الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


ضباب

عماد ابو حطب

2022 / 7 / 8
الادب والفن


ستون عاما وهو يقف كل صباح أمام النافذة الموصدة محدقا بالضباب اللانهائي.كان يدعو الله أن يزول الضباب من أمامه ليكتشف ما خلف النافذة.اليوم ولأول مرة لم يكن ثمة من ضباب في الخارج. سارع إلى النافذة وحينما شرعها لم ير إلا قبرا مهملا وشاهدا مهشما دون عليه اسمه وتاريخ ميلاده ووفاته الموافق صبيحة هذا اليوم المشمس.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. جاكي شان في مهرجان البحر الأحمر السينمائى: كان نفسي أكون بود


.. #سهرانين | بسبب فيلم -حملة فريزر-??... أمير كرارة قرر مايكمل




.. خبيئة سمير صبري.. قصة إنقاذ المكتبة السينمائية.. وزيارة لحجر


.. الشاب خالد يتحدث عن منتخب المغرب وكأس العالم ويكشف عن أحدث أ




.. سهير المرشدى تعود للدراما بعد غياب طويل.. وسكارليت جوهانسون