الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


ازرع بذرة الأمل كي تحصد السعادة ،،،

زهور العتابي

2022 / 11 / 14
الادب والفن


في الحياة ،،ومع كلّ محطات العمر ومافيها من تحديات يبقى الأنسان أبداً أسير التمنيات ،،وتلك ظاهرة فطرية وصحية في آن واحد،، فليس أجمل من أن يعيش المرء دوماً على الأمل مهما كان نوع الحلم الذي يتمناه ويسعى لتحقيقه ،،،،قد تكون الأماني بعيدة المنال أحياناً وغير قابلة للتطبيق ولا حتى للتصديق ،،نعم فهذا وارد جداً ،،لكن لايهم مادمتَ تمتلك عقل يقظ ،، يعرف جيداً كيف يفكّر ،،ولديك قلب سليم ينبض بالحياة ،،وما دام لك طموح مشروع ونفس توّاقة لكل ماهو خير وجميل ،،،لا بأس أن تتأمّل وتحلم ،،،فالأمل هو ايقونة الحياة ،،هو البداية الصحيحة نحو تحقيق السعادة ،،بل هو توأمها الروحي الذي لاينفصل ،،وخطوات تحقيق السعادة لاتاتي الا بزراعة بذرة الأمل ،،،أنا مع المتفائل دائماً ،،لا أحب أبداً ذاك النوع من البشر الذي يرضخ تماماً لحالة الاستسلام واليأس ،،الذين يرى الحياة بمنظار أسود ،،ينظر للكأس بنصفه الفارغ ،،،لا ادري كيف يعيش مثل هؤلاء وبمَ يفكرون ،،،،التشاؤم سلاح فتّاك قد يصل الى ذروته ويقود صاحبه لحالة اللاعودة ،،لهالة من النكد والحزن الشديدين وهي بداية للعزلة والآنزواء والأبتعاد عن الناس ،،وقد تقود الفرد لا سامح الله لحالة شديدة من اليأس تجعله يفكّر بالانتحار !!! نعم هذا مايحدث فعلا سيّما في الواقع الذي نعيشه حيث لايسلم المرء فيه من حالات التخبط والفشل نتيجة العوز وقسوة الظروف ومصاعب الحياة ،،،ذاك طبيعي جداً فالحياة متخمة بالمرارة والمتاعب ،،،ليتنا نفهم أنّ الجميع لايسلم من نوبات قهر وحزن وفشل !!! لكن بالنهاية علينا أن نتقبل الأمر وننتفض ،،ننفض تماماً غبار الزمن عنّا،،نتأقلم مع الواقع ونستمر لنمارس حياتنا بشكل طبيعي ونبدأ من جديد،،،،
إنّ أجمل ما في الحياة أن تتعامل معها بايجابية ،،تتعالى على كل الظروف وتنظر الى الكأس بنصفه المملوء ،،لا العكس ،،هذه النظرية تجعلك تمضي بالاتجاه الصحيح،،وبما تمتلك من صبر ستجتاز كل الحواجز مهما كبرت لتسير قدما الى الأمام غير أبهٍ بما يعترضك من مطبات ،،وغير ناظرٍ الى الخلف أبداً ،،وبروح المطاولة فقط تتجاوز كل الخيبات وما مرّ بك من نوبات فشل ،،عندها فقط تصل لمبتغاك ،،، قد لايتحقق المبتغى من أول خطوة ،،فهذا وارد جداً ،،،لكن لايهم حاول مرة ،،واثنتان،،، وثلاثة ،،و،،،و ،،،الى أن تصل في النهاية لحلمك المنشود لتعيش سعيداً في هذه الحياة ،،،،
من كل ما تقدم أخلصُ الى القووول ،،،،
أن تعيش مع الأمل أبداً ،،أفضل بكثير من أن تخاصمه أو تقاطعه تماماً ،،،،،فالحياة،،،،شئتَ أم أبيت ،،،،مستمرّة دائماً ،،،








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الأفلام الكوميدى تسيطر على دور السينما حاليا


.. راجل و2 ستات - الكاتب والمخرج أحمد عاطف يكشف عن الجديد في م




.. راجل و2 ستات - الكاتب والمخرج أحمد عاطف يتحدث عن أخر أعماله


.. كيف أثر الشعراوي على عالم الفن؟




.. الفرح اللى حضره كل النجوم.. عمرو دياب وتامر حسنى بيغنوا سوا