الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


باقة نرجس..وتحايا مفعمة بالإجلال والإكبار والتقدير إلى الأستاذ الفاضل (القيادي بالكشافة التونسية والإبن البار لجهة تطاوين بالجنوب الشرقي التونسي أ-صالح عسل

محمد المحسن
كاتب

2022 / 10 / 19
المجتمع المدني


باقة نرجس..وتحايا مفعمة بالإجلال والإكبار والتقدير إلى الأستاذ الفاضل (القيادي بالكشافة التونسية والإبن البار لجهة تطاوين بالجنوب الشرقي التونسي أ-صالح عسل






يمرّ الكاتب الصحفي الدولي محمد المحسن،العضو في إتحاد الكتاب التونسيين والمحلل السياسي السابق بشبكة الأخبار العربية ann التي تبث من.لندن.ومندوب -الصريح أونلاين-بتطاوين،بظروف صحية وإجتماعية عصيبة مذ وفاة نجله رحمه الله وإصابته بالتالي بمرض عضال إستنزف صحته و-جيبه-(جلطة على مستوى اليد اليمنى نتيجة صدمة ما بعد الموت زيادة على توترات عصبية حادة)،وقد تضامنت مع محنته العديد من الضمائر الحية (نشطاء المجتمع المدني بمحافظة تطاوين) وعلى رأسهم الأستاذ الورع والإبن البار لهذه الربوع الشامخة:تطاوين صالح عسل.
هذا القيادي بالكشافة التونسية ومربي الأجيال المتعاقبة عرف بدماثة أخلاقه وسعيه للرزق الحلال بعرق الجبين وكد اليمين فضلا عن خصال حميدة وشمائل أخرى عالية لا يتسع المقام لذكرها وتبقى عند الله في لوح محفوظ..)
ومن هنا فهو يتوجّه إليه بجزيل الشكر وعميق الإمتنان عبر الموقع المتميز: الحوار المتمدن- على نبله وشهامته وإنتصاره لحملة الأقلام والمبدعين،علما أن هذا الأستاذ وفق تقييم الكاتب الصحفي الدولي محمد المحسن عرف كما أسلفت بدماثة أخلاقه وإنفتاحه على المجتمع فضلا عن دوره الإيجابي في تفعيل المشهد التنموي وكذاا الثوري بجهة تطاوين وحرصه الشديد على الإلتزام بأخلاقيات الكشافة بمسؤولية ضميرية عالية.متمنيا له ولكل من آزره في مصابه الجلل النجاح والتوفيق.والله لا يضيع أجر المحسنين.
وقبل أن أختم أقول: قال الله تعالى:لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ (177) (البقرة)
مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (245) (البقرة)
حري الحلال والحرام مهم جدًّا بوصفه تعبيرًا عن مراعاة أوامر الله تعالى وتعظيمه سبحانه، وكل سعي للإنسان يكتسب منه الحلال ويجتنب الحرام عبادة ذات طابع خاص؛ فمقاومة المسلم للمحرمات والبلايا والمصائب بصبر وجلد “عبادةٌ سلبيّة”، وسعيه وبذله الجهد في الرزق الحلال عبادة كهذه تماما؛ تأمل هذا في ضوء كلام الله العظيم: ﴿إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ﴾ (سُورَةُ فَاطِرٍ: 10/35). في هذه الآية تصريح بأن الكلمات المباركة مثل: الحمد، والتسبيح،والتكبير،والصلاة على النبي إنما يرفَعها إلى الحقّ تعالى الأعمال الصالحة لا غير، فكلا نوعي العبادة فعلًا كانت كالصلاة والزكاة والصيام، أم تركًا كتجنب الحرام بحزمٍ، والسعي بجد في هذا جناحٌ تحلِّقُ به الكلمات الطيبة إلى الله تعالى؛ فلا ينبغي التهوين من أمر هذه المسألة، فعلينا أن نسعى في طلب الحلال وتجنب الحرام سعيًا حثيثًا.

*ملحوظة سيخضع الكاتب الصحفي الدولي محمد المحسن(مندوب الصريح أونلاين بتطاوين) مجددا للعلاج بإحدى المستشفيات التونسية بعد أن تعكرت حالته الصحية ونالت منه المواجع في نخاع العظم وهو يناشد-عبرصحيفة الحوار المتمدن الموقرة -كل الضمائر الحية لشد آزره في محنته بمنآى عن كل أشكال الإستجداء والتسول حفاظا منه على عفته الثقافية-كما يقول المفكر المصري الراحل محمود أمين العالم- وكرامته الأدبية-دون أن يفوته التنويه مرة أخرى بنبل وإنسانية الأستاذذ الكريم (القيادي بالكشافة التونسية أ-صالح عسل في زمن تزدحم فيه الساحة التونسية بخاصة والعربية عامة بحفاة الضمير.
قبعتي أستاذنا الفاضل صالح عسل..ولك مني تحايا مفعمة بعطر الثورة التونسية الخالدة.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. حملة اعتقالات إسرائيلية واسعة في القدس والضفة الغربية


.. الجيش الإسرائيلي يعتقل 60 فلسطينيا خلال حملة اعتقالات بالقدس




.. بعد إعلان فرنسا سحب قواتها.. الآلاف يتظاهرون في بوركينا فاسو


.. منظمات حقوقية دولية تحذر من تدهور حقوق الإنسان في الجزائر




.. أزمة الجوع في سوريا.. الأمم المتحدة تناشد العالم | #غرفة_الأ