الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


اربعينية كربلاء ..فرصة من ذهب ؟

ميثاق الفياض

2022 / 9 / 20
المجتمع المدني


شهد العراق في هذا العام ٢٠٢٢ اكبر حشد جماهيري توجه صوب مدينة كربلاء لاحياء ذكرى اربعينية الامام الحسين بن علي ( رض ) ، معظمهم سار مشياً على الاقدام لمسافات بعيدة واخرون وفدوا من بلدان بعيدة ومجاورة وصفها مراقبون انها الاكبر منذ عام ٢٠٠٣ .

العراقيون قدَموا للحشود المليونية ما استطاعوا من خدمات متنوعة رغم احتدام واضطراب الاوضاع السياسية والاقتصادية في البلد (احتل العراق المرتبة الـ80 عالميا والسابعة عربيا بأكثر الدول فقراً خلال العام 2021 بعد الصومال و ارتيريا و اليمن والسودان رابعا وليبيا والمغرب ، وفقا لمجلة "غلوبال فاينانس" المتخصصة بتصنيف دول العالم).

لاقى بعض الوافدين من دول الخليج العربي معوقات في منحهم رخصة السفر من دولهم تحت ذرائع عدة منها الوضع الامني غير المستتب او الاجواء السياسية المشحونة في العراق عقب تظاهرات (ثورة عاشوراء ) التي شهدها العراق في ايلول ٢٠٢٢ حسب تقرير لهيئة الاذاعة البريطانية (BBC).



اما الجانب التنظيمي فلم يختلف عن الاعوام السابقة سواءً في الحدود والمنافذ الاخرى او من جانب اعمار الطرق وتخصيص طرق للزائرين والمركبات في الذهاب والاياب .



ولم يتوانى رجال القوات المسلحة العراقية والمتطوعون من الاهالي عن بذل الجهود الكبيرة لحفظ أمن الحشود الكبيرة المتوجهة صوب مدينة كربلاء وحسب شهود عيان ان مقاتلين من الجيش العراقي قضوا ساعات من الليل والنهار دون قسط من الراحة .



وقد اثنى رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي جهود القوات والمؤسسات الامنية في تغريدة له قائلا " تحية لجهود القوات الأمنية والمؤسسات المعنية في حماية وتنظيم وإنجاح الزيارة الأربعينية" فيما أشاد نائب قائد العمليات المشتركة الفريق أول ركن عبد الأمير الشمري، بجهود القوات الأمنية في نجاح الزيارة الأربعينية.



ان مؤسسات الدولة العراقية بات عليها لزاماً التخطيط المسبق للاعوام القادمة واستثمار هذا الحدث العالمي وفق اسس تنظيمية رصينة والاستعانة بالتجارب العالمية لاظهار العراق بصورة مختلفة للعالم بعد ما مر به من حروب لمواجهة العصابات الارهابية والمتطرفة.



فرص ذهبية عديدة من الممكن ان يستغلها العراقيون في العودة للتصنيفات العالمية وتغيير متلازمة الفوضى والفساد لدى المتلقي خارج الحدود لا تقتصر على الزيارات الدينية بل حتى استثمار المحافل الثقافية والرياضية والاقتصادية وغيرها لصالح بلدهم.






[email protected]








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. اللجنة العليا للإغاثة السورية: نواصل عمليات البحث عن ناجين |


.. أحد أفراد فريق الإغاثة الألماني للجزيرة: مبان عديدة منهارة ف




.. نشرة إيجاز ــ فرق الإغاثة تسابق الزمن لإنقاذ الناجين من الزل


.. هكذا عطلت خلافات السياسة جهود الإغاثة للمنكوبين جراء الزلزال




.. بعد أيام على الكارثة.. الشمال السوري بلا مساعدات و الأمم الم