الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


تاريخ إنجلترا 20 – الملكة آن

محمد زكريا توفيق

2024 / 1 / 31
دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات


الفصل الأربعون

الملكة آن، 1702-1714.


بدأت الملكة آن، الابنة الثانية لجيمس الثاني، في الحكم بعد وفاة ويليام الثالث. كانت امرأة ضعيفة الشخصية، لكنها حسنة النية. أي شخص كان يستطيع أن يوجهها وكأنها لا تملك إرادة خاصة بها.

الشخص الذي كان لديه دائما مثل هذه السلطة عليها، هي السيدة سارة جينينجز. وهي سيدة إنجليزية تزوجت من ضابط يدعى جون تشرشل.

أثناء تقدمه في الرتب العسكرية، تبين أنه من أكثر الجنرالات، الذين عاشوا في زمنه، قدرة وكفاءة. وخطوة بخطوة، بات دوق مارلبورو. هو وزوجته هما اللذان أقنعا آن بالتخلي عن والدها والخروج عليه كونهما يمينيين.

وبعد أن أصبحت آن ملكة، كانت تفعل ما يحلو لهما. كانت الدوقة تتصرف كملكة أكثر من الملكة آن نفسها. وأمر الدوق الجيش الذي تم إرساله للقتال ضد الفرنسيين، كي يقرر من يجب أن يكون ملكا لإسبانيا. كما تم إرسال بعثة استكشافية إلى إسبانيا، قامت بضم مضيق جبل طارق، الذي يحتفظ به الإنجليز منذ ذلك الحين.

لم تكن هناك انتصارات أكبر مما حققته القوات الإنجليزية والألمانية معا، تحت قيادة دوق مارلبورو والأمير يوجين من سافوي، الذي قاد جيوش الإمبراطور الألماني.

المعركة الأولى والأكبر بينهم جميعا، كانت في بلينهايم، في بافاريا، عندما هزم الفرنسيون تماما، مع خسارة كبيرة. وتمت مكافأة مارلبورو من قبل الملكة والأمة بمنحه مقاطعة، تسمى بلينهايم، حيث زرعت الأشجار لتقليد موقع جيشه قبل المعركة، وتم بناء منزل كبير بها، مليء بالصور التي تسجل مغامراته.

كانت المعارك الأخرى كلها في البلدان المنخفضة، راميليس وأودينارد ومالبلاكيت. وتم الاستيلاء على مدينة ليسلي بعد حصار طويل، ولم يمر صيف دون أن تأتي أخبار عن انتصار عظيم، فتذهب الملكة في حفل حكومي إلى كاتدرائية القديس بولس لتقيم صلاة الشكر على ذلك.

لكن هذا المجد، الذي حققه دوق مارلبورو في الحرب، جعل زوجته أكثر غرورا وتعجرفا. اعتقدت أن الملكة لا تستطيع الاستغناء عنها، لذا لم تعد تبذل أي جهد لإرضائها.

بل كانت توبخها أحيانا بوقاحة، أكثر مما تفعله أي سيدة لأي امرأة أخرى، بغض النظر عن مركزها الاجتماعي. مما جعل الملكة المسكينة تبكي من القهر في بعض الأحيان.

في اليوم الذي ذهبت فيه الملكة آن إلى سانت بول، لتقيم صلاة الشكر على انتصار أودينارد، شوهدت وهي تبكي طوال الطريق، من قصر سانت جيمس، في عربتها التي تجرها خيول ستة، ذات اللون الكريمي، لأن الدوقة كانت توبخها لارتداء مجوهراتها بطريقتها الخاصة، بدلا من طريقة الدوقة.

ثم حضرت الدوقة سارة، ابنة عم الملكة، إلى القصر وهي تطلب المساعدة. اسمها أبيجيل ماشام، وهي شخصية أكثر سلاسة ولطفا. كلما كانت الدوقة قاسية ووقحة اتجاه الملكة، اعتادت الملكة أن تشكو إلى السيدة ماشام، فتخبرها أبيجيل كيف ترد الإهانة كملكة.

كان هناك رجل نبيل، معروف جيدا للسيدة ماشام، السيد هارلي، عضو البرلمان وحزب المحافظين. أحضرته من الدرج الخلفي لرؤية الملكة، دون أن تعرف الدوقة ذلك.

تعهد النبيل، إذا وقفت الملكة إلى جانبه، بعد أن يكون وزيرا لها، أن يخلصها من تشرشل وأصدقائه اليمينيين، ويرسل الدوقة الطاغية بعيدا، ويصنع السلام مع فرنسا، حتى لا تكون هناك حاجة لخدمات الدوق العسكرية بعد الآن.

لقد استمرت الحرب لفترة طويلة بما فيه الكفاية. وتم كسر قوة ملك فرنسا. كان رجلا عجوزا، ومن القسوة الضغط عليه أكثر من ذلك.

لكن هذا لم يكن كل ما قد اهتمت به آن، فجل اهتمامها كان هو التخلص من جور الدوقة وسيطرتها عليها. وكان هناك غضب وسخط كبيران بين جميع اليمينيين عند وقف الحرب فجأة في خضم الكثير من الانتصارات العسكرية.

إلى جانب ذلك، لم تحافظ الأمة على ارتباطاتها بالآخرين الذين تحالفت معهم. ولم يعامل مارلبورو نفسه كرجل يستحق التكريم بعد أن نال الكثير من الشرف لبلده. كما أنه لم يكن في صحة جيدة بعد سقوطه منذ عدة سنوات.

ذات مرة، عندما شعر أن عقله أصبح ضعيفا، نظر إلى صورته الخاصة في بلينهايم، التي رسمت عندما كان أحد أكثر الرجال وسامة وقدرة ونشاطا في أوروبا، قال بحزن ، "آه! كان هذا رجلا".

أصبح السيد هارلي إيرل أكسفورد، وقام بإدارة شؤون الملكة آن نيابة عنها. لم يعجب هو والمحافظون على الإطلاق بفكرة عائلة برونزويك الألمانية، صوفيا وابنها جورج، الذين سيحكمون فيما بعد. وسمحوا للملكة بإعادة النظر إلى عائلتها أكثر من ذلك بقليل.

لقد توفي والدها في المنفى، ولكن بقي هناك الأخ الصغير الذي تبرأت منه، والذي أطلق عليه الفرنسيون واليعاقبة الملك جيمس الثالث.

لو كان قد انضم إلى الكنيسة الإنجليزية، لكانت آن قد دعته بكل سرور، وكان العديد من الإنجليز قد نصبوه كملك مناسب. لكنه كان صادقا جدا بالنسبة لانتمائه الديني، ولم تستطع الملكة فعل أي شيء له.

حتى وقتها، كان الاسكتلنديون لهم برلمان منفصل، منذ جيمس الأول تحت نفس ملك إنجلترا، اللوردات والعموم، في إدنبرة. لكن في عهد الملكة آن، اتحد البرلمان الاسكتلندي مع البرلمان الإنجليزي، وكان على أعضائه القدوم إلى وستمنستر لحضور الاجتماعات.

هذا جعل العديد من الاسكتلنديين غاضبين لدرجة أنهم أصبحوا يعاقبة. لكن الكل كان يعرف أن الملكة، هي سيدة عجوز، لطيفة وحسنة النية، لذلك لم يرغب أحد في إزعاجها. وكان كل شيء هادئا أثناء حياتها. مم جعل عهدها هادئا بشكل غير عادي في الداخل، مع وجود انتصارات الرائعة في الخارج.

لقد ظهر في عهدها أيضا، العديد من الكتاب الأكفاء كما كان في زمن الملكة إليزابيث. كتابان ظهرا في عهدها، هما رواية روبنسون كروزو ، التي كتبها دانيال ديفو ، وظهرت أيضا ترجمة ألكسندر بوب لإلياذة هوميروس.

لكن أصدقاء آن المحافظون لم يجعلوها سعيدة. كانوا يتشاجرون فيما بينهم ويخيفونها. أثناء أحد نزاعاتهم أصيبت بنوبة سكتة دماغية، سرعان ما ماتت بسببها في عام 1714.

في عهد آن أصبح شرب الشاي والقهوة هو الموضة. تم إحضار الشاي من الصين، والقهوة من الجزيرة العربية. واعتادت السيدات على شرب الشاي في أكواب صغيرة، خفيفة ورقيقة من الصيني.

وكان المثقفون يجتمعون ويتحدثون في المقاهي الخاصة، ويقرأون الصحف، ويناقشون المسرحيات والقصائد الجديدة. أيضا، ظهر العدد الأول من المجلة الأسبوعية، "المتفرج"، التي كانت تسخر من وتنتقد العديد من العادات الحمقاء التي كانت سائدة في ذلك الوقت. في الواقع، لقد فعلت الملكة آن الكثير، لكي يخرج الناس من الحالة السيئة التي جاءت مع تشارلز الثاني.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. احتفال تاريخي لجماهير ليفركوزن بعد التتويج بالدوري الألماني


.. وزراء الخارجية الأوروبيون يجتمعون الثلاثاء لمناقشة الهجوم ال




.. ماكرون: سنبذل قصارى جهدها لتجنب التصعيد وإقناع إسرائيل بعدم


.. حكومة الحرب الإسرائيلية تجتمع اليوم لبحث الرد على الهجوم الإ




.. إسرائيل تبحث سيناريوهات عدة للرد على الهجمات الإيرانية على أ