الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


حياة ماركس Marx 1 السنوات الاخيرة

خسرو حميد عثمان
كاتب

(Khasrow Hamid Othman)

2022 / 6 / 12
دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات


سبق وأن نشرنا عشرة حلقات حول كتاب عالم الاقتصاد الأمريكي Thomas Sowell تحت عنوان "قراءات في كتاب الثروة والفقر". كما ونشرSowell حديثا عدد من الفيديوهات القصيرة في اليوتيوب تحت عنوان "حيا ة ماركس" سنقوم بتدوينها وترجمتها ونشرها تباعا:
حياة ماركس: 1- السنوات الأخيرة*
لم ينشر كارل ماركس خلال العقد الأخير من حياته سوى القليل، حيث كانت المصاعب المالية تلاحقه، لكن المرض أُبتليت به وبزوجته أيضاَ. لم يكن المرض هو السبب الوحيد لعدم اكماله "كتاب رأس المال" ولكن اهتماماته الجانبية لمواضيع أخرى دور في عدم الانجار أيضا، لا سيما تاريخ روسيا، الذي تطلب منه تعلم اللغة الروسية. حتى إنجلز Engels لم يكن يعلم أن ماركس ترك مخطوطات المجلدين الثاني والثالث من "رأس المال" دون أن تُمَس لسنوات، بينما انشغل بأمور أخرى. حين اكتشف إنجلز، بعد وفاة ماركس، ذلك قال: "لو كنت على علم بذلك، لما سَمَحتُ له بالراحة ليلًا أو نهارًا حتى يتم الانتهاء من كل شيء وطباعته". كان إنجلز يحث ماركس، دون جدوى، منذ عام 1845 على إنهاء الكتاب المتوقع عن الاقتصاد، كما هو الحال، فقد كلف ذلك انجلز الكثير خلال العقدين الأخيرين من حياته في محاولاته لفك تشفير وتجميع المخطوطات للمجلدين المتبقيين من رأس المال. وإدراكًا منه للمهمة الضخمة التي ينطوي عليها الأمر، وهو في عمر متقدم، كلف إنجلز كارل كاونستي Karl Counsti، الشاب، في دراسة أسرار خط ماركس، في النهاية تمكّن كاونستي من تجميع ما تبقى من المخطوطات المتعلقة ب "نظريات فائض القيمة".
كان ماركس يقصد في الأصل أن يكون الحجم النهائي لكتاب”رأس المال” ثلاثة مجلدات منفصلة، بدأ به في منتصف القرن التاسع عشر ولم يُنشر بالكامل حتى نهاية العقد الأول من القرن العشرين. لاحظ ماركس، ذات مرة أن جميع أرباحه من رأس المال لم تصل تكلفة السيجار الذي دخنه أثناء كتابته. استغرق بيع 1000 نسخة منه أربع سنوات، وعلى الرغم من أن الترجمات بدأت تظهر مع مرور السنين، ظل ماركس في حياته شخصية غير معروفة خارج صفوف الثوار.
جاءت سمعته السيئة كمدافع عن الأنشطة الدموية لكومونة باريس عام 1871. وقد بيع كتابه عن هذا الموضوع، الحرب الأهلية في فرنسا، نسخًا أكثر بكثير من البيان الشيوعي. استمتع ماركس بهذه الشهرة العامة، على الرغم من أنها تضمنت تهديدات بالقتل أيضًا.
كانت أمام عائلة ماركس، حتى بعد تجاوزها مرحلة الفقر المدقع، العديد من المسالك الوعرة. وجدت زوجتة، التي كانت جميلة في شبابها، وجهها ملطخ بالبثور نتيجة المرض. في وصفها لنفسها: "تبدو وكأنها نوع من وحيد القرن الذي هرب من حديقة حيوان أكثر من كونه عضوة في العِرْق القوقازي." ظلت حطامًا عصبيًا، سريعة الانفعال مع أطفالها نتيجة عقود من الإجهاد التي لم تكن قد أعدتها لها تربيتها المدللة.
في حين كانت خادمة والدتها آلان دي موث Alain de Muth هبة من الله لزوجة شابة غير قادرة على رعاية أطفالها أو مالها أو أسرتها ، ربما أدى ذلك إلى تأخير أو منع جيني ماركس من النضوج أيضًا. كان عدم نضجها لا يزال واضحًا حتى بعد فترة طويلة على تجاوزها مرحلة الصغر. في سن الخمسين، أدركت طموحها من الحياة من خلال تشغيل مجموعة كاملة من الخدم بملابسهم الرسمية والموسيقيين المأجورين. كانت لديها بطاقات زيارة مطبوعة باسم "البارونة فون فيستفالن"، حتى عندما كانت امرأة في منتصف العمر وزوجة أحد الثوار، ولم يكن ذلك البذخ الوحيد الذي انغمست فيه هي وماركس. استمرا في إعطاء بناتهم دروس العزف على البيانو والموسيقى ودروس الرقص، حتى عندما كانا عاجزين عن دفع الإيجار في بعض الأحيان. كانت مواكبة المظاهر عنصرًا رئيسيًا في ميزانية عائلة ماركس طوال حياتهم. سعى ماركس، خلال أسوأ سنوات يأسه المالي، بقوة و بإحراج مؤلم لمنع الزائرين من اكتشاف فقره (على الرغم من أن إنجلز أشار إلى مدى عدم جدوى هذا الأمر وبلا جدوى منه) - حتى عندما تطلب ذلك من زوجته "أن تأخذ كل ما بقي صالحا لصرفها لأجل الترفيه عنهم. فكر ماركس خلال واحدة من أسوأ أزماته المالية ، "كحدِ أقصى للحد من الإنفاق الانتقال إلى مساكن بروليتارية بحتة"، و"التخلص من الخادمات".
ارتبطت بنات ماركس الثلاث مع رجال غير قادرين على إعالتهن - اثنتان من خلال الزواج وواحدة في علاقة القانون العام. جميعهن حصلن على المساعدات في وقت أو آخر من إنجلز؛ لتدفع أكبرهن الإيجار المتأخر، و الابنة الوسطى مرارًا وتكرارًا لأسباب متنوعة، والصغرى لم تحيا طويلا لتتمتع بحصتها من ميراث كبير.
ومع ذلك، فإن علاقات ماركس ببناته وأحفاده تُظهر جانبه الإنساني الأكثر سعادة. لقد كان أبًا لطيفًا ومتسامحًا، كان يُسلي أطفاله بقصصه الخيالية من تأليفه ويلعب معهم ببهجة كبيرة. أثرت وفاة أولئك الذين لقوا حتفهم في الطفولة بشكل خطير عليه لسنوات بعد ذلك. كتب ماركس في رسالة: يقول( بيكون Bacon) إن الرجال المهمين حقًا لديهم الكثير من العلاقات مع الطبيعة والعالم، ولديهم الكثير مما يثير اهتمامهم، بحيث يتغلبون بسهولة على خسارتهم. أنا لست من هؤلاء الرجال المهمين. لقد حطم موت طفلي قلبي ودماغي، شعوري بالخسارة بنفس القدر الذي شعرت به في اليوم الأول.
*رابط الشريط: (591) Life of Marx: Last Years | Thomas Sowell - YouTube
(يتبع)








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. شاهد| فلسطينيون يحتجون على زيارة وزير الخارجية الأمريكي بلين


.. تحذيرات روسية من تورط الناتو في تمديد رقعة الحرب، ومكافأة تص




.. الأميركيون يستعدون لإنفاق مليارات الدولارات في عيد الحب.. ما


.. صباح العربية | إيطاليا تحتفل بالمئوية الثانية للمتحف المصري




.. صباح العربية | عرض أزياء مُبهر للمصمم اللبناني زهير مراد في