الحوار المتمدن - موبايل


مؤتمر الدوحه للتقارب بين المذاهب الاسلاميه

الحلاج الحكيم

2007 / 1 / 25
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


لم اطلع بالتفاصيل على ما جرى في هذا المؤتمر ......

فقط مقتطفات قليله ومقابلات وحوارات مع بعض رجال الدين المشاركين بهذا المؤتمر ... من المذهبين الرئيسيين
السنة ... والشيعه . كانت كافيه لمعرفة ما جرى بهذا المؤتمر

اعترضت مباشرة على عنوان المؤتمر ... احترت بما يمكن تسميته . واقترحت واحدا من ثلاثه

مؤتمرا للنفاق .
او مؤتمرا للكذب .
والافضل مؤتمرا للجنون .

يطل احد ( علماء السنه ) ويرفع عقيرته وينفعل بمدح السيدة عائشه .. النقية الطاهرة زوج خير البريه ... ويستغرب كيف لا يحترمها الشيعة... ؟

يرد عليه مباشرة رجل دين شيعي ... ويقول ان الشيعه يحترمون السيده عائشه ويجلونها ويستشهد بالامام علي عندما (انتصر) عليها في معركة الجمل اعادها الى ديارها سالمة ..؟

اليس هذا هو النفاق بعينه .. ؟

فالسيده عائشه مع احترامي الشديد لها شخصية ملتبسة بالتاريخ الاسلامي . والشيعة لا يحبونها ولا يحترمونها ... قولا واحدا ..
والامام علي لم يكن يحبها ولا يحترمها.. وعندما استشاره الرسول بحادثة الافك قال له النساء غيرها كثير
ولم تنسى له هذا الموقف . وظلت تحاسبه مباشرة احيانا . وبالفتنة اغلب الاحيان .

هي وكل من يحترمها ويجلها لا يحبون ولا يحترمون الامام علي الذي انتصر عليها في معركة الجمل واخرجها من دائرة الفعل السياسي التي كانت تتنطع اليه الى دائرة التنظير والفتاوى . التي شربكت الدين الاسلامي برمته
وشربكت علمائنا سنة وشيعة ومذاهب مختلفة . وما رايناه في هذا المؤتمر من شربكات دليل على ما فعلته بهذا الدين . وعلمائه . ومعتنقيه .

كيف كانت تحبه وخرجت ضده في معركة ضروس حصدت القتلى وزرعت الحقد والفرقة بين المسلمين لن يزيله مؤتمرا للنفاق كمؤتمر الدوحه .

لم يكن ينقصنا الا رجل دين ات من البوسنه .... ليعظنا بان المسلمين موحدين ولم لا ..؟ يستغرب هذا الشيخ الاعجمي ...

القران واحد ... والسنة واحده .... اين المشكله ؟ هكذا ببساطه ...

القران .... يختلف فيه السنة والشيعة نصا وتفسيرا بما يحمله من اوجه مختلفة

السنة حدث ولا حرج الاختلاف فيها من الفها الى يائها ...

لاحد علماء السنة السعوديين رايا منشورا على كل وسائل الاعلام ..يقول فيه

نحن نختلف مع الشيعة .. بالاصول .... والفروع ..

ان مؤتمرا أ غلبية ( علمائه ) يعرف هذا الاختلاف .. ولا يقول الحقيقة هو مؤتمرا للكذابين .

احد علماء السنه ذو لحية سوداء يضع على عينيه نظارات يشبه من حيث الشكل ايمن الظواهري

يقول مستغربا ..

يوجد مزارا لابي لؤلؤه المجوسي .. ويزوره الشيعة المؤمنين ويستغرب كيف يقبل علماء الشيعة بهذا ؟

يتناقشون ويختلفون على زواج المتعة ... معضلة هذا العصر واكبر قضاياه الشائكة التي تهدد البشريه .

يستغرب علماء السنة من قبول الشيعة بهذا الزواج .؟

ويرد عليهم اخوانهم علماء الشيعة بثبوته وصحته مستشهدين بالقران وبالسنة .

وبعدها بكل جنون يستغربون الاقتتال في العراق (قصف الله اعمارهم جميعا )

خرجوا من المؤتمر بتوصية في غاية الثورية والابداع الانساني الحضاري لكبح ما يجري في العراق والدول الاسلامية الاخرى ...

وهي
تحريم دم ومال وعرض المسلم ومن أي مذهب كان . اما غير المسلمين فتحريم دمهم وعرضهم ومالهم يلزمه

مئات المؤتمرات .

ربما نسوا ان نبيهم الكريم قال قبلهم بالف واربعمائة سنة .

كل المسلم على المسلم حرام . دمه وماله وعرضه . ولم تجد هذه الدعوة أي اذن صاغية بين المسلمين

واصبحت الدعوة هي كل المسلم للمسلم حلال دمه وماله وعرضه

لن ينفع حديث الرسول ... ولا وثيقة مكة حاليا . ولا مؤتمرا للجنون كهذا المؤتمر

المشكلة لمسها بدقة وعبقرية احد زعماء مكة المعاصرين للنبي محمد حين قال

ما نعلم سخلة في العرب جاء قومه بأ شأم مما جاء يه محمد ....








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. أهمية المال في الإسلام | #بذور_الخير الحلقة السابعة


.. ضربة جزاء الزمالك المهدرة ..الحلقة السابعة من مسلسل ضل راجل


.. لقطات مرعبة.. الإخوان يطلقون الرصاص على الشرطة فى رابعة وجام




.. حسان القبي: الجزائر حصلت على تقارير استخباراتية بوقوع لقاءت


.. السحر .. في القرآن !! / قناة الانسان / حلقة 88