الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


تحليق/نص لا جنس له

عماد ابو حطب

2022 / 8 / 11
الادب والفن


الصمت مطبق حولي،من المؤكد انني سأشعر بالملل والضجر هنا لوحدي ،سأحاول أن أجد ونيسا أو أنيسا في القبور المجاورة،أو على الأقل إن لم أجد لي صديقا فسيؤنسني الذين يمرون بالمقبرة لتلاوة القرآن على أمواتهم . لقد اشتقت إلى سريري المريح فهذه الارض حفرت على عجل ولم يتم تبليطها مما يسبب الألم لعظامي التي تكومت وبدأت تتحجر.لعن الله ذلك الحانوتي الغشاش،سأفضحه بين الأموات.أشعر بالضجر مع أني لم أمكث في القبر إلا بضعة سويعات فقط.كانت الدنيا فوقي قد تلبدت بالغيوم وبدأ المطر يهطل كأنه يوم الطوفان.لا يهمني ذلك ،بعد كنت أخشى البلل في السابق ،أما الآن فما خوف الغريق من البلل ؟خطر بذهني أنه يمكنني النوم قدر ما أريد دون خوف من هم الدنيا أو عذاب الأخرة.يالله ما هذا الذي قلته عذاب الأخرة؟انا الآن فيها ،هل سيلحق بي العذاب فورا؟.إرتعبت من ذكر العذاب،واحسست بالأرض قد ابتلت أسفلي وبت لا أعرف هل جاء البلل من المطر أم من الخوف الذي أشعر به؟. حاولت تذكر كلام شيخ المسجد عن عذاب القبر وبدأ جسدي بالإرتجاف ....متى سينقض علي الثعبان الأقرع؟وهل سيقفز علي التسعة وتسعين تنينا والذي يملك كل منها سبعة رؤوس لتنهشني وتلدغني كما قال الشيخ؟أم سأضرب بمطارق من حديد ومرزبة تكفي الضربة منها لإحالة الجبل إلى تراب؟أم ستقرض شفتي بمقارض من حديد إلى يوم القيامة....سأسئل من يجاورني حينما تصدر حركة ما منهم...فهم مازالوا نياما حتى الآن. ولكن إن لم يستيقظوا ماذا أفعل.؟أسيكون علي معرفة ذلك بنفسي ؟ من شدة الرعب الذي أصابني تخشب جسدي وبدأت أحس بالبرد....وكلما تقدم الوقت أحسست برائحة كريهة تزداد من حولي،وببعض النخزات التي تقرصني وبكائنات صغيرة تزحف فوقي وتغطي جسدي كله. طال انتظاري ولم يأت أحد ...لم أجد مهربا من الرعب وطول الانتظار الذي امتد ساعات طويلة إلا اغماض عيني والتظاهر بالنوم وتجاهل كل القرصات المتزايدة.... ما أن أغمضت عينيي حتى ذهبت في نوم عميق وأحسست أن روحي قد بدأت تغادر جسدي وتتحرر منه.وانتبهت إلى أني أحلق عاليا و أنظر الى جسدي المتكوم في الأسفل كخرقة بالية تنهشها الديدان والصراصير ...وأن روحي تنتظر أن ينفخ في الصور.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. جاكي شان في مهرجان البحر الأحمر السينمائى: كان نفسي أكون بود


.. #سهرانين | بسبب فيلم -حملة فريزر-??... أمير كرارة قرر مايكمل




.. خبيئة سمير صبري.. قصة إنقاذ المكتبة السينمائية.. وزيارة لحجر


.. الشاب خالد يتحدث عن منتخب المغرب وكأس العالم ويكشف عن أحدث أ




.. سهير المرشدى تعود للدراما بعد غياب طويل.. وسكارليت جوهانسون