الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


الكلمة

صالح محمود

2022 / 7 / 6
الادب والفن


- سجن الكلمة في اكليل الشوك و الصليب ، في الهيكل ،
في الأسطورة و السحر ، في الشريعة و تابوت العهد ، في كتاب الموتى ،
هكذا يخبرنا السجناء في الهرم ، في القاعدة ، في الوزن و الإيقاع ، في الأناشيد ،
كتأويل في الفقه و الأصول ، في الطقوس و الشعائر ،
سيفضي بنا إلى الصدى ، نبض الكلمة ، صياغة اللوحة في الرقص ،
عكس ما كان منتظرا في الحلول ، في الصفر ...
أعني الشعور ، الحضور ، الكل ،
سنحال على اللاشعور ، الغياب ، التأويل ...
- تعني الصورة مجردة ، بلا جاذبية و لا شعاع ،
في الأصل صوغ الكلمة لحنا ، تستحيل رسما ، رقصا ،
فإن تعقبناها ، بعد أن انسحبت ، في الصوت ، اللحن ، النغم ،
لإدراك المطلق ، الكل ، الكوسموس ، الكريستال ، الكوكب ...
سنقاد نحو الصدى ، بدل ذلك ، نحو الرقص ، أعني الصورة ،
في هذه الحالة سيطرح اكليل الشوك و الصليب بحدة ،
أعني سيلغى الحضور و يطرح الغياب ،
أعني الشعور و اللاشعور ...
أعني ستكون الصورة المرجع في غياب الكلمة ،
لتطرح الحلم ، الإنتظار ، النبوءة و البشرى ، الذكرى ،
- الكلمة تبدو في الأبوكاليبس نبوءة و بشرى ،
في ثناياه يتحقق الملكوت حلول ،
أشير إلى الهوية ، الشعور ، الذات ، الحضور ،
- الملكوت سيتحدد جاذبية و شعاعا ، في الأبوكاليبس ،
غير قابل للتأويل في الفقه و الأصول ، بلا مرجعية ...
أعني الحلول لن يتحقق بلا صفر ، إن كان الكلمة ،
هل سيكون رقصا ، أعني هل سيكون لحنا ، أي وزنا و إيقاع ؟!!!
- تعني سيكون خارج الصورة ، شعورا ، ذات ،
الكلمة حينها لن تكون صدى ...
فماذا لو طرح السؤال حول الكلمة ؟
- قل ، الكلمة ليست موضوعا ،
و على أي حال سيكون إعلان الكل عن ذاته حضورا ، لقاء ،
الملكوت حلولا في الأبوكاليبس ،
لن يكون عددا بل صفر ،
لن يكون لحنا بل أبوكاليبس ،
لن يكون موضوعا بل ذاتا ،
كشف الكوسموس مطلق ، لن يكون صورة بل كلمة ،
اعني لن يكون غيبا ، سرا ، غموضا ، نوستلجيا ،
عند إدراك الشعور خلاص ، أعني طغيان الكريستال ، كوكب ،
أعني غياب الكوكب و حضوره ، غياب الصوت و حضوره ،
حضور الصفر و غياب العدد ،
أعني غياب الصورة و حضور الرقص ،
أعني حضور الكلمة في الغياب ، أي الشعور ...
- تعني الكلمة ستكون رسما ، صوتا ،
أعني الذات ، الحلول ، الكوسموس ، الكوكب ،
- تعني سيطغى الكريستال ، إن أردنا الحديث عن الكلمة ،
أعني الذات ، التعبير ، التكثيف و الترجمة ،
أعني إنعكاس الصورة في الصفر ، كلمة ...
تستحيل رقصا و الحال أنها حلول ،
هذا سيفترض الشعور ، الحضور ، الكل ، المطلق ،
أعني غياب الصورة و حضور الكلمة ...








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي


.. ردًا على «سحب الريادة الفنية من مصر».. أيمن بهجت قمر: طول عم




.. إنجي المقدم: ممكن أكذب لإنقاذ موقف ومش بحب قلة الأدب


.. المرض الذي بسببه ارتدت أم كلثوم نظارة سوداء | #برنامج_التشخي




.. صباح العربية | -عياض في الرياض-.. عمل سعودي كوميدي يعيد النج