الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


شماعة الأخطاء الفلسطينية

إبراهيم ابراش

2024 / 2 / 14
القضية الفلسطينية


الفلسطينيون حتى مع وقوعهم تحت الاحتلال ومقاومتهم وصمودهم منقطع النظير ليسوا ملائكة، فهم شعب كبقية الشعوب وخصوصاً العربية، فيهم ما فيها من مكونات وشرائح وسلوكيات اجتماعية، فيهم الغني والفقير والجاهل والمتعلم، وفيهم المناضل الشريف وفيهم الوضيع واللص والمرتشي، وفيهم الوطني الفدائي المقاتل والعلماني والاسلاموي الخ.
لذلك فمن غير المقبول والمفهوم لبعض العرب محاسبة عموم الفلسطينين و اتخاذ موقف سلبي من قضيتهم الوطنية اعتماداً على وجود تجاوزات أو ممارسات خاطئة من بعضهم.
كما أن وجود خلافات سياسية بين الأنظمة السياسية والجماعات الإسلاموية لا يبرر موقفها السلبي بل والمتواطئ مما يجري في فلسطين وغزة تحديداً، بذريعة أن الحرب في غزة ضد حركة حماس و انتصار هذه الأخيرة انتصار للإسلام السياسي الذي يهدد أنظمتهم.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مكالمة هاتفية بين بايدن ونتانياهو أجلت عملية الرد الإسرائيلي


.. كيف أثرت الضربة الإيرانية على نتنياهو، وهل ساعدته في تحسين ص




.. اشتباكات عنيفة بمدينة الفاشر بولاية شمال دارفور ومقتل العشرا


.. كيلي كيلمنتس: مؤتمر باريس سيبحث إيجاد حل سياسي للنزاع في الس




.. وول ستريت جورنال نقلا عن مسؤولين: إسرائيل قد ترد اليوم على ا