الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


مجرد سؤال

إبراهيم ابراش

2024 / 2 / 19
القضية الفلسطينية


كلما تحدث فلسطيني مغترب وخصوصاً في الدول العربية في الشأن السياسي وموقف دولة الإقامة من القضية الفلسطينية يقال له (الغريب يجب أن يكون أديب) وقد يتعرض لفصله من العمل أو تسفيره خارج البلاد
فإن كنت في مصر ممنوع عليك انتقاد موقف وسياسة الدولة تجاه الفلسطينيين، وإن كنت في الأردن فعليك الحذر من انتقاد موقف المملكة، ونفس الأمر في دول الخليج، فلماذا غير مسموح للفلسطيني الخوض في سياسة ومواقف البلدان العربية بينما مسموح للحكومات والكتاب ولكل مواطن عربي التدخل في الشأن الفلسطيني والتشهير بهم عبر الفضائيات وتصنيف الفلسطينيين ما بين خونة ووطنيين، واتهام الشعب بكل ما يخطر على البال من اتهامات ؟








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. السودان: عام بعد اندلاع الحرب بين الجيش وقوات الدعم السريع..


.. نظام ستارلينك، حبل سُرّي بين السودانيين في وقت الحرب رغم الا




.. غالانت يقول إن إسرائيل ستشكل تحالفا استراتيجيا ضد إيران ردا


.. ترامب أمام أول محاكمة جنائية له في نيويورك قد تفضي نظريا إلى




.. على وقع تبادل الهجمات...طهران وتل أبيب تتبادلان الاتهامات في