا لو فهموا ذلك وبدأنا العلاج ؛ ويكون العلاج حقيقي وسريع وسيكون بأقل التكاليف ؛ لذا علي الحكومات أن تعلم جيدا أن ماتفعله من حرب علي الإرهابيين قبل تفكيك جذور الإرهاب الفكرية سيكون مجرد عبس والسير في دائرة مغلقة ومليارات الدولارات المهدرة بدون نتيجة ؛ ولن يقضي ذلك علي الإرهاب؛ لأن محاربة الإرهابيين كمثل من يقتل الناموس وهو الارهابيين ولم يتعرض للأفكار الإرهابية وهي المستنقع الذي يفرخ وينتج الناموس أي إرهابيين؛ لذا وجدنا امريكا تصرف في افغانستان حوالي الفين وخمسمائة مليار دولار لمدة 20 عاما داخل افغانستان دون أي تقدم وعادت للمربع الأول رغم أن 20 عاما كانت كافية لتستطيع من خلالها إنشاء جيل جديد بفكر مختلف ؛ وايضا صرفت حتي الآن في العراق وسوريا تحت بند محاربة الإرهاب الفين مليار دولار وفشلت لأنها أعتمدت علي محاربة الإرهابيين ولم تحارب الإرهاب اي الفكر نفسه اي جذور الإرهاب وايضا لم تعتمد امريكا علي أهل المنطقة العلمانيين في ادارة الملف وهو خطأ كبير من امريكا لكن تكبرت امريكا وجعلت الغربيين هم من يديرون الملف رغم عدم وجود خبرة لديهم وثقافة مختلفة تماما مما يجعلهم لايعرفون ولا يفهمون عقلية الإرهابي المتأسلم ولا يدركون كيفية التعامل معه رغم ضعف امكانياته؛ وقد راينا الكثير من الإرهابيين يعملون مع القوات الامريكية وهو في ذات الوقت ينقل كل المعلومات عن الامريكان لزملاءه الإرهابيين؛ وتكبر الضباط الامريكان والغربيين عن الاعتراف بأخطائهم وعدم فهمهم لهؤلاء بل اشاعوا عن أنفسهم بطولات زائفة غير حقيقة ؛؛ ومن أجل القضاء علي الإرهاب يجب اعطاء الفرصة للمسلمين العلمانيين المتخصصين في محاربة الإرهاب في السيطرة إعلاميا وصحفيا وتليفزيونيا وسينمائيا وتبني نشر كتبهم وايضا الاستماع لهم في ادارة هذا الملف الشائك؛ وفي ذات الوقت منع المعلم الإرهابي اي الذي يعلم ويحرض علي الإرهاب من المسجد والمدرسة ووقف ماينشره من كتب تدعو للإرهاب ومحاكمتهم كما فعلت دولة مصر المسلمة التي جعلت الإنتماء للإخوان جريمة وهي الجماعة الأم لكل الجماعات الإرهابية حيث قضت أكبر المحاكم المصرية بأن هذه الجماعة إرهابية ويسجن كل من يدعو أو ينتمي لأفكارها ؛ في حين أن الإرهابيين يعيشون في استراليا والبلاد الغربية والأوربية بكل راحة ويسر تحت مسمي الحرية ؛ رغم أن منع الجريمة قبل وقوعها هو الأحق بالتقدم ولا يتعارض مطلقا مع حقوق الإنسان ؛ وحتي المكاتب العامة في هذه الدول والمملوكة للدولة شاهدنا بها كتب خطيرة تحض علي الإرهاب مثلا للشيخ يوسف القرضاوي المقيم في دولة قطر وهو من زعماء الإرهاب الكبار؛ وكل هذه ثغرات يجب عدم الوقوع فيها؛؛ لكن انكشف الوهم الغربي وادعاء قوة مخابراته امام مجموعة من الحفاة في افغانستان قوامها خمسين الف مقاتل بأسلحة خفيفة مقابل جيش أفغاني ثلاثمائة الف مجهز بأحدث الأسلحة سقطوا بسرعة غريبة ؛ لذا ستستمر دائرة الإرهاب وهي قتل الناموس فينتج ويفرخ المستنقع غيره؛؛ لذا عليهم ان ينزلوا من ابراجهم ويستمعوا لنا لتنتهي هذه الدوامة باسرع وقت وباقل التكلفة لو كانوا يعقلون .؛
اللهم بلغت اللهم فاشهد
د مصطفي راشد عالم ازهري متخصص في محاربة الإرهاب
للنقد ت وواتساب 61478905087 +








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - هناك حل واحد لا غير
ايدن حسين ( 2021 / 10 / 9 - 19:46 )
و هو اعتبار محمد ليس نبيا و اعتبار القران تأليف بشري
فطالما هناك من يعتقد او سيعتقد ان القران كلام الله و انه محفوظ و غير محرف و ان محمد نبي يجب طاعة اوامره و يجب طاعة اوامر القران المحرضة على قتل الاخرين .. فلا امل اطلاقا في تجفيف منابع الارهاب
و احترامي
..

اخر الافلام

.. متحف التراث اليهودي في المغرب تديره باحثة مسلمة


.. متحف التراث اليهودي تديره باحثة مسلمة.. كيف يعزز الوئام الدي




.. إسلام بحيري: التراث بحاجة لإصلاح لأنه ساهم في ظهور داعش والق


.. بلينكن في مصر..وإعلام -الإخوان- يكشف خفايا الزيارة!ومحور إير




.. تامر حسنى يحيى حفل افتتاح جراند سكوير أول مول تجاري في العاص