الحوار المتمدن - موبايل


في نقد الحزبية الضيقة

المهدي المغربي

2021 / 11 / 24
مواضيع وابحاث سياسية


الدينامكية النضالية الثورية هي المقدس كممارسة ميدانية اما الأحزاب و الدكاكين السياسية فهي على عكس ذلك قد صارت تاخذ شكل العشيرة بمفهومها المحدود ان لم تكن من زمان على هذا المنوال الضيق في علم السياسة و ادبيات التنظيم
العشيرة كمعمل للعصبية القبلية تحمي اهلها في المقام الاول طالما ليسوا عاقين او معارضين و منتقدين لقمة هرمها او خارجين على عقلية الطاعة كمبدأ اساسي للانتماء القبلي
انها من المفارقات المخجلة ان تنحط التنظيمات الى هذا الدرك حيث الانشاد للقوقعة بدل مد الجسور الشعبية من دون انقطاع و مواصلة الحوار الثوري المنطقي مع القوى المناضلة المرتبطة بالعمل الميداني و ليس الافتراضي
اما الحالة و الشكل الذي نراه و نعايشه في الحقل الحزبي الراهن هو التقوقع و شحن الانا الزائدة بقدسية الانتماء و تمجيد الماضي كماضي
الشيء الذي يجعلنا أحيانا عبيدا للماضي بدل تفعيل الدينامكية النضالية و الوقوف على الاخطاء أكثر من التمجيد الذي هو تجميد في حد ذاته و التقديس و تحنيط هذا الذي يميع كل شيء جميل بناه نضال الماضي و اهدته الشهيدات و الشهداء ارواحهم لأجل ذلك بفخر و اعتزاز و تضحية
ما يهمنا من الماضي هو نبل و ارواح شهدائنا و الوعي بالتضحية اما الدروس فالتاريخ يصنعها باستمرار و صيرورة التطور و ابتكارات آليات العمل النضالي في جدلية الزمان و المكان
يتبع في الموضوع








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. قمة حول تطوير التعليم بدول الساحل الإفريقي| #النافذة_المغارب


.. محكمة سبها تعيد سيف القذافي للسباق الرئاسي| #النافذة_المغارب


.. مصر..-نوة قاسم- اضطراب جوي يضرب الإسكندرية سنويا| #مراسلو_سك




.. نووي إيران..بليز ميستال: طهران دخلت مفاوضات فيينا بهدف رفع ا


.. نووي إيران.. تبادل الاتهامات بين واشنطن وطهران| #غرفة_الأخبا