الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


مَنْ هو آلأصيل؟

عزيز الخزرجي

2022 / 7 / 1
الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع


ألأصيل هو ألذي يحمل فكراً إنسانيّاً لا تُغيّره الأزمان و الأدوار و الأهواء .. و لا ينسى تأريخهُ و مسيره .. لمُجرّد حصوله على منصب أو مال أو جاه .. و لكن للأسف رأيتُ البعض ممّن شاركته حياتي و أهدَيْتهُ ثقتي و إخلاصيّ و فتحت له حتى بيتي الذي سكنته و قاسمته لقمة الخبز يوم تغرّبنا بسبب الحُكّام الظالمين و حتى في الماضي لم يكن يحصل عليها حتى في بيت أبيه إلا بشقّ الأنفس إلى جانب تسببنا في هدايته لطريق الحقّ؛ لكنه و بمجرد حصوله على بعض الدّولارات الحرام و منصب طارئ تغيير 180 درجة .. بحيث وصل الأمر به و بآلكثيريين لِئَنْ لا يُجيبَ على الهاتف الذي يُعتبر بمثابة (السلام) الذي يجب الرّد عليه بأحسن من ذلك في هذا العصر ألمجنون و بكلّ المقايس و الأديان و الأعراف ..

فتبّاً و تعساً له و لأمثاله الذين لا يعرفون فلسفة الوجود و معنى الحبّ و العشق بسبب المسخ ألرّوحي و موت الضمير و ذلك التأريخ المليئ بآلنقص و الجّهل و التّمرّد الذي زاده ضلالاً و لم يُغنيه شيئاً .. و مثل هؤلاء فقدوا حتى عوائلهم و أقرب أصدقائهم و للأبد و أكثرهم يتوسلون بآلسحر و الشعوذة و كما هو حال العراق اليوم ليخسروا ليس فقط الدّنيا بل ربما حتى الآخرة و الله الأعلم ..

و للتأريخ إنّ بعضهم و لكن بعد فوات الأوان؛ خزّر الملح و الخبز الذي طالما تناولناه معاً قليلاً .. و ربّما بتأثير من أهل الخير و بعد عقود مرّت؛ أرادوا إعادة علاقته بِنا من جديد بعد ما بات وحيداً بلا صديق و مونس و رفيق و لا حتى قريب يواسيه كزوجة صالحة .. أراد بعد كلّ تلك المحنة إعادة آلصداقة من جديد بتوسط من أفاضل .. لكني رفضته و قلتُ : [لا قيمة لعلاقة تُبنى على المصالح و الأهواء .. ثم ماذا يُمكنني أن أستفيد ممّن لا يعرف قدر و قيمة الوجود و الأنسان و معنى آلحب و العشق و العشرة و الزاد و الملح] .. و خير وصف ما قيل بحقّ هؤلاء :
إذا إمتلأت كفّ آللئيـــم من آلغني .. تَمايَل إعجـــابـاً و قـالَ أنَـَا أنَــا
و لكنْ كريم ألأصل كالغُصـن .. كلّما تحمّل أثماراً تواضع وانحنى.

ألحياة لا تبقى إلّا لله تعالى و للعاشقين الذين يعرفون قيمة و أسرار الحُبّ, فلا القصور ولا الأموال و لا ألأولاد و لا المناصب بقت لأحد حتى سليمان و كل آلملوك و الأباطرة .. و حقاً ما قاله الصدر الأول: [مَنْ منّا مُلك مُلك هارون و لم يكن هاروناً, و الحال أننا لا نملك شيئا حقيقيّاً من الدنيا]؟
ولا يبقى لنا سوى آلصّدق و طيبة القلب و آليد الكريمة و الأخلاق الفاضلة و رأسها التواضع و يخلد ذلك الذي لم يكسر قلب أحد!

حكمة كونيّة:
[لو سكن البشر و إستقرَّ في مجال بشريته فسيبقى أبد العمر كآلحيوان يأكل ويتزاوج]!
و إذا ترفّع آلعاشق السّاعي مُحاولاً عبور المادة للمعنى سيكون إنساناً ..
و لو تعمّق في الأنسانيّة و المعنى وعبر المحطات السبعة يصبح آدميّاً
يعني يصبح (كأديم الأرض) متواضعاً لا يتكبّر لأنه يعرف قيمة الوجود ..

يقول الأمام الباقر(ع) في حديث يُجسّد فيه غاية الفكر و العقل و النبوغ و الخلود :
[ألعِلم ثلاث درجات : أوّلهُ تكبّر ؛ و ثانيه تواضع ؛ و ثالثه "عَلِمَ أنّهُ لا يعلم شيئاً"].
ألتّكبّر ؛ يتحقّق حين يحصل صاحبه على درجة الأجتهاد في آلفقه أو شهادة الماجستير أو الدكتوراه في علم معيّن محدود أو على منصب مُعيّن, و أكثرها بآلواسطة و الحرام و "الدّيمقراطية ألمستهدفة" و كما هو السائد في العراق.
ألتّواضع ؛ يحصل حين يتعمّق فيما درسه بوعي و تعقّل, فيرى أمامه بحوراً من الأسرار و العلوم و آلآفاق, فيركع و يتواضع أمام عظمة الوجود الذي أوجدها آلخالق.
الإستسلام .. و يقع حين يسبح في تلك البحور العميقة و الأسرار ألعجيبة اللامتناهيّة التي لا قواعد ولا قانون يحدّ أكثرها - أو بتعبير أدق لا نعرف قواعدها و قوانينها و حتى أسبابها ...
ألعارف الحكيم عزيز حميد مجيد








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. ليبيا: استشراء للفساد؟ • فرانس 24 / FRANCE 24


.. ما وراء الخبر- ما السر وراء إحراج أوكرانيا لقدرات الدب الروس


.. التاسعة هذا المساء| قوات أوكرانيا تتقدم.. والكرملين يرد على




.. -ساعدوني أرجوكم-.. إيطالية تستغيث من داخل سجن إيراني


.. خامنئي يخرج عن صمته: أنا محطم الفؤاد على مقتل مهسا أميني