الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


دايرة الحريات وحقوق الانسان بالحراك الثوري الجنوبي تجمل سلطات تحالف الاحتلال الاماراتي السعودي مسؤلية استخدم القوي باقتحام المرافق الحكومية

محمد النعماني
(Mohammed Al Nommany)

2024 / 2 / 28
حقوق الانسان


دائرة الحريات وحقوق الانسان بالمجلس الاعلى للحراك الثوري الجنوبي تحمل سلطات تحالف الاحتلال الاماراتي السعودي و المجلس الانتقالي وحكومة الشرعية المسئولية على إنتشار الفوضى واقتحام المرافق الحكومية وتغيير مدار المرافق الحكومية بالقوة في محافظة عدن
وتابعت دائرة الحريات وحقوق الإنسان بالمجلس الأعلى للحراك الثوري الجنوبي ‏الغضب الشعبي في عدن جراء اقتحام مدير الصحة /مكتب عدن بقوة عسكرية مركز الأطراف الصناعية والعلاج الطبيعي في مدينة المنصورة واتساع رقعة الغضب المتصاعد لسياسة العنف والفوضى الأمنية التي يقودها قيادات الإنتقالي وحكومة الشرعية في عدن ودفعت بالنقابات العمالية في محافظة عدن القيام بحملات تصعيدية واحتجاجية ضد حكومة الشرعية المدعومة من قبل السعودية والمجلس الانتقالي المدعوم من قبل الامارات
دائرة الحريات وحقوق الانسان تدعم المظاهرات التصعيدية والوقفات الاحتجاجية الذي نظمتها النقابات العمالية امام قصر المعاشيق للمطالبة بتحسين حياة المواطنين وصرف لهم الرواتب وكذلك نقابة وموظفو وعمال مركز الأطراف الصناعية بمديرية المنصورة اللذين نظموا وقفة احتجاجية تضامنية مع مدير عام مركز الاطراف الصناعية والعلاج الطبيعي عبدالله القيسي صباح يوم الثلاثاء بسبب
‏تعرض مركز الاطراف الصناعية ومديره القيسي لإجراء تعسفي واقتحام المركز بتوجيهات من مدير عام مكتب صحة م/عدن و بقوة عسكرية دون مراعاة للحالات المتواجدة.
دائرة الحريات وحقوق الانسان تأسف للانفلات الأمني في محافظة عدن وقيام الأطقم العسكرية للأجهزة الامنية للمجلس الإنتقالي الجنوبي بمداهمة مرافق الدولة ومؤسساتها بالقوات الامنية العسكرية الجيش الذي استعان بها احمد البيشي مدير مكتب الصحة في عدن يقودها احد ابناء العمومة ، لطرد مدير مركز الاطراف الصناعية عدن الذي لا يخضع اداريا وتنظيميا لمكتبه”.الصحة العامة بمحافظة عدن
دائرة الحريات وحقوق الانسان بالمجلس الاعلى للحراك الثوري الجنوبي تستنكر هذا الاعمال البوليسية واستخدام القوات الامنية لاقتحام مرافق حكومية لتغيير مدير المرفق الحكومي لانة لاينتمي للمجلس الانتقالي او من المعارضين لسياسيات العنف والفوضى الامنية التي يقودها المجلس الانتقالي في جنوب اليمن المحتل وبدعم اماراتي.
‏ دائرة الحريات وحقوق الانسان ترفض سياسيات العنف والفوضى الامنية التي يفرضها المجلس الانتقالي المدعوم من قبل الامارات في جنوب اليمن المحتل ويدعو كافة النقابات العمالية ومؤسسات المجتمع المدني والكتاب والصحفيين والمعلمين وأساتذة وطلاب الجامعات وانصار الحراك والقوي السياسية الجنوبية إلى التصعيد والغضب الثوري والعصيان المدني لرفض تلك السياسيات التي تؤدي إلى انتشار الفوضى والانفلات الامني وعدم استقرار حياة المواطنين وتدهور حياتهم المعشية وخلق حالة من الترهيب والقلق والشعور بعدم الطمأنينة والأمان في المجتمع وانتشار الفوضى في اوساطهم سواء كانت من قبل حكومة الشرعية او المجلس الانتقالي الجنوبي.
صادر عن دائرة الحريات وحقوق الانسان بالمجلس الاعلى للحراك الثوري الجنوبي
د / محمدالنعماني 28/2/2024م








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. بسّام المولوي لـ-الحرّة-: اللقاء الوزاري التشاوري لم يناقش إ


.. حرس الحدود الأميركي يطلق طلقات الفلفل الحار على المهاجرين في




.. الأخبار في دقيقتين | قصف إسرائيلي يستهدف النازحين وارتفاع مس


.. عملية طعن داخل كنيسة غربي سيدني واعتقال المنفذ




.. نشرة الخامسة | ترمب أمام المحكمة الجنائية.. وإسرائيل لا تزال