الحوار المتمدن - موبايل - رزان الحسيني


كاتبة ادبية وشعرية، ومترجمة.

من منهم سينثر على ضريحي
زهور الزنبق التي أُحب،
من سيسقي عطش عُشب مثوايّ الأخير
الظامئُ ابداً مثلي،
من سيذكُرني بماء الورد عند طلوع شمس الفجر
رقيقةً، ومُبشّرةً كقديسة
دون أن ترقبها عيني،
من أمسك يدي حتى
قبل أن أمضي
إلى قبو أبديتي المُغبر؟





اخر الافلام

.. ارتفاع مبيعات السجائر في أميركا لأول مرة منذ 20 عاما | #منصا


.. ملك الأردن يطلب أرقام هواتف مواطنين أردنيين في بولندا | #منص


.. جدل عراقي حول قرار إلغاء الفقرات الغنائية في #مهرجان_بابل |




.. الجزائر تحتفي بفخر عرب جديد في ألمانيا | #منصات


.. اتحاد الصحفيين الأفغان: أكثر من 30 حادث عنف ضد صحفيين | #راد