الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


ذهبت حكمتي

شيرزاد همزاني

2022 / 4 / 20
الادب والفن


مشتاقٌ الى الشراب
وألى صحبة ألأحباب
ألى عيني حبيبتي
والى شعر فيه خضاب
الى بسمة
تكشف عن لؤلؤٍ
ووجهٍ
يقشع من نوره
الضباب
الى قامة باسقة
وخصرٍ متوسطٍ
يجنن أصحاب ألألباب
أتذكر ذات مرة
كنتُ حكيماً
لكن جمالها
مرغ حكمتي في التراب
لستُ نادماً
ذهبــت حـكـمـتي
لكن قلبي بحبها
دائم الشباب








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. عأساس بدّن يمدّوا كابل...????‍?? صار بدّن يصوروا ببيت عبدو و


.. الأبطال | الرواية الكاملة لتحرر 6 أسرى فلسطينيين من سجن جلبو


.. فنانون ونقاد يحتفون بحصد -الاختيار- جائزة الشارقة للاتصال ال




.. لويس ميغيل بوينو: الاستفتاءات الروسية هي مسرحية ولم يكن هناك


.. - علاقة اللغة بالتفاهم، في هذه الحلقة من واقعنا بين الأسئلة