الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


برنامج - الاسلام في الميزان -. الحلقة السابعة - . اشكالية جعل الرسالة عربية ..

مصطفي الجعلي

2022 / 9 / 26
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


اعيزائي القراء اينما تكونون احييكم و ادعوكم للانضمام الي قراءة هذه الحلقة الجديدة من حلقات برنامجكم ( الاسلام في الميزان ) .
البرنامج كما عودناكم يهدف لوضع الاسلام في ميزان العقل و مقارنة تعاليمه بالمنطلقات العقلانية و توضيح مدي مجافاته لها .
.
هذه الحلقة سوف نخصصها لمناقشة موضوع غاية في الاهمية الا و هو " اشكاليات حصر الرسالة في العرب "
.
اذا إفترضنا ان الاسلام هو الدين الحق و . و ان كل من لا يدين بالاسلام فهو في النار .
الشئ المعروف ان الاله ارسل رسولا من العرب و برسالة و كتاب مقدس بلسان عربي ثم بعث هذا الرسول للناس كافة و ان مهمة العرب هي نشر تلك
الدعوة في اصقاع الارض .
السؤال الذي نود طرحه في هذه الحلقة
في حين توقفت عمليات نشر الاسلام بالغزو لاي سبب من الاسباب ما الذي سيترتب علي زلك
و هل فعلا حدث ذلك ام لا ؟؟
ان جعل الدعوة رهينة اثنية معينة و تحميل تلك الامة مسؤلية غزو العالم و نشره ينبني عليه في حين تعطلت عملية الغزو لاي من الاسباب فأن ذلك يعني ضياع تلك الامم التي لم تصلها الرسالة .
و سيضيع ايضا اؤلئك الاشخاص الذين قبضت أرواحهم قبيل وصول و اقتحام الغزاة المسلمين ( الفاتحين ) لبلدانهم و دخول الدعاة لتلك البلدان لإدخال الدين لهم
هذا يتطلب مسألة وقت طويل يموت خلاله اشخاص و يحيا اشخاص و بالطبع سيكون جميع اولئك الموتي في النار
و هذا ما حدث بالطبع للغزوات الاسلامية ( الفتح الاسلامي ) حينما وقفت عند تخوم الصين و شرق الهند شرقا و حدود بلاد الهوسا في افريقيا و شرق اروبا .
وبالطبع سيكون مصير جميع تلك الشعوب التي لم يصلها الاسلام هو دخولهم النار لان اله المسلمين سيدخل النار كل من سمع بالاسلام و لم يدخل فيه حسب ما ورد في الحديث ؟؟
لو تم ارسال رسول لكل امة من إثنيتهم و بلسانهم ل تثني للدين ان ينتشر في اصقاع الارض و يعمها جميعا .
اما الواقع فهو خروج نضف العالم عن دائرة الاسلام و وقوعه في جهنم و ذنبهم الوحيد هو تعطل حركة الفتوحات لديهم و عدم وصول الدين لهم حتي الان هنالك قارات لم يطأها الاسلام .
.
اخيرا نقول ان عملية انتخاب امة ما و حصر الرسالة فيها و تكليفها بمهمة غزو العالم ترتب عليها حرمان قارات ب اسرها من الهداية . هذا لو سلمنا ب احقية الاسلام .
او لم يكن الاولي الاولي ارسال رسول الي كل امة و برسولها حاملا لها كتاب بلغتها الم يكن ذلك اكثر حكمة و رشدا ؟؟
الم يتسبب ذلك ان كان في انقاذ الملايين من النار في حين سلمنا ان الاسلام هو الحق ؟؟..
.
الي هنا اعيزائي القراء نكون قد وصلنا بكم الي ختام حلقتنا اليوم و نرجو ان تكون قد اثرت حصيلتكم المعرفية و تكون كذلك منجزة اهدافها
و الي ان نلتقي بكم في حلقة اخري الي ذلكم الحين اقول
دمتم سالمين ..








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - السؤآل المحير الذي لا جواب له؟؟؟
سهيل منصور السائح ( 2022 / 9 / 26 - 14:10 )
اذا كان القرآن نزل بلغة العرب وهم قاوموه وعندما تحداهم بالبلاغة وان ياتوا بمثله قالوها صراحة (لو شئنا لجانا بمثله) فما وجه التحدي للاعاجم الذين لا يعرفون اللغة العربية؟؟. انه من الواضح والجلي حينما يترجم القرآن الى اللغات الاجنبية يفقد بلاغته ويضيع تحديه.فعل اي اسس منطقية يرغمون على الدخول في الاسلام وهم لم يروا اي معجزة خالدة لتحدي جميع البشر؟؟؟. انها السلطة وليس شيء غير ذالك.


2 - استنتاج
على سالم ( 2022 / 9 / 26 - 22:13 )
شكرا جذيلا للسيد الموقر كاتب المقال , نعم انا اتفق معك تماما فى ان القرأن تمت كتابته باللغه البدويه , الغالبيه الكاسحه من سكان العالم لايفهموا اللغه البدويه بالاضافه الى انه يوجد فى القرأن بعض السجع وهذا يفهمه فقط اولاد البدو اما المتحدثين بغير العربيه فمن الصعب بمكان ان يفهموه وهذا يعنى انه لو تم ترجمه هذا الكلام الدموى الكاره الحاقد فكيف اذن يتقبله اناس اغراب ولسان مختلف , اكيد يوجد اشكاليات كثيره فى هذا الكتاب الغامض حيث صعوبه فهمه وكلام اعجمى وسريانى وعبرى وايات مبعثره ولايوجد ترابط بينها وفقدان المعنى اصلا والتكرار الممل وايضا لاننسى لغه العنف والدم والكراهيه والمراره , لايوجد ابدا محبه او ود او سلام , بل قتل وغزو وسبى وسرقه وقطع طريق والكارثه حد الرده , يعنى لو امن اجنبى بهذا الكلام القرأنى وبعد فتره اكتشف فيه تناقضات واسفاف ودجل وعندما يفصح عن نيته فى الارتداد يكون جزاؤه قطع رقبته يعنى مافيه رحمه ابدا بل تهديد ورعب وخوف ووعيد , لاشك ان هذا كتاب بشرى ولاعلاقه له بالسماء

اخر الافلام

.. السعودية: ضبط أئمة ومؤذنين يؤجرون مرافق المساجد


.. عائلة #مجدي_نعمة الناطق السابق لجيش الإسلام تنشر تفاصيل جديد




.. حركة طالبان تتبنى الهجوم داخل مسجد في مدينة بيشاور الباكستان


.. مسلمون في الدنمارك يحتجون على حرق نسخة من القرآن الكريم




.. المصريون كانوا بيحبوا آل البيت وصلاح الدين عزز من المذهب الص