الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


الندية ليست باللغة 🗣---/ بل بالاكتفاء الذاتي 🌾---…

مروان صباح

2022 / 6 / 22
مواضيع وابحاث سياسية


/ هو أمر لا يصح أن يستقبل بين الشعوب بآذن صاغية وبأرواح قانعة ، وفي ظل الحصيلة البسيطة لحكومات مضى عليها قرن من الزمن على الأقل ، وعلى الرغم أنها عاشت وتعيش على شعارات استهلاكية مثل حفظ الأصالة وقيم الأمة ، ويبقى الجوهر ، هو الجازم الصارم أولاً وأخيراً ، هناك 👈 ثلاثة جهات البشرية تقف جمعاء أمامها ، تغير المناخ وأنعكس ذلك على الزراعة ، وحرب الروس 🇷🇺 على اوكرانيا 🇺🇦 ، البلدان المصدران للقمح والحبوب بانتاج 30 ب٪ ، أما الجهة الأخيرة ، هي عجز الدول تاريخياً على تأمين قوت شعوبها من المواد الأساسية تحت حجج متعددة ، لكن بالمؤكد جميعها واهية ، وبالرغم ، وهذا حقاً 😟 ليس بافتراء ، لقد قامت الانتفاضات العربية بعد موجة ساخنة من إرتفاع الأسعار الحادة والتى أحدثت اضطرابات اجتماعية عميقة ، لكن في المقابل ، عشرة سنوات ويزيد ، لم تتغير العقلية العربية وبقت السياسة السباقة سائدة ، فبلد مثل مصر 🇪🇬 كما هو معروف يعتبر من أكبر المستوردين للقمح 🌾 بنحو 12 مليون طن سنوياً ، أي بنسبة 11% من إجمالي صادرات القمح العالمي ، صحيح أنها من المصدرين للأرز 🍚 ، لكن التوازن لم يحصل ، وهذا كان السبب الرئيسي للحكومات في السابق برفع أسعار الخبز ، لأنها لم تعد قادرة على تغطية إرتفاع القمح والذي أرتفع حينها نتيجة الطفرة في أسعار النفط والتى جاءت بعد سقوط العراق 🇮🇶 في أيدي اللصوص ، وهو مازال مستمر بالغرق أكثر .

وفي هذا المستوى المركزي وغيره ، يمكن 🤔 للمنطق السليم أو في غيابه ، أن يقرّ المرء كيفية تعامل دول متعددة ، تماماً 👌كما هو بين قنديل مرئي وجرار فارغ مثلاً 😵‍💫 ، فالدول الكبرى الصناعية مثل الولايات المتحدة 🇺🇸 عادةً لا تتأثر كثيراً في كل ذلك ، على سبيل المثال ، تشتري الإدارة الأمريكية 🇺🇸 النفط والغاز وغيرهما من المشتقات النفطية ، لكن أسعار البنزين ⛽ مازالت تكلفتها على المواطن الأمريكي أقل بكثير من الدول المنتجة للنفط ، وهذا أيضاً ينطبق على القمح والحبوب ، لقد إرتفع سعر طن القمح 100 دولار 💵 ، لقد تأثرت الدول الفقيرة مع متغيرات المناخ ، لكن إنتاج القمح في الدول الغنية وتحديداً في أمريكا 🇺🇸 بقى على نفس الوتيرة والزخم ، لم يتأثر بالإعصارات أو الفيضانات كما يحصل عادةً في السودان 🇸🇩 ، لأن هناك 👈 الادارة تكتسب الخبرة من التجارب السابقة ، لا مجال في هذه البلاد أن تسمح للكوارث في إحداث أزمة مرة آخرى أو بالأحرى تكرار ذات الخطأ ، لأنها على جهوزية لاتخاذ إجراءات تكفل في معالجتها ، تماماً 👌كما جرت في أستراليا 🇦🇺 ، عندما سبب تغير المناخ في حرق🔥المحاصيل والتى تشهد إزدياد مستمر في إرتفاع دراجات الحرارة ، وهذه الكوارث المناخية أو الحربية تجعل الطلب على الحبوب محصور في دول معينة ، والتى بدورها تصبح متحكمة بالسعر وأولوية التصدير ، على سبيل المثال للدول الحليفة أو بالأحرى لتلك التى تُقدم عرضاً أفضلاً ، طبعاً ، وهنا 👈 مصيبة المصائب ، فاليوم اللاجئون ، وهؤلاء أعدادهم إقترب إلى 100 مليون إنسان ، لم تعد الوجبة القادمة معروفة إن كانت ستتوفر لهم أم من الصعب توفيرها ، بل كما أنهم فقدوا حقهم في العيش في أوطانهم ، ايضاً خسروا الامن الغذائي كحق إنساني ، لهذا تعتبر الدول التى تتمتع بمناخات بادرة مثل أوكرانيا 🇺🇦 وغيرها ككندا 🇨🇦 ، مرشحة أن تكون أكثر الدول أمناً في الجانب الغذائي ، لأن التغير المناخي في تلك الدول أكثر بطأً من الدول الحامية مثل أستراليا 🇦🇺.

هذه السطور تزعم الانتساب دائماً إلى التجدد ، ربما سبب🤬حيادها الدائم إلى التطور ، هو هذا 👈 ، تعتبر الزراعة المتجددة والتى تعتمد على فرضية الاستفادة من عملية التمثيل الضوئي للنباتات من أجل 🙌 رفع كثافة العناصر الغذائية وتحسين صحة التربة عن طريق تطوير المادة العضوية ، هذه الممارسات عادةً تجعل المحاصيل أكثر مرونة وتساهم في إيقاف دورة الكربون ، بالطبع ، مع وضع مخطط زراعي للعائلات الريفية ، والذين يشكلون في العالم أكثر من 80 % ، وإنصاف المزارع المحلي تماماً 👍 كما ترضخ الحكومات في أغلب الأحوال إلى الأسعار المستوردة ، فليس من العدل أن تشتري من المزارع المحلي بسعر أقل من النصف التى تشتري به المستورد ، وبالتالي ، بذلك تشجع المزارعين على الفاسد بلجوئهم إلى الأسواق السوداء ، في المقابل ايضاً ، تواجهه الدول التى كانت تعتمد على أوكرانيا 🇺🇦 وروسيا 🇷🇺 مسألة أخرى وهي البديل الهندي ، وهو منتج مشكك 🧐 بجودته .

الشي بالشي يذكر ، ولأن الأحداث كفيلة في أغلب الوقت باستحضار من الذاكرة مواقف خالدة ، حتى لو كانت لا تصرف أو حتى لو كانت في مضامينها مضحكة ، لأنها ببساطة تندرج تحت مفهوم الفقاعات طالما لم ترتبط بالقدرات ، ففي اللقاء الشهير الذي حصل في سويسرا🇨🇭بين جميس بيكر 🇺🇸 وطارق عزيز عشية قصف العراق 🇮🇶 ، وعلى الرغم ، وهو أمر معروف ، كان عزيز يتمتع بمعرفية واسعة باللغة الانجليزية ، فهو ليس فقط محدث لها بقدر أنه دارس لأدبها وشعرها ، بل في مرة من المرات ، قام بتصليح كلمة لمقدم برنامج التوك في فضائية CNN لصاحبه لاري كنج ، لكن في اللقاء مع بيكر أصر على التكلم بالعربية ومن خلال مترجم ، والصحيح أيضاً ، أنني يومها ضحكت من قلبي ، لأنني كنت ومازالت أؤمن بأن الندية لا تتحقق باللغة فحسب ، بل 🙄 تتحقق بالاكتفاء الذاتي وفي مقدمة ذلك ، الأمن الغذائي . السلام 👋 ✍








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. ألمانيا.. القبض على أشخاص يشتبه في انتمائهم لجماعة متطرفة مح


.. رئيس وزراء إسرائيل يعلن عدم ترشحه في الانتخابات المبكرة


.. رئيس المركز الثقافي الروسي العربي: روسيا ترى أن قمة الناتو ف




.. مساعدة لترامب: الرئيس فكر بدخول الكابيتول بسيارته في أحداث 2


.. مسيرات العودة الفلسطينية.. سنوات من جرائم الاحتلال بحق الصحف