الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


الارهاب الاسلامي الدموي والخلافه الراشديه 9

ابو الحق البكري

2022 / 2 / 17
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


سيكون عالما مثاليا ذلك الذي لا وجود للأديان فيه .
جون ادمز
عن أبي يعلى شداد بن أوس ، عن صلعم قال : إن الله كتب الإحسان على كل شيء ، فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة ، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح ، وليحد أحدكم شفرته ، وليرح ذبيحته .
محمد الصحراوي ..، رواه مسلم
لم تكن حروب الرده لتحدث لولا خوف القرشين من الخسائر الاقتصاديه العظيمه التي ستلحق بهم جراء فقدانهم لاموال مايسمى بالزكاة ( الاتاوات ) التي فرضها محمد على المسلمين وهي ضريبه مفروضه شرعت لتكون من اهم الفرائض واعتبرت من الاركان الخمسه للمسلمين لما لها من اهميه في تسيد سلطة الفقيه الاسلامي واستمراريته والتي مازالت تفرض نفسها حتى اليوم اضافة للعائدات الماليه التي تجنى من حجيج كعبة الجزيره والتي مازالت قائمه حتى يومنا هذا فعائدات الحجيج اليوم مورد اقتصادي مهم يوازي ثروات وعائدات وموازنات دول افريقيه بالكامل ..، لهذه الاسباب واسباب اخرى تتعلق بالنفوذ والهيمنه والرياسه والرياده نظمت الحملات العسكريه التي غلفت باطار ديني مقدس لتكون الحروب الابشع والاكثر دمويه تحت مسمى حروب الرده على اعتبار ان القبائل التي لم تدفع اتاوات الزكاة والجزيه قبائل مرتدة ومن يرتد بحسب فتاوى واوامر البدوي محمد يقتل .. ، اضافة لفقدان بريقهم وسطوتهم وتسلطهم ولذلك اصبحت عملياتهم العسكريه لابد منهاوايضا لكون هذه الحملات تحتاج الى تمويل كان لابد من الحرب لاجل الغنائم وسبي النساء وامتلاك العبيد حيث لم يكن انذاك اي مورد اقتصادي تجاري او زراعي يمكن من خلاله تمويل الدوله الاسلاميه سوى الحروب الدموية المستمره وقوة السيف وجز الرقاب بدعم ومؤازرة الهيه وتشريعات محمديه تحكم وتتحكم بالعربان وهو في قبره والتي مازالت حتى عصرنا اليوم تقودنا وتعطينا الاوامر وتحملنا وزر اخطاء الاجداد كي نفتل ونحرق وندمر.
مايزال الشعار المحمدي ( من بدل دينه فاقتلوه ) قائما يفرض نفسه خدمة للسلطان والامام والخليفه رغم بداوته ورغم هذه المدنيه والتحضر الهائل والتقدم العلمي الذي يشعرنا باننا مازلنا رعاع عالات مشلولين عير قادرين الا على صناعة الخرافه والعيش على فتات موائد الغرب الكافر والسلب والنهب والقتل والمتاجره بالدين والاعراض ..، ومن خلال كل ذلك نجحنا بصناعة طبقه من المعممين الفاسدين القتله يستحوذون على عقولنا ويهيمنون على ثرواتنا ويتحكمون بمقدراتنا الى الحد الذي يشعرنا اننا غير قادرين على انتاج ابسط متطلبات الحياة كون الخوف يتلبسنا ونحن نتحرك كالريبوتات وغير قادرين على النطق حتى الا من حلال مامنحه لنا العقل الحر لنا للتعبير عن كل مايدور بداخلنا .
مقدمه لابد منها لاهمية كون الموضوع يرتبط ارتباطا وثيقا مع مانعيشه اليوم فحروب الرده وماجرى فيها من وقائع واحداث وصور بشعه وممارسات دمويه وقطع رقاب وحرق اجساد وشيها وسبي نساء ومتاجرة بها وعبودية واستعباد لاتختلف ابدا عما تمارسه اليوم المنظمات الاسلاميه والتي تنتشر تحت مسميات شتى في كل بقاع الارض ..، حروب الرده تعتبر البدايه الفعليه التي اعطت زخما ودفعا معنويا لاستعمار البلدان وتملكها واستعبادها وتعميتها وتحقيرها وتفقيرها واخضاعها وفرض الاتاوات عليها نظرا لما استحصل من ثروات درتها حملات حروب الردة العسكريه .
بعد موت محمد ظهر انبياء كثر منهم من اعلن نبوته زمن محمد وتعاظمت وكبرت دعوته بعد موته ومنهم من ظهرت نبوته بعد موته وبرزت بسبب عيابه ..، وكلتا الحالتين كانت تمثل تهديدا للقرشين زكانت واخد من اهم اسباب نشوب الحروب .
وسنبين لاحقا لاحبتنا ولمن يريد معرفة حقيقة مادار في تلك الحروب وشرح طبيعتها والكيفية التي سارت عليها وخارطتها العسكريه وصور الدمار والموت والحرق على يد اهم واكبر قادة الحرب المسلمين والماخوذه من الموروث الاسلامي .
للحديث بقيه
تحية للعقل








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - هذا البدوى ؟ ؟
على سالم ( 2022 / 2 / 18 - 02:37 )
يعتبر المجرم ابو بكر الصديق اكبر قاتل اجرب ودموى وكاذب فى تاريخ البشريه , انا اعتبر ابو بكر الصديق المقمل اشد اجرما ودمويه من رسول الاسلام الدجال نفسه , بسبب حروب الرده الغادره تمكن هذا القاتل البدوى المجرم من نشر الاسلام بدون توقف , لولا حروب الرده الاجراميه لمات الاسلام فى مهده وكانت حكاويه فى خبر كان , على الاوغاد اشد اللعنات والبصاق


2 - تحية العقل
ابو الحق البكري ( 2022 / 2 / 18 - 08:25 )
تحية طيبه صديقي .. الاستاذ والزميل علي سالم ..شكرا لمرورك ونواصلك الكريم
اتفق معك بماتقول .. المشكله ان هؤلاء المسلمون منقطعون عن التواصل وكل ماهو متحضر واننا لنتمنى ان بتواصلو معنا لنتحاور عسى ان ندغدغ عقولهم
شكرا ثانية صديقي

اخر الافلام

.. هل حدد الإسلام نظاما واضحا للحكم أم أن فكرة الخلافة هي اجتها


.. نحت وجوه 108 نيجيريات اختطفن قبل 8 سنوات على يد مسلحي -بوكو




.. البابا فرانسيس يشبه معاناة الأوكرانيين بعملية نازية خلال الح


.. موازين - مفهوم الدولة في الإسلام مع المفكر أبو يعرب المرزوقي




.. الثقافة الهيلنستية التي غيرت العالم - الدكتور خزعل الماجدي